آثار

رمانة آشورية منحوتة على شكل كروي

كان الرمان مفضلاً في تزيين الملابس والمجوهرات التي ترتديها النساء الآشوريات من الطبقة الملكية

هذه الرمانة العاجية الآشورية على شكل كروي، بينما يبرز الكأس المدبب في القمة ، وهو العضو الذي يحمي الزهرة النامية ، وتظهر ساق نحيلة من الأسفل.

 وقد وجدت هذه الرمانة في بئر في القصر الشمالي الغربي للملك الآشوري آشورنصربال  الثاني، وذلك في الفترة الواقعة بين القرنين التاسع والثامن قبل الميلاد.

موضع العثور على الرمانة:-

وعلى الأرجح أنها ألقيت في البئر عندما نُهب القصر أثناء الهزيمة الأخيرة للآشوريين في نهاية القرن السابع قبل الميلاد. اللون الأحمر الدافئ على الرغم من أنه ملائم للرمانة فهو في الواقع صبغة على سطح العاج من طول التعرض للماء والطين في البئر.

يوحي الثقب القطري الموجود في منطقة التقاء الساق بجسم الرمانة أن هذه القطعة كانت مخيطة في قطعة ملابس أو أنها كانت متدلية من تاج قماشي. كان الرمان مفضلاً في تزيين الملابس والمجوهرات التي ترتديها النساء الآشوريات من الطبقة الملكية وذلك بسبب أنه يرمز للخصوبة لاحتوائه على الكثير من البذور.

مكانة خاصة للرمان لدى الآشوريين

التجمل والتزين:-

كما كان يظهر حب الرمان على القلادات ومطرزاً على الملابس والتيجان التي ترتديها الأشكال المرسومة على اللوحات الموجودة على جدران القصر الشمالي الغربي. كما ظهرت أيضاً متدلية من التيجان القماشية التي ترتديها امرأة في العديد من التماثيل العاجية من أرسلان طاش ونمرود الموجودة في مجموعة متحف الميتروبوليتان.

مخازن ضخمة:-

ضمَّت القصور والمخازن المبنية بواسطة الملك الآشوري آشورناصربال الثاني في نمرود آلاف القطع العاجية المنحوتة، وقد عملت معظمها كترصيع للأثاث أو كأدوات قيمة صغيرة كالصناديق. ومن الملاحظ أن بعضها نُحت على نفس طراز اللوحات الآشورية العملاقة الموجودة على حوائط القصر الشمالي الغربي، إلا أن الغالبية العظمى تعرض صوراً وطرز مرتبطة بفنون شمال سوريا ودول المدينة الفينيقية.

تنوع هائل في الموروث الآشوري

تعرف على ملحمة جلجامش .. والبحث عن الخلود

المصادر:

Photo by zrng nawroz on Unsplash

متحف الميتروبوليتان

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/324328?searchField=All&sortBy=Relevance&ft=Assyrian&offset=60&rpp=20&pos=63

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى