مخطوطات

دافين يرسم معالم القاهرة

قام الفرنسي بريس دافين برسم وتصوير وطباعة قرابة مائتي لوحة لمدينة القاهرة ومعالمها أودعها في عمله الفاخر  ” الفن العربي من واقع آثار مصر: مصر من القرن السابع إلى نهاية القرن الثامن عشر”.

يتألف العمل من ثلاث مجلدات، سعى من خلاله بريس دافيس (1807 – 1879 م) إلى تسليط الضوء على مظاهر العمارة التي تزخر بها مصر عموماً والقاهرة خصوصاً بدءاً من العهد الفرعوني  مروراً باليوناني والروماني والعباسي والفاطمي والمملوكي وليس انتهاءً بالعثماني وعهد محمد علي باشا ونجله إبراهيم.

قيل: إن دافين اعتنق  الإسلام وحمل اسم إدريس أفندي ، أصبح مرافقاً لحكَّام مصر ، وكان من أشد الدَّاعين إلى نقل الآثار من مصر إلى فرنسا، حيث يعتبره كثيرون الأب المؤسس لعلم المصريات.

من الجدير ذكره أن دافين كان خلال حياته الطويلة المليئة بالمغامرات، مدرباً عسكرياً ومهندساً لأنظمة شبكات الري وجندياً في حرب الاستقلال اليونانية في عشرينيات القرن التاسع عشر.

المصدر:-

المكتبة الرقمية العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى