اختراعاتمعلومات تاريخية

كيف تمكنت أوروبا من الحصول على العلوم الهندسية العربية؟

الهندسة العربية حتى في مراحلها المبكرة؛ استطاعت اكتساب هويتها الخاصة

توطئة:-

اهتم العرب والمسلمون السابقون بعلم الهندسة اهتماماً بالغاً نظراً لارتباطها بعلوم وفنون تساهم في خدمة ورقيّ مجتمعاتهم آنذاك، ما دفع الأوروبيين للاقتداء بهم من خلال ترجمة مؤلفاتهم، وكانت هذه الأخيرة قد أسهمت في إيقاد شعلة النهضة الفكرية والعلمية الأوروبية فيما بعد.

اسهامات العرب في علم الهندسة:-

يعود أول دليل مكتوب بالعربية يتعلق بعلم الهندسة إلى نهاية القرن الثامن وبداية القرن التاسع الميلاديين، وتزامن ذلك مع وجود مؤلفات وكتب لعلماء عرب ومسلمين مدونة باللغتين السريانية والفارسية، وهي اللغات التي كانت تستخدم بشكل أقل في الممارسة العربية اليومية في ميادين العلوم.

وكان العلماء المسلمون قد اعتمدوا على كتب الهندسة التي وصلتهم من الهند وفارس واليونان، فترجموها وأضافوا عليها الكثير، لكن، وعلى الرغم من هذا التأثير المتبادل الكبير؛ غير أن الهندسة العربية حتى في مراحلها المبكرة؛ استطاعت أن تكتسب ميزاتها وهويتها الخاصة.

حدث هذا فيما يتعلق بمكانة الهندسة في نظام العلوم الرياضية وترابطها مع فروع الرياضيات الأخرى وخاصة الجبر، وتفسير المشكلات المعروفة والجديدة تمامًا.

فقد قام العلماء العرب والمسلمون بدمج العناصر المختلفة للتراث اليوناني المبكر أو المتأخر، كما استوعبوا معارف الحضارات الأخرى، ومن ثم قاموا بتحديد الاتجاهات الجديدة للأفكار الهندسية بالتزامن مع إثراء المفاهيم المعتمدة بأفكارهم الخاصة، وكل ذلك ساهم في خلق نوعٍ جديدٍ من الهندسة والرياضيات بشكل عام.(1)

تأثير الهندسة العربية في أوروبا الغربية:-

أثرت الهندسة العربية وكذلك الحساب العربي والجبر بشكل كبير في تطور الرياضيات في أوروبا الغربية، وهي حقبة شهدتها الأخيرة مع انطلاقة العالم أبراهام بار هيا (حوالي 1070 – 1136 م)، صاحب كتاب القياسات (Liber embadorum) والمكتوب باللاتينية، إلى جانب كتاب اليهودي براهيم برحيا المعروف باسم سافاسوردا (من “رئيس الشرطة”)، أما المؤلّف الأكثر تأثيراً؛ فيدعى “أطروحة على القياس والحساب” الذي أتمّ ترجمته إلى اللاتينية، أفلاطون التيفولي (رياضي وفلكي ومترجم إيطالي من القرن الثاني عشر الميلادي)، وهو الكتاب الذي احتوى على العديد من قواعد الحسابات الهندسية العربية التي كانت تنطوي في بعض الأحيان على الجبر.

ابن الهيثم - علم الهندسة
ابن الهيثم علامة عصره .. استفاد الغرب كثيرا من عطائه

دور مهم للترجمة:-

إذا، في منتصف القرن الثاني عشر الميلادي؛ انهمك سافاسوردا مع أفلاطون التيفولي في ترجمة الأعمال العلمية من العربية، وذلك قبل عقود من احتراق مكتبة بيت الحكمة ببغداد بفعل الغزو المغولي الذي قضى على قدر هائل من التراث العلمي العربي (1258 م).

ومن بين تلك الأعمال المترجمة إلى اللاتينية عن العربية؛ مؤلفات الموسوعي الخوارزمي ( 781 – 847 م) ، وثابت بن قرة (836-901 م) والموسوعي ابن الهيثم (965-1040 م)، وكذلك أقدم عالم الرياضيات الإيطالي الموهوب كتبليوناردو فيبوناتشي ( 1175 م – 1250 م) على تاليف كتاب “الهندسة العملية” الذي احتوى على عدد من نظريات المقاييس والقياسات المجسمة مع البراهين.

وفي كتابه الحسابي والجبري “الحساب Liber Abaci”؛ استخدم المؤلف نفسه مصطلحات عربية تصف نظام الأرقام الهندية العربية، وتستخدم الرموز التي توصف تقليديا بأنها “الأرقام العربية”.

و من خلال معالجة طلبات كل من التجار وعلماء الرياضيات، ساهم فيبوناتشي في إقناع الجمهور بتفوق النظام الرقمي العربي، واستخدام هذه الرموز. (2)

الاسطرلاب بالطريقة العربية:-

و استخدم الأوروبيون الإسقاط المجسم (Stereographic projection) الذي كان معلوماً لدى كل من هيبارخوس وبطليموس في عهد اليونان القديمة، وربما في وقت سابق لدى المصريين.

وعن طريق هذا الإسقاط؛ صنع الأوروبيون الأسطرلاب بالطريقة العربية، كما  اتبعوا العرب في اعتماد أسماء النجوم المحفورة على الأسطرلاب، لأن ما كان لديهم كان نسخاً غالبًا ما كانت محرفة من الأسماء العربية الحقيقية.

فلا عجب أن الأسماء الأوروبية الحديثة للنجوم هي في كثير من الحالات نسخ محرفة أيضا عن أسمائها العربية.

و كتاب العالم البولندي (القرن الثالث عشر الميلادي) والمسمى “وجهة النظر  Perspectiva”؛  تأثر أيضا بشدة بكتاب ابن الهيثم للبصريات، وذلك في فصلي “نظرية الخطوط المتوازية” و “التحولات الهندسية”.(3)

علم الهندسة
منسوب لمجهول، أطروحة في علم الهندسة (القرن السادس عشر)

فتح القسطنطينية:-

 بعدما فتح الأتراك للقسطنطينية في القرن الخامس عشر الميلادي؛ هرب العديد من البيزنطيين إلى أوروبا الغربية حاملين معهم المخطوطات العربية.

 وهكذا ، وجِدت نسختان مخطوطتان غير أصليتان لنصير الدين الطوسي (1201 – 1274 م) -تشرحان هندسة أقليدس- طريقهما إلى إيطاليا، وتم نشر العمل نفسه في روما من إحدى هاتين النسختين، فدليل إقليدس الخامس الذي تضمنته هذه النسخة أثر بشكل بالغ على نظريتي واليس وساكشيري المتعلقة الخطوط المتوازية.

عدة طرق لوصول الكتب:-

وفي المحصلة؛ أخذ علماء أوروبا المعلومات ذات الصلة بالكتب الهندسية العربية، عبر طرق شتى، فمنها ما وصل إلى بلادهم عبر إسبانيا بفعل  تجارة البحر الأبيض المتوسط في القرن التالث والرابع عشر الميلاديين، كما وصل بعضها مع الإغريق البيزنطيين في القرن الخامس عشر الميلادي، لتلعب هذه المؤلفات العربية دورًا مهمًا في أصل وتطوير الهندسة في عصر النهضة الأوروبية.(3)

إذاً يمكن تلخيص القنوات التي انتقلت من خلالها المؤلفات الهندسية من العالم الإسلامي إلى نظيره الغربي:

  • الأندلس: فبحكم الموقع الجغرافي المحاذي لأوروبا، واحتكاك الأوروبيين بعلماء الأندلس ومكتباتها، انتقلت بعض المؤلفات -التي تُرجمت إلى اللاتينية عبر اليهود وسواهم- لتجد طريقها إلى الجامعات الأوروبية.
  • اطلاع أوروبا على إرث أرسطو من خلال شروحات ابن رشد الأندلسي (1126 – 1198 م) لكتب الفيلسوف الإغريقي الكبير، وهو ما حفَّز الأوروبيين للسعي نحو استرداد العلوم اليونانية القديمة التي كانت منتمية لبيئتهم، فجهدوا للحصول على مؤلفات إقليدس وفيثا غورس وسواهما، وهي مؤلفات ساهمت بشكل جزئي في إطلاق شرارة عصر النهضة لاحقاً.
  • الحملات الصليبية التي بدأت منذ نهاية القرن الحادي عشر الميلادي، استطاعت أن تنقل معها العديد من المؤلفات العلمية إلى أوروبا من مصر والشام وسواهما.
  • ولادة نشاط الاستشراق في القرن الخامس عشر الميلادي والذي أفضى إلى تغلغل المستشرقين بالعالم الإسلامي، حيث استطاعوا دراسته اجتماعياً وأنثروبولوجياً، كما نجحوا في الحصول – خلال تجوالهم- على مؤلفات علمية وهندسية قيَّمة.
  • فتح القسطنطينية (1453 م)، أدى لارتحال كثير من البيزنطيين من بيزنطة سابقاً، اسلامبول أو إسطنبول لاحقاً، نحو أوروبا مصطحبين معهم كثيراً من المؤلفات العلمية.

اقرأ أيضاً: البيمارستان النوري في دمشق .. أحد أبرز تجليات تقدم المسلمين في المجال الطبي

المصادر:

  1. Rashed R.Encyclopedia of the History of Arabic Science. vol2,Routledge (1996) ,p115
  2. https://en.wikipedia.org/wiki/Liber_Abaci
  3. https://en.wikipedia.org/wiki/Stereographic_projection
  4. Rashed R.Encyclopedia of the History of Arabic Science,p158

https://images.qdl.qa/iiif/images/81055/vdc_100022582060.0x000001/Add%20MS%2023570_0067.jp2/full/!1200,1200/0/default.jpg

https://images.qdl.qa/iiif/images/81055/vdc_100032992749.0x000001/Delhi%20Arabic%201909_0009.jp2/full/!1200,1200/0/default.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى