مخطوطات

كتاب الأدعية ” دلائل الخيرات ” للجزولي

اكتسب هذا النص شعبية منذ القرن السادس عشر ومابعده

دلائل الخيرات :-

تعد هذه المخطوطة واحدة من أولى النسخ المؤرخة لكتاب “دلائل الخيرات” الشهير أحياناً باسم دلائل الخيرات وشوارق الأنوار في ذكر الصلاة على النبي المختار، وهو عبارة عن مجموعة من الصلوات على النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم..

تتواجد هذه النسخة من المخطوطة في متحف الميتروبوليتان الواقع في نيويورك.

الجزولي السملالي:-

وقد تم تأليف محتوى المخطوطة في المغرب في منتصف القرن الخامس عشر بواسطة الشيخ الصوفي الإمام الرباني، مسند أهل الإرشاد والهداية، زبدة العارفين، وقدوة المحققين، الفاضل أبو عبد الله محمد بن سليمان بن أبو بكر الجزولي السملالي الحسني الشاذلي، المعروف باسم الإمام الجزولي أو الشيخ الجزولي (المتوفى في مدينة أسفي المغربية عام 1465م)، أحد العلماء السبعة الكبار في مراكش.

وقد اكتسب هذا النص شعبية منذ القرن السادس عشر ومابعده وانتشر عبر شمال أفريقيا وأجزاء أخرى من العالم الإسلامي وقد شق طريقه حتى وصل إلى الصين.

انتشار واسع:-

أصبح هذا النص من أكثر النصوص الدينية انتشاراً بعد القرآن حيث يحمل الصلوات على النبي محمد عليه الصلاة والسلام. ويعتقد أن حمل النص و تلاوة الصلوات الموجودة فيه يجلب البركة والحظ الحسن والحماية.

توجد العديد من الاختلافات في النص والمدارس الفنية التي أنتجت دلائل الخيرات عبر العالم الإسلامي.

تأطير بلون ذهبي:-

كُتب نص هذه المخطوطة -والذي يعكس تقاليد شمال أفريقيا بالخط المغربي الكبير- باللون الأسود ، تشتمل  كل صفحة على عشرة أسطر وهي مؤطرة بحكم باللون الذهبي والألوان المتعددة ، وقد كتبت الكلمات المهمة باللون الذهبي المحدد باللون الأسود، بينما كتبت الكلمات الأخرى باللون الأحمر ، والأزرق و الوردي والأخضر. توجد خرطوشة مزخرفة تحمل رصيعة دائرية على الجانب وتشير إلى عنوان الفصل.

يتكون الشكل النهائي من تركيب مزدوج كامل الزخرفة بأشكال هندسية . تحتوي هذه النسخة الفخمة على أربعة رسوم توضيحية لمكة المكرمة ، بما في ذلك صور للكعبة المقدسة والمدينة المنورة ، حيث دُفن الرسول  الكريم بجوار صحابته الكبار، أبي بكر الصديق، وعمر بن الخطاب، رضي الله عنهما.

ما هو كتاب دلائل الخيرات:-

هو كتاب في صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، قام بجمعها وتأليفها وتدقيقها والعناية بها الإمام أبو عبد الله الجزولي المغربي، وهو من أئمة المغرب، توفي سنة 870هـ. جمع في هذا الكتاب صيغاً مقبولة ومعتمدة للصلاة والسلام على نبينا صلى الله عليه وآله وسلم، وسماه دلائل الخيرات وشوارق الأنوار في ذكر الصلاة على نبينا المختار.

وقد اعتبر العلماء هذا الكتاب من الكتب التي كُتِب لها القبول في الأمة، والتي سارت في المسلمين مسرى الشمس في الآفاق. وقد تعددت روايات هذا الكتاب، والسبب في ذلك أن الجزولي قام بتصحيح الوِرْد وتدقيقه ومراجعته مرات عدة، إذ ذكر بعض العلماء أنها قد وصلت الى سبع مرات، حتى استقرت النسخة النهائية وهي متاحة ومعروفة في أيامنا هذه.

دلالة العنوان:-

الدلائل جمع دليل، وهي تدل الناس على الخير، ليس خيراً واحداً بل الخيرات، وشوارق الانوار أن الأنسان كُلما صلى على النبي صلى الله عليه وسلم أشرقت أنوار الهداية في قلبه ونَوّر الله بصيرته وسلك به سبيل الخير، فالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم هي مفتاح كل خير ومغلاق كل شر.

أسباب تأليف الكتاب:-

ذَكَرَ سِيدي أحمد الصَّاوي في شَرحه على صلوات القُطب الدردير أن سَبب تأليف “دلائل الخيرات” يعود إلى أن الجزولي حَضَره وقت الصَّلاة، فنَهَضَ للوضوء فلم يجِد ما يُخرِج به الماء من البئر، فبينما هو كذلك إذ نَظَرَت إليه صبية من مَكان مرتفع.

فقالت له الصبية: من أَنت؟ فأخبرها، فقالت له : أنتَ الرَّجُل الذي يُثنى عليكَ بالخير وتتحيَّر  فيما تُخرِج فيه الماء من البئر!.

فبَصَقت الصَّبية في البئر (حسب الراوي) ، ففاض ماؤها على وجه الأرض، فقال لها الإمام الجزولي بعد أن أنهى وضوءه: أقسمتُ عليك بِمَ نَلْتِ هذه المرتبة؟، فقالت: بكثرةِ الصَّلاة على من كَان إذا مشى في البرِّ الأفقر تعلَّقت الوحوش بأذياله صلى الله عليه وسلَّم، فَحَلَفَ يميناً أن يؤلِف كتاباً في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلَّم.

محتويات الكتاب:-

لقد جاء كتاب دلائل الخيرات في عدة أقسام، صنفها المؤلِّف حسب أيام الأسبوع، إذ جعل لكل يوم من أيام الأسبوع وِرْداً خاصاً به بدءا من الإثنين إلى الجمعة.

وقد اُفتتح هذا المؤلَّف بالدعاء بأسماء الله الحسنى، وأسماء المصطفى صلى الله عليه وسلم، ثم وضع فصلا مخصصا لذكر فضل الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم، من لب للخيرات، وتكفير للسيئات، واستجابة للدعوات، وغير ذلك .

شروح كتاب دلائـل الخيـرات :-

صنفت لهذا الوِرْد الشهير شروح عديدة، نذكر منها:

  • مطالع المسرات بجلاء دلائل الخيرات، للعلامة محمد المهدي بن أحمد الفاسي، المتوفى سنة 1109هـ.
  • بلوغ المسرات على دلائل الخيرات للشيخ العدوي الحمزاوي، مكتبة غذاء الأرواح، المطبعة العامرة الشرفية، القاهرة، 1903- 1321.
  • شرح دلائل الخيرات وشوارق الأنوار في ذكر الصلاة على النبي المختار صلى الله عليه وسلم، تأليف العلامة عبد المجيد الشرنوبي الأزهري، القاهرة، 1994.
  • الدلالات الواضحات على دلائل الخيرات، ليوسف بن إسماعيل النبهاني المتوفى عام 1350هـ.

أقوال العلماء في كتاب دلائل الخيرات:-

وصف أهل العلم هذا الكتاب أو الوِرْد بانه لم يظهر كتاب في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم رزق من القبول والانتشار وذكر المسلمين له في شرق الأرض وغربها كما رزق هذا الكتاب، حتى قال الإمام الفاسي: “هذا الكتاب من أفضل ما صنف في كيفية الصلاة على النبي المختار، والاعتكاف والمداومة على قراءته من وظيفة الأبرار ومن اجلِّ ما تحلا به المقربون الأخيار”.

وقال صاحب كشف الظنون أيضاً “هذا الكتاب آية من آيات الله تعالى في الصلاة على النبي، يواظب بقراءته في المشارق والمغارب”.

وقال الحافظ الزبيدي -وهو شارح إحياء علوم الدين- في وصف كتاب دلائل الخيرات : “أكثَرَ المحبوبون للنبي في الصلاة عليه بصيغ مختلفة، ومن الكتب التي أفردوها كتاب دلائل الخيرات للقطب أبي عبد الله الجزولي قدس سره، وقد رزقه الله القبول والاشتهار ما لم يعط لغيره، فولعت به العامة والخاصة، وخدموه بشروح وحواش، وما ذلك إلا لحسن نيته وخلوص باطنه في حب النبي صلى الله عليه وسلم” .

تعرف أكثر على فاس .. مدينة الأسواق والتجارة عبر التاريخ

المصادر:

  • الدلالات الواضحات على دلائل الخيرات، يوسف بن إسماعيل النبهاني، ط1، 2007م.
  • مطالع المسرات بجلاء دلائل الخيرات، للعلامة محمد المهدي بن أحمد الفاسي ، مطبعة وادي النيل، 1289.
  • اتحاف السادة المتقين بشرح إحياء علوم الدين، محمد بن محمد الحسيني الزبيدي، مطبعة الميمنية، 1311.
  • جامع كرامات الأولياء للنبهاني، تحقيق إبراهيم عطوه.
  • متحف الميتروبوليتان، نيويورك.

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/752280?&searchField=All&sortBy=Relevance&ft=tunisia&offset=20&rpp=20&pos=27

Amina

آمنة شاهدي، من مواليد سنة 1996، مغربيةُ الجنسيةِ؛ كاتبة محتوى عربي وأجنبي، حاصلة على شهادتيّ البكالوليوس في الفلسفة، والماجستير في لسانيات النص وتحليل الخطاب، مهتمةٌ بالقضايا الفكريةِ والفلسفيةِ وكلّ ما يتعلق بالآدابِ والفنون، قديمها وحديثها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى