مخطوطات

شفاء الأسقام ودواء الآلام

تحتفظ مكتبة ويلكوم (لندن)  بهذه المخطوطة الأصلية ( كتاب) شفاء الأسقام ودواء الآلام الذي ألَّفهُ  الطبيب حاجي باشا خضر بن علي بن مروان بن حسام الدين الآيديني القونوني، نسبة إلى قونية بتركيا، والذي أمضى معظم وقته متعلِّماً ومُعلِّماً في مصر، حيث زاول مهنة الطب في البيمارستان المنصوري المشهور.

توفي الآيديني في القاهرة سنة 820 هـ(1417 م)، ويعود تاريخ كتاب المخطوطة المرفقة لنهاية العام 1386 م.

يقول في مقدِّمة كتابه: ” لما رأيتُ أن علم الطب أجل المفاخر والسعادات وأمجد المآثر والصناعات، إذ به يحصل حياة النفوس والأرواح وصحة الأبدان والأشباح، وبه يكون الخلاص من الأمراض والأسقام والمناص من الأعراض والآلام، ومعلومه لا يتغير بتغير الملك والأديان ومحصوله لا يختلف باختلاف الأمكنة والأزمان،.ولذلك اتفقت على علو مرتنبته وفخامته عامة الشرائع والدُّول وشهدت برفعة شأنه ومكانته كافة الملل والنِّحل، لله درّه قائلاً: العلم علمان علم الطبيعة وعلم الشريعة موافقاً لقوله عليه الصلاة والسلام: العلم علمان علم الأبدان وعلم الأديان… تركتُ الرقاد زماناً وارتكبت السهاد وأنا مشغوف بتحقيق المسائل الطبية معرجاً على مشاهدة الأعمال التجريبية، ومارستُ في المارستانات سنين بعد سنين وكررت فيها الأعمال والتدابير حيناً بعد حين، خصوصاً المارستان المنصوري الكائن بمدينة مصر في القاهرة .. “.

مقالات الكتاب:-

  • الأولى: في كليات الطب علميه وعمليه.
  • الثانية: في الأغذية والأشربة والأدوية المفردة والمركبة.
  • الثالثة: في الأمراض المختصة بعضو عضو من الرأس إلى القدم وأسبابها وعلاماتها ومعالجاتها.
  • الرابعة: في الأمراض العامة التي لا تختص بعضو دون عضو وأسبابها وعلاماتها ومعالجاتها.

المصادر:-

  • المكتبة الرقمية العالمية.
  • الطب في مصر وبلاد الشَّام في العصر المملوكي، كعدان والصغير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى