آثار

لوح أثاث يظهر رجلاً آشورياً يحمل سيفاً

يمثل الشكل الظاهر؛ رجلا حليق الذقن له شعر طويل، وقد عرف أنه ذكر من خلال صدره العاري، وهو يحمل قبضة سيف طويل في يده اليمنى المرفوعة ويوجهه بشكل قطري عبر جسده.

بالرغم من أن هذه القطعة مكسورة عند صدر الشكل؛ فهناك ذيل منحني تظهر قمته في الركن العلوي الأيسر، مما يرجح أنه تم تصويره في الأصل وهو يذبح حيواناً، وربما يكون مخلوقاً هجيناً مثل الجريفن، في تكوين مشابه للوح عاجي آخر وجد في نمرود ( من مدن العراق القديم المشهورة) وهو موجود أيضاً في مجموعة متحف الميتروبوليتان.

تقسيم الشعر والعيون:-

 تم تقسيم الشعر والعيون إلى خلايا ، وقد عني بذلك أن تحمل ترصيعات من الزجاج الملون أو الأحجار شبه الكريمة ، ولم تنج أي منها في وقتنا الحاضر.

الأحجام النحيلة المُعَبَر عنها بالأصابع المرسومة بدقة والوجه النحيل من الخصائص المميزة للعاجيات الفينيقية. توجد بقايا لشريط ضيق من العاج في الركن العلوي الأيمن مما يوحي أن هذا المشهد في الأصل كان داخل حدود مرتفعة.

القطعة كما بدت من الخلف

مخزن ضخم من المقتنيات:-

وجدت هذه القطعة مع العديد من القطع العاجية المنحوتة في مخزن كبير في حصن شلمنصر وهو مبنى ملكي في نمرود كان يستخدم على الأرجح لتخزين الغنائم المجموعة بواسطة الآشوريين في الحملات العسكرية. يوجد لاصق من المؤكد أنه ساعد على التصاق القطعة العاجية بالإطار الذي أضيف فيما بعد إلى قطعة أثاث خشبية. تم تخشين الجهة الخلفية ربما لمساعدة اللصق على ربط سطح اللوح بالإطار.

تعرف على ملحمة جلجامش .. والبحث عن الخلود

المصدر:

متحف الميتروبوليتان.

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/325867

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى