اختراعاتمعلومات تاريخية

علم الطب يتلألأ في سماء العصر العباسي

صياغة آداب وأخلاقيات وشروط يجب توافرها في متعلّم الطب

ساهم أطباء العصر العباسي في تجذير أسس الطب من خلال ما ترجموه من كتب عن الأمم السابقة؛ كالهند والفرس واليونان، ولم يقفوا عند حد الترجمة فحسب بل أضافوا الكثير من ابتكاراتهم الجديدة في طرق التشخيص وأنظمة المعالجة والمداواة ونوعية الأدوية والعقاقير.

 كما أبدعوا في وصف مختلف الأمراض وصنفوها ضمن مؤلفات ضخمة وكبيرة، كما أنه في هذا العصر تم صياغة آداب وأخلاقيات وشروط يجب توافرها في متعلم الطب، وتم تمييز الأطباء بزيٍّ مختلف عن أصحاب المهن الأخرى، وشهد العصر العباسي ولادة التخصص الطبي الدقيق؛ فكان هنالك الطبيب العام، والكحَّال طبيب العيون، وطبيب الأسنان، والطبيب الجراح المختص بالجروح والقروح، وطبيب النساء والأطفال، وغير ذلك.

شهد العصر العباسي تمييز الأطباء بزيٍّ مختلف عن أصحاب المهن الأخرى

معايير صارمة كانت تطبق على الطبيب والمريض

تصنيف المرضى في العصر العباسي:-

 أيضاً بدأ الأطباء في العصر العباسي بتصنيف الأمراض في الجسم، وبيان عواملها الوراثية أو البيئية أو المعدية، وبحثوا سبل حلها ومكافحتها، كما كان لأطباء العصر العباسية سابقة حضارية في استخدام الخيوط الجلدية -التي استخلصوها من أمعاء القطط والحيوانات الأخرى- في معالجة الجروح.

 كذلك ابتكروا العديد من الآلات والمعدات الجراحية المختلفة، وكان لهم الفضل في اكتشاف الـمُخدِّر (البنج) الذي استخلصوه من الخشخاش والأفيون؛ لاستخدامه في العمليات الجراحية، وأنُشِئَت المشافي، وأُطلِق عليها اسم البيمارستان، وكان للمشافي تصاميم هندسية رائعة، وأجنحة مخصصة للرجال وأخرى للنساء، وفُرِضت على الأطباء الامتحانات والاختبارات العلمية، وانتشرت عملية تشريح الحيوانات من أجل دراستها والاستفادة منها في العلوم الطبية.

عوامل ارتقاء علم الطب في العصر العباسي:-

كان هنالك الكثير من العوامل التي ساهمت بتطور العلومالطبية وسطوع نجمها في العصر العباسي عنه في العصر الأموي، وأهم هذه العوامل:

1- انفتاح العباسيين على الثقافات والحضارات الأخرى التي نهلوا من علومها؛ مثل: الحضارات الفارسية واليونانية ( أبقراط، جالينوس..) والهندية، حيث شجع العباسيون الانفتاح على هذه الأمم، فقاموا بترجمة كتبهم، وتوسعوا فيها، وزادوا عليها، وبذلك امتزجت الثقافة العربية بثقافات الحضارات السابقة.

2-خلال العصر العباسي، لم يكن هناك حركات شعوبية واضحة تميز بين العربي والأعجمي كتلك التي ظهرت في العهد الأموي، وهو ما مكَّن من الاستفادة من قدرات العلماء في شتى الميادين.

3- اهتمام الخلفاء العباسيين بالعلوم، وخاصة أبو جعفر المنصور (ت 158هـ)، وهارون الرشيد (ت 193هـ)، والمأمون (ت 218هـ)، فجلبوا من بلاد الروم والهند وفارس ومصر واليونان الكثير من الكتب، وأجزلوا العطاء للعلماء والمترجمين، وشجَّعوهم، وقرَّبوهم منهم، ووفَّروا لهم كل ما يحتاجونه في بحوثهم ودراساتهم، فكان لذلك أثر كبير على الرقي الفكري في هذا العصر.

4- التوسع في التعليم العام، وبناء المدارس والمؤسسات الثقافية، وأهمها بيت الحكمة التي كان لها أثر في ازدهار الحركة العلمية، وانتشار العلوم الإنسانية والتجريبية، ونشر الحضارة العربية إلى الغرب.

5- تولي البرامكة شؤون كثير من مؤسسات الدولة العباسية، وقد كانوا أصحاب علوم ومعارف ولعبوا دوراً بارزاً في الدفع بالحركة العلمية والثقافية في بغداد وجوارها، إلى أن تم التنكيل بهم من قبل هارون الرشيد وذلك بعد ان استشعر خطر استفحال هيمنتهم على مقاليد صناعة القرار.

6-بناء المستشفيات (البيمارستانات) والتي لم تكُن مقرات للعلاج والمداواة فحسب، إنما كانت تغطي أيضاً شؤون التجريب والبحث العلمي وتطبيقاته.

7-الاستفادة من أساتذة وتلاميذ مدرسة جند يسابور، حيث كانت شهرتها عظيمة في ميدان الطب، وكان لهذه المدرسة شهرة مدوية تحت إشراف النساطرة، وقد بدأ وفود آباء وأبناء هذه المدرسة إلى بغداد وذلك في عهد مؤسس الأخيرة، أي المنصور، والذي حينما تعذَّر علاجه على يد أطباء عاصمة خلافته، فأمر باستقدام رئيس أطباء جند يسابور جورجيس بن بختيشوع ( توفي 771 م)، والذي نجح في علاج الخليفة العباسي، ومن ثم ليضحي طبيبه الخاص، وأصبح أحفاده أطباء الخلفاء العباسيين على مدار 3 قرون.

وجند يسابور تقع في منطقة الأهواز، وقد رحل إليها السريان هرباً من اضطهاد أباطرة بيزنطة وأساقفتها للمذهب النسطوري الذي اعتنقوه، وقد احتفظ السريان القادمين من الشَّام وسواها بكتبهم المترجمة وحملوها في منفاهم.

فمِن قُصور العباسيين في بغداد؛ سُيِّرَت الرُّسُلُ إلى مدينة جند يسابور القريبة من الخَليج الفارسي بعد أن قَطَعَت مِئات الأميال، ذهاباً وإيَّاباً، عبرَ الصُّحراء لاستقدام جرجيس بن بختيشوع عميد مدرسة الطِّبِ الشهيرة آنذاك والمعروفة بالمدرسة السَّاسانية، ليحلَّ هوَ ومن بعده ولَد بختشيوع في قُصور الخِلافة في بغداد، ومع آل بختيشوع؛ انتَقَلَ التُّراثُ الإغريقي الذي حُفِظَ في مدينة جند يسابور، كما جاء معهم الطبيب الهِندي مَنْكَه ، ومواطنهُ صالِح بن بهلة الذي أنقذَ عمّ الخليفة هارون الرَّشيد (المنصور) من براثِن الموت، وبواسطتهِ دَخَلَت كُتُب الطِّب الهِندية إلى قُصور الخلفاء.

— زيغريد هونكه، شمس العرب تسطع على الغرب.

تقريب الأطباء من قبل الخلفاء في العصر العباسي:-

قرَّب خلفاء العصر العباسي إليهم الأطباء، ومنحوهم أعلى المراتب والمناصب، ومن أشهر هؤلاء:

  • بختيشوع بن جورجيس والذي كان جليلاً في صناعة الطب موقراً في بغداد لعلمه الكبير وصحبته للخليفة هارون الرشيد، وقد جنى أموالا وأملاكا كثيرة من الخلفاء العباسيين بفضل حصافته وعلمه وكفاءته.
  • بختيشوع بن جبرائيل بن بختيشوع ابن جرجس، طبيب عراقي سرياني الأصل، من مواليد القرن الثامن الميلادي، كان شديد القرب من الخلفاء العباسيين، فخدم الواثق، والمتوكل، والمستعين، والمهتدي، والمعتز، وكان أشد القرب إلى الخليفة المتوكل، إذ بلغ في عهده منزلة كبيرة، ونال مالاً وجاهاً عظيماً.
  • يوحنا بن ماسويه، هو أبو زكريا يحيى أو يوحنا بن ماسويه الخوزي، ولد في القرن التاسع الميلادي  في گنديساپور (خوزستان في إيران حالياً)،  من أب صيدلي سرياني وأم صقلبية، ثم انتقل مع أبيه إلى بغداد ليدرس الطب على يد جبريل بن بختيشوع وعلماء آخرين، فأتقن اللغة السريانية واليونانية والفارسية الى جانب العربية التي ألّف بها جل كتبه.
طب
كتاب حنين بن إسحاق في التشريح والذي علّق فيه على آراء جالينوس
  • حنين بن إسحاق ( وُلِدَ في الحيرة سنة 194هـ، كان أبوه صيدلانياً) وهو أعلم أهل زمانه باللغة اليونانية، والسريانية، والفارسية، وكانت له دراية فيهم مما لا يعرفه غيره من النقلة الذين كانوا في زمانه، بالإضافة إلى إتقانه للعربية والاشتغال، بها حتى صار من جملة المتميزين فيها، وانتهت إليه رياسة العلم باللغات بين المترجمين.
  • إسحاق بن حنين بن إسحاق، أبو يعقوب العِبَادي، الطبيب المشهور، وُلِدَ في بغداد سنة 215هـ، والعِبَادي نسبة إلى عِبَاد الحِيْرَة، وكان أوحد عصره في علم الطب، وكان يلحق بأبيه في النقل، وفي معرفته باللغات وفصاحته فيها.
  • سنان بن ثابت بن قرة بن مروان بن ثابت بن زكريا الحراني، وهو من أشهر علماء الطب في عصره ، ولِدَ في حرَّان (تركيا)  في أسرة عريقة اشتهرت بالعلم، تقلَّد مارستانات بغداد الخمسة سنة 304 هجرية، وقد قام بحصر الأطباء ببغداد، ومعرفة عددهم وتخصصاتهم، وتسهيل الوصول إليهم، والاستفادة من علمهم عند الحاجة إليهم.
  • سابور بن سهل ، طبيب مشهور، من أطباء القرن الهجري الثالث، وهو والد الطبيب المشهور سهل بن سابور، ومكانة الابن في الطب أعظم من مكان الأب.
  • أبو الفرج جورجس بن يوحنا بن سهل بن إبراهيم اليبرودي، ولد في النصف الثاني من القرن العاشر الميلادي، في يبرود التي تقع في محافظة دمشق، قام بترجمة وتوضيح وشرح كتب جالينوس.
 كتاب الحاوي في الطب - الطب في العصر العباسي
الجزء العاشر من كتاب الحاوي في الطب – رازي، أبو بكر

أسماء أكثر بروزاً:-

  • يعقوب بن إسحاق الكندي ، له أكثر من عشرين رسالة في العلوم الطبية، هذا فضلاً عن ترجمته كتاب “الأدوية المفردة” لجالينوس عن اليونانية ( توفي سنة 246 هجرية، ما يوازي 860 م).
  • أبو بكر محمد بن يحيى بن زكريا الرازي ، الذي ما زال اسمه يتردد في الآفاق إلى يومنا هذا، لم يكن مجرد ممارس عادي للطب على شاكلة أولئك الذين عاصرهم في القرن التاسع للميلاد، إنما كان بمثابة الطبيب والمعالج العَلَم الأكثر شهرة في تلك الحقبة من الزمن.
  • الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا، أبو علي البَلْخيُّ البخاري، الشيخ الرئيس، أحد فلاسفة المسلمين وأشهر أطبائهم، أصله بَلْخيُّ، ووُلِدَ ببُخارى في شهر صفر سنة 370هـ، وكتابه القانون في الطب، يسميه علماء الغرب (Canonmedicina)، وبقي مُعَوَّلاً عليه في علم الطب وعمله ستة قرون، وترجمه الغرب إلى لغاتهم، وكانوا يتعلمونه في مدارسهم، وطبعوه بالعربية في روما.
  • أحمد بن محمد بن محمد ابن أبي الأشعث، طبيب باحث، فارسي الأصل، ترك بلاد فارس متوجهاً إلى الموصل، من أطباء القرن الهجري الرابع، قام بشرح الكثير من كتب جالينوس، وهو أول من قام بفصل كل واحد من الكتب الستة عشر للطبيب الإغريقي الشهير.
  • أبو الحسن علاء الدين علي بن أبي الحزم الخالدي المخزومي القرشي الدمشقي، ولم يكن ابن النفيس إلا لقباً له. وُلد في عام 607هـ/1210م، وتعتبر من أهم إنجازاته تصحيحه الاعتقادات الخاطئة في ذلك الوقت وأثبت أن الدم يخرج من البطين الأيمن إلى الرئتين ليمتزج بالهواء ومن ثم نحو البطين الأيسر.
ابن النفيس القرشي شيخ الطب بالديار المصرية
ابن النفيس القرشي شيخ الطب بالديار المصرية

المصادر:

  • تاريخ علم الطب في العصر العباسي الأول (188 وما بعدها).
  • عيون الأنباء في طبقات الأطباء، ابن أبي اصيبعة.
  • الأعلام للزركلي (2/310).
  • مكتبة قطر الوطنية، الموارد التراثية الرقمية.

https://www.qdl.qa/العربية/archive/81055/vdc_100069657124.0x0000a4

www.freepik.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى