مخطوطات

مصحف شريف بمكتبة بافاريا

تحتفظ مكتبة ولاية بافاريا الألمانية بهذا المصحف الشريف والذي يتميز بخلفيته الملونة.

تم الاعتماد على الخطوط البسيطة باللون الأسود، حيث يُلحَظ خط النسخ على هذه الخلفية الرائعة من المصحف الذي لم ينجُ منه سوى نصفه تقريباً.

فخلال القرن الثامن عشر؛ جرت عملية قَص لجوانب المصحف المرفق، وذلك حينما تم صناعة غلاف جديد له، الأمر الذي أدى لفقدان عددٍ من صفحاته.

النصُّ المكتوب تم ضبطه بعلامات التشكيل، وقد كُتِبَت عناوين السُّوَر بالألوان الأزرق أو الأحمر أو الأبيض بخطٍّ كوفي أو عريض مُنساب على الخلفية الملونة.

أما علامات الآيات؛ فهي بمثابة رسومات بيضاء على خلفية مضافة دون دقَّة باللونين الأزرق أو البُرتُقالي.

وقد اُشتُهِرَ هذا الطراز من المصاحف المزخرفة اعتباراً من عصر السلاجقة الأتراك الذين حكموا العراق وبلاد فارس بشكل فعلي في القرنين الحادي عشر والثاني عشر الميلاديين، وذلك حينما كان حضور الخلفاء العباسيين بمثابة حضور شكلي لا أكثر، وقد اُشتُهِرَ من بين الوزراء و المسؤولين السلاجقة؛ نظام الملك (1018-1092 م) الذي أسَّس المدارس النظامية ببغداد سواها واجتذب إليها فقهاء كبار من قبيل أبي حامد الغزالي، قبل أن يقع ضحية عملية اغتيال نفذها الحشاشون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى