مخطوطات

دراسة فلسفية لسنان بن ثابت

دراسة فلسفية قدَّمها سنان بن ثابت الحرَّاني والذي وافته المنية ببغداد سنة 942 م، وهي المدينة التي عاش طيلة حياتها فيها.

هو أبو سعيد، سنان بن ثابت بن قرة بن مروان بن ثابت بن زكريا الحراني، وهو من أشهر علماء الطب في عصره ، ولد سنة 880 م في حرَّان (تركيا)  في أسرة عريقة، اشتهرت بالعلم.

فكرت ليلةً ما في أن كثيرًا مما غيب عنا حقيقته قبل حلوله قد جعل طريق إلى حرزه وحدسه وتقديره فينتفع بذلك وإن لم يعلم حقيقته…

نشأ في بغداد، حاضرة الخلافة العباسية، وموطِن العلم وقِبّلة العلماء في العالم العربي والاسلامي، فعاشَ في عصرِّ ازدهار الحضارة الإسلامية وتطوّرِ العلوم العقلية والنقلية.

تربى سنان ونشأ في بيت علم، فوالده ثابت بن قرة من أشهر علماء الرياضيات والطب والفلك والفلسفة، يجيد كثيراً من اللغات كالسريانية واليونانية والعبرية، وقد مكنه ذلك من ترجمة العديد من كتب الأقدمين في هذه العلوم، ولم يكتف بذلك فقط بل طوَّرَ الكثير منها، حتى صارت مؤلفاته كتبا دراسية معتمدة في الكثير من الدول الإسلامية.

المقدمة والخاتمة:-

قال في مقدمة دراسته الفلسفية: “فكرت ليلةً ما في أن كثيرًا مما غيب عنا حقيقته قبل حلوله قد جعل طريق إلى حرزه وحدسه وتقديره فينتفع بذلك وإن لم يعلم حقيقته..”.

وأنهى دراسته قائلاً: “.. ويجتمد كل الاجتماد في تكميل نفسه ويستفرغ ، غاية الوسع في طلب تمامه هما أقبح النقص بالقادر على التمام والعجز بالتمكن، من الكمال وهذا حين نختم القول في الأخلاق والحمد لله شكرًا المواهبة، وهو حسبي توكلًا عليه وعلمًا بالرجوع إليه.

سنان بن ثابت والمارستانات:-

  • تقلَّد مارستانات بغداد الخمسة سنة 304 هجرية.
  • بنى في سنة 306 هجرية مارستانين كبيرين، أحدهما للخليفة المقتدر وكانت نفقته مائتي دينار في كل شهر، والثاني لأمه وكانت النفقة الشهرية عليه ستمائة دينار.
  • أقام للوزير ابن الفرات مارستاناً ثالثاً ببغداد سنة 311 هجرية، كانت النفقة الشهرية عليه مائتي دينار.
  • شيَّد لبجكم حاكم بغداد مارستاناً رابعاً على الشاطئ الغربي لبغداد وزوده بالأطباء والأدوات المختلفة وذلك سنة 329 هجرية.

المصدر:-

مكتبة قطر الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى