أعلام

عبد السلام بن مشيش .. القطب الأكبر

قال: "لا تنقل قدميك، إلا حيث ترجو ثواب الله"

اسمه ونسبه:

هو القطب الأكبر، والعلم الأشهر، والطود الأظهر، العالي السنام، الغني عن التعريف والبيان، عبد السلام بن مشيش والذي ينتهي نسبه إلى إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.

مولده:

ولد بمحلة جبل العلم بالقرب من مدينة تطوان بالمغرب الأقصى، وذلك في أوائل النصف الثاني من سنة 563 من الهجرة (1168 م).

المسجد الكبير - عبد السلام ابن مشيش
المسجد الكبير بمدينة تطوان

نشأته:

اتجه ابن مشيش منذ بواكير حياته إلى الله، وألَّف العبادة والنُسك من صغره، حتى شُبِّه بالعالم الكبير العابد “سهل بن عبد الله التستري”.

وبعد أن سار ابن مشيش في العبادة أشواطاً وبلغ مبلغ الفتيان رغبة نفسه في السياحة، وأقام في السياحة ست عشرة سنة كاملة، فسار على سنة أسلافه، فسافر متعبداً، وسافر متعلماً.

شيوخ ابن مشيش:

بدأ في طلب العلم منذ صغره، فحفظ القرآن ولم تجاوز الثانية عشر على يدي الشيخ سليم دفين قبيلة بني يوسف، وتعلم الفقه على يدي العلامة الحاج أحمد الملقب أقطران، وكان يدرُس الفقه على مذهب الإمام مالك بن أنس .

صفحتان من القرآن العظيم تم كتابتهما وزخرفتهما في المغرب خلال القرن الثامن عشر- متحف الميتروبوليتان

وتعلم التربية والسلوك على يدي العالم الورع الرباني الشيخ عبد الرحمن بن الحسن الشريف العطار المدني الحسني الشهير بالزيات.

وقد كان الشيخ عبد الرحمن المدني شيخاً للشاذلي، ثم كان الأخير شيخاً لأبي العباسي المرسي وغيره وهكذا.

حياة ابن مشيش بعد السياحة:-

فإنه لم يكن يتطلع إلى شهرة، ولا إلى زعامة، وقد نفض قلبه من حُب الرياسة، وذلك أن وجهته “الله”، ومن كان كذلك لا يتطلع إلى الناس، لقد بالغ في إخفاء نفسه، حتى يكون سره مع الله دائماً.

لقد كان سعيداً بعبادته: بصيامه، بقيامه، بفكره في خلق السماوات والأرض، كان راضياً مطمئناً في بهجة بالأنس بالله.

الزهد والتوكل:

 يأتي الزهد بعد الورع، ويأتي التوكل بعد الزهد، وقد تحدث ابن مشيش أكثر من مرة، عن الزهد، والتوكل، ومن ذلك قوله ناصحاً (لأبي الحسن الشاذلي):

عليك بالزهد في الدنيا، والتوكل على الله: فإن الزهد في الدنيا أصل في الأعمال، والتوكل على الله رأس في الأحوال.

وصاياه للشاذلي:

  • لا تنقل قدميك، إلا حيث ترجو ثواب الله، ولا تجلس إلا حيث تأمن – غالباً – من معصية الله، ولا تجالس إلا من تستعين به على طاعة الله، ولا تصطف لنفسك إلا من تزداد منه يقيناً بالله، وقليل ما هم.
  • استعذ بالله من شرِّ الدُّنيا إذا أقبَلَت، ومِنْ شَرِّهَا إذا أدبَرَت، ومن شرِّهَا إذا انْقَضَتْ، ومِنْ شرِّهَا إذا أمْسَكَت.

حكم ووصايا:

  • يقول ابن مشيش: “أجمل الطاعات أن يدخلك عنده، ويرخى عليم الحجاب”.
  • ومن حكمه: ” المرء إذا شرب الماء الساخن قال: الحمد لله بكزازة، وإذا شرب البارد وقال: الحمد لله، استجاب كل عضو منه بالحمد لله”.
من الأقوال المأثورة عن القطب ابن مشيش
  • ومن أقواله: ” شيئآن قلما ينفع معهما كثرة الحسنة: السخط لقضاء الله، والظلم لعباد الله. وحسنتان قلما يضر معهما كثرة السيئة: الرضا بقضاء الله، والصفح عن عباد الله”.
  • وقال أيضاً: “أفضل الأعمال أربعة، بعد أربعة: المحبة لله، والرضا بقضاء الله، والزهد في الدنيا، التوكل على الله. هذه أربعة، وأما الأربعة الأخرى: فالقيام بفرائض الله، والاجتناب لمحارم الله، والصبر على ما لا يعنى، والورع من كل شيء يلهي”.
  • ويقول كذلك: “من المصائب والرَّزَايا، والأمراض البدنية والقلبية، جملة وتفصيلاً بالكُلْيِّة، وإن قدر شيء فاكسني حِللَ الرِّضا، والمَحَبَّة، والتسليم، وأثوابِ المغفِرة، والتوبة، والإنابة المُرْضِيَة”.

يُمْكِنُ أن يقال: إن طريقة الإمام ابن مشيش هي طريقةُ الإمام الشَّاذلي، ولكِن يُمكِن أن يُقال من زاوية من النَّظَر أُخرى: إنَّ عبد السَّلام رضيَ الله عنهُ له طريقٌ، وليسَ لهُ طريقة، إنَّهُ كان مُبتَعِدَاً عن النَّاس، لا يُعطي عُهُوداً، ولا يُكلِّفُ أوراداً، ولا أحزاباً، فلم يؤسِّس طريقة، وإنَّمَا كان يرسُمُ في كُلِّ لحظةٍ من لحظات حياته الطَّرِيق، وطريقه هو الطريق الشَّرْعي، وجوهَرُ هذا الطَّريق، وهو الصَّلاةُ على الرسول صلى الله عليه وسلَّم بعد الانتهاء عمَّا نَهَى الله عنهُ، والقِيام بمَا فَرَضَ الله تعالى.

— عبد الحليم محمود (1910-1978 م)، شيخ الأزهر الأسبق.

وفاة ابن مشيش:

قتل في زمن الدولة الموحدية وذلك في سنة اثنتين وعشرين وستمائة، واتهم بقتله جماعة ابن أبي الطواجن عند تأهب القطب الأكبر لصلاة الفجر، وذلك بجبل العلم من جبال غمارة، وكانوا يتربصون به عند الفجر فلما نزل من خلوته في وقت السحر ليتوضأ عدو عليه فقتلوه.

ودفن في المكان الذي قتل فيه، ومقامه في بلاد المغرب كمقام الإمام الشافعي في مصر.

الرحالة شمس الدين المقدسي يصف اقليم المغرب
الرحالة شمس الدين المقدسي يصف إقليم المغرب

ترجمته:-

الدكتور عبد الحليم محمود، القطب الشهيد عبد السلام بن بشيش.

https://images.metmuseum.org/CRDImages/is/original/sf1982-120-2-first.jpg

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى