أعلام

جمال الدين الأفغاني.. أحد أعلام النهضة والإصلاح

كان يجيد اللغات العربية، والأفغانية، والفارسية، والسنسكريتية، والتركية، والإنكليزية، والفرنسية.

اسمه ونشأته:-

محمد بن صفدر الحسيني، جمال الدين الأفغاني من أبرز الفلاسفة المسلمين، وأحد أعلام النهضة والإصلاح، وُلِدَ في أسعد آباد بأفغانستان سنة 1254هـ-1838م، ونشأ بكابل.

أفغانستان ذات التضاريس الوعرة في عام 1850م
أفغانستان ذات التضاريس الوعرة في عام 1850 م – المكتبة الرقمية العالمية

مسيرة السيد جمال الدين الأفغاني الإصلاحية ورحلاته:-

تلقى العلوم العقلية والنقلية، وبرع في الرياضيات، وسافر إلى الهند، وحج سنة 1273هـ، وعاد إلى وطنه، فأقام بكابل، وانتظم في سلك رجال الحكومة في عهد دوست محمد خان، ثم رحل ماراً بالهند ومصر، إلى الآستانة سنة 1285هـ، فجعل فيها من أعضاء مجلس المعارف.
ونُفِيَ منها سنة 1288هـ فقصد مصر، فنفخ فيها روح النهضة الإصلاحية في الدين والسياسة، وتتلمذ على يديه مفتي الديار المصرية الإمام محمد عبده، وغيره الكثير.

وأصدر أديب إسحاق -وهو من مريديه- جريدة «مصر»، فكان جمال الدين يكتب فيها بتوقيع (مظهر بن وضاح)، أما منشوراته بعد ذلك فكان توقيعه على بعضها (السيد الحسيني) أو (السيد).

أحد شوارع القاهرة في العام 1860م
أحد شوارع القاهرة في العام 1860 م – مكتبة الكونغرس

ونفته الحكومة المصرية سنة 1296هـ، فرحل إلى حيدر آباد، ثم إلى باريس، وأنشأ فيها مع الشيخ محمد عبده جريدة «العروة الوثقى».

ورحل رحلات طويلة، فأقام في العاصمة الروسية بطرسبرج -كما كانت تسمى- أربع سنوات، ومكث قليلاً في ميونيخ الألمانية، حيث التقى بشاه إيران ناصر الدين، ودعاه هذا إلى بلاده، فسافر إلى إيران، ثم ضيق عليه، فاعتكف في أحد المساجد سبعة أشهر، كان في خلالها يكتب إلى الصحف مبيناً مساوئ الشاه، محرضاً على خلعه.
وخرج إلى أوربا، ونزل بلندن، فدعاه السلطان عبد الحميد إلى الآستانة، فذهب وقابله، وطلب منه السلطان أن يكف عن التعرض للشاه، فأطاع.

وعلم السلطان بعد ذلك أنه قابل عباس حلمي الخديوي، فعاتبه قائلاً: أتريد أن تجعلها عباسية؟ ومرض بعد هذا بالسرطان، في فكه، ويقال: دُسَّ له السم، وتوفي بإسطنبول.

اسطنبول في العام 1860م
اسطنبول في العام 1860 م

إتقان الأفغاني لعدة لغات:- كان يجيد العديد من اللغات؛ وأبرزها: العربية، والأفغانية، والفارسية، والسنسكريتية، والتركية، والإنكليزية، والفرنسية.

منهج الأفغاني الديني:-

تتجلى رؤيته الدينية من خلال النقاط التالية:

  1. كان من أبرز دعاة الوحدة الإسلامية، يرى السنة والشيعة أبناء مذهب واحد.
  2. تصدى للتعصب والفرقة التي عصفت بالأمة الإسلامية.
  3. دعا إلى إنشاء جامعة إسلامية تضم جميع المسلمين.
  4. دعا إلى الاهتمام باللغة العربية؛ لأنها لغة الإسلام والقرآن الكريم.
  5. شجَّع على الاجتهاد والاستنباط، وعدَّة ضرورة، وخاصة بما يتوافق مع روح الحضارة والزمن، ونبذ التقليد والجمود.

تمسك جمال الدين الأفغاني بالقومية:-

تتجلى نظرته إلى القومية من خلال النقاط الآتية:

  1. دعا إلى التمسك بالقومية، والحرب على القومية هي غاية استعمارية لتقويض الأمة وإخضاعها وإذلالها واستغلالها.
  2. دعا إلى التمسك باللغة والمحافظة عليها؛ لأنها أهم أسس القومية، وبدونها تموت القومية؛ فهي العنصر الذي يحفظ سياج الأمة، فالأمم تتميز عن غيرها باللغة.
  3. حث على التمسك بالعروبة؛ لأنها من أسس الدين الإسلامي؛ لهذا يجب الاهتمام بها وتعلمها.
  4. لا يرى أي تناقص بين الإسلام والقومية.

نضاله:-

مقت الاستعمار وتصدى له؛ لأن الاستعمار يقوِّض الأمة وينهب خيراتها ويسعى لإخضاعها وإذلالها وإضعافها؛ ولهذا قام بإنشاء الحزب الوطني سنة 1879م، ودعا من خلاله إلى قيام حكم دستوري نيابي وطني في مصر، وآمن بالديمقراطية، ورأى أن لا قيمة لمجلس نيابي إلا إذا كان معبراً عن إرادة الشعب، والحرية تؤخذ ولا تعطى.
شجع الأفغاني المقاومة الشعبية للاستعمار، وفضَّلها على الحرب النظامية، وهذا ما دفعه لخوض الحرب الوطنية الشعبية ضد الإنكليز، والتي انتصر فيها.

كما قام بإنشاء تنظيم جمعية العروة الوثقى؛ لمناضلة الإنكليز.

دعوة الأفغاني للسلام:- دعاء إلى السلام، ومقت الحروب، واعتبر السلام هو خلاص الشعوب ومقياس حضارتها وتقدمها.

كتب جمال الدين الأفغاني:-

  1. تتمة البيان في تاريخ الأفغان.
  2. تاريخ إيران وتاريخ الأفغان.
  3. العروة الوثقى.
  4. رسالة الرد على الدهريين: ترجمها إلى العربية تلميذه الشيخ محمد عبده.
  5. البيان في الإنجليز والأفغان.
جمال الدين الأفغاني ترك بصمة مهمة أثرت على من خلفه
الأفغاني ترك بصمة مهمة أثرت على من خلفه

وفاته:-

توفي جمال الدين الأفغاني في إسطنبول سنة 1315هـ-1897م، ونقل رفاته إلى بلاد الأفغان سنة 1363هـ.

المصادر:

الوسوم

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق