مخطوطات

ديوان المثنوي لجلال الدين الرومي

النص مكتوب بواسطة الرومي وهو يعلم الفلسفة الأخلاقية والتصوف

تصور مقدمة هذه المخطوطة المكونة من 6 أجزاء مشهداً حيوياً فيه يستخدم الصيادون السيوف والسهام والأقواس لمطاردة فريستهم.

مشاهد الصيد التي يظهرها المثنوي

 تقدم الرسومات الأخرى لحفلات الاستقبال والأعياد رؤية أوضح حول الحياة الترفيهية في الفترة التيمورية.

إضافة مطويات

النقش الموجود في الصفحة التي تعطي معلومات النشر وفي صفحتين أخريين تعطي تاريخ إكمال المخطوطة (894 ه / 1488 – 1489 م) بالرغم من ذلك فقد أضيفت أربعة من المطويات في تاريخ لاحق.

النص المكتوب بواسطة جلال الدين الرومي وهو يعلم الفلسفة الأخلاقية والتصوف في مدينة قونية التركية.

المثنوي ترجم لعدد من اللغات العالمية الوسيطة والحديثة

من هو الرومي؟

هو محمد بن محمد بن الحسين بن أحمد، جلال الدين البَلْخِيُّ القُوْنوِيُّ الرُّوميُّ، من فحول شعراء الصوفية في الإسلام، وُلِدَ في بَلْخ سنة 604هـ، وانتقل مع أبيه إلى بغداد سنة 608هـ، فترعرع بها في المدرسة المستنصرية حيث نزل أبوه، ولم تطل إقامته؛ لأن أباه قام برحلة واسعة، ومكث في بعض البلدان مدداً طويلة، وهو معه، ثم استقر في قُوْنِيَةَ التركية سنة 623هـ.

الرومي مع التبريزي مع عدد من التلاميذ

ومن المعروف أن شمس الدين التبريزي هو أستاذ الرومي.

المصدر:

متحف الميتروبوليتان، نيويورك، الولايات المتحدة

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى