مخطوطات

عجائب الخلق للقزويني

امتلك الحكمة والمعرفة الموسوعية نتيجة لاهتمامه بالجغرافية الطبيعية والتأريخ

توطئة:-

تعتبر هذه المخطوطة من أروع الأعمال التي ذكرت عجائب البشر، كتبها زكريا بن محمد القزويني الذي عاش في الفترة الممتدة بين عامي (1203 و 1283 م) حيث عاصر فترة حكم الخليفة العباسي الأخير المستعصم بالله.

عمل القزويني كقاضٍ في محاكم العراق وقد امتلك الحكمة والمعرفة الموسوعية نتيجة لاهتمامه بالجغرافية الطبيعية والتأريخ.

كتب لنا القزويني مخطوطته هذه التي سماها “عجائب المخلوقات وغرائب الموجودات وذلك خلال ستينيات القرن الثالث عشر الميلادي وتعرف على أنها الموسوعة الجغرافية الإسلامية الأشهر، فعدد النُسخ التي وصلتنا منها؛ يجعلها من أكثر الكتب شعبيةً لدى المسلمين حينها.

رسوم تخطيطية:-

تتضمن هذه المخطوطة مجموعة كبيرة من الرسوم التخطيطية للأرض بالإضافة لأكثر من (400) رسم صغير منمنمٍ ولوحة.

تم الانتهاء من هذه الرسوم وكتابها في سنة 1280 ميلادية، أي فقط قبل ثلاث سنوات من وفاة مؤلفها، وتكتسب هذه المخطوطة أهميتها كونها تعتبر أقدم نص أصلي معروف من هذا النوع.

العالم الروحي:-

تتعامل المخطوطة في الفصل الأول منها مع العالم الروحي السماوي بينما في الفصل الثاني يتم وصف وتصوير الدنيا “العالم الدنيوي” حيث يتم الانطلاق في هذين الفصلين من عقيدة التوحيد (وحدة الله عز وجل) وأن الكون بأكمله هو تكوين وخلقة إلهية.

وفي إخباره عن الملائكة؛ قام الكاتب بإظهار أنها مخلوقات غير تقليدية واعتيادية مليئة بالحياة ولكن بطريقة خاصة جداً، حيث قام في المخطوطة باستعمال الألوان التي حولتها إلى كائنات شفافة ونقية.

هذه المخطوطة محتفظ بها في مكتبة قطر الوطنية.

المصدر:-

المكتبة الرقمية العالمية.

https://www.wdl.org/en/item/8962/#q=islamic+manuscripts&page=4

Batoul

بتول حسين، خريجة جامعة دمشق، كلية العلوم- قسم الفيزياء، حاصلة على درجة الماجستير في الوقاية الاشعاعية. أعمل كمعلمة فيزياء وأقوم بالترجمة وكتابة المحتوى، كهواية وفي سبيل التعلّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى