آثار

مجمرة المظفر شمس الدين يوسف بن عمر

هذه المجمرة تعود للسلطان اليمني المظفر شمس الدين يوسف بن عمر، وذلك عن فترة النصف الثاني من القرن الثالث عشر الميلادي.

وقد تم استعمال المجامر كمشاوي وسخانات.

استخدام رؤوس التنين

قدمت المقابض على شكل أسد مع الأقراط أوعية لنقل الوحدة المسخنة ، بينما عملت رؤوس التنين الموجودة على كل جانب كمكان لوضع أسياخ الشواء.

شعار الدولة على أحد الصحون المستخدمة لطعام الملك

 تُعرِّف الأسماء والألقاب المذكورة على النقش الأثري الحاكم الثاني للدولة الرسولية في اليمن (1250 – 1295 م). وقد ظهر شعار الدولة وهو عبارة عن زهرة خماسية البتلات على درع دائري بشكل بارز على كلا الجانبين.

حكم الدولة الرسولية

والدولة الرسولية تأسست على يد سلالة عربية مسلمة تنتسب إلى جبله بن الأيهم الغساني.

وقد حكمت الدولة المذكورة؛ بلاد اليمن بين عامي 1229 و 1454 ميلادية.

حكمت الدولة الرسولية أكثر من قرنين بقليل

جاء تأسيس الدولة على يد عمر بن رسول، الذي أعلن استقلالها عن الأيوبيون في مصر واتخذ تعز عاصمة له، وأعلن نفسه ملكاً مستقلا بحمله لقب “الملك المنصور”.

المصدر:

متحف الميتروبوليتان، نيويورك

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/444540?&searchField=All&sortBy=Relevance&ft=muslims&offset=80&rpp=20&pos=97

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى