نوادر العرب

دعاء غير مستجاب

كان الخليفة المنصور العباسي قبل أن يلي الخلافة ينزل على أزهر السمَّان، فلمَّا استُخلِفَ جاء إليه أزهر. فقال: ما أقدمك؟ قال: حاجة أمير المؤمنين؛ عليَّ أربعة آلاف درهم، ولي دار متهدمة، وأريد البناء لابني محمد. فأمر له باثني عشر ألف درهم. وقال: يا أزهر؛ لا تأتنا طالب حاجة. قال: أفعل.

فلما كان بعد قليل عاد، فقال: يا أزهر؛ ما جاء بك؟ قال: جئت مُسلِّماً على أمير المؤمنين، قال: إنه ليقع في نفسي أنَّ ما أتيْتَ إلَّا لما أتيت له في المرة الأولى، وأمر له باثني عشر ألف درهم. وقال: لا تأتنا طالب حاجة ولا مُسلِّماً. قال: نعم!

ثم ما لبث أن عاد، فقال: يا أزهر؛ ما جاء بك؟ قال: دعاءٌ كنت سمعت أمير المؤمنين يدعو به، فجئت مستملياً لآخذه عن أمير المؤمنين. فقال: لا تكتبه فإنَّه غير مستجاب؛ لأني دعوت الله به أن يرحني منك، فلم يستجب لي. ثم صرفه ولم يعطه شيئاً.

المصدر:

جمع الجواهر في الملح والنوادر (39).

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى