آثارانفوجرافيكس

قلعة كلباء من أهم الحصون الأثرية ذات الموقع الإستراتيجي

تتميز بممرٍ منخفض بحوالي متر واحد عن مستوى أرضية المصطبة العليا

توطئة:-

تعتبر مدينة كلباء من أهم المدن التاريخية في الإمارات العربية المتحدة، حيث تحكي تاريخاً عريقاً وقصصاً لا تُنسى حتى ذُكرت من قبل الرحالة ابن بطوطة وياقوت الحموي، وفي هذه المدينة قلعةٌ مميزة من أهم القلاع الأثرية بموقعها الاستراتيجي ودفاعها القوي الذي يدل على عبقرية العقل العسكري، حيث كانت ذو موقعٍ حساس يجعلها هدفاً لكل طامع، وكانت تتصدى لكل اعتداء وقامت بدورها تماماً منذ لحظة بنائها، فمتى بُنيت وكيف وبمَ تميزت؟ سنتعرف على كل ذلك معاً فتابعوا…

تاريخ بناء قلعة كلباء في الإمارات العربية المتحدة:-

بُنيت قلعة كلباء بأمرٍ من الشيخ سعيد بن حمد القاسمي، ولم يتم تحديد التاريخ بشكلٍ دقيق ولكن من المعتقد بأنها تعود إلى ما قبل 150 حتى 200 عاماً، وكان الهدف منها للاستطلاع والمراقبة والدفاع عن المنطقة.

وقد حصلت القلعة على عمليات ترميمٍ لتصبح متحفاً أثرياً، واُستخدمت المواد الأصلية التي تم بناء الحصن بها في عمليات الترميم.

موقع إستراتيجي وحساس للقلعة – وكالة الأنباء الإماراتية

موقع قلعة كلباء وتصميم البناء:-

تم تشييد قلعة كلباء في كلباء التابعة لمدينة الشارقة، عند السواحل الشرقية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهي تقع فوق مصطبتين، الأولى ذات شكلٍ مربعي تقريباً وبارتفاعٍ يصل إلى مترٍ وثمانين سنتيمتراً، طول ضلعه الشمالي ثلاثون متراً والجنوبي كذلك، أما الجانبين الشرقي والغربي؛ فيصلان إلى ثمانية وعشرين متراً.

أما المصطبة الثانية؛ فهي ذات شكلٍ مربعي يصل طول الضلع ما بين العشرين والواحد والعشرين متراً، وارتفاعه حوالي الستة أمتار وثمانين سنتيمتراً.

لمبنى القلعة أحد عشر جزءاً يتألف من المساند، والبرج، والمربعة، والساحة، والبئر، والمخزن، والحمام، والستارة، والسلم، والمسننات حول الساحة، والأبواب والنوافذ الخشبية.

أبراج القلعة:-

يقع برج القلعة في الركن الجنوبي الشرقي، وهو ملاصق للضلعين الشرقي والجنوبي، بُنيت جدرانه من الحجر والجص مع حصى الوديان القريبة بسمك 40-50سم، وهي التي تشكّل الانحدار أو المخروط، وقد تم دعمه من الخارج بثلاث دعاماتٍ لتقويته، ويتميز بسقفه الذي بُني بالاعتماد على خشب الجندل والحصر والدعون، مع طبقاتٍ من الحجر والجص، وكان من المهم الاهتمام بالانحدار حتى تتسرب مياه الأمطار عن طريق المزاريب باتجاه الساحة، وللبرج عدة أٌقسامٍ كالطابق الأرضي، والأول، والكبس، مع النوافذ المزاغل العامودية والمزاغل الدائرية، وكذلك الستارة والمسننات، والسلم، جوف البرج المدفون بالتراب هو “الدفن” أو الكبس، ذو ارتفاعٍ يصل إلى ثلاثة أمتارٍ وتسعين سنتيمتراً.

لجدران بدن البرج منفذين بقياس 40-50 سم، وأما المزاغل العمودية فهي تسعة مزاغل ذو شكلٍ دائري تم توزيعها في الطابق الأرضي على كل الجهات، عدا جهة واحدة وهي التي تواجه ممر أخدود الدفاع باتجاه الغرب.

أبراج مميزة – صحيفة الخليج

حصن حصين:-

وللطابق الأول من قلعة كلباء مزاغل عمودية تم توزيعها بنفس الطريقة للاطلاع على المنطقة المحيطة بالحصن شرقاً بكل جوانبها وللدفاع عنها، وقد تميزت بطريقة بنائها، حيث بُنيت في نفس فترة بناء الجدران، ولها أسلوبٌ خاص يجعل مقاساتها من الداخل أصغر من الخارج طولاً، وذلك لمساعدة المدافعين بالمشاهدة من فتحةٍ أكبر وعلى التصويب والرمي نحو العدو، وكذلك يمكن الدفاع عن المناطق التي تقع حول الحصن بتصميمه الذي يجعل قسميه العلوي والسفلي مستقيمين بشكلٍ مستوي ومنحدرين باتجاه الداخل.

تتميز قلعة كلباء بممرٍ منخفض بحوالي متر واحد عن مستوى أرضية المصطبة العليا (الثانية)، وذلك لتحديد مسار الممر مع ضبطه لأرضية الساحة أمام المربعة في الشرق.

 تبلغ مساحة ساحة القلعة 360 متراً مربعاً، وهي القسم المكشوف للمصطبة الأولى وتقع أمام المصطبة الثانية شرقاً، وفي ناحيتها الشرقية لها سلم.

بئر القلعة من أهم أساسياتها، بعمق يصل إلى الستة أمتار، وفتحته حوالي متر واحد، مياهه مالحة ولكن يمكن تنظيفها، ومع الاستعمال يخف مستوى الملوحة، وهناك درجات جانبية في بطن البئر للمساعدة على أعمال تنظيفه، وقد تم تنظيفها وترميم جوانبها بالفعل، مع بناء قسمٍ علوي (الفم)، وقد تم استخدامه كمعرضٍ للأسلحة حالياً.

إن الجدار الذي يحيط بمصطبة الحصن العليا على شكل ستارة، وارتفاعاته مختلفة وفقاً للموقع، وأما مسنناتها فهي دفاعيةٌ تماماً حيث يمكن للجنود أن يتستروا خلفها ويرموا من بين فتحاتها، وهي تبدو من فوق البرج كشكلٍ بيضوي.

قلعة كلباء في الوقت الحالي:-

تم ترميم القلعة من قبل دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، لتصبح متحفاً تراثياً يفتح أبوابه لكل زائرٍ وسائح للتعرف عليه وعلى طريقة بنائه وموقعه الاستراتيجي، وكذلك على تاريخه القديم الذي يحمل في طياته الكثير من القصص والأحداث.

سياح يرتادون الموقع اتاريخي

المصادر:-

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D9%84%D8%B9%D8%A9_%D9%83%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A1

https://www.alittihad.ae/article/69162/2011/-%D8%AD%D8%B5%D9%86-%D9%83%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D9%8A%D8%AD%D9%83%D9%8A-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%AC%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1

http://www.alkhaleej.ae/supplements/page/89805391-dffa-4700-8a14-f4ddc87c6669

amal

أمل.. كاتبةٌ سورية مستقلة، تعمل منذ سنوات في ميدان الكتابة الحصرية في الحقول الأدبية والثقافية والإجتماعية وحتى العلمية منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى