آثار

قصر الأخيضر .. صاحب الموقع الإستراتيجي

قصر ضخم، يقوم على أسس متينة، يتألف من طبقتين

الموقع والمكان:-

يقع قصر الأخيضر على بعد 50كم تقريباً غرب كربلاء بالعراق، وعلى بعد 100كم غرب نهر الفرات، وهو قصر ضخم، يقوم على أسس متينة، يتألف من طبقتين، يبلغ طوله حوالي 200م وموقعه هام واستراتيجي؛ لأنه في وسط نوع من الحلقة عظيمة القطر، يخطها الفرات خطاً بديعاً، على أبعاد متناسبة متساوية، أو تكاد تكون كذلك، من هيت، والأنبار، وبابل، والحيرة؛ لهذا كان له أهمية كبيرة في الحروب، فهو يحافظ على ثغر البادية.

بناء قصر الأخيضر وتشييده:-

اختلف المؤرِّخون حول تاريخ بناء القصر؛ فذهب البعض إلى أن القصر يرتقي إلى الربع الأخير من القرن السادس للميلاد، ويرى البعض أن القصر تم تشييده في فترة صدر الإسلام، حيث أن مظاهره وأساليب بنائه تؤكِّد ذلك، أيضاً عمليات النبش التي تمت زمن المغول أثبتت ذلك، حيث عُثِر خلالها على محراب وسط الحائط الجنوبي. فالراجح أن القصر تم تشييده في صدر الإسلام زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه نحو سنة 2هـ-635م، وقد قام ببنائه أكيدر الملك السكوني الكندي، فسُمِّيَ باسمه، ثم صحَّف العوام هذه الكلمة بأن جعلوا الكاف خاء، والدال ضاداً كما هو معروف في لسانهم فقالوا فيه: (قصر الأخيضر)، وإنما هو (قصر الأكيدر).

العراق.. مهد الحضارات

وأما وجود المحراب في حائط الجنوب؛ فقد أقامه المسلمون بعد أن فتحوا دومة الجندل، حيث أقاموا فيه محراباً؛ قياماً بشعائر الدين، كما هي عاداتهم في قصورهم وحصونهم الكبيرة.

سبب تسمية القصر بالأخيضر:-

قيل: سُمِّيَ قصر الأخيضر باسم أكيدر الكندي، ثم صحَّف العوام هذه الكلمة بأن جعلوا الكاف خاء، والدال ضاداً كما هو معروف في لسانهم فقالوا فيه: (قصر الأخيضر)، وإنما هو (قصر الأكيدر). وقيل: لأن الأخيضر تصغير الأخضر، وقد أتته الخضرة من عين هناك يبض منها الماء بضاً، فينبت حول القصر عشب، يُحسِّنُ منظر القصر في عين الزائر، أو تنمو في فصل الأمطار خضرة على حيطانه القديمة، فيظهر كأنه لبس ثوباً من سندس أو إستبرق.

وقيل: لأن أرض الحصن خصبة والخصب ينعت بالأخضر، لأن الخضرة هي من أسباب الخصب.

حديث الإدريسي عن بعض مدن العراق

اقرأ أيضاً: قصر الحلابات .. شاهد على تقلب الأزمان

المصادر:.

مجلة لغة العرب العراقية، العدد 14، تاريخ 01/08/1912 (2/45).

http://mk.iq/view.php?id=2668&ids=1

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى