آثار

كأس عباسي يحمل شعراً عن الخمر

هذا الكأس العباسي منقوش باللغة العربية بالخط الكوفي أسفل حافته الخارجية ونصه:

اشرب فلليوم فضل لو علمت به   بادرت باللهو واستعجلت بالطرب

لا تحبس الكأس واشربها مشعشعة     حتى تموت بها موتاً بلا سبب

الكأس يحتفظ بجميع مكوناته

ابن سكرة الهاشمي

الشعر منسوب لابن سكرة الهاشمي، وهو أبو الحسن محمد بن عبد الله بن محمد بن سكرة الهاشمي البغدادي، والذي خلّف وراءه ديواناً شعريا يحوي خمسين ألف بيت تقريبا، ضاع أغلبه.

توفي ابن سكرة في بغداد العام 995 م، أي في القرن العاشر الميلادي، بينما يعود الكأس المنقوش بأبياته إلى القرنين الحادي عشر أو الثاني عشر الميلاديين، حيث يبدو أن أشعاره؛ احتفظت بأثرها في المجتمع العباسي لفترة طويلة، وذلك حتى حان أوان سقوط بغداد في براثن المغول في عام 1256 م.

المجون والهجاء

ويعتبر ابن سكرة من شعراء المجون، ذلك لأن فيه انحراف، لكنه كان يتمتع بعلاقات وطيدة مع الطبقة الأولى من حكام الدولة العباسية.

الشاعر وصف بالمجون

كما أقدم ابن سكرة على هجاء عدد من الشعراء والبخلاء من قبل المتنبي، كما كان يذم المدن والحواضر.

المصدر:

متحف الميتروبوليتان، نيويورك، الولايات المتحدة الأميركية.

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/451748?&searchField=All&sortBy=Relevance&ft=arab&offset=140&rpp=20&pos=143

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى