اختراعاتمخطوطات

مخطوط لترجمة عربية لكتاب “تحضير الدواء من العسل”

يعود تاريخ هذه المخطوطة المبعثرة إلى العام 1224 ميلادية

يعتبر كتاب “الأدوية المفردة” أحد أهم الاطروحات اليونانية التي وصلت إلى العالم الإسلامي، لينبري كثير من العلماء إلى ترجمة هذا المؤلف إلى اللغة العربية، وذلك في مراحل زمنية مختلفة.

النسخة المترجمة المرفقة أخذت عن الكتاب المذكور والذي ألفه الطبيب الإغريقي الشهير ديسقوريدوس وذلك في القرن الأول قبل الميلاد في قيليقية (جنوب الأناضول).


تأثر المسلمون كثيراً بالعلوم الطبية اليونانية

يعود تاريخ هذه المخطوطة المبعثرة للترجمة العربية إلى العام 621 هجرية أو 1224 ميلادية، وهي مرتبطة بعبد الله بن الفضل.

شروحات:-

في الصفحة اليسرى من الترجمة؛ يوجد شرح يتعرض لكيفية صنع دواء من مكونيّ الماء والعسل، وهي وصفة لعلاج الضعف وفقدان الشهية.

 في الصورة؛ يظهر طبيب يحمل في يده كأساً ذهبياً بينما يقلب العسل المغلي والماء في مرجل، فيما يجلس المريض بانتظار علاجه.


تعود هذه المخطوطة للقرن الثالث عشر الميلادي

صيدلية :-

يرجح التصميم المعماري أن الدواء كان يصنع في صيدلية شبيهة بتلك الملحقة بالمستشفيات في أرض السلاجقة الذين حكموا عاصمة الخلافة العباسية بغداد قبل انهيار الأخيرة أمام الغزو المغولي في العام 1256 م .

في الرسم؛ يظهر طبيب ومساعده أو أحد المرضى واقفاً بجانب غربال حيث يتم ضغط العنب ثم يخلط مع محلول ملحي وعشب شبيه بالبصل لإنتاج دواء لعلاج الأمراض الهضمية.

المصدر:

متحف الميتروبوليتان، نيويورك.

https://images.metmuseum.org/CRDImages/is/original/AR170.jpg

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى