آثار

شمعدان موصلي يلخص مشهد تتويج ملكي

يعود إلى الفترة التي سبقت سقوط بغداد على أيدي المغول

يصور هذا الشمعدان الأنيق مشاهد مختلفة للاحتفال بقوة الملك على كل من الأرض والكون  : تظهر صور للكواكب جنباً إلى جنب مع مشاهد للملك وهو يقتل أسداً ويحتفل بعيد ملكي.

التقرب والتملق:-

أصبحت سلطته أكثر وضوحاً في مشهد التتويج. يظهر هنا شخصية رجل ملتحي يقبل يد الحاكم ، وهو تلميح إلى الإلزام بتقبيل يد الملك أو الأرض أمامه. هذا التملق هو إظهار لسيادة الحاكم وولاء رعيته.

الشمعدان يعبر عن مستوى الحرفية السائدة في العصور الوسطى

مصدر الشمعدان:-

يعود هذا الشمعدان – الذي عثر عليه في مدينة الموصل العراقية- إلى فترة الربع الثاني من الثالث عشر الميلادي، أي قبيل الفترة التي سقطت فيها بغداد، عاصمة الخلافة العباسية، في أيدي المغول بقيادة هولاكو وذلك في العام 1258 م

فترة تخبط وقلاقل كثيرة شهدها العراق في القرن الثالث عشر

المصدر:

متحف الميتروبوليتان، نيويورك، الولايات المتحدة.

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى