آثار

عملة الدينار الذهبي العباسي

تعود هذه العملة في تأريخها إلى سنة (164هـ، 780م) حيث تم سكها وإصدارها في عهد الخليفة العباسي المنصور بن علي المهدي.

نقش على وجه العملة عبارة التوحيد الإسلامية (لا إله إلا الله) حيث يحيط بها محيط دائري منقوش من الآية القرآنية (33:9/9:61).

في الوجه الآخر؛ يظهر نقش عبارة (محمد رسول الله) بينما المحيط الدائري يَذكُر معلومات عن دار السك وتاريخ العمل، دون أي ذكر لموقع الجهة التي سكتها.

لكن من المرجح أن عملية السك تمت في مدينة نيسابور (الواقعة في إيران حالياً).

الخط الكوفي:.

تم كتابة النقوش على وجهي العملة بالنقش الكوفي المبكر الذي يقوم بالتأكيد على مدى قانونيتها ووضوحها. حيث كانت العملات المعدنية -التي قد صُنعت وسُكت قبل تاريخ (697 م)- تنقش رسوماً تصويرية للشخصيات الحاكمة وللرموز العامة وذلك ليقوموا بالانسجام والتماشي مع العادات السابقة في سك النقود قبل الإسلام عند كل من البيزنطيين والساسانيين.

بينما كل العملات التي قد تم سكها خلال الفترات اللاحقة؛ أي بعد فترة حكم الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان، تظهر فيها العملات وهي منقوشة بالعبارات القرآنية والكتابات الدينية، وهذا نوع من الإصلاح التي بدأ في القرن السابع للميلاد.

المصدر:.

متحف الميتروبوليتان

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/457626

Batoul

بتول حسين، خريجة جامعة دمشق، كلية العلوم- قسم الفيزياء، حاصلة على درجة الماجستير في الوقاية الاشعاعية. أعمل كمعلمة فيزياء وأقوم بالترجمة وكتابة المحتوى، كهواية وفي سبيل التعلّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى