آثار

محارب آشوري بذقن طويلة يحمل رمحاً

صُنع التمثال عن طريق ضغط الطين في قالب، وهي طريقة شائعة لتصنيع اللوحات والتماثيل في بلاد الرافدين

محارب آشوري :-

يأخذ هذا التمثال الفخاري الصغير شكل رجل محارب آشوري له شعر طويل ولحية مموجة، ويرتدي الشخص طاقية مقببة أو خوذة تتميز عن شعره بسطحها الناعم.

محارب آشوري – معالم وجهه:-

يحدق المحارب الآشوري إلى الأمام بعينين مفتوحتين على اتساعهما يعلوهما حاجبان مقوسان. كذلك يمكن رؤية أنف مسطحة وفم صغير مغلق بالرغم من أن مستوى تفاصيل الملامح في حده الأدنى.

يضم الشكل كلتا يدي محارب آشوري إلى صدره مغلقاً قبضته، مضغوط على صدره بواسطة رأس رمح حفر التمثال بعد إزالته من القالب.

بعض الضرر لحق بالتمثال

تغير في المعالم:-

 يمسك الشكل بمقبض السلاح في يده، وبسبب التدمير الذي حدث مع الزمن، لم تعد المعالم التفصيلية كالمقبض وتفصيل الجزء السفلي من الجسم واضحة ، والأجزاء اللامعة أُعيد ترميمها بواسطة الشمع. صُنع التمثال عن طريق ضغط الطين في قالب، وهي طريقة شائعة لتصنيع اللوحات والتماثيل في بلاد الرافدين حتى سلالة أور الثالثة على الأقل (2100-2000 ق.م.). بعد آلاف السنين، أثناء الحقبة الآشورية الجديدة،

تقينات جديدة:-

العراق قدم للبشرية صنوفا متنوعة من الحضارات

 طوَّر ممارسو السحر تقنيات لحماية المساحات الداخلية للمباني عبر طقوس تضمنت وضع مجموعة من التماثيل تحت أرضيات الغرف. وُجد هذا التمثال مدفوناً تحت الأرض في غرفة في قصر مبني في المدينة الملكية الآشورية العراقية القديمة نمرود، مما يرجح أنه كان مخصصاً لهذا الغرض.

اقرأ ايضا الألواح السومرية تروي قصة بداية البشرية

المصدر:

 متحف الميتروبوليتان، نيويورك، الولايات المتحدة.

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى