آثار

لوحة مكونة من بلاطات تحمل زخارف كتابية

كانت الزخارف الكتابية المنقوشة على البلاط المصنوع من السيراميك جزءاً لا يتجزأ من برنامج زخرفة المداخل في كل من المغرب وإسبانيا حينما كانت تسمى الأندلس.

 وقد كانت توضع بالقرب من مستوى العين بين أسفل الحائط المزين ببلاط الفسيفساء ، والجزء العلوي من الحائط المزخرف بالجص المنحوت.

البلاط تم صناعته من السيراميك

نحت مميز

 وقد كانت تلك البلاطات في البداية مغلفة بطبقة من الزجاج الأسود الأرجواني والذي تم نحته ليشكل الكتابة على خلفية من الأشكال الورقية.

تتواجد هذه البلاطات في متحف الميتروبوليتان الواقع في مدينة نيويورك، وتعود تقديرا إلى نهاية القرن الرابع عشر الميلادي.

تعود هذه اللوحة إلى نهاية فترة تواجد المسلمين في الأندلس

المصدر:

متحف الميتروبوليتان

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/453659?&searchField=All&sortBy=Relevance&ft=morocco&offset=60&rpp=20&pos=74

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى