آثار

فنون السيوف المقوسة ترمز لقوة السلطة في بلاد الرافدين

يحمل هذا السيف المتقوس النقش المسماري : “قصر أداد نيراري ملك العالم ، ابن أريك دين إيلي ملك آشور، ابن إنليل نيراري ملك آشور”، مما يشير إلى أنه كان ملكاً لملك الامبراطورية الآشورية الوسطى أداد نيراري الأول (1307 – 1275 ق.م).

الحضارة الآشورية القديمة أدهشت البشرية

يظهر النقش في ثلاثة أماكن على السيف: على كلا جانبي النصل وعلى طول حافته غير القاطعة. على كلا جانبي النصل يوجد أيضاً نقشاً لظبي يستلقي على منصة.

تكرار السيوف المقوسة:-

تظهر السيوف المقوسة بصورة متكررة في فن بلاد الرافدين كرموز للسلطة ، وخاصة في أيدي الآلهة والملوك. ومن المرجح أن هذا السيف كان يُستخدم من قبل أداد نيراري، ليس بالضرورة في المعارك، ولكن في الاحتفالات كرمز لقوته الملكية في بلاد العراق فيما مضى.

الحضارات القديمة جمعت بين القوة والحقيقة والأسطورة

المصدر:

متحف الميتروبوليتان ، نيويورك.

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/322443

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى