آثار

درهم الطير ذو الرأسين للسلطان ناصر الدين الزنكي

يعود هذا الدرهم في تاريخ سكه إلى سنة 615 هـ الموافق لتاريخ 1218 للميلاد، أي إلى عهد الحاكم ناصر الدين محمود الزنكي الذي حكم بين عامي 1201 و 1222م.

خلال هذه الحقبة التاريخية المتراوحة بين منتصف القرن الثاني عشر إلى منتصف القرن الثالث عشر؛ عاصرت البلاد الإسلامية نمواً اقتصادي متزايداً، الأمر الذي جعل هناك كميات كبيرة من العملات المعدنية المتداولة والتي تحتوي على العديد من الصور.

تشابه مع بيزنطة:-

من بين أبرز العملات التي تم استعمالها هي هذا الدرهم، الذي يذكرنا بالعملات البيزنطية النحاسية القديمة وخاصة مع حجمه الكبير إذ قطره يتراوح بين (2.4 إلى 3 سم) ووجود شكل مصور ومجسم عليه، حتى أنه يشابه العديد من العملات المصورة في عملات الرومان واليونان والبيزنطيين والتي تم سك بعضها قبل أكثر من 14 قرنا.

 ويُظن أن معامل سك النقود هذه كانت تمتلك في الأساس نماذج في متناول يد المحترفين في مهنة السك، حيث يرجح أن هذه العملات قد استخرجت كآثار حينها عند الحفر او تأسيس الأبنية، وخاصة أن معظم المدن الرئيسية التي قامت فيها مراكز حكم السلالة الزنكية والأرتقية كانت مدن ومراكز هامة في العصور القديمة.

من المعتقد أن سك هذه العملة وشبيهاتها؛ قد تم في حصن كيفا الواقع حالياً في تركيا.

المصدر:-

متحف الميتروبوليتان.

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/454763

Batoul

بتول حسين، خريجة جامعة دمشق، كلية العلوم- قسم الفيزياء، حاصلة على درجة الماجستير في الوقاية الاشعاعية. أعمل كمعلمة فيزياء وأقوم بالترجمة وكتابة المحتوى، كهواية وفي سبيل التعلّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى