آثارانفوجرافيكس

قلعة جبيل تروي قصة حضارة غارقة في القدم

توالت على القلعة الحضارات المختلفة وشهدت الصراعات الغابرة

توطئة:-

قلعة جبيل – لكل أثرٍ قصصٌ وحكايات تستدعيها من التاريخ القديم لترويه لنا عبر كل قطعة حجرٍ فيها، فتأسرنا وتأخذ بيدنا نحو عالمٍ عجيب ينتمي للزمن الماضي.

وبقيت هذه المواضع الأثرية، لتكون شاهد عيان على أبرز الأحداث المفصلية التي شهدتها القلاع خصوصاً والمدينة والبلاد التي تحتضنها على وجه العموم.

وسنتناول في هذه المقالة، إحدى أهم القلاع التي تعرفها بلاد الشام عموماً، وهي قلعة جبيل.

وصف عام لقلعة ومدينة جبيل:-

عُرِفت مدينة جبيل باليونانية باسم بيبلوس، وبالفرنجية جيبيلة، وهي مدينة وقلعة تقع على الساحل اللبناني مع مرفأ صغير جيد الحماية، بُني في الموقع مرفأ بيبلوس الفينيقي القديم.

وهذه المدينة، على العكس من المستوطنة الأصلية؛ تحتضن المرفأ الصغير كليةً، وهي ذاتها محاطة بسور خارجي معزز بالأبراج، وذلك بحسب ما ورد في كتاب ” القلاع أيام الحروب الصليبية”.

تنتصب قلعة جبيل في الزاوية الجنوبية الشرقية للمدينة الصغيرة.

وقد أحيط البرج المشيد في القلعة من حجارة كبيرة متداخلة بجدار ساتر من سائر جوانبه، وتم تقويته ببريجات زاوية صغيرة، أما البوابة؛ فمحمية ببرج خاص متميز في منتصف الواجهة الشمالية.

متى وأين بُنيت قلعة جبيل؟

يعود أصل المبنى إلى عصرٍ قديمٍ جداً يسبق بدء التقويم الميلادي، حيث تم بناؤها من قبل الفرس في القرن الرابع قبل الميلاد وتحديداً في (330 ق.م/ 550م).

ومن بعد ذلك التاريخ؛ تعاقبت عليها الحضارات العديدة من قِبَل الفينيقيين والآشوريين والبابليين والفرس والرومان والعرب، كما عاش فيها الأباطرة والملوك.

وفي القرن الثاني عشر الميلادي؛ قام الصليبيون ببنائها على أسس المبنى القديم،وبقوا فيها حتى عام 1188م، وذلك عندما نفذ صلاح الدين الأيوبي حملته لتحرير بيت المقدس، فسيطر على مدينة جبيل وعلى القلعة.

وفي عام 1190م ؛ أُزيلت جدران القلعة، ليستعيد الصليبيون السيطرة عليها عام 1197م، ليقيموا المزيد من الحصون الجديدة.

وقد استطاعت القلعة عام 1369م رد هجومٍ قادمٍ عليها من قبرص.

موقع القلعة :-

تقع القلعة على بعد 37 كم من العاصمة اللبنانية بيروت، وهي في مدينة جبيل، تأخذ إطلالتها المميزة ساحل البحر المتوسط.

هذا الموقع؛ جعل مكانها استراتيجياً لمراقبة القادمين من البحر وصد الأعداء والطامعين.

قلعة جبيل تمتعت بإطلالة جميلة وإستراتيجية – عام 1920 م

ماذا تبقى من آثار قلعة جبيل؟

 ما زالت القلعة محتفظة بعدة تحفٍ حضارية، كالمسرح الروماني الذي يعود تاريخ نشأته إلى 218 قبل الميلاد. كما تتواجد بها أحياء سكنية يعود أصلها إلى العصر البرونزي مع بقايا بيوت من أواخر الألف الرابع قبل الميلاد.

كما أن هناك الطريق الروماني الذي كان يصل بين القلعة ووسط المدينة، إلى جانب مدافن ملكية كمدفن الملك (أحيرام) وهو أشهرها، يعود أصلها إلى الألف الثاني ما قبل الميلاد.

وبالإضافة إلى المقالع ومعبد بعل؛ يتواجد في القلعة سبيل ماء روماني وأسوار مع القلعة الفارسية التي تتميز بضخامة جدرانها ولذلك سميت بالقلعة.

أجزاء من قلعة جبيل في العام 1920 – مكتبة الكونغرس

مسجد وكنيستان

كما يتواجد في القلعة مسجدٌ صغير مكعب يعود تاريخ إنشائه إلى 1648م وقد حصل على بعض الترميمات في عصري المماليك والعثمانيين.

ومن بين تلك الآثار أيضاً؛ كنيسة يوحنا المعمدان التي تعود إلى 1115م، وقد تم استكمال بنائها خلال القرن الثاني عشر والثالث عشر الميلاديين.

كما تتواجد كنيسة سيدة النجاة التي تم بناؤها على أنقاض كنيسة بيزنطية وذلك خلال القرنين الثاني عشر والثالث عشر أيضاً.

حضارات متعددة مرت من هنا

قلعة جبيل بين الماضي والحاضر

تعتبر القلعة من أشهر الآثار القديمة حول العالم، فقد تم تصنيفها من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) كموقع تراثي عالمي، كيف لا ؟ وقد مر عليها العديد من العصور وشُنَّت بها الحروب المختلفة.

فهذه القلعة لم تستقبل حضارةً واحدةً فقط! بل توالت عليها الحضارات المختلفة وشهدت الصراعات الغابرة، حتى أن الزائر سيشعر بكل ذلك عند زيارتها، وكأنه في آلةِ زمنٍ تعيده إلى ذلك الماضي القديم.

ذلك الماضي الذي تضمه بين صخورها بكل فخرٍ وإعتزاز، فتحكي للزائرين قصصها وتروي لهم سيرتها من خلال نظرةٍ واحدةٍ فقط.

سكة حديد تخترق الموقع الأثري في العام 1936 م

اقرأ أيضاً: قلعة المسيلحة تحفة عمرانية تحكي تاريخ لبنان

المصادر:

https://www.albawabhnews.com/1557698

aawsat.com

https://www.loc.gov/item/mpc2010000926/PP/

الوسوم

amal

أمل.. كاتبةٌ سورية مستقلة، تعمل منذ سنوات في ميدان الكتابة الحصرية في الحقول الأدبية والثقافية والإجتماعية وحتى العلمية منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق