مخطوطات

صفة جزيرة العرب للهمداني

نسخة من كتاب “صفة جزيرة العرب” لابن الحائك الهمداني، وهو أقدم مؤلَّفٍ عربي يتحدَّث بتعمُّق عن جغرافيا الجزيرة العربية، وقد استقى منه و بنى عليه عدد من المؤرخين والجغرافيين القدماء والمعاصرين من قبيل جواد علي في “المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام”.

هو الحسن بن أحمد بن يعقوب، أبو محمد الهمداني ، العالم الموسوعة، من أهل اليمن، وُلِدَ بصنعاء سنة 280هـ (893 م)، ونشأ بها، وأقام على مقربة منها في بلدة رَيْدة، وهي عاصمة البون من بلاد حاشد، وجال في أرجاء اليمن والجزيرة العربية ، قبل وفاته سنة 334 هجرية (946 م).

أما تلقيبه بابن الحائك؛ فلم يكن أبوه حائكاً، ولا أحد من أهله، ولا في أصله حائك؛ وإنما هو لقب لمن يشتهر بقول الشعر، وكان جده سليمان بن عمرو المعروف بذي الدُّمينة شاعراً؛ فسُمِّي حائكاً؛ لحوكه الشعر.

ريادة:-

يعتبر ابن الحائك جغرافياً رائداً في البحث والتنقيب؛ فقد أفاد علم الجغرافية بنظرياته المبتكرة، حيث رصد في كتابه «صفة جزيرة العرب» ما رصده عن رؤية ومشاهدة وملاحظة شخصية، ولاسيما ما يخصُّ جنوبي الجزيرة العربية، فكانت دراسته في ذلك الكتاب دراسة ميدانية، قام بها بنفسه، ومما يثير الإعجاب أنه تمكن من فك رموز الكتابة العربية القديمة في جنوبي الجزيرة العربية.

وللهمداني كتب عديدة من بينها مؤلَّفٌ بالغ الأهمية واسمه ؛ “الجوهرتان العتيقتان المائعتان البيضاء والصفراء” وهو كتاب في الكيمياء والطبيعة، ومن أشهر وأقدم الكتب التي تحدثت عن التعدين، وقد برهنت عمليات التنقيب عن النفط وأعمال بعثات المسح الجيوفيزيائي للمعادن في الجزيرة العربية خلال مطلع القرن العشرين على صحة ودقَّة المعلومات التي أوردها الهمداني.

المخطوطة المرفقة:

تحتفظ المكتبة البريطانية، قسم المخطوطات الشرقية بهذه النسخة الحديثة نسبياً و المرفقة من كتاب “صفة جزيرة العرب” والذي تم كتابته عام 1884 م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى