آثار

صينية رائعة تعود للسلطان اليمني المؤيد بن يوسف

وصِف السلطان بكونه ملكاً حازماً وصاحب مؤهلات عالية

يظهر النقش الموجود على هذه الصينية الكثير من المعلومات أكثر مما هو معتاد.

فهذا النقش لا يوثق فقط اسم السلطان الرسولي لليمن؛ ولكنه يتضمن أيضاً توقيع الحداد الذي يرتبط اسمه بأعمال الحدادة في الموصل وهو أحمد بن حسين الموصلي، وأيضاً يحدد بشكل نادر مكان الصنع : القاهرة.

تم صناعة هذه الصينية في مدينة القاهرة

صنعت هذه الصينية في الفترة الواقعة بين عاميّ 1296 و 1321 ميلادية.

الملك الحازم:-

وصِف السلطان المؤيد بكونه ملكاً حازماً، إذ تحلّى بالعديد من السمات الشخصية والمؤهلات العالية التي مكنته من حكم اليمن لنحو عقدين ونصف، وهي فترة تمتعت بها البلاد بحالة من الأمن والرخاء.

دقة في النقش والتصميم

ويعتبر السلطان المؤيد أحد أفراد سلالة أسرة بنو رسول التي اتخذت مدينة تعز عاصمة لها وذلك طيلة حكمها اليمن خلال الفترة الواقعة بين عامي 1229 و 1358 ميلادية.

المصدر:

متحف الميتروبوليتان.

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/444602?&searchField=All&sortBy=Relevance&ft=cairo&offset=20&rpp=20&pos=23

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى