آثار

قلعة كركوك .. مركز الحياة القديمة في المدينة

تعود إلى سنة 3000ق.م، حيث كانت مركزاً لعبادة الإله (ادد) حسب المصادر الآشورية

الموقع والمكان:-

تقع قلعة كركوك في النصف الغربي من مدينة كركوك العراقية، يحد القلعة من الشرق نهر دجلة، وتعتبر مركزاً للأحياء القديمة للمدينة.

بناء القلعة وتشييدها:-

مرت قلعة كركوك بعصور تاريخية مختلفة لإمبراطوريات وحضارات حكمت إقليم كردستان وشمال العراق مما أفقد القلعة الكثير من مكوناتها، وخاصة في الحروب الأخيرة التي تعرضت لها تلك المنطقة.

نحت
العراق .. حيث ولدت أولى الحضارات البشرية

عمر قلعة كركوك يعود إلى سنة 3000ق.م، حيث كانت مركزاً لعبادة الإله (ادد) حسب المصادر الآشورية، وكانت تسمى في العصور السومرية باسم أرابخا، واشتهرت أيضاً باسم ديمتو كرخي شيلواخو؛ وتعني: قلعة مدينة بني شيلو؛ نسبة إلى حاكمها شيلو تيشوب.

وأكد بعض الباحثين أن القلعة بنيت بين عامي 850-884ق.م، في زمن الملك الآشوري آشور ناصر بال الثاني، وقد استخدمها كحامية لجنده، وتم إعادة تشييدها زمن نبوخذ نصر.

وقعت بعد ذلك تحت حكم الإسكندر المقدوني، وأصبحت ضمن حصة القائد سلوقس الذي شيد فيها جداراً دفاعياً، و72 برجاً حول شوارعها التي يبلغ عددها 32، وبنى فيها قصوراً.

قلعة كركوك
القلعة تتمتع بمتانة البناء

ثم أصبحت مدينة كركوك بقبضة الساسانيين إلى أن انتصر المسلمون على الفرس في معركة القادسية سنة 15هـ-636م، فأصبحت في عهدة المسلمين.

عند اجتياح المغول للعالم الإسلامي؛ زار تيمورلنك القلعة سنة 1393م، وأصبحت في عهدة العثمانيين أوائل القرن السادس عشر، وبسبب غارات الفرس التي كان أشدها سنة 1742م تعرضت القلعة لبعض الخراب في أسوارها.

اكتشاف النفط في كركوك
بدايات اكتشاف النفط في كركوك – عام 1932 م – مكتبة الكونغرس

مخطط القلعة ووصفها:-

قلعة كركوك تتمركز على تل بيضوي، وهذا التل يتناقص ارتفاعه في الجزء الغربي، ارتفاعها 18م عن الشوارع المجاورة.

تتكون القلعة من:

  • المداخل: عددها 4، 2 في الشرق، و2 في الغرب، وهذه المداخل هي: الأدرج، والطوب، وزندان، والحلوجي.
  • الجسر: جسر حجري يربط الجهة المقابلة من النهر بباب الأدرج، تم بناؤه سنة 1875م.
  • السور: بقي منه جزء في شمال القلعة.
  • الدور والمباني: وهي تنتشر في محيط القلعة، وأغلبها تم بناؤه أثناء التوسع الخارجي للقلعة في القرن السادس عشر للميلاد.
  • الأحياء السكنية: يوجد 3 أحياء سكنية.
  • الحمامات: حمام للمسلمين وآخر للمسيحيين.
  • مبنى زندان: منطقة صغيرة تسمى زندان؛ لوجود بناية زندان فيها، تتكون من 5 طوابق، يوجد سجن في الطابق السفلي منها.
  • المساجد: وهذه المساجد هي:
موقع القلعة
موقع إستراتيجي تتمتع به القلعة
  1. مسجد بني دانيال: يعود للقرن الرابع عشر الميلادي، وهو معبد يهودي، أصبح كنسية، ثم تحول إلى مسجد سنة 1655م غي عصر المغول.
  2. الجامع الكبير: وهو كنيسة قديمة تحولت إلى مسجد في القرن السادس عشر للميلاد.
  3. مسجد عريان: يقع وسط القلعة.
  4. مسجد فضولي: يقع شمال القلعة.
  •  بيوت القلعة: يوجد عدة بيوت هامة في القلعة؛ منها بيوت سيد غني طيفور، وقد بنيت أواخر العصر العثماني.
  • ضريح: وهو ضريح سلجوقي لإحدى الأميرات.
  • السوق القيصرية: سوق من الطراز الإسلامي، ترتبط بالمدخلين المسميين طوب والأدرج.

تعرف ايضا على قلعة بهلاء العُمانية.. قصة مع التاريخ

صورة قديمة لمدينة كركوك
المدينة القديمة في كركوك خلال العام 1932 م – مكتبة الكونغرس

المصادر:

مجلة لغة العرب العراقية، العدد 81 بتاريخ 1/6/1930م (8/414).

المكونات الحضرية لقلعة كركوك – لطف الله جنين كتانه (1).

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى