أعلام

مثلثات قطرب … إحدى أبرز ظواهر اللغة العربية الفريدة

عدد كلمات المُثلَّثة في تصنيف قُطرب اثنتان وثلاثون كلمة

تمهيد:-

        إنَّ قُدرةَ مفردات اللغةِ العربيَّةِ على الاشتقاقِ يُعدُّ آيةً فريدةً ليس لها مثيل في أيِّ لغةٍ أخرى، وقد اهتمَّ فطاحلُ اللغةِ بدراسةِ مفرداتها المُشتركة في ذاتِ اللفظِ واستخلاص المعاني الناجمة عن تغييرِ الحركاتِ به، ولعلَّ من أشهر هؤلاء الفطاحل وأول من ألَّف في هذا المجال هو أبو علي محمد بن المُستنير المُلقَّب بقُطرب الذي ألَّف تلك الدراسة الشهيرة ” مثلثات قطرب ” لِيُصنِّف فيها مفردات اللغة، وقد سُميت باسمه وألَّف فيها كتابًا.

من هو قطرب ؟

محمد بن مستنير، نحوي لغوي بصري، عرف بقطرب ، أخذ الأدب عن سيبويه (148-180 هجري) وعن جماعة من العلماء البصريين، وكان حريصاً على طلب العلم ، فكان يبكر إلى سِيبويه قبل حضور رفاقه من التلاميذ، فقال له إمام النُحاة: ما أنت إلا قطرب ليل ، والقطرب دويبة لا تزال، تَدِبّ ولا تفتر،وقد غلب هذا الاسم عليه واشتهر به، وكان من كبار أئمة اللغة في عصره.

قطرب وسيبويه

ما هي مثلثات قطرب ؟

هي دراسةٌ لغويةٌ دلاليةٌ للمفردات المُتفقة في بنائها الصرفيِّ من حيث ترتيب حروفها، لكنها تختلف في حركاتها، وسُمِّيَت مثلثات لأنها عبارة عن مجموعات تضم ثلاث مفردات لها نفس الصيغة الصرفية ونفس الحروف.

وقد جاء في كتب التراجم أن الإمام قطرب كتب المثلثات في صورة ٍنثريةٍ، فلما وصلت لأبي القاسم الوراق البهنسيّ نظمها بصورة شعرية، وكذلك ابن زُرَيق الذي نظمها في “منظومة مثلثات قطرب ” والتي قد شرح المفردات ضمن أبياتها.

وعدد كلمات المُثلَّثة في تصنيف قُطرب اثنتان وثلاثون كلمة، وهكذا قد فتح الباب على مصراعيه للكتابة من بعده في هذا المجال لعلماء اللغة ومنهم:

  • أبو محمد عبد الله بن محمد البطليوسيّ المتوفى سنة 520 ھ.
  • أبو حفص عمر بن محمد القضاعيّ المتوفى سنة 570 ھ.
  • جمال الدين المعروف بابن مالك المتوفى سنة 672 ھ.
  • المُهلَّبيّ البهنَسيّ صاحب “شرح مثلثة قطرب” المُتوفى سنة 685 ھ.
  • عز الدين أبو محمد عبد العزيز بن أحمد الديرينيّ مُؤلف “المربع في المثلثات اللغوية” المُتوفى سنة 694 ھ.

كيف صنَّف قطرب مثلثاته ؟

 لم يتبعْ الإمام النحويّ قطرب الترتيبَ الأبجديَّ في مثلثاته، بل اعتمد على ترتيبها ترتيبًا تصاعديًا من الفتحة وهي الحركة الأخف إلى الكسرة وصولًا إلى الضمة وهي الحركة الأثقل، مُستشهدًا لكل مثلث بآياتٍ من القرآن الكريم أو بالأحاديث الشريفة أو بالأشعار.

أمثلة لمقاطع من المثلثات:

1 ـ مثلث كلمة (حمام)

قولوا لأطيار الحَمامْ ~ يبكينني حتى الحِمامْ

أما ترى يا ابنَ الحُمامْ ~ ما في الهوى من طربِ

بالفتح طيرٌ يهدُرُ ~ والكسر موتٌ يُقدَرُ

والضمِ شخصٌ يُذكَرُ ~ بالاسمِ لا باللقبِ

الحَمام : الطائر المعروف.

الحِمام : الموت.

الحُمام : اسم رجل ويقال هو امرىء القيس.

2 ـ مثلث كلمة (سبت)

حمِدَ يومَ السبتِ ~ إذ جاء مُحذي السِبتِ

على نبات السُبتِ ~ في المَهْمَهِ المستصعَبِ

بالفتح يومٌ وإذا ~ كسرتـَه فهو الحِذا

والضمِ نبْتٌ وغِذا ~ إذا نشا في الربرَبِ

السَّبت : يوم من الأيام.

السِّبت : النعال المدبوغة بالقرط اليمانية.

السُّبت : نبت يشبه الخطمى.

3 ـ مثلث كلمة (سقط)

ناولَ بردَ السَقطِ ~ مِن فيهِ عينَ السِقـْطِ

فلاحَ رميُ السُقطِ ~ وميضُهُ كالشهُبِ

بالفتح ثلجٌ وبرَد ~ والكسرِ نارٌ مِن زنـَد

والسُقطُ بالضمِ الولدْ ~ قبل تمامِ الإرْبِ

السَقط : الثلج.

السِقط : عين النار.

السُقط : الولد غير التام كالذي يولد في خمسة أشهر مثلًا.

4 ـ مثلث كلمة (سلام)

بدا فحيا بالسَلام ~ رمى عذولي بالسِلامْ

أشار نحوي بالسُلام ~ بكفه المخضَبِ

بالفتح لفظُ المبتدي ~ والكسرِ صخرُ الجـَلمَدي

والضمِ عِرقٌ في اليدي ~ قد جاء في قول النبي

السَّلام : تحية الإسلام.

السِّلام : الحجارة الصغيرة.

السُّلام : العروق الصغيرة بظاهر الكف.

5 ـ مثلث كلمة (كلا)

ضمِنتـُهُ نـَبْتَ الكــَلا ~ بالحفظ مني والكِلا

فشجّ قلبي والكــُلا ~ عمدًا ولم يراقبِ

بالفتح نـَبْتٌ للكــَلا ~ والكسر حفظٌ للوِلا

والضم جمعٌ للكِلا ~ مِن كل حيٍ ذي أبِ

الكَلا : العُشب.

الكِلا : الحفظ  والاستظهار.

الكُلا : جمع كلية وهي عضو من أعضاء الجسم.

6 ـ مثلث كلمة (كلام)

تيّمَ قلبي بالكــَلام ~ وفي الحشا منه كِلامْ

فصرتُ في أرضٍ كــُلامْ ~ لكي أنالَ مطلبي

بالفتح قولٌ يُفهَمُ ~ والكسرِ جرحٌ مؤلمُ

والضم أرضٌ تـَبرُمُ ~ لشدة التصلبِ

الكَلام : الألفاظ المُتداوَلة بين الناس على مختلف لغاتهم.

الكِلام : الجراح.

الكُلام : اليابسة المُختلطة بالحصى والحجارة.

من كتب قطرب :-

  • الردُّ على المُلحدين.
  • العلل.
  • خلق الفرس.
  • الأضداد.
  • فعل وأفعال.
  • الأزمنة.
  • غريب الحديث.

حرصه على طلب العلم:-

       كان قطرب حريصًا أشدَّ الحرصِ على تحصيلِ العلمِ منذُ نشأته، وكان هذا سببًا للقبِ الذي أطلقه عليه معلمُه سيبويه؛ حيث كان يجدَه عند بابِه لطلب العلم غدوةً وعشيًا، فقال له يومًا : ما أنت إلا قُطربُ ليل، إشارةً إلى دُويبة لا تفتر ولا تمل، وإن دلَّ ذلك فإنما يدل علي نَهَمه لطلب العلم والتحصيل، مما أدي لشهرته وصيته على مر الأزمان لأنه علامةً في تاريخ اللغة والفقة، وقد ذكره الكثير والكثير من العلماء في كتاباتهم مثل:-

  • وفياتُ الأعيان لابن خلكان.
  • بُغية الوعاة للسيوطي.
  • الأعلام للزركلي.
  • تاريخ بغداد للخطيب البغدادي.

       إن مثلثات قطرب ماهي إلا ظاهرةٌ واحدةٌ من إحدى الظواهرِ التي تتفرَّدُ بها لغةُ الضادِ شاهدةً على عظمةِ اللسانِ العربيِّ والثراءِ اللفظيِّ والمرونةِ التي تتمتعُ بها أغنى لغات الأرضِ قاطبةً.

أشعار قطرب

المصادر:-

  • مقلاتي, إ. (1998). شرح مثلثات قطرب . مطبعة هومه.
  • شوقي, ج. (1986). المثلثات اللغوية.

منار إسلام

منار إسلام، مصرية الجنسية، حاصلة على بكالوريوس العلوم تخصص بيولوجي، كاتبة محتوى في المجالات العلمية والأدبية، وشغوفة بكل ما هو متعلق باللغة العربية وتراثها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى