آثار

وعاء عراقي قديم يحمل اثنين من حيوان الدرباني

تعو هذه القطع للفترة الواقعة بين عاميّ 2350 و 2600 قبل الميلاد

أهمية الوعاء

لهذا الوعاء أهمية خاصة وذلك لسببين. أولاً: أنه يوسع  من دائرة مجموعة الأوعية المصنوعة من الكلورايت ” ذات النمط متعدد الثقافات” والتي تحمل تصاويراً من وادي السند.

 ثانياً: أنه ينسب إلى الرفيعة على الساحل الشرقي لجزيرة تاروت ( شرق القطيف في السعودية حالياً).

تعود هذه القطعة إلى فترة الألف الثالث قبل الميلاد

هنا يوجد عدد معتبر من النماذج المجزأة المزخرفة بأشكال تصويرية تفصيلية. وربما كانت مخصصة للشحن إلى مستودعات المعبد في بلاد الرافدين.

تعو هذه القطع للفترة الواقعة بين عاميّ 2350 و 2600 قبل الميلاد.

النحت والترصيع

تم تصوير هذا الوعاء بتقنية النحت والترصيع ، وهو يحمل اثنين من حيوان الدرباني واحداً وراء الآخر في منظر طبيعي غني. أجساد الحيوانات محددة بشكل واضح، ومنبثقة من خلفية مسطحة وهي سمة مميزة لأوعية ” النمط متعدد الثقافات”.

عيون الحيوانات و قرونها و سنامها مميزة بحدة عن طريق المنحنيات المنحوتة بعمق. الأسنمة ليست منحوتة كما الأمثلة الأخرى لكنها مزخرفة بمناطق دائرية مرصعة ، مثل تلك المستخدمة في أوعية أخري للإشارة إلى البقع على جلد الفهد. هنا بعض الأحجار البيضاء التي بقت على قيد الحياة. استخدم الترصيع أيضاً لإبراز ذقون الحيوانات المقوسة والعناصر الزهرية في الخلفية.

الزخرفة الهندسية

معالجة الخلفية من الأمور ذات الأهمية الكبرى ، حيث تم تغطيتها بزخرفة هندسية تمثل الجبال ، والمياه وربما الأرض بمنظور خيالي، حيث يتوافق عمق الحقل مع الارتفاع.

زخرفة مميزة واعتناء بالتفاصيل

صُورت الجبال كسلسلة من الأشكال المحارية المتداخلة مكونة شكلاً زخرفياً شبيهاً بالتراكبات التي تغطي أحياناً مساحات واسعة من الأوعية من هذا النوع. بالأسفل توجد تيارات عرضية من الخطوط المتموجة تنتهي بخطاف حلزوني، والذي يبدو أنه يظهر خلف رؤوس الحيوانات من الخطوط المتوازية المنحنية والتي تشير إلى نهر. الزهور الموجودة بين أقدام الحيوانات ربما يقصد بها الإشارة إلى ضفة النهر الذي يسيرون عليه.

المصدر:

متحف الميتروبوليتان، نيويورك، الولايات المتحدة

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى