آثار

لوح أثاث آشوري يظهر بقرة وحشية ترعى في غابة

الجدل ما زال قائماً حول أي حضارة أنتجت هذه اللوحات الجميلة

كانت قطع الأثاث المرصعة بالعاجيات المنحوتة مقدرة بشدة عند الملوك الآشوريين في بلاد الرافدين ( العراق القديم).

اللوح المرفق والظاهر صورته، يظهر البقر الوحشي وهو يرعى يرعى في غابة من سعف الأشجار.

 أثناء الفترة من القرن التاسع وحتى القرن السابع قبل الميلاد؛ تجمعت كميات هائلة من البضائع الفاخرة وكانت معظمها مزينة بالعاجيات المنحوتة على الطرز المحلية والسورية والفينيقية، وكان أغلبها عبارة عن جزية أو غنائم.

الصناعة:-

 تنتمي هذه القطعة إلى مجموعة من الألواح التي تصور الحيوانات والنباتات، وهي مصنوعة بواسطة نحاتين مهرة باستخدام تقنية التفريغ الدقيقة المميزة للعاجيات الفينيقية المنحوتة.

ومع ذلك؛ فإن الطراز والمواضيع المصورة لها أوجه تشابه دقيقة مع منحوتات النقش على الحجر من تل حلف في شمال سوريا، والجدل قائم حول أي حضارة أنتجت هذه اللوحات الجميلة.

تعرف على ملحمة جلجامش .. والبحث عن الخلود

المصدر:

متحف الميتروبوليتان.

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/324739

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى