مخطوطات

أطروحة طبية لابن العين زربي

أطروحة عن الطب كتبها أبو نصر عدنان بن نصر العين زربي، وهو الطبيب الشَّخصي للخليفة الفاطمي الظافر بأمر الله (الذي حكم في الفترة الواقعة بين عامي 1149 و1154 م).

هذه الأطروحة متواجدة في المكتبة البريطانية، قسم المخطوطات الشَّرقية، وكذلك في مكتبة قطر الرقمية، وقد نُسِبَت بالخطأ للفيلسوف الشهير أبي نصر الفارابي والملقَّب بالمعلم الثاني، على اعتبار أن أرسطو الفليسوف الإغريقي الكبير، هو صاحب اسم المُعلِّم الأول.

هذه الأطروحة- والتي تسمى بكتاب الكافي في صناعة الطب- مؤلَّفة من 195 باب تتناول الأمراض وعلاجها بدءاً من الرأس وصولاً إلى أخمص القَدَمين.

من هو ابن العين زربي؟

تناول الطبيب والمؤرِّخ ابن أبي أصيبعة في كتابه الشَّهير “طبقات الأطباء”، شخصية ابن العين زربة.

وقد ابن أبي أصيبعة عنه: ” هو الشيخ موفَّق الدين أبو نصر عدنان بن نصر بن منصور من أهل عين زربة، أقام في بغداد مدَّة، واشتغل بصناعة الطب، و بالعلوم الحكمية ومهر فيها خصوصاً في علم النجوم، ثم انتقل من بغداد للديار المصرية إلى حين وفاته”.

وأضاف ابن أبي اصيبعة ” خدَمَ الخلفاء المصريين، حظي في أيَّامهم وتميز في دولتهم وكان من أجلّ المشايخ وأكثرهم علماً في صناعة الطِّب، وكانت له فِراسة حَسَنة وإنذارات صائبة في معالجته، وصنَّف بديار مصر كتباً كثيرة في صناعة الطِّب وفي المنطق وفي غير ذلك من العلوم، وكانت له تلاميذ عدة يشتغلون عليه، وكل منهم تميَّز وبرَعَ في الصِّناعة، وكان العين زربي في أول أمره إنَّما يتكسَّب بالتنجيم”.

ولابن العين زربي من الكتب كتاب الكافي في الطب، وصنفه في سنة عشر وخمسمائة بمصر وكمل في السادس والعشرين من ذي القعدة سنة سبع وأربعين وخمسمائة، شرح كتاب الصناعة الصغيرة لجالينوس، الرسالة المقتنعة في المنطق ألفها من كلام أبي نصر الفارابي والرئيس ابن سينا، مجربات في الطب على جهة الكناش جمعها ورتبها ظافر بن تميم بمصر بعد وفاة ابن العين زربي، رسالة في السياسة، رسالة في تعذُّر وجود الطبيب الفاضل ونفاق الجاهل، مقالة في الحصى وعلاجه.

المصادر:-

  • طبقات الأطباء، ابن أبي أصيبعة.
  • مكتبة قطر الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى