اختراعاتانفوجرافيكسعلماء وفلاسفة

تقي الدين الدمشقي .. المهندس الميكانيكي ورائد الفلك

عُرِف بالمصداقية والأمانة العلمية، فلم ينسب لنفسه أي اكتشاف سبقه إليه عالم

اسمه ونشأته:-

محمد بن معروف الراصد، تقي الدين الدمشقي ، وُلِدَ في دمشق سنة 932هـ، وقيل سنة 927هـ، ونشأ في بيت علم؛ فقد كان أبو قاضياً.

مكانته العلمية:-

درس علوم عصره وأصبح مثل أبيه قاضياً بنابلس، اهتم بالعلوم الشرعية، وعلم الرياضيات، والفيزياء، وأصبح رائداً لعلم الفلك، وعبَّر عن رغبته بإنشاء مرصد، وأقنع وزراء عصره بذلك ليقوموا بدورهم بإقناع السلطان العثماني، وليشرف بنفسه على هذا العمل؛ حيث أعد للسلطان تقريراً يثبت فيه عدم جدوى الجداول الفلكية القديمة، فاستجاب السلطان لطلبه سنة 983هـ، وانتهى من بناء المرصد سنة 985هـ، ومن خلال هذا المرصد نجح في أخذ بعض المشاهدات الفلكية.

من كتابه «الكواكب الدرية في البنكامات الدورية»

أيضاً يعتبر تقي الدين الدمشقي مهندساً ميكانيكياً، ويظهر هذا جلياً في كتابه «الكواكب الدرية في البنكامات الدورية»؛ حيث كان مغرماً بمطالعة كتب الرياضيات، وأتقن الآلات الظلية والشعاعية عملاً وعلماً.

وعُرِف بالمصداقية والأمانة العلمية، فلم ينسب لنفسه أي اكتشاف سبقه إليه عالم.

إنجازاته العلمية:-

  1. صمم مع أخيه الأكبر سنة 953هـ آلة لتدوير السيخ الذي يوضع فيه اللحم على النار؛ ليدرو من تلقاء نفسه من غير حركة حيوان، وتكلم عن ذلك بشكل مفصل في كتابه «الطرق السنية في الآلات الروحانية».
  2. بناء المرصد الفلكي في إسطنبول سنة 985هـ.
  3. أبدع عدة طرق لإخراج الماء إلى الأعلى عن طريق وصف أربع مضخات (ذات إسطوانتين متقابلتين، حلزونية، مضخة الحبل ذي اكر القماش، مضخة ذات أسطوانات ستة)، وقد فصَّل ذلك بالصور في الباب الثالث من كتابه «الطرق السنية في الآلات الروحانية».
  4. الساعة الفلكية الميكانيكية، والتي سُمِّيت في كتابه «الكواكب الدرية في البنكامات الدورية» باسم ساعة المشاهدة، كانت أول ساعة تقيس الوقت بالدقائق؛ حيث استخدم الدمشقي معرفته بالرياضيات لتصميم ساعة بثلاث عجلات دوَّراة، وتظهر الوقت بالساعات، والدرجات، والدقائق، كما أنه ساهم في وضع المنبهات.
اختراعات تقي الدين الدمشقي
اختراعات عديدة قدمها الدمشقي

كتب الدمشقي:-

  1. الدر النظيم في تسهيل التقويم، ذكر فيه الدمشقي أنه استخرج زيجاً مختصراً من زيج (ألوغ بك) وجعله مدخلاً في استخراج التقويم.
  2. ريحانة الروح في رسم الساعات على مستوى السطوح.
  3. المصابيح المزهرة.
  4. الطرق السنية في الآلات الروحانية.
  5. الكواكب الدرية في البنكامات الدورية، وهو كتاب يتضمن دراسة عامة عن الساعات باللغة التركية.
  6. سدرة منتهى الأفكار في ملكوت الفلك الدوَّار، تحدث فيه عن المرصد الذي بناه، من بدايته وحتى هدمه.
  7. بغية الطلاب من علم الحساب، وقد رتبه على ثلاث مقالات: الأولى: في الحساب الهندي. والثانية: في النجومي. والثالثة: في استخراج المجهولات والمتفرقات.
  8. دستور الترجيح لقواعد التسطيح، كتاب في عبارات تسطيح الأكر، أهداه إلى رئيس الدولة العثمانية: سعد الدين أفندي.
  9. جريدة الدرر وجريدة الفكر، وهو كتاب في علم الفلك يشرح المعارف الأساسية لتحديد أوقات الصلاة واتجاهاتها.
من المخطوطات المحفوظة التي تظهر ابداعات الدمشقي
من المخطوطات المحفوظة التي تظهر ابداعات الدمشقي

ومن أهم الآلات المائية التي وصفها تقي الدِّين في كتابه: (المضخَّة ذات الأسطوانات السِّت)، وفيها استخدَمَ لأول مرَّة (كُتلة الأسطوانات) لست أسطوانات على خَطٍّ واحِد، كما استخدَمَ (عمود الكامات) بستَّة نتوءات موزَّعَة بانتظام على محيط الدَّائرة؛ بحيث تعمل الأسطوانات على التَّوَالي، ويستمرُّ تدفُّق الماء بصورةٍ منتظمةٍ، وأوصى تقيُّ الدِّينِ بألَّا يقلَّ عددُ الأسطواناتِ عن ثلاث؛ ليتناسب صعود الماء من غير دَفْق، وهذا المفهوم المُتَقَدِّم للتَّتابُع وتجنُّب الدَّفْق أو التقطُّع، إضافةً إلى مفهوم التوازُن الديناميكي الحديث، هوَ الأساسُ الذي قامت عليه تقنية المُحرِّكَات والضَّواغِط الحديثة متعدِّدَة الأسطوانات.

— أحمد فؤاد باشا.

وفاة الدمشقي :-

توفي تقي الدين الدمشقي بإسطنبول سنة 993هـ.

المصادر:

  • الأعلام (7/105).
  • تقي الدين محمد بن معروف الدمشقي – حياته وأعماله (1 وما بعدها).
  • كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (1/249) و(1/753).
  • مكتبة قطر الوطنية.
  • ماذا قدَّم المسلمون للعالم، السرجاني.

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى