آثار

قبة مثلت جزءاً من نصب تذكاري

تكتسب القباب طبيعة جمالية أكثر من كونها عنصراً أصيلاً في الهندسة المعمارية أو الأثاث.

 في هذه القطعة الخشبية المتناسقة والمنحوتة بشكل رقيق؛ يحمل النقش المكتوب بخط الثُلث و المستدير بلطف نفس الطراز الموجود بتوسع على زخرفة الأرابيسك بالخط الرومي المتشابك، أو أوراق المراوح النخيلية المنقسمة والأزهار الشبيهة بزهرة البرسيم.

الكتابة المرافقة للقبة

 يحمل النقش العربي شهادة الطائفة الشيعية : ” لا إله إلا الله ، محمد رسول الله ”  و ” عليٌ ولي الله”.

لم يحدد متحف الميتروبوليتان الموقع الذي عثر فيه على القبة

تبعاً لطبيعة النقش ونمطه؛ من المرجح أن تكون القطعة جزءاً من زخرفة قبر أو ضريح شيعي.

وتعود القبة للفترة الواقعة بين القرنين الرابع عشر والسادس عشر الميلاديين.

المصدر:

متحف الميتروبوليتان، نيويورك، الولايات المتحدة

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/453310?&searchField=All&sortBy=Relevance&ft=arab&offset=100&rpp=20&pos=102

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى