آثار

قلعة الجاهلي من أقدم المعالم التاريخية في الإمارات

حصلت على جائزة تيرا عام 2016م كأفضل عمارة طينية في العالم

توطئة:.

عندما نعود في الزمن قليلاً إلى الوراء نرى آثاراً تحكي الكثير من القصص والحكايات، نرى ما يجذب العين ويأسر القلب، نرى تاريخاً يروي أمجاداً وعزاً، وكلما عدنا أكثر تعرفنا أكثر، واليوم سنلقي نظرةً على قلعةٍ من قلاع دولة الإمارات العربية المتحدة، قلعة من أهم معالمها التاريخية، قلعة الجاهلي التي تميزت ببنائها وتاريخها، فما قصتها وكيف نشأت؟ سنتعرف عليها معاً فتابعوا…

تاريخ بناء قلعة الجاهلي في الإمارات العربية المتحدة:.

تعتبر قلعة الجاهلي من أقدم المعالم التاريخية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تم البدء ببنائها عام 1891م ولم تنتهِ حتى عام 1898م، وكان ذلك بأمرٍ من الشيخ زايد بن خليفة، زعيم قبيلة بني ياس وكبير عائلة آل بوفلاح، حيث كان يمتلك مزرعةً في تلك المنطقة في مدينة العين، وأمر بإنشاء هذه القلعة لتكون مركزاً لحكم القبائل التي كانت تعيش هناك، كان يقصدها في فصل الصيف بسبب جوها ذو الرطوبة المنخفضة ومياهها النقية وأرضها الخصبة، مبتعداً عن جو الساحل ذو الرطوبة العالية.

بقيت القلعة كذلك حتى عام 1955م عندما قدمت كشافة عمان المتصالحة، وجعلت من القلعة مقرها الإقليمي وقد أضافت لها جداراً أكبر يحيط بها مع المزيد من الثكنات والمباني في القلعة، كانت مركزاً للدفاع عن الحدود الشرقية للبلاد وتعمل على تعزيز للأمن والاستقرار في المنطقة الشرقية من إمارة أبو ظبي، وبقيت تُستخدم للأغراض العسكرية حتى عام 1970 تقريباً.

في عام 1975م بدأت أعمال الترميم في القلعة من قبل دائرة الآثار والسياحة في العين التابعة لهيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة، وذلك بهدف المحافظة على القلعة وتأهيلها سياحياً وثقافياً، وفي الثمانينيات أصبحت القلعة مركزاً للفعاليات الثقافية والتراثية المختلفة، وتم إضافة المدخل الحالي الذي يقع بين البرجين الكبيرين، لم ينتهي الترميم هنا بل كان هناك ترميمٌ منذ زمنٍ قريب في عام 2007م و2008م، كان مشروعاً ضخماً لتأهيلها من جديد حيث أضيف بناء مركز لمعلومات الزوار، ومعرض دائم للمصور الفوتوغرافي والمستكشف البريطاني ويلفرد ثيسجر، وكذلك معرض مؤقت أيضاً.

موقع قلعة الجاهلي في الإمارات العربية المتحدة وتصميم البناء:.

تقع القلعة في مدينة العين، في منطقة الجاهلي بشارع محمد بن خليفة، في الإمارات العربية المتحدة، وقد تم بناء القلعة من الطوب الطيني لتكون من أكبر القلاع التقليدية التي بُنيت بهذه الطريقة في مدينة العين، وتتكون القلعة من مبنيين رئيسيين هما القلعة المربعة العالية والبرج الدائري المنفصل، تقع القلعة المربعة في الربع الشمالي من مبنى قلعة الجاهلي مشكلةً الجزء الأساسي منها، تضم أربع واجهاتٍ في أعلاها فتحاتٍ للبنادق مع شرفاتٍ مثلثة بُنيت من قبل الشيخ زايد الأول ما بين عام 1891م و1898م.

يمكن رؤية الأبراج الدائرية في ثلاثة من زوايا القلعة المربعة الأصلية، وفي الزاوية الرابعة يقع مجلس للشيخ لممارسة أعماله اليومية ولاستقبال الضيوف.

البرج الدائري يقع في الشمال الغربي من القلعة بشكلٍ منفصل ويضم أربعة طوابق ذو مركزٍ متحد تضيق نحو الأعلى، ويعتبر تصميمه تقليداً قديماً في تحصين واحات العين حيث عُثر على برجٍ بنفس الشكل في موقع هيلي الأثري يعود تاريخه لآلاف السنين ولذلك فمن الممكن أن يكون هذا البرج الدائري أقدم من القلعة نفسها، ويتناغم هذا الطابع المعماري مع عناصر البيئة المحلية ولذلك فهو فريدٌ ومميز وقد اُعتبر رمزاً حضارياً من رموز دولة الإمارات العربية المتحدة.

يتواجد في القلعة مسجدٌ خاصٌ بها تم بناؤه في نفس فترة بناء القلعة أو في تسعينات القرن التاسع عشر، وقد رُمم مؤخراً، وكانت التجمعات السكنية تمتد بالقرب منه وفقاً للصور القديمة للواحة، وقد تم اكتشاف مكان الفلج الذي كان يغذي المسجد مع التجمعات السكينة أثناء أعمال ترميم القلعة.

علّقت لوحة خشبية عند مدخل القلعة تضم تاريخ بنائها مع بيتين من الشعر هما:

فتح باب الخير في باب العلا   حل فيه السعد بالعلياء المنيفة
فتهاني العز قالت أرخوا       دار جد شاد زايد بن خليفة

قلعة الجاهلي في الوقت الحالي:.

عندما تم ترميم القلعة أُضيفت أماكن جديدة لتنظيم العروض وتم إغلاق الأروقة بالزجاج، وكذلك تم التحكم بدرجة الحرارة داحل المباني بالجمع بين التكنولوجيا الحديثة مع الطرق القديمة بشكلٍ ممتاز يعزل الحرارة من الخارج مع معادلة الفرق بين درجات الحرارة بالليل والنهار، ويتم حفظ درجة الحرارة الداخلية لـ22 درجة مئوية بسبب دمج أنابيب المياه الباردة داخل جبس طين الجدران فتحافظ على تلك الدرجة.

حصلت قلعة الجاهلي على جائز تيرا عام 2016م كأفضل عمارة طينية في العالم، وتفتح القلعة أبوابها لاستقبال السياح بشكلٍ مجاني يومياً عدا يوم الاثنين.

أوقات العمل:.

من التاسعة صباحاً حتى الخامسة مساءً يومياً عدا يوم الاثنين.

يوم الجمعة من الثالثة بعد الظهر حتى الخامسة مساءً.

المصادر:.

https://abudhabiculture.ae/ar/experience/historic-landmarks/al-jahili-fort

https://tcaabudhabi.ae/ar/what.we.do/culture/museums/al.jahili.fort.aspx

https://visitabudhabi.ae/ar/see.and.do/attractions.and.landmarks/iconic.landmarks/al.jahili.fort.aspx

Image by Lloyd De Jongh from Pixabay 
الوسوم

amal

أمل.. كاتبةٌ سورية مستقلة، تعمل منذ سنوات في ميدان الكتابة الحصرية في الحقول الأدبية والثقافية والإجتماعية وحتى العلمية منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق