آثار

قطعة غمامة لخيل آشوري تظهر أبا الهول

كان العديد من هذه القطع مغطى بالذهب ومرصع بأحجار شبه كريمة أو بزجاج ملون

كان النحات الآشوري الذي يقوم بنحت العاجيات على الطراز الفينيقي متأثراً بشدة بالفن المصري.

 فالعديد من هذه العاجيات الآشورية – التي تعود للقرن الثامن قبل الميلاد-  بها عناصر ومواضيع مصرية ولكن بتركيبات أصيلة بالكامل. استُخدمت هذه العاجيات الفينيقية بشكل أساسي كزخارف للأثاث.

 البعض منها ألواح صلبة، والبعض الآخر منحوت على أحد أو كلا الجانبين بطريقة التفريغ الدقيقة. وقد كان العديد منها مغطى بالذهب ومرصع بأحجار شبه كريمة أو بزجاج ملون.

زخارف بارزة:-

كانت زخارف الخيل مثل العصائب أو الغمائم تصنع أحياناً من العاج، وتمثل على النقوش الآشورية. تم زخرفة هذه الغمامة بطريقة النقش البارز المنخفض بشكل أبي الهول الجالس وهو يرتدي ثعبان الكوبرا المصرية وقرص شمس على رأسه. يوجد ثعبان كوبرا آخر مجنح يواجه أبا الهول من ناحية اليسار. ويوجد خلفه خرطوشة متصلة بزهرة اللوتس. بداخل الخرطوشة يوجد نقشاً هيلوغريفياً لإسم فينيقي وهو “دجنين”

اقرأ ايضا الألواح السومرية تروي قصة بداية البشرية

المصدر:

متحف الميتروبوليتان.

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/324322

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى