مخطوطات

شرح “منظومات” أبي عبد الله محمد العربي

مخطوطة مصدرها مكتبة ماما حيدرا التذكارية الشهيرة الواقعة في مالي، وهي عبارة عن شرح يستعرض كيفية تمكُّن الإنسان من عيش حياة مليئة بالإحسان، الذي لا يقتصر فقط على كرمه وسخائه على الآخرين، وإنمَّا أيضاً كيفية احترامه للطبيعة بذاتها.

المخطوطة – التي تتألف من ثمانين صفحة- بمثابة شرح لمنظومات الفقيه والولي المالكي المعروف بأبي عبد الله، أو سيدي العربي بن سيدي أحمد بن عبد الله معن الأندلسي.

هذه الشخصية الزاهدة ولدت يتيمة في فاس بالمغرب سنة 1079 هجرية (1669 م)، وهو صاحب أحوال ربانية ومواجد عرفانية، كان ملازماً لداره باستثناء ارتياده الزاوية العبدلاوية.

ومن أقواله:

  • ما بلغنا الوصال، إلا نجد النصال.
  • لا تكُن عاشقاً لأحد، لا تكُن إلَّا معشوقاً، وإن لم تجد بُدَّاً، لا تعشق إلَّا من يعشقك.
  • “لا تُطعم طعام حكمتك إلَّا لمن تجده في غاية الاحتياج إليه، وإلَّا؛ فدُسَّهُ ولازم الحجود، قال القرآن: إنمَّا الصَّدَقات للفقراء والمساكين”.
  • إيَّاك أن تغفل عن التشريف والتعظيم لمن ظهر لك بعض الفتح على يده، لأنَّ في التشريف والتعظيم للحُرمة مفتاحاً عظيماً لزيادة الإمدادات والخيرات والأسرار والنوار، لا تغفل عن هذا الباب، لابد وإيَّاك.

الناسخ:-

تم نسخ هذه المخطوطة قبل العام 1730 م، وذلك من قبل الحسن بن يوسف بن يحيى بن مهدي الزَّيَّات، وهي موجودة في المكتبة المزدحمة بالمخطوطات، والتي تتواجد في مدينة تمبكتو الواقعة شمالي جمهورية مالي وهي المدينة التي أُسِّسَت في العام 1100 م، لتكون مركزاً تجارياً عبر الصحراء الكبرى، كما كانت لفترة طويلة مركزاً هاماً للتعليم الإسلامي بدايةً من القرن الرابع عشر الميلادي.

المصادر:-

  • المكتبة الرقمية العالمية.
  • ويكيبيديا.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق