أعلام

سالم بو حاجب البنبلي ..المحدث الفقيه

تخرج عليه أجيال من الشيوخ الأعلام الذين ذاع صيتهم من بعده

مولده ونشأته:-

هو الشيخ المحدث الإمام، الفقيه البحر الهُمام، شيخ الجماعة بتونس أبو النجاة سالم بن عمر بو حاجب، ولد بإحدى قرى المنستير سنة(1244هـ)، ونشأ في بيئة قروية فاشتغل بالفلاحة، ثم حفظ القرآن الكريم والتحق بجامع الزيتونة سنة(1258هـ).

شيوخ سالم وأسانيده:-

اشتهر وهو ما يزال طالباً بجسارته على مناقشة الشيوخ ومراجعتهم بما يدل على سداد تفكير وقوة حجة وبراعة نقد، وتمكن من الموضوع، فذاع صيته في الوسط العلمي بالنبوغ والمكانة العلمية السامية.

سالم بو حاجب
ذكر قديم لمدينتي المنستير وسوسة

شيوخه:-

كل هذا كان داعياً لعناية الشيخ محمد بيرم الرابع به فاستدعاه إلى منزله، وصار له جليساً صفياً يتذاكر معه الأدب، ويساجله الشعر، وفتح له أبواب مكتبه الثرية، ولما رأي منه علماً غزيراً وفهماً ثاقباً ونبوغاً في شتى الفنون أجازه بعموم مروياته من منقول ومعقول، أصول وفروع، شعر ونثر، كما أجازه أيضاً جمع من أهل العلم من شيوخ جامع الزيتونة وغيره.

كما أخذ عن أحمد عاشور قاضي باردو وابن مُلوكة والخضار وابن طاهر وابن سلامة والشاذلي ابن صالح ومحمد النيفر الأكبر والبرهان الرياحي ومحمد معاوية، وكان غالب تحصيله عن أبي الحسن العفيف ويخي الإسلام محمد ابن الخوجة ومحمد بيرم الرابع وعمه مصطفى.

أشهر أسانيد الشيخ سالم بو حاجب، عن جماعة من أهل العلم منهم:


• عمر بن الطالب بن سُودة الفاسي: عن عبد السلام الأزمي، عن محمد التاودي ابن سُودة الفاسي وغيرهم بأسانيدهم، ويروي عمر بن الطالب أيضاً عن محمد صالح الرضوي البخاري.
• البرهان إبراهيم الرياحي: وقد سمع عليه جملة من الموطأ وأجازه بعموم مروياته.
• الشمس محمد ابن المفتي أحمد ابن الخوجة: وهو عن البرهان الرياحي ويوسف بدر الدين وأحمد محمود الأبي التونسي ومحمد بيرم الثالث وغيرهم بأسانيدهم.
• أبو عبد الله محمد بن محمد التهامي الرباطي: وهو عن أحمد الدمهوجي والأمير الصغير والشمس محمد العروسي ومحمد بيرم الثاني ومحمد المحجوب وبيرم الثالث وابن عبد السلام الناصري الدرعي بأسانيدهم.
• الشيخ محمد بيرم الرابع: وهو عن أبيه بيرم الثالث وعالياً عن جده بيرم الثاني، وعن المسند أبي عبد الله محمد التهامي الرباطي والشيخ محمد المحجوب والحافظ محمد صالح الرضوي البخاري وغيرهم بأسانيدهم.

تونس حيث ولد سالم بو حاجب
تونس أنجبت أسماءً علمية وفقهية وأدبية كبيرة

وظائف سالم بو حاجب:-

تولى الشيخ سالم بو حاجب عدة وظائف علمية وإدارية وسياسية، ورحل وسافر وحاول مستغلاً وظائفه ومكانته القيام بإدخال إصلاحات في مجال التعليم والإدارة وغيرها:
• تقلد منصب التدريس من الطبقة الثانية سنة (1275هـ)، ثم من الطبقة الأولى سنة (1281هـ)، وبقي مدرساً بجامع الزيتونة لأكثر من ستين سنة، وتخرج عليه أجيال من الشيوخ الأعلام الذين ذاع صيتهم من بعده ولعل أشهرهم العلامة محمد الطاهر ابن عاشور وشيخ الإسلام محمد العزيز جعيط، والشيخ المفتي محمد بن يوسف الحنفي والشيخ محمد مخلوف، وكذا مئات العلماء الذين أجازهم ومنهم: الشيخ المسند عُمر بن حمدان المحرسي التونسي والحافظ محمد عبد الحي الكتاني والحافظ أحمد بن الصديق الغماري وغيرهم كثير.

• تولى مشيخة المدرسة المرجانية بتدخل من شيخه الأديب محمود قابادو.
• انتخب كاتباً للمجلس البلدي سنة (1275هـ)، وتعرف حينها على الجنرال حسين رئيس المجلس الذي أُعجب به واقترحه على الوزير خير الدين باشا ليكون محرراً لتقارير اللجنة الإدارية المشتركة الخاصة بمراقبة المالية التونسية سنة (1276هـ).
• انتخب عضواً في المجلس الأكبر سنة (1277هـ).

تونس
تونس بنهاية القرن التاسع عشر

وفاة سالم بو حاجب:-

بعد حياة حافلة بالعلم والفكر والتنوير والإصلاح، انتقل الشيخ العلامة المصلح سالم بو حاجب إلى مثواه الأخير في ذي الحجة سنة (1342هـ) عن تسع وتسعين سنة، وكانت وفاته بالمرسى، وصلى عليه في ساحة القصبة وحضر جنازته الأمير محمد الحبيب باشا في موكب رسمي مهيب، ودُفن في مقبرة الزلاج.

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى