آثار

شريطان من الكتابة العربية المُطرزة بالخط الكوفي

صُنع النقش في ورشة الفاطميين في دلتا مصر خلال العام 983 م

شريطان متعاكسان من الكتابة العربية المطرزة بالخط الكوفي في منتصف هذا الحجاب الحريري.

 يحتفظ النقش بالطابع الموجود على الطراز المصنوع في ورش العصر العباسي التي تم الاستحواذ عليها بواسطة الفاطميين عندما أسسوا حكمهم في مصر في عام 969 م .

ظهور اسم الخليفة العزيز

 يبدأ النص بالشهادة، ويتضمن اسم الخليفة الفاطمي الذي صُنع من أجله الطراز، وهو الخليفة العزيز الذي حكم في الفترة من 975 م حتى 996 م.

 وقد صُنع النقش في ورشة الدولة في تنيس في دلتا مصر عام 373 هـ/ 983 – 984 م.

التصميم يعود للقرن العاشر الميلادي

تصميم زهري مفعم بالحياة

 الحروف المكتوبة بالخط الكوفي المورق والتي تنتهي بشكل أوراق النخيل، والشريط الضيق الذي يقدم زوجاً من الطيور المتقابلة والتصميم الزهري جعلت التصميم مُفعم بالحياة.

سيطرة الفاطميين على مصر

من الجدير ذكره بأن الفاطميين الذين كانوا مضطهدين من قبل الخلافة العباسية ومركزها بغداد؛ أسسوا مدينة المهدية في تونس وذلك لتكون مركزا لنشر دعوتهم وأفكارهم، ثم اغتنموا فرصة تفتت الخلافة العباسية، ليقوموا بالسيطرة على مصر وتأسيس مدينة القاهرة الواقعة شمالي الفسطاط.

تصميم مفعم بالحياة وذلك رغم فقدان جزء مهم منه

وخلال العهد الفاطمي الإسماعيلي، شهدت القاهرة تأسيس الجامع الأزهر ودار الحكمة، وهما المؤسستان اللتان تم المراهنة عليهما وذلك لنشر العلم والمعرفة وأصول الفقه واللغة.

المصدر:

متحف الميتروبوليتان، نيويورك، الولايات المتحدة الأميركية.

https://images.metmuseum.org/CRDImages/is/original/DP101032.jpg

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى