آثار

لوحة مرينية تحمل أقواساً محدبة

منقوشة باللغة العربية بكلمة "حظ حسن" تحت كل قوس

اتسمت العمارة في الدولة المرينية أنها تشارك بعض الصفات مع العمارة الأندلسية، ففي كلا الحضارتين، شكلت الأفاريز الخشبية المنحوتة والتي كانت توضع عادة بالقرب من السقف فوق لوحات من الجص جزءاً مهماً من الزخرفة الداخلية.

 هذه اللوحة عبارة عن أقواس طويلة محدبة منقوشة باللغة العربية بكلمة “حظ حسن” تحت كل قوس.

زخرفة تعبر عن مستوى الفنون السائد آنذاك

ومن المحتمل أن تكون تلك اللوحة قد جاءت من مدرسة قرآنية في مدينة فاس المغربية.

من هي الدولة المرينية؟

من الجدير ذكره بأن الدولة المرينية، كانت قد حكمت بلاد المغرب الأقصى في الفترة الواقعة بين القرنين الثالث والخامس عشر، حيث شارفت حدودها إلى أطراف مصر (مصراتة في ليبيا حالياً)، وبلغت رندة في الأندلس.

وتعود جذور بنو مرين (المرينيون) إلى سلالة أمازيغية، وكان أبو الحسن المريني (1297 -1351 م) أشهر ملوك دولتهم، فخلال عقديّ حكمه؛ تمكن من استعادة منطقة جبل طارق من القشتاليين في الأندلس.

ملامح الفنون الأندلسية والمغربية القديمة ما زالت متاحة للأنظار إلى يومنا هذا

المصدر:

متحف الميتروبوليتان

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/453262?&searchField=All&sortBy=Relevance&ft=morocco&offset=0&rpp=20&pos=5

الوسوم

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق