آثار

قلعة العقبة .. الحصن الحصين عبر التاريخ

رباعية الشكل، يزين زواياها برج مراقبة شبه دائري تم تشييدها من الأحجار

الموقع والمكان:-

تقع قلعة العقبة جنوب المملكة الأردنية الهاشمية، وتحديداً في محافظة العقبة.

التأسيس مملوكي، لكن التوقيت مختلف عليه:-

سلَّط كتاب “التاريخ الحضاري لشرقي الأردن في العصر المملوكي”؛ الضوء على قلعة العقبة ، أو (خان العقبة).

وجاء في الكتاب المذكور أن العقبة كانت بمثابة بندر الأردن على ساحل البحر الأحمر، وقد حملت اسمها الحالي عوضاً عن “أيلة” وهو مسماها القديم الذي تم التوقف عن استعماله في العصور الوسطى.

قلعة العقبة

وقد ساد خلاف بين المختصين والباحثين المعاصرين حول نسبة قلعة العقبة وتاريخ تشييده، فالمعظم ينسبه للقائد والسلطان المملوكي قانصوه الغوري الذي حكم دولة المماليك الثانية بين عامي(1501 و 1516 م)، وذلك تبعاً للنقش المكتوب على مدخل القلعة.

بيد أن صاحب الكتاب المذكور، وهو الدكتور يوسف درويش غوانمه؛ يقول: إن ذلك الإجماع يتعارض مع الحقيقة التاريخية التي تفيد بأن بناء الخان؛ قد سبق القائد المملوكي المذكور بفترة طويلة.

الظاهر بيبرس ساهم في تشييد الكثير من المواقع فضلاً عن تميزه كقائد سياسي وعسكري

ورجَّح غوانمه أن يعود تأسيس القلعة للحاكم المملوكي الآخر وهو الملك الظاهر بيبرس والذي حكم بين عامي (1260 و1277 م)، خصوصاً وأن هذا الملك ومن خلفه سلاطين المماليك؛ أبدوا اهتماماً كبيراً ببناء الأبراج في جميع أنحاء الشام، والتي كانت بمثابة قلاع صغيرة، وقد ضرب غوانمه مثالاً على ذلك، وهو مجموعة الأبراج المنفصلة التي بنيت في عصر دولة المماليك الأولى على ساحل الميناء بطرابلس (لبنان) المحدثة ومنها برج السباع وبرج السراي وبرج رأس النهر.

ترميم عثماني:-

كذلك قام السلطان مراد الثالث بإعادة ترميم القلعة سنة 1595م، وتراجع الاهتمام بها وفقدت أهميتها ومكانتها المرموقة بعد أن وقعت بيد العثمانيين.

 قلعة العقبة في العام 1934 م
داخل القلعة في العام 1934 م – وتبع ذلك عمليات ترميم وتطوير – مكتبة الكونغرس

أهمية قلعة العقبة الاستراتيجية :-

قلعة العقبة حصن منيع، حصَّن المماليك أنفسهم فيها، وكانت أيضاً أحد أهم ثغورهم التي وضعوا فيها حامية عسكرية، كما أن الصليبيين جعلوها أحد مقراتهم الهامة، وكانت ملاذاً للبشر في أوقات الحروب.

وقد تناول غوانمه كذلك بعض التفاصيل ذات الصلة بموقع القلعة وأهميتها الإستراتيجية.

وقال: ” يقوم خان العقبة على رأس خليج العقبة على بضع مئات من الخطوات عن البحر، ويفصله عنه بستان نخل”.

ولفت أيضاً إلى أن أهمية القلعة كانت تكمن -في العهد المملوكي- باعتبارها أحدى أهم التحصينات على البحر الأحمر، والتي من شأنها رد أطماع الأساطيل البرتغالية الساعية للسيطرة على تجارة المشرق، وذلك عبر المحيط الهندي والبحر الأحمر.

العصور الوسطى شهدت منافسة محتدمة بين مختلف القوى الساعية للسيطرة على البحر المتوسط
البحر الأحمر كان ساحة للمواجهة بين القوى الكبرى لتوسيع نفوذها

كما استند غوانمه إلى كتاب عيون الأخبار لابن الشماع والذي تحدث عن وجود هدف آخر من بناء خان العقبة ، ويتمثل في حماية قوافل الحجاج من هجمات الأعراب.

أيضاً كان للقلعة دور بارز أيام الحرب العالمية الأولى سنة 1917م، فمنها انطلقت شرارة الثورة العربية ضد العثمانيين، حيث تم طردهم منها واتِّخاذها مقراً للقوات العربية، وكان المتحف المجاور لها مقراً للشريف الحسين بن علي قائد الثورة العربية الكبرى.

ذكر الخان والمدينة من قبل الجغرافيين والرحالة:-

قال ابن إياس في كتابه “نسق الأزهار في عجيب الأقطار” واصفاً خان العقبة بكونه “قصرٌ عظيم أُعِدَّ لقُبَّاض المكوس”.

وأضاف “.. وكانت بها (العقبة) قصر يسكن به قباض المكوس بسبب مراكب التجار التي ترد هناك من الهند
واليمن والصين، وغير ذلك من البلاد”.

وفي الجزء الثالث من كتابه “السلوك”؛ جاء المقريزي على ذكر العقبة وخانها، قائلاً: إن السلطان الأشرف
شعبان توجه للحج في سنة 778 ه، وكان الأمراء المماليك قد تآمروا عليه في العقبة، فهرب إلى القاهرة،
فألقوا القبض عليه وخنقوه ونصبوا ابنه السلطان الملك المنصور علي في مكانه”.

ويواصل المقريزي -بحسب اقتباس ورد في كتاب الغوانمه- في سياق الحديث عن الأمراء الذين تخلفوا في
العقبة، أن الأمير بهادر أكير آخور وضع “بعض الزاد والعلف في خان العقبة وانتهب المماليك من الاثقال
ما قدرت عليه، ورحل الأمراء والمماليك ومعهم المحمل ومن بقي من الحجاج عائدين إلى القاهرة”.

العقبة تقع على البحر الأحمر
العقبة تقع على البحر الأحمر

وصف قلعة العقبة:-

تتميز القلعة ببنائها العصري مقارنةً بالقلاع الأخرى، لها مدخل يتألف من واجهة حجرية، وأعلى الباب يوجد منحوتة أثرية تميزها عن غيرها، وتنتهي الواجهة بشكل أسطواني يتألف من نوافذ مستطيلة الشكل.

والقلعة رباعية الشكل، يزين زواياها برج مراقبة شبه دائري تم تشييدها من الأحجار، وأعلاه يوجد فتحات لإطلاق المدافع.

ولهذه القلعة واجهة ضخمة لها مدخل عريض فيه شعاراً مؤلفاً من أسدين متقابلين، يتم الدخول لها من خلال دهليز.

تتكون القلعة من:

  • طابقان.
  • بئر.
  • ديوانان كبيران من جهة اليمين واليسار.
قلعة العقبة

العقبة مدينة ذات زخم اقتصادي:-

يعتقد المؤرخ لانكستر هاردينج بأن العقبة التي تتمتع بنشاط اقتصادي بارز اليوم كونها الميناء الوحيد
للمملكة الأردنية الهاشمية؛ كانت كذلك منذ العصور القديمة وذلك للأسباب ذاتها أو لنشاط التعدين الذي
عرفته منذ القدم.

ويقول إن أقدم الآثار المعروفة في العقبة هي تلك التي في جوارها، والتي تعود إلى بلدة مهمة كانت تُصهر
فيها المعادن على بُعد أربعة كيلو مترات إلى الغرب من البلدة الحالية، حيث يدعى ذلك الموضع باسم “تل
الخليفة”، وهو تلَّة غير مرتفعة تكاد تقع في منتصف وادي عربة المقابل لمنتصف الخليج.

ويضيف في كتابه آثار الأردن ” .. ومع أن الموضع يبعد الآن مسافة كيلومترين على شاطئ البحر؛ إلا أنه من المحتمل أن يكون هو موضع عصيون جابر ميناء الملك سليمان”.

العقبة أصبحت اليوم منطقة حرة خاصة لها قوانين تنظم شؤونها بشكل مختلف عن بقية مدن المملكة
العقبة أصبحت اليوم منطقة حرة خاصة لها قوانين تنظم شؤونها بشكل مختلف عن بقية مدن المملكة

علينا حينما نقرأ للانكستر أن نأخذ بعين الاعتبار سعيه للربط ما بين النصوص التوراتية وما بين المواضع
الجغرافية لأغراض لا تبدو بريئة.

لكنه يضيف معلومات مهمة عن العقبة، وذلك بقوله: إن تاريخها يستغرق فترة تبدأ في القرن العاشر قبل
الميلاد، وتنتهي في القرن الخامس قبل الميلاد أيضاً، حينما أُهمل أمر صهر النحاس على ما يبدو، لينتقل
السكان على إثر ذلك إلى موضع أكثر قرباً إلى موقع العقبة الحالي من الجهة الغربية.

وأنهى قائلاً: إن الحفريات أماطت اللثام عن علاقات بين البلدة القديمة للعقبة وما بين جنوبي الجزيرة
العربية، حيث تتضح اتصالات البلدة الخارجية من بقايا فخَّارها التي تختلف بشكل جذري عن نظيراتها
المكتشفة في أي من مواضع فلسطين وشرقي الأردن.

المصادر:

التاريخ الحضاري لشرقي الأردن في العصر المملوكي، يوسف غوانمه.

آثار الأردن، لانكستر هاردنج.

Image by Richard Todd from Pixabay

www.airbnb.com

https://www.alittihad.ae/article/39921/2018/قلعة-العقبة–سكن-وملجأ-أثناء-الحروب

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى