أخبار العرب

نوادر جحا تعبر عن سرعة بديهته وحضور ذهنه

فيها من العبر والعظات ما ينتفع به الصغير والكبير

إن نوادر جحا فيها من العبر والعظات ما ينتفع به الصغير والكبير، وفيها من سرعة البديهة وحضور الذهن، ما يتعلم منه الجميع، إلى جانب أنها ترسم البسمة محل العبوس، وتريح النفوس، ومن نوادره ما يلي:

1-القمح والشعير يستويان 1

جاء رجل إلى جحا، وطلب منه أن يشهد معه عند القاضي أنه داين رجلًا بمائة إردب من القمح على أن يعطيه عشرين دينارًا، فوافق جحا، وأخذ المبلغ، ثم ذهب إلى القاضي.

فقال الرجل للقاضي إنه داين فلانًا بمائة إردب من القمح، فسأله :”هل لديك شهود”، فقال :”نعم”.

فلما جاء جحا قال للقاضي :”أشهد أن هذا داين فلانًا بمائة إدرب من الشعير”، فتعجب القاضي، وقال له :”إنه يدعي القمح، وأنت تقول شعير!”

نوادر حجا لم تترك حتى الشعير والقمح

فقال له :”يا سيدي إن كانت الدعوى كذب في كذب والشهادة زور، فالقمح والشعير يستويان”.

2-من فاته اللحم فعليه بالمرق. 2

رأى جحا ذات مرة سرب بط يسبح في البحيرة، فهجم عليه ليحصل على بطة، فطار البط كله، فأخذ لقمة، وصار يغمس في الماء، وقال :” من فاته اللحم فعليه بالمرق”

3-ومن نوادر جحا مع حماره.

غناء جحا عند ضياع حماره3

ضاع حمار جحا يومًا، فأخذ يبحث عنه وهو يغني، فقالت له الناس :”هل يغني ويفرح من يضيع حماره؟” فقال : “أردت أن يسمع صوت غنائي، فيعلم أني غير مهتم لضياعه، فيأتي”

4-حتى الموقد يخشى من امرأتي. 4

أراد جحا أن يشعل النار في الموقد، فلم تشتعل، فحاول مرارًا دون جدوى، فأتى بخمار امرأته، ولبسه، فاشتعلت النار، فقال :”عجبًا، حتى الموقد يخشى من امرأتي”.

جحا والحمار

5-ومن نوادر جحا الطريفة مع خادمه.5

أراد جحا أن يبعث خادمه لقضاء بعض الأمور في مكان بعيد، وكان الخادم لا يعرف الطريق، فقال له إنه يخشى أن يضيع ولا يعرف الطريق، فقال له جحا :”لا تخف، إن ضللت الطريق، فتعالَ إلي، وأنا أخبرك”

6-من نوادر جحا مع المجنون.6

خطف مجنون طفلًا وصعد به فوق مئذنة المسجد، فتجمعت الناس حول المئذنة، فهددهم المجنون أنهم إذا صعدوا خلفه لتخليص الغلام، سيلقيه من فوق المئذنة، فاحتارت الناس ماذا تفعل، ففكر جحا، وأحضر منشارًا، وقال للمجنون إذا لم تترك الطفل ينزل بسلام سأنشر المئذنة، وتسقط على الأرض، فصدقه المجنون، وترك الطفل ينزل بسلام.

7-هذا هو الماء.7

شرب جحا جرعة من ماء البحر، فاضطربت معدته من شدة ملوحتها، ثم وجد ماء عذبًا فشرب منه، وأخذ وعاء ووضع فيه من المياه العذبة، ثم ذهب للبحر، وصب الماء فيه، وقال له :”لا تتكبر ولا تتعاظم، فهذا هو الماء”.

جحا

8- من نوادر جحا مع أحد التجار والقاضي.

ذهب أحد التجار إلى مطعم فقُدمت له دجاجة وبيضتان، وبعد انتهاء تناول الطعام طلب من صاحب المطعم أن يدفع عند عودته من السفر، ولما عاد من السفر قدمت له دجاجة وبيضتان، فسأل صاحب المطعم عن الحساب، فقال له :” مائتي دينار”، فتعجب التاجر وسأل عن السبب، فقال له إن هذه الدجاجة في فترة ثلاثة أشهر كانت ستخرج كذا من البيض، ويصبح كذا من الدجاج، ولهذا فلن يقبل سوى مائتي دينار، فاحتدم الجدال بينهما، فذهبا إلى القاضي.

وقد كان القاضي يميل إلى صاحب المطعم، فسأل القاضي هل اتفقتم على السعر؟، فأجابوا لا، وسأل هل يمكن الدجاجة أن تبيض في هذه الفترة؟ فأجاب صاحب المطعم بكل تأكيد.

فلما شعر التاجر أن القاضي سيحكم لصاحب المطعم، قال إن لديه حجة قوية سيقدمها جحا غدًا نيابة عنه.

الذهاب إلى التاجر

وذهب التاجر إلى جحا، وقص عليه ما حدث، وطلب منه أن يدافع عنه، فوافق جحا.

لا يعرف على وجه الدقة من هو جحا صاحب النوادر الشهيرة

ولما جاء الغد، واجتمعوا عند القاضي، قال التاجر إن جحا سيقدم حجتي، فتأخر جحا كثيرًا، فلما وصل، سأله القاضي غاضبًا عن سبب تأخيره، فاعتذر عن التأخير، وقال لهم :”لقد حضر شريكي في المزرعة ليبذر الأرض، فسلقت له بعض حبوب القمح، وأعطيتها له ليبذرها”، فقال القاضي :”ما أعجب هذا الاعتذار! كيف ستنمو الحبوب بعد سلقها”، فرد من فوره :”وكيف لدجاجة مذبوحة ومحمرة أن تبيض، وأن يتوالد البيض المسلوق ويتكاثر! ثم يطالب لأجل ذلك بسعر زائد.

فبُهت القاضي، وخرج التاجر منصورًا.

اقرأ هنا ايضا جحا .. صاحب النوادر التي تذهب السآمة

المصادر:

1- أخبار جحا، ص 151، مكتبة مصر.

2-السابق ص 162.

3-السابق ص 163.

4-السابق ص 164.

5-السابق ص 165.

6-السابق ص 166.

7-السابق ص 168.

8- السابق ص 176، 177.

https://www.freepik.com/free-vector/arabian-family-picnic-cartoon-illustration-saudi-muslim-father-mother-khaliji_2890950.htm#page=2&query=arabic+man&position=22

https://pixabay.com/photos/agriculture-barley-cereal-clouds-2549245/

Israa

إسراء منصور، مصرية الجنسية، خريجة جامعة الأزهر الشريف، كلية الدراسات الإسلامية، قسم اللغة العربية، بتقدير عام امتياز مع مرتبة الشرف وذلك في عام 2017م. كاتبة محتوى باللغة العربية، مهتمة بالموضوعات اللغوية والدينية والتاريخية، من مواليد عام 1995.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى