أعلام

محمد بن يحيى العامري .. مُحدث اليمن وشيخها

له تصانيف في الفقه والفرائض وأسماء ضعيفي ومجروحي السند

من هو محمد بن يحيى العامري؟

محمد بن يحيى بن سراقة أبو الحسن العامري البصري، الفقيه الشافعي الفرضي، كان حياً في سنة 400 هـ، وهو مُحدث الْيمن وشيخها، له تصانيف في الفقه والفرائض وأسماء الضعفاء والمجروحين.

ارتَحل فِي الحديْث إلى فارِس وأَصْبَهَان وَالدِّيْنَوَر، وسكنَ آمد مدَّة.

وكان مِن أئمَّة الشَّافعيَّة، وله تآليف فِي الفراض والسجلاَّت.

طلبه للعلم:

درس محمد بن يحيى العامري في البصرة على يد أئمة الحديث والفقه واللغة، لينطلق بعد ذلك، في رحلات طويلة لأخذ العلم من بقاع مختلفة، وليدرس علوما متعدد على يد مشايخ كثر.

وذكر العامري في “تهذيب كتاب الضعفاء” أنه خرج من البصرة قاصدا طلب الحديث لا يريد غيره، فدخل بلادا كثيرة ورزقه الله من ذلك خيراً، فأحب معرفة الصحيح منه والباطل، لتعلق أحكام الشرع بذلك.

ويقول ابن صلاح في طبقات الفقهاء: “رحل العامر إلى الدينور في طلب معرفة الضعفاء من الرواة، وعلم أسماء الرجال، ثم رحل إلى بغداد، وكتب بها، ثم ذكر له في الموصا الحافظ أبو الفتح الموصلي، فرحل إليه، فسمع تصانيفه في علم الحديث، وقرأ عليه كتابه في الضعفاء ثم انحدر إلى بغداد، فلقي شيخ المحدثین بها في عصره، الإمام أبا الحسن الدارقطني (علي بن عمر صاحب السنن المتوفي 380هـ) فأخذ عليه “معرفة الرجال”،  وأملاه عليه، في مدة طويلة، وسنين كثيرة”.

ج
ارتحل بعيداً عن موطنه في سبيل طلب العلم

شيوخ العامري:.

درس الإمام محمد بن يحيى العامري على مشايخ کثر في بغداد، والأحواز، الموصل ،الجبل ،البصرة ،بعض بلاد فارس ،أصبهان ونواحيها و آمد، العربيّة والقراءات والحديث والفقه وسائر العلوم الشرعية، ونذكر من شيوخه؛

  • ابن داسة:  أبو بكر محمد بن بكر بن عبد الرزاق البصري التمار.
  • الهجيمي: ابو اسحاق ابراهيم بن علي بن علد الله الهجيمي البصري.
  • ابن عباد: أبو عبد الله محمد بن محمد بن عباد المكي المقرئ النحوي.
  • ابن اللباد: أبو الحسين محمد بن عبد الله بن الحسن البصري الفرضي الفقيه الشافعي.
  • الإمام أبو حامد الإسفرايني: أبو حامد بن أبي طاهر محمد بن أحمد الأسفرايني.
  • الدار قطني: الحافظ أبو الحسن علي بن عمر بن أحمد بن مهدي بن مسعود بن النعمان بن دينار بن عبد الله المعروف بالدارقطني.

مكانته وثناء العلماء عليه:

  • وصفة شمس الدين السخاوي علامتنا فقال : “محدثها ، بل شيخ تلك الناحية وصالح اليمن الشافعي “.
  • وقال الإمام الشوكاني: “.. وهو محدث اليمن وشيخها”.
  • وقال العلامة أبو بكر العيدروس : ” ومنهم سيدي وشيخي الفقيه الإمام الحافظ المحدث الحبر العلامة الولي الصالح يحيى بن أبي بكر العامري” .
الإصطخري يصف رحلته إلى اليمن
الإصطخري يصف رحلته إلى اليمن

مؤلفات العامري:

لقد ترك لنا الحافظ محمد بن يحيى العامري مؤلفات عديدة ، هي نتاج علمه ، وثمرة جهده ، نذكر  منها :

  • كتاب أدب الأئمة والحكام وبيان ما يتعلق بهم من الأحكام.
  • كتاب أدب الشاهد ومايبت به الحق على الجاحد.
  • كتاب أدب الشهود.
  • كتاب أدب القضاء.
  • كتب أصول الفقه.
  • كتاب إعجاز القرآن.
  • كتاب الأعداد.
  • كتاب التفاحة في مقدمات المساحة.
  • كتاب التعليق.
  • كتاب التلقين في الفروع.
  • تهذيب كتاب الضعفاء.

وفاة العامري:

توفي العلامة محمد بن يحيى العامري بعد رحلته العلمية الغنية في التعليم والتعلّم والتأليف ببلدة حرض، وذلك سنة 410 هـ.

وقال السخاوي : “.. ومات بحرض في إحدى الجماديين ، سنة ثلاث وتسعين ، عن سبع وسبعين سنة ، ممتعاً بسمعه وبصره ، ودفن بجوار مسجده الذي كان يقرئ به من حَرض”.

المصادر:

  • محمد بن يحيى العامري: أدب الشهود.
  • الصفدي : الوافي بالوفيات، مؤسسة مصادر التاريخ .
  • الذهبي : سير أعلام النبلاء، مؤسسة رواة الحديث.
  • الكافي السبكي: طبقات الشافعية الكبرى.
  • السخاوي: الضوء اللامع.

Amina

آمنة شاهدي، من مواليد سنة 1996، مغربيةُ الجنسيةِ؛ كاتبة محتوى عربي وأجنبي، حاصلة على شهادتيّ البكالوليوس في الفلسفة، والماجستير في لسانيات النص وتحليل الخطاب، مهتمةٌ بالقضايا الفكريةِ والفلسفيةِ وكلّ ما يتعلق بالآدابِ والفنون، قديمها وحديثها.

‫2 تعليقات

  1. هذه ترجمه خلط فيها بين عالمين يمنيين الأول في القرن الرابع والآخر في القرن التاسع
    ترجمه غلط في علط

  2. تحياتي أخي الكريم،، شكرا جزيلاً على التنويه، بالفعل ما ذكرته صحيحاً، يمكن لك رؤية المقالة المعدلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى