آثار

قلعة شميميس السورية تشهد تلاحق الأحداث منذ عهد اليونان

بيضاوية الشكل، تم استعمال تقنية الأبراج الداخلية في تشييدها

موقع ومكان قلعة شميميس السورية :-

تقع القلعة في محافظة حماة السورية، تبعد 3 كم عن مدينة السلمية، و32 كم عن محافظة حماة.

سبب التسمية:-

سُمِّيت بذلك نسبة إلى أحد ملوك حمص من أسرة شميسغرام أواخر العصر اليوناني وأوائل العصر الروماني.

قلعة شميميس السورية
موقع كاشف لتحركات الجيوش والقوافل

بناء القلعة وتشييدها:-

تم تشييد قلعة شميميس السورية من قبل أسرة شميسغرام في أواخر العصر اليوناني، وظلت القلعة متألقة طيلة العصر الروماني والبيزنطي، وكانت أهميتها تمكن في مراقبة الطرق والمارة، وفي إشرافها على مدينة حمص وحماة والأرضي الشرقية.

قطعة اثرية من مدينة حماة
يحفظ متحف الميتروبوليتان هذه القطعة النادرة التي تعود لمدينة حماة ويقدر أنها من القرن الثاني عشر الميلادي

ثم أعيد تشييدها من جديد سنة 627هـ زمن الأيوبيين من قِبل أمير حمص شيركوه الثاني، الذي بدأ في عمارتها، فأراد المظفر أمير حماة منعه من ذلك، ولم يستطع منعه، لكون البناء جاء بأمر الكامل، وقد تم ذلك على أنقاض القلعة المهدمة التي تم تشييدها في العصر اليوناني.

كما قام فخر الدين المعني بعد ذلك بإعادة ترميم قلعة شميميس السورية وتشييدها من جديد، وفي زمن العثمانيين تم إهمال القلعة بشكل لا وصيف له، وتدهورت أحوالها.

وصف القلعة ومخططها:-

تقع القلعة فوق جبل مخروطي ارتفاعه 140م، ويحيط بأسوارها الخارجية خندق عمقه 15م؛ ليزيدها قوة وحصانة، وهو محفور من الحمم البركانية.

قلعة شميميس السورية
الجمع بين الهندسة البشرية والطبيعة التكوينية للصخور

القلعة بيضاوية الشكل، تم استعمال تقنية الأبراج الداخلية في تشييدها، وهذه الأبراج مؤلفة من طابقين، وقد بنيت القلعة من الحجارة البازلتية السوداء الصغيرة.

من أبرز معالم القلعة:-

  • البئر: يقع جنوب شرق القلعة، وهو بئر كبير، كان يتوزع ضمن خزان أرضي كبير محفور في الصخر.
  • المدخل: يقع مدخلها شمال شرق القلعة، وهو عبارة عن باب صغير، له برجان بينهما جسر خشبي متحرك.

تتميز قلعة شميميس السورية بطلتها الجميلة من الشرق والغرب؛ لأن الجبال تحجب الرؤية في الجهتين المتبقيتين؛ لهذا تم بناء أبراج مراقبة على هذه الجبال القريبة من هاتين الجهتين.

تعرف على قلعة رستاق العٌمانية .. الحصن الدفاعي

قلعة شميميس السورية
كشف الغزاة والتصدي لهم

المصادر:

خطط الشام (2/90) و(2/251).

القلاع والحصون في سورية دليل على صمود السوريين واستبسالهم في الدفاع عن الوطن – جريدة الوطن، العدد 3084، السنة الثالثة عشرة، 6/شباط/2019 الموافق 1/جمادى الآخرة/1440هـ.

الوسوم

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق