مخطوطات

مخطوطة صوفية تيجانية

هذه المخطوطة الفريدة “منية المراد” التي كتبها المتصوف بابا بن أحمد العلوي المغربي الشنقيطي مستعرضاً حياة المدرسة التيجانية الصوفية السنية.

التصوف التيجاني الذي نشأ في منطقة شمال إفريقيا في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي؛ تمكن من الانتشار الواسع في غرب القارة السمراء ليصبح متبعاً لدى شريحة واسعة من المسلمين هناك.

وتنتسب الطريقة التصوفية المذكورة؛ إلى مؤسسها إلى أبي العباس أحمد بن محمد بن المختار بن سالم التيجاني (1737-1815 م) الذي أسسها في منطقة مسقط رأسه (بوسمغون بولاية البيض الجزائرية).

الابتعاد عن العنف:.

ويخبر كاتب المخطوطة بمدى أهمية عناية الفرد والمجموعة الأكبر التي ينتمي إليها بالابتعاد عن العنف وصوره.

تمبكتو:.

هذه المخطوطة موجودة اليوم في مكتبة تمبكتو (مالي)، هذه المنطقة التي تأسست سنة 1100م وذلك بفضل وقوعها في قلب الصحراء الكبرى، بالإضافة إلى أنها حينذاك؛ أصبحت مقراً ومركزاً بالغ الأهمية في علوم وفقه الإسلام وبدأت تستقطب العلماء والمتعلمين منذ بداية القرن الرابع عشر الميلادي.

هؤلاء العلماء هم الذين بدأوا بنسخ كل المخطوطات التي وجدوها وأثروا بها مكتبة مدينة تمبكتو التاريخية التي تتضمن هذه المخطوطة المميزة للمتصوف المغربي الشنقيطي.

المصدر:

المكتبة الرقمية العالمية

https://www.wdl.org/en/item/9677/#q=islamic+manuscripts&page=3

Batoul

بتول حسين، خريجة جامعة دمشق، كلية العلوم- قسم الفيزياء، حاصلة على درجة الماجستير في الوقاية الاشعاعية. أعمل كمعلمة فيزياء وأقوم بالترجمة وكتابة المحتوى، كهواية وفي سبيل التعلّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى