آثار

قصر ابن وردان .. المعمار الشرقي الفريد

تفوح منه رائحة الورد العطرة المنعشة كلما هطلت عليه الأمطار

الموقع والمكان:.

يقع قصر ابن وردان شمال شرق محافظة حماة السورية، ويبعد عن مدينة حماة 60كم.

سبب التسمية:.

سُمِّي القصر باسم ابن وردان؛ نسبة إلى أحد شيوخ البادية الذي جعل هذا القصر مسكناً له، وكانت عادة البدو أن ينسبوا المواقع لمن ينزل بها.

بناء القصر وتشييده:.

في عهد البيزنطيين في القرن السادس للميلاد؛ أراد الإمبراطور الروماني جوستنيانوس الأول أن يشيِّدَ قصراً فريداً في الشرق لا يوازيه قصر آخر في العالم؛ كي يخلد اسمه، ويكون نموذجاً لازدهار فترة حكمه وإنجازاته، فقام بالفعل ببناء هذا القصر في مدينة حماة، ويشبه طرازه المعماري طراز المباني الملكية المشيدة في القسطنطينية خلال فترة حكم هذا الإمبراطور.

مواصفات القصر:.

يتميز القصر بأسلوب معماري غاية في الإبداع، وتختلط فيه عدة أنواع من الأساليب المعمارية، استخدم في بنائه مواد خاصة ضمن نسف معماري وفني في منتهى الروعة والجمال، وقد تم بناء القصر من الحجر المختلط بالآجر الأحمر.

تفوح منه رائحة الورد العطرة المنعشة كلما هطلت عليه الأمطار أو رشت جدرانه بالماء، وهذه الظاهرة ما زالت موجودة حتى اليوم، وقد فسَّرها الباحثون بسبب استخدام الطين الممزوج بالأعشاب والورد الجوري في بناء الجدران.

القصر يعبر عن نمط هندسي ومعماري متفرد

مكونات القصر:.

يتكون القصر من مبانٍ ثلاثة؛ هي:

  1. الكنيسة: تقع غرب القصر، مستطيلة الشكل أبعادها 19 × 15م، ارتفاعها 20م، تشبه إلى درجة كبيرة كنيسة سان فيتال الإيطالية التي بناها نفس الإمبراطور الذي بنى القصر، تتألف من طابقين تعلوهما قبة مستندة على دعائم ضخمة وقوية، يقع مدخلها في الجهة الجنوبية، يتوسط الكنيسة جناحان، وتتزين جدرانها بالفسيفساء.
  2. القصر: وهو أكبر المكونات الثلاثة، متصالب الشكل، تقدر مساحته بنحو 2000م2، شكله مربع، أرضيته مرصوفة بالحجارة الكلسية، ويتألف من طبقتين، مشيدتين من الحجارة والآجر، في الطابق الأرضي فسحة مربعة طول ضلعها 25م، تحيط بها الغرف من كل الجهات، يطلق على أسلوب بنائه الأبلق؛ بسبب تناوب ثلاثة ألوان من الحجارة البازلتية من النمط الأزرق مع الحجر المختلط بالآجر الحمر، ويتوسط هذا الطابق إيوان. أما الطابق العلوي فله مدخل في الجهة الجنوبية، يتم الصعود إليه بدرج مؤلف من 22 درجة.
  3. الثكنة: مبنى عسكري متهدم، تقع جنوب شرق القصر، وما بقي منها يكفي لتصور شكلها، فقد كانت مؤلفة من طابقين، وفيها فسحة مربعة أبعادها 36 × 38م، مبنية بمدامية الحجارة البازلتية والآجر بأسلوب الأبلق المشابه لأسلوب القصر.
معالم تتفرد بها سوريا عن سواها

المصادر:.

جريدة الوطن، العدد 2109، السنة الثالثة عشرة، 13/آذار/2019 الموافق 6/رجب/1440هـ.

الموسوعة العربية (1/70).

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى