مخطوطات

شرح الهداية للأبهري

تعود كتابة هذه المخطوطة إلى القرن الخامس عشر للميلاد

ما يضيف إلى أي مخطوطة قيمة كبيرة ويجعلها إحدى الثروات المكتوبة؛ هو أن يتمكن المرء من تتبع أصلها وتاريخها ليصل إلى إحدى المكاتب الإمبراطورية، هذا تحديداً ما تتميز به مخطوطة “شرح الهداية” لكاتبها شمس الدين محمد بن مبارك والتي تحمل رقم الارشفة (MS160:I942sA) في المكتبة الأميركية ببيروت.

ختم بايزيد:-

تعود هذه المخطوطة في كتابتها إلى القرن الخامس عشر للميلاد منتمية إلى تركيا العثمانية حينها، حيث ستجد عليها أثراً للختم العثماني الخاص بالسلطان العثماني بايزيد الثاني (الذي عاصر حكمه بين 1481 إلى 1512م ).

من دلالات هذا الختم؛ أن مخطوطة الأبهري هذه كانت في مكتبة السلطان المذكور في وقت ما من حياتها.

مواهب وهوايات:-

يذكر عن السلطان العثماني بايزيد الثاني نشاطهُ في جمع المخطوطات المتنوعة سواء أكانت مكتوبة باللغة التركية العثمانية، أو بالفارسية أو تم تدوينها باللغة العربية.

وبايزيد الثاني هو ثامن السلاطين العثمانيين وهو نجل محمد الفاتح، وقد عُرف عن الأول إجادته لفن الخط العربي، فضلا عن ميله وتعلّقه بالشعر وبالموسيقى.

المصدر:

الجامعة الأميركية، بيروت.

http://ddc.aub.edu.lb/projects/jafet/manuscripts/MS160/index.html

Batoul

بتول حسين، خريجة جامعة دمشق، كلية العلوم- قسم الفيزياء، حاصلة على درجة الماجستير في الوقاية الاشعاعية. أعمل كمعلمة فيزياء وأقوم بالترجمة وكتابة المحتوى، كهواية وفي سبيل التعلّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى