آثار

رأس كبش سومري يتجاوز عمره 5500 عاماً

نُحت هذا الرأس بشكل مستدير، بينما الجزء الخلفي منه مجوف

يُعد هذا التصوير الاستثنائي لرأس الكبش من الخصائص المميزة لنهاية فترة أوروك ( مدينة سومرية)، حيث نُحت هذا الرأس بشكل مستدير، بينما الجزء الخلفي منه مجوف.

 تنبثق القرون من مركز الجبهة، وتنثني وراء أذنين صغيرتين البارزتين والمطويتين قليلاً.

توجد حواف مرتفعة تحمي كل من العينين الكرويتين وتمتد من الزاوية التي تمتد فيها ثنية من الجلد على طول جانب الفم. و تتصل الشفتان الممتلئتان لتكونان الفم المغلق.

يعود هذا الرأس للفترة الواقعة بين عامي 3500 و3100 قبل الميلاد.. أي أن عمره الحالي يصل لأكثر من 5500 عام.

بقع ظاهرة

على الجانب الأيسر من الرأس توجد بعض البقع السوداء مما يوحي بأن هذا الرأس كان مطلياً في الماضي. وعلى الرغم أنه غير واضح من أين أتت هذه الرأس بالتحديد فإن هناك بعض النماذج المصنوعة من الحجارة والطين النضيج “التراكوتا” والمشابهة للغاية لهذا النموذج قد اكتُشفت في مدينة أوروك الواقعة في جنوب بلاد الرافدين.

ظهر الخروف غير مرة في الفنون السومرية

 في الواقع؛ يبدو أن صور الخراف كانت شائعة في المدينة في هذا الوقت، وبالأخص في المباني المرتبطة بعبادة إنانا إلهة أوروك مما قد يشير إلى أن تمثال هذا الحيوان لعب دوراً في الممارسات الدينية.

المصدر:

متحف الميتروبوليتان

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/326655

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى