أعلامانفوجرافيكس

تبع الحميري .. أول من كسا الكعبة المشرفة

أمر بتطهير البيت من الدماء والميتة والمحايض، وأوصى الولاة من بعده بكسو الكعبة

تبع لقب يطلق على ملك اليمن، مثل فرعون يطلق على حاكم مصر كافرًا، وكسرى حاكم الفرس، وقيصر حاكم الروم، وأما تبع الحميري الذي نحن بصدد الحديث عنه هو أبو كرب تبان، والذي يقال إنه أراد غزو بيت الله الحرام، فشرفه، وكساه، فكان أول من كسا بيت الله الحرام، وكان سبب دخول الديانة اليهودية اليمن.

غزو تبع الحميري ليثرب.2

يروى أن تبع الحميري ذهب إلى المدينة وهو يريد الانتقام من أهلها، واستئصالهم، وتقطيع نخل المدينة، وتخريبها؛ وذلك لمقتل ابن له كان خلفه في المدينة.

ويقال إنه لم يكن يريد غزو المدينة بل ذهب لها لكي يقتل اليهود الذين كانوا فيها؛ لأنه لما خرجت الأوس والخزرج من اليمن ونزلت بالمدينة، كانت بينهم وبين اليهود عهود وشروط، فلم يفِ اليهود بها، وخانوها، فاستغاثت به الأوس والخزرج.

طبيعة يثرب قبل الإسلام - تبع الحميري
طبيعة يثرب قبل الإسلام

 وقد تقاتل تبع الحميري مع أهل المدينة قتالًا شديدًا، ويزعمون أن أهل المدينة كانوا يقاتلونه بالنهار ويقرونه3  بالليل، فأعجبه ذلك منهم.

وقد جاءه حبران من أحبار اليهود بعدما علما بما يريد من إهلاك المدينة، وكانا يدينان بشريعة موسى عليه السلام، فقالا له :”أيها الملك، لا تفعل، فإنك إن أبيت حيل بينك وبينها ولم تأمن العقوبة” فسألهما عن السبب، فأخبراه إنها مهجر نبي من مكة يخرج في آخر الزمان، وأنها ستكون داره وقراره، وهذا النبي اسمه أحمد.

فأعجبه كلام الحبرين وتبع دينهما.

تبع الحميري أول من كسا الكعبة. 4

بينما كان تبع متوجه بالقرب من مكة إذ قال له قوم من هذيل :” هل ندلك على بيت غفلت عنه الملوك قبلك فيه الذهب والفضة واللؤلؤ والزبرجد”، فقال :”بلى”، فقالوا له إنه البيت الحرام.

خصال أهل مكة المكرمة بحسب ما رواه ابن بطوطة
خصال أهل مكة المكرمة بحسب ما رواه ابن بطوطة

وكان هدفهم من ذلك إهلاكه، لما استقر من علمهم أنه لم يرد شخص البيت الحرام بسوء إلا أهلكه الله.

فسأل الحبرين عن ذلك، فقالا له إن هؤلاء القوم يريدون إهلاكك، لأن هذا البيت بيت الله الحرام، قد بناه إبراهيم عليه السلام.

فسألهم :” ماذا يفعل عندما يقدم عليه”.

فأخبراه أن يعظم البيت الحرام ويطوف عنده ويقصر شعره، وأنهما لا يذهبان إليه لما فيه من الأوثان، والدماء التي تُراق فيه وغيرها من المنكرات.

فلما ذهب إلى البيت الحرام فعل كما نصحه الحبران.، وأنشد:

بالدف من جمدان فوز مصعـــــــــدٍ .. حتى أتـــاني من هذيل أعبدِ

ذكروا إِليَ البيت ، قــــــــــــــالوا كنزه .. درٌ وياقوت وفيــــه زبرجدِ

فأردتُ أمراً حــــــــــــال ربي دونه .. والرَّبُ يدفع عن خراب المسجدِ

رؤيته في المنام

ثم أُري في المنام أن يكسو البيت الحرام، فكساه بالخصف، -وهو نوع من الثياب الغليظة أوهو شيء ينسج من الليف والخوص-، فأُري أن يكسوه أفضل من ذلك، فكساه المعافر، فأُري أن يكسوه أفضل من ذلك، فكساه الوصائل، -وهي ثياب موصولة من ثياب اليمن-.

كما أمر بتطهير البيت من الدماء والميتة والمحايض، وأوصى الولاة من بعده بكسو الكعبة.

وهو بذلك أول من كسا الكعبة، وأما من كسا الكعبة بالديباچ فيقال إنه الحجاج، ويقال عبد الله بن الزبير، ويقال إنها أم العباس بن عبد المطلب، كانت أضاعته، فنذرت إن وجدته، لتكسون الكعبة بالديباچ.

تبع الحميري أول من كسا الكعبة
الكعبة المشرفة في بداية القرن العشرين – مكتبة الكونغرس

تبع الحميري ودخول الديانة اليهودية لليمن. 5

عندما عاد تبع إلى اليمن وأخذ معه الحبرين، دعا قومه للدخول في دينه، فأبوا، ونهوه عن الدخول لأنه ترك دينهم، فقال لهم: إن دين موسى خير من دينهم، فطلبوا منه أن يتحاكموا إلى النار.

وهذه النار يزعم أهل اليمن أنها تأكل الظالم ولا تضر المظلوم، فحضر الحبران ومعهما مصاحفهما، وحضر بعض قومه بأوثانهم، فلما جلسوا عند مخرج النار، خاف الحبران منها، وابتعدا عنها، فشجعهما القوم، فصبرا لها، وظلا يقرآن عليها من التوراة حتى هدأت النار، وخرجا وهما متعرقين، لم يصبهما أذى، بينما أكلت النار الأوثان.

وقد هدم تبع الحميري البيت الذي كانوا يعبدون فيه الأوثان، ويعد تبع الحميري -بحسب الروايات- صاحب الفضل في دخول الديانة اليهودية في اليمن.

لعل هذه الأعمال الجليلة التي قام بها تبع الحميري كانت السبب في أن ذم الله قوم تبع ولم يذمه، وأن النبي -صلى الله عليه وسلم- نهى عن ذمه.

الإصطخري يصف رحلته لبلاد اليمن السعيد
الإصطخري يصف رحلته لبلاد اليمن السعيد

المصادر:

1- انظر تفسير قوله تعالى :”أهم خير أم قوم تبع” سورة الدخان الآية 37، في تفسير التحرير والتنوير، وتفسير الوسيط لطنطاوي، وتفسير القرطبي، وتفسير الطبري.

2-سيرة ابن هشام، الجزء الأول، ص 36:38، دار الكتاب العربي، الطبعة الثالثة.

البداية والنهاية، الجزء الثاني، ص 163، 164، طبعة مكتبة المعارف، 1990.

3- القرى: هو الطعام الذي يقدم للضيف.

4-سيرة ابن هشام، الجزء الأول. ص39، 40.

البداية والنهاية الجزء الثاني ص 164، 165.

5-سيرة ابن هشام، الجزء الأول، ص 41،42.

البداية والنهاية الجزء الثاني ص 165، 166.

تاريخ العرب قبل الإسلام لمحمد سهيل طقوس، ص 310، دار النفائس، الطبعة الأولى.

Israa

إسراء منصور، مصرية الجنسية، خريجة جامعة الأزهر الشريف، كلية الدراسات الإسلامية، قسم اللغة العربية، بتقدير عام امتياز مع مرتبة الشرف وذلك في عام 2017م. كاتبة محتوى باللغة العربية، مهتمة بالموضوعات اللغوية والدينية والتاريخية، من مواليد عام 1995.

‫16 تعليقات

  1. تُبع ” ذو القرنين” صاحب القرنين هو نبي ورسول من عند الله لقومه العرب في اليمن ومن بلغ مشرق الشمس ومغربها هو عربيٌ يمني الأصل
    ………………
    لا يوجد شعب قال إن ذو القرنين أو تُبع منهم إلا أهل اليمن يقول شاعرهم النعمان بن بشير في ذو القرنين
    فمن ذا يعادونا من الناس معشرا….كراما فذو القرنين منا وحاتم.
    ………….
    أَمْ َقَوْمُ تُبَّعٍ…. وَقَوْمُ تُبَّعٍ…. كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ… اللهُ جاء من تيمان
    ……………….
    قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ…وهذا تكليم من الله..إما وحياً أو من وراء حجاب أو يُرسل ملكاً..{وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ }الشورى51…وهذه دلالة على أنه نبي ورسول من الله .
    ………..
    فالعرب وصلوا وعرفوا أميركا قبل كولمبوس بآلاف السنين عن طريق الرسول والنبي العربي اليمني ” ذو القرنين ” والذي هو “تُبع
    ” ووصل لها المُسلمون قبل كولمبوس…وعند أهل اليمن من الأدلة والشعر ما يُثبت أن ذو القرنين هو يمنيٌ عربي وهو نفسه تُبع ، ولا يوجد عن تُبع والذي هو ذو القرنين في أي أُمةٍ أو بلد في العالم كما هو عند من هو منهم وهُم أهلُ اليمن..حتى الإسم ذو القرنين والإسم تُبع فهما يخصان أهل اليمن ، فلا يهمنا من شرقوا ومن غربوا ، ومن جعلوهُ ملك أو رجُل صالح مثله مثل غيره من الصالحين أوالملوك ، من إتخذوا كتاب الله عضين ، وما يهمنا إلا ما ورد في كتاب الله أولاً ، والذي فيه البيان بأن تُبع نبي ورسول من عند الله وكذلك ذو القرنين ، وما ورد في التوراة ثانياً يؤكد ذلك ، وما ورد في الإنجيل ثالثاً ، وما ورد عند من هو منهم رابعاً…وفي كتاب (خلاصة السير الجامعة لعجائب أخبار الملوك التبابعة ) للكاتب اليمني نشوان الحميري ما يكفي عن نسب وسيرة ذو القرنين .
    …………….
    والسؤال لمن يُنكر أن تُبع نبي ورسول لقومه….فمن هو الرسول الذي قصده الله بقوله في الآية رقم 14 من سورة ق..وقوم تُبع…كُلٌ كذب الرُسل؟؟؟!!!
    ………………
    فكم قرأ ملايين المُسلمون بل المليارات من المُسلمين عبر ما يُقارب من1450 عام سورة الكهف ، ومروا على ذو القرنين وما علموا من هو ذو القرنين…وكم مروا على الآية رقم 37 من سورة الدخان والآية رقم 14 من سورة ق…أين العُلماء من هذا وأين المُفسرون وأين من سموهم الأئمة الإمام الفُلاني في علم التفسير وعلم كذا وكذا…أم أن قول رسول الله تحقق يقرؤون كتاب الله وما تجاوز حناجرهم…وقوله لو دخلوا جُحر ضبٍ لدخلتموهُ خلفهم..فكما قال اليهود وأهل الكتاب عن سُليمان بانه ملك وكذلك عن داؤود بأنه ملك….قال المُسلمون عن ذو القرنين بأنه ملك…حتى قولوا رسول الله بأنه قال ” لا أدري أتبعُ ملعونٌ أم لا ” وحاشاهُ أن يقول ذلك لأنه أعلم الخلق بكتاب الله وبأن تُبع نبي ورسول .
    ………………
    وما هو مُستغرب ومُستهجن ان هذه الأُمة تجهل وحتى تُنكر عظيمٌ من عُظمائها ، ونسبوه لغيرهم ، ذو القرنين كذا وكذا وكذا وتبع كذا وكذا وكذا بأقوالٍ مُخزيةٍ ، ظلموا فيها هذا النبي وهذا الرسول وظلموا اليمن الذي هو منها ، حتى أنطبق فينا قول المُتنبي ..فيا أُمة ضحكت من جهلها الأُممُ ، وكعادتم يُرددون أقوال من سبقوهم على طريقة الببغاء فجعلونا إضحوكة ومسخرة عند الآخرين ،…الله يقول بأنه رسول…كُلٌ كذب ” الرُسل ” وهُم يصرون على أنهُ ملك..وكلمه الله والله يقول ” قُلنا يا ذي القرنين ” وهذا تكليم ووحي من الله…من الذي يقول…هو الله..والله لا يوحي بمثل هذا إلا لنبيٍ ورسول….والله يقول {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ }الشورى51…والله مكن لهُ في الأرض.. قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي…وأعطاهُ من كل سببٍ سبباً…. قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي…… فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي………. جَعَلَهُ دَكَّاءَ…….. وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا.
    ……………..
    وفخراً للعرب ولأهل وأرض اليمن بهذا النبي وهذا الرسول…..ومن المؤكد إستغراب وأستهجان الكثيرين…ولكنها الحقيقة الإلهية في قرءان الله وفي توراته..بأن العرب هُم من جابوا الأرض من مشرقها إلى مغربها ، وبلغوا مغرب الشمس ومشرقها ، وهُم من بنوا ردم يأجوج ومأجوج والذي بناهُ تُبع ذو القرنين وجُنده بخبرته في بناء السدود في اليمن ” كسد مأرب ” وساعده أُولئك القوم الذين إستنجدوا به ، فكان في اليمن أصل العرب من القوة البشرية والعُدة والعتاد والخبرات وغيرها مما جعل الله أن يختارهم هُم ورسولهم لتلك الرحلة….وقد يقول قائل بأن قوم تبع كذبوه …نقول بأن هذا موجود وحدث مع كُل رسول ونبي ، وحدث مع رسول الله ، فقومه منهم من آمن به ومنهم من كذبه وتم إهلاكهم….وهذا لا ينفي وجود قوة ومؤمنون مع النبي الذي يًكذب من غير من كذبه…وبالتالي فالعرب وصلوا أميركا حتى أقصى الغرب فيها قبل غيرهم بآلاف السنين..وكم ظلموا أهل اليمن وكم تم إنكار وإخفاء لحضارتهم….والتي هي أصلاً حضارة العرب القُدامى!!
    ………….
    أَمْ َقَوْمُ تُبَّعٍ…. وَقَوْمُ تُبَّعٍ…. كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ… اللهُ جاء من تيمان
    ……………
    آياتٌ بينات محكمات واضحات كوضوح الشمس في رابعة النهار تُخبرنا بأن ” تُبع ” نبي ورسول من عند الله لقومه…هل كُنا بحاجةٍ لكُل هذه الغفلة وهذا التوهان عن هكذا أمر كُل هذه السنين والذهاب لكذا وكذا..والذي هو نفسه ” ذو القرنين” وكذلك الأمر لذو القرنين فهو نبي ورسول من عند الله وكما هو كلام الله في سورة الكهف لنفس الشخص .
    ……………
    وذو القرنين أحد التبابعة العظام من الأذواء اليمنيين من نسل ملوك العرب حمّير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن هود عليه السلام ، وتُبع وذو القرنين هما إسمان لنفس الشخص…ونُنبه بأنهما تسميتان عربيتان أو إسمان عربيان..تُبع إسم عربي وذو القرنين إسم عربي …والإسمان لنفس الشخص وهو عربي من أهل اليمن..وأهل اليمن يعرفون ذلك تمام المعرفة…ولكن مع الأسف لهؤلاء العرب ونخص الشيوخ والعُلماء ولا نعتب على العوام ، هؤلاء الذين وكأنهم لا يعرفون عربيتهم وعربهم وعروبتهم..كيف لا تعرفون ولا علم عندكم بأن ” تُبع هو ذو القرنين ” هو عربي يمني …ذو وذي من الأسماء الخمس أختص بها أهل اليمن وبالذات أهل حمير من دون غيرهم من أهل الأرض..والقرنين مُثنى قرن..لكلمةٍ عربيةٍ أصيلةٍ..قرن وقرون لا علم لكم بهذا وبها؟؟؟؟!!!
    ………..
    والتُبع…. ليس إسم لشخص بعينه ، فهُناك أكثر من تُبع كما هو أكثر من قيصر وأكثر من فرعون ولكن الله عنى تُبعاً واحداً بعينه وكما هو عندما عنى فرعوناً واحداً بعينه من الفراعنة ، وتُبع هو لقب لكُل واحد من أولئك الحكام الذين حكموا في اليمن ” حميّر وسبأ وحضرموت ” وهُم من حميّر…فيُقال عن كُل واحد منهم ” تُبع “..ولقب تُبع كلقب القيصر والفرعون والكسرى…والتبابعة أكثر من تُبع ” 77 ” تُبع منهم على سبيل المثال ” التُبع حسان” الذي كان لهُ قصة في حرب البسوس التي فيها كُليب وجساس…ولا مجال لذكرهم هُنا وما يهمنا هو ” التُبع ” الذي تكلم عنهُ الله في كتابه الكريم على أنه ” نبي ورسول من عند الله وأن قومه كذبوه كما هو تكذيب قوم شُعيب لنبيهم ورسولهم… كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ ” وهُم أصحابُ الايكة ” ووردت فيه نبوءة وبشارة في التوراة أكدها القرءان في سورة الدُخان الآية 37 وسورة ق الآية 14.
    …………
    أياً كان إسمه فهو ” ذو القرنين ” والذي قيل إن إسمه هو الصعب بن مراثد أو الحارث الذي ورد ذكره في سورة الكهف من الآية رقم 83-99…وإنهُ ممكن من الله لهُ في الأرض وآتاهُ الله من كُل سبب سببا وأيده برحمةٍ منهُ….وهذا لا يتم إلا لنبيٍ ورسول من عند الله…ولا يُمكَن الله لنُصرته ونُصرة دينه ونُصرة عباده لا لكافر ولا لمُشرك ….ولقبه ” ذو القرنين ” ورد عن سبب التسمية أكثر من قول ، منها بلوغه قرني الشمس ، ومنها أنه عاش 200 عام أي قرنين من الزمن…لكن المُرجح بأنه كان لهُ قرنان “ضفيرتان” من الشعر أي أنهُ كان يُطيل شعررأسه ويجدله على شكل ” قرن ” من كُل جهة وهي من عادات بعض العرب ولا زال هذا التقليد موجود عند العرب في البوادي والصحراء لحد الآن…وليس لهُ قرنان حقيقيان كما ذكر البعض في مُقدمة رأسه أو يكون…ومن يعرف هذا ويعلمه وهو جعل الشعر ثلاثة خُصل مُتساوية وبرمها برماً مُلتفاً بطريقة حتى نهايتها فيُسميها العرب قرن أو قرون…فكان لهُ قرنان من الشعر أُشتهر بهما..وهُناك قول يعلمه من هُم من أهل اليمن بأن لهُ قرنان فعليان وتوارث هذا في نسله حتى الآن عندما يُعمرون في السن ويكبرون تخرج لهم قرون في مُقدمة رؤوسهم..ولكن ذو القرنين ربما لم يبلغ السن الذي تظهر لهُ قرون في مُقدمة رأسه ، وربما بلغ ذلك السن عندما كلفه الله بتلك الرحلة…وورد بأن ذو القرنين عمر طويلاً…وقيل السبب لأنه بلغ قرني الشمس…وعلى هذا الرابط ما يوضح ذلك حول ظهور القرنين في هذا النسل.
    ……………..
    https://www.alayam24.com/articles-41970.html
    ………….
    ومن عادة العرب يقولون فُلان مقّرن …أي أنهُ بلغ من طول العُمر والخبرة والحكمة يُقال عنهُ مقرن ، ويُقال للشخص المُتمرد طالعلك قرون.. ربما يكون هذا القول نسبةً لهُ.. واللهُ أعلم وهذا ليس هو المُهم وما يهمنا….يقول الله سُبحانه وتعالى:-
    ………
    {أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ }الدخان37… أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ .
    …………….
    ويقول الله {وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ }ق14… وَقَوْمُ تُبَّعٍ…..وأصحاب الأيكة…. هُم قوم شُعيب.
    ………………..
    وكلما ذكر الله قوم وذكر تكذيب الرُسل…فيجب أن يكون لهؤلاء القوم رسول.. بعد أن ذكر الله….قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ في نفس السورة ….ذكر….وَأَصْحَابُ الأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ…. ثُم قال الله…كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ…فكُل ما ذكرهم الله كان لهم رسول من الله…وبالتالي فتبع هو رسول قومه .
    …………
    ونؤكد كما قُلنا بأن الله قال قبلها{كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ}{وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ} ق12-13….بعد أن ذكر الله قوم نوح وأصحاب الرس وثمود وعاد وفرعون وإخوان لوط..ذكرأصحاب الأيكة وقوم تُبع…..ثُم قال… كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ…أي أن كُل هؤلاء الأقوام جاءتهم الرُسل فكذبوها….وذكر القوم فقط في هذه الآيات…في قوم نوح….وقوم تُبع…كما هو في سوة ص {إِنْ كُلٌّ إِلَّا كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ عِقَابِ}ص14….بعد أن ذكر الله في نفس السورة قبل الآية 14 قوم نوح وعاد وفرعون وذو الأوتاد وثمود وقوم لوط وأصحابُ الأيكة..قال إِنْ كُلٌّ إِلَّا كَذَّبَ الرُّسُلَ…وذكر قوم فقط قوم نوح وقوم لوط… وذكر قوم تُبع… فكلمة قوم تأتي للقوم مع نبيهم ورسولهم . وهذا يؤكد عندما قال الله…وقوم تبع…أي أن تُبع هو نبي ورسول قومه .
    ……………
    والأيكة موجودة في الأردن في محافظة البلقاء في الأُردن.. والوادي يُسمى وادي شُعيب قُرب مدينة السلط ، وهويشتهر بالينابيع ووادٍ كثيف الأشجار.. وهو ليس ببعيد عن البحر الميت موقع عذاب قوم لوط… {.. وَمَا قَوْمُ لُوطٍ مِّنكُم بِبَعِيدٍ }هود89 وقوم تبع هُم قوم تبع…( كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ )..أي قوم شُعيب كذبوا شعيب وقوم تُبع كذبوا تُبع…وبالتالي فتُبع وشعيب نبيان ورسولان من عند الله…من هُم الرُسل أو المُرسلين الذين يتحدث عنهم الله… هُم شُعيب وتبع….إذاً تبع كان نبي ورسول لقومه في اليمن..كما هو شُعيب نبي ورسول من عند الله لقومه…ولا يذكر الله القوم مع ذكر إسم ، إلا على الأغلب إلا لنبي أو رسول..وكانت هذه الرسالة والنبوة رسالة ” تُبع” في اليمن حسب النص التوراتي والإنجيلي الذي سنورده مطابقاً للنص القُرءاني وكُله كلام ووحي من عند الله…مع أن كتاب الله القرءان الكريم واضح في هذا الأمر ولا نحتاج غيره…ولكن في الزيادة إفادة…ولكن هُناك سؤال هل تُبع رسول ونبي مُختلف عن ذو القرنين…فيكون في اليمن رسالتان مثلاً..والجواب هو عند أهل اليمن.
    ………………..
    ففي التوراة في سفر حبقوق }3:3}
    …………….
    ” اللهُ جاء من تيمان ، والقدوسُ من جبل فاران .سلاه . جلالهُ غطى السموات والأرض إمتلأت من تسبيحه…وتستمر النبوءة والبشاره بعد أن ذكرت مجيء الله في اليمن برسالةٍ ونبوة…..تنتقل للبشارة والنبوءة عن سيدنا مُحمد ”
    ………….
    وهذه النبوءة والبشارة تتحدث عن بشارتين ونبوءتين في بلاد العرب وبالذات في جزيرة العرب….تفصل بينهما..و…مع أن البعض أخطأ عندما دمجها على أنها نبوءة وبشارة واحده عن سيدنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم .
    وجبل فاران هو جبل في مكة المُكرمة والقدوس هو نبي الله ورسوله مُحمد مع الإعتذار عن ذكر بقية النبوءة لأنها ليست نقطة البحث .
    وعلينا الإنتباه وأن لا نخلط أن نبوءة وبشارة نبي الله حبقوق…بأنها تتحدث عن رسالتين…الأُولى …الله جاء من تيمان مجيء لله في تيمان وهي ” اليمن “…أي من الجنوب والمقصود رسالة في اليمن…لأن الله لا يجيء إلا بوحي ورسالة لنبي ورسول…والثانية..والقدوسُ من جبل فاران أي عن رسالة ونبوة سيدنا مُحمد” القدوس” وجبل فاران هو في مكة المُكرمة ولا ندري هل هو الجبل الذي فيه غار حراء حيث تلقى رسول الله أول وحي من الله فيه…وأهل مكة أدرى بشعابها.
    …………..
    اللهُ جاء من تيمان…وهو نفس القول الذي ورد في سفر التثنية33 عدد2 }33: 2} جاء الرب من سيناء وَأَشْرَقَ لَهُمْ مِنْ سَعِيرَ، وَتَلأْلأَ مِنْ جَبَلِ فَارَانَ…..”…وتيمن هي لنفس الإسم تيمان… وتيمان اسم عبري معناه “اليميني أو الجنوبي”…هذا أقل قولهم زوراً للمسيحيين ولكهنتهم…لكنهم لم يقولوا الحقيقة وهي في كتابهم…بأن “تيمان” هي ” اليمن” وسنورد ذلك حرفياً
    ………….
    اللهُ جاء من تيمان…. جاء الرب من سيناء
    جاء الربُ… والله جاء…والله لايجيء للأرض إلا بإرسال نبي أو رسول ووحي… اللهُ جاء من تيمان…أي أنه كانت هُناك في اليمن رسالة ونبوة ووحي من الله…وقد يستغرب البعض الإسم” تيمان ” والمقصود فيه ” اليمن ” والجنوب ربما يكون أحد أسماء اليمن حينها أو إسم مكان في اليمن…كما هي إشارة الله لرسالة موسى بسيناء ورسالة المسيح بجبل سعير أو ساعير وهو في القُدس…ورسالة سيدنا مُحمد بالإشارة لجبل فاران في مكة المُكرمة ، ولكننا سنورد ما يُثبت ذلك مع أن أهل الكتاب يُنكرون كُل ما يُشير لغيرهم ويُزوره فيزوروا ” تيمان ” كما زوروا ” جبل فاران ” وتيمان والتيمن هو لنفس المكان… وسنورد ما يُكذبهم.
    …………….
    يقول قاموس الكتاب المقدس في تعليقه على تيمان “هي مكان يقع جنوب إدوم” وأدوم تمتد حتى شيبا أي سبأ أي اليمن .
    ………….
    ولمن أراد عن أن التسمية بتيمان تُعني اليمن فعلى هذا الرابط توضيح لذلك على الصفحة 44-46 .
    ……………
    https://books.google.jo/books?id=Q8BKDwAAQBAJ&pg=PT43&lpg=PT43&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%89+%D8%AA%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86&source=bl&ots=5zLF__E7aQ&sig=ACfU3U2Ydi2w1zWrv5jI1O6LV0Mcc2j9Zw&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwibyKWLsLPmAhUKDmMBHdqEAHQQ6AEwC3oECAgQAQ#v=onepage&q=%D9%85%D8%A7%20%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%89%20%D8%AA%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86&f=false
    …………
    فنجد النص التوراتي مُطابق للنص القُرءآني…فالنص التوراتي تحدث عن مجيء لله في اليمن ، أي وحي من الله في اليمن…والنص القرءاني حدد تلك الرسالة وذلك الوحي…بالإضافة لنصوص أُخرى توراتية تتحدث عن ” وحيٌ من جهة الجنوب ”
    ………
    ونجد الإسم واضحاً في إنجيل متى ولوقا عند التعرض لذكر ملكة سبأ ” في اليمن” وتسميتها…بملكة التيمن…وهي بلقيس التي ذكر القرءان قصتها مع نبي الله سيدنا سُليمان عليه السلام في سورة النمل 20-44 .
    ففي إنجيل متى }12 : 42 {” مَلِكَةُ التَّيْمَنِ سَتَقُومُ فِي الدِّينِ مَعَ هذَا الْجِيلِ وَتَدِينُهُ ، لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ سُلَيْمَانَ ههُنَا! ”
    وفي إنجيل لوقا }11 : 31 {“مَلِكَةُ التَّيْمَنِ سَتَقُومُ فِي الدِّينِ مَعَ رِجَالِ هذَا الْجِيلِ وَتَدِينُهُمْ ، لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ سُلَيْمَانَ ههُنَا! ”
    ملكة التيمن……. لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ……….. لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ
    …………..
    ملكة ماذا؟؟؟ ملكة التيمن…أي ملكة اليمن وهي بلقيس…جاءت من أقاصى الأرض وأقاصي الأرض بالنسبة لفلسطين يُقصد بها أرض اليمن…كما هو المسجد الأقصى لأهل مكة والمدينة المُنورة…لتسمع لحكمة سُليمان في فلسطين سورة النمل من الآية 20-44
    …….
    هل هُناك وضوح أشد من هذا بأن كلمة أو إسم ” التيمن” في الكتاب المُقدس بعهديه القديم والجديد هو إسم يُقصد به ” اليمن ”
    ……………
    ومما يؤكد قول من لا ينطقُ عن الهوى عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال ( أَتَاكُمْ أَهْلُ الْيَمَنِ هُمْ أَرَقُّ أَفْئِدَةً وَأَلْيَنُ قُلُوبًا ، الْإِيمَانُ يَمَانٍ وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَةٌ “………. وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَةٌ.. وقد اشتهر أهل اليمن بالحكمة…..ففي أرميا بأن الحكمة في اليمن..للتأكيد على أن تيمان هي اليمن .
    …………
    ففي سفر أرميا} 29 :7{ عَنْ أَدُومَ: ” هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: أَلاَ حِكْمَةَ بَعْدُ فِي تِيْمَانَ؟ هَلْ بَادَتِ الْمَشُورَةُ مِنَ الْفُهَمَاءِ؟ هَلْ فَرَغَتْ حِكْمَتُهُمْ”… أَلاَ حِكْمَةَ بَعْدُ فِي تِيْمَانَ ”
    وهُناك من يقول بأن معني كلمة تيمان في تفاسير الكتاب المُقدس… الصحراء الجنوبية لأنّها جنوب بلاد الشام أي اليمن …. فإن تيمان تكتب فى التوراة العبرية… تيمن…. ) دون حرف المد بالألف ، وتعنى : اليمن ( قاموس يحزقيل قوجمان صفحة 1009 – وهو الرجل اليهودى ديانة ، العبرى لغة ..كما تعنى : الصحراء الجنوبية (قاموس الكتاب المقدس صـفحة 228 )أى جنوبى بنى إسرائيل فى أرض فلسطين………..وتيمان أو التيمن اسم عبري معناه “اليميني أو الجنوبي ” أياً كانت أقوالهم فلم يقولوا الحقيقة بأنها تعني ” اليمن ”
    ………..
    وسنأتي على ذكر” ذو القرنين ” وذو تُعني – صاحب – أي صاحب القرنين..وقد تسمى الكثير من أهل اليمن بنفس الإسم تيمناً بذي القرنين الأول والذي هو تُبع الذي ذكره القرءان وكما هو معروف عند موطنه وأهل موطنه وهُم أهل اليمن… وذو القرنين يمني سبئي تُبَّعي ، وهو الملك الصعب ذو القرنين بن شمر الرائد ذي مراثد بن الحارث الرائش ، ثالث التبابعة السبعين الذين ذكرهم المؤرخون ، وأشار إليهم الشعراء ، وكتب التراث زاخرة بتفاصيل حياتهم. عاش فيما بين 1418ـ 1350 قبل الميلاد. وعاصر الملك الفرعوني امنحوتب الثالث ، ثم الملك امنحوتب الرابع….يقول شاعر الرسول صلى اللهُ عليه وسلم حسان بن ثابت رضي الله عنهُ
    لنا ملك ذي القرنين هل نال ملكه من البشر المخلوق خلق مصور؟…..بواتر يتلو الشمس عند غروبها لينظرها في عينها حين يدخر
    ويسمو إليها حين تطلع غدوة فيلمحها في برجها حين يظهر
    ………….
    يقول الرحمنُ سُبحانه وتعالى عن ذو القرنين في سورة الكهف..أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم
    ………….
    وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا (83) إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا (84) فَأَتْبَعَ سَبَبًا (85) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا (86) قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا (87) وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا (88) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (89) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا (90) كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا (91) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (92) حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا (93) قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94) قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95) آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96) فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا (97) قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا (99) صدق الله العظيم
    ……………
    إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ……. وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا… قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ… قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي …فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا…وهذا لا يتم إلا من وإلى نبي ورسول من الله .
    ……………
    وما ورد في سورة الكهف يؤكد ما ورد في سورة ق وسورة الدُخان
    اللهُ جاء من تيمان…إذا لم يكُن تُبع” ذو القرنين ” هو رسول ونبي قومه في اليمن فمن هو نبيهم ورسولهم إذاً الذي كذبوه؟؟؟ وإذا كان تُبع ليس نبي ورسول فكيف يكون شُعيب نبي ورسول والله تكلم عنهما في نفس الآية.. وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ…قومان كذبوا الرسل شُعيب معروف… إذاً الآخر هو تُبع…. وتُبع ليس فقط رجُل صالح فالصالحون كُثر….لكنه نبي ورسول من عند الله…. وهو نفسه ذوالقرنين وربما هو نفسه ” كورش ” لأنه ليس للفارسية من كورش نصيب إلا الإسم وقد يكونان إسمان لنفس النبي تُبع…وذو القرنين هو إسم عربي ولعربي من اليمن فلماذا نُشرق ونُغرب من أين هو؟؟؟
    ……………
    {وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً }النساء164فتبع ممن ذكره الله لنبيه
    وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ…فتبع رسول من عند الله وهو أحد أو واحد من أُولئك التبابعة الذين حكموا اليمن ..”والرُسل ” وردت في كتاب الله 19 مرة ” والمُرسلين ” وردت 24 مرة… كُلها عنى الله بها سواء الرُسل أو المُرسلين…عنى بها الأنبياء والمُرسلين….وقوم ترتبط بنبي أو رسول…..ومع تُبع جاءت على أنهُ رسول لقومه….ومن كذب رسول فكأنما كذب جميع المُرسلين
    …………
    وتُبع هو من اليمن وأحد التبابعة الذين حكموا اليمن وعنده الخبرة الكافية لبناء السدود والردم.. وتُبع لقب ، وسبب التسمية قال في التحرير والتنوير: قيل سموه تبعًا باسم الظل لأنه يتبع الشمس كما يتبع الظل الشمس ، ومعنى ذلك: أنه يسير بغزواته إلى كل مكان تطلع عليه الشمس ، وورد بأنه كان معه من الجيش والعُلماء بأعداد كبيرة وبأنه وصل حتى الهند ، وهذا يُرجح أنهُ ذو القرنين هو نفسه التُبع ، فذو القرنين إسم لعربي وبالذات إسم لحميري ، وحسب ما ورد في كتاب الله فإن المعني منهم هو نبي ورسول من عند الله ، وكما نصت البشارة والنبوءة الموجودةُ في التوراة..وهُناك كلام بأن ذو القرنين تُبع وأن ” ذو القرنين “عربي والأصل والتسمية” ذو” من تسميات أهل اليمن وحضرموت. ومن الأسماء المشهورة ب”ذي، ذو”: ذو نواس الحميري ، وذو الأذعار ، وذو الكلاع ، وذو نواس ، وذو رعين ، وذو أشرق ، وذو يزن ، وذو ريدان.سيف بن ذي يزن لأن الأذواء كانوا من اليمن ، وهم الذين لا تخلو أسماءهم من ذي كذا؛ كذي النادي، وذي نواس، وذي النون وغير ذلك…إلخ.
    ……………..
    وقد وردت كثيراً في النقوش اليمنية عن تبع وذو القرنين..وتبع هو من أمره الله بذلك الخروج لمشرق الشمس ومغربها. {حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ …..}الكهف86. {حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ …}الكهف90…..وإسمه الأصلي ” أسعد أبو كرب ” لأن تبع وذو القرنين ليست أسماء بل هي ألقاب…وذو القرنين نبي لأن الله خاطبه بقوله {…. قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْناً }الكهف86…. قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ..وهذا وحي {قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي …}الكهف98 وهذا يحتاج لبحث عن كورش وربما الحقيقة غائبة بشأن هذا…لكن ما يهمنا هو:-
    ……
    ولنعود لذكربعض شعراء اليمن لتبع في شعرهم قال أحدهم وهو من أهل حمير عن تبع الحميري ويُسميه بإسمه بأنه ” ذو القرنين ” حيثُ يقول …
    قد كان ذو القرنين قبلي مسلماً ملكاً تدين له الملوك وتحشدُ…………. بلغ المشارق والمغارب يبتغي أسباب ملك من كريم سيد.
    من بعده بلقيس كانت عمتي ملكتهم حتى أتاها الهُدهدُ…وهو هُدهد سُليمان
    انظر البداية والنهاية، ابن كثير، 103/2. والإكليل، الهمداني 198/8 ويقال بأن ذو القرنين بشر بسيدنا مُحمد ودعى الأوس والخزرج لإتباعه عند مبعثه .
    …………..
    من قال هذه الأبيات وربما أنه أحد التبابعة يقول بأن ذو القرنين كان قبله وكان مُسلماً…يقول ومن بعده جاءت بلقيس ملكة سبأ وكانت عمته قال ابن عباس: كان تبع نبيًا.. ولذلك هو أحد ملوك حمير التبابعه وهُناك من يقول بأنهُ يسمى الصعب بن ذي مراثد ، وهذا الرأي شهير جدا لدى المؤرخين والشعراء العرب قبل الإسلام وقد أيدهم كعب الأحبار، واعتمدوا على أن لفظ (ذو) بأنهُ مخصص للملوك التبابعه الحميريين ، وكان لهم خبرتهم في بناء السدود كسد مأرب وبالتالي فهو من بنى ردم يأجوج ومأجوج، وهناك العديد من القصائد في فترة ما قبل الإسلام تتحدث عن ذي القرنين
    وذو القرنين إسم معروف عند الحميريين جزم الفخر الرازي بنبوته وقال ابن حجر: (وهذا مرويٌّ عن عبد الله بن عمرو، وعليه ظاهر القرآن) وقد روي عن جابر عن مجاهد، عن عبدالله بن عمر قال: كان ذو القرنين نبيا. “البداية والنهاية، ابن كثير، 106/2
    ……………..
    هناك أشعار عربية كثيرة تحدثت عن مجد ونسب ذو القرنين حتى أنه رثاه الشاعر الشهير امرؤ القيس الكندي حيث يقول فيه.
    ألم يحزنك أن الدهر غول ختور العهد يلتهم الرجالا…أزال عن المصانع ذا رياش وقد ملك السهول والجبالا….. همام طحطح الآفاق وجيا وقاد إلى مشارقها الرعالا
    ……………
    وهذا قد يكون من قاله من التبابعة هو نفسه …حيث يقول ويُبشر بآخر الأنبياء والرُسل
    شَهِدْتُ عَلَى أَحْمَدَ أنَّه رَسُولٌ مِنَ اللهِ بَاري النَّسَم…..فَلَو مُدَّ عُمْري إلى عُمْرِهِ لَكُنْت وَزيرا له وابن عَم
    وَجَاهَدْتُ بالسَّيفِ أعْدَاءَهُ وَفرَّجتُ عَنْ صَدْرِه كُلَّ غَم فهل من مُنكر….وهُناك أشعار أُخرى قد تكون لهُ فيها ذكر لله والإيمان به
    قَدْ كَانَ ذُو الْقَرْنَيْنِ جَدِّى مُسْلِمًا *** ملكا تدين له الملوك وتحشد*** مَلِكًا عَلا فِى الأَرْضِ غَيْرَ مُبَعَّ…….بَلَغَ الْمَشَارِقَ وَالْمَغَارِبَ يَبْتَغِى *** أَسْبَابَ مُلْكٍ مِنْ كَرِيمٍ سَيِّد…ِ فرأى مغيب الشمس عند غروبها….. في عين ذي خلب وثأط حرمد
    وَالصَّعْبُ ذُو الْقَرْنَيْنِ أَمْسَى مُلْكُهُ *** أَلْفَيْنِ عَامًا ثُمَّ صَارَ رَمِيمًا
    من كُل ما سبق يتبين بكُل وضوح بأن تُبع نبي ورسول من عند الله وأرسله الله لقومه في اليمن وأنهُ هو ذو القرنين…فكيف يُنسب لرسول الله القول.. مَا أَدْرِي أَتُبَّعٌ لَعِينٌ هُوَ أَمْ لَا ؟ لعين؟؟؟!!! لعائن الله على كُل من كذب على رسول الله عامداً مُتعمداً
    ………………….
    هناك العديد من الشواهد التي تؤكد ان ذو القرنين كان أحد ملوك حمير التبابعة مثل اسم ذو القرنين نفسه الذي ورد في القران الكريم فلم يكن أحد في العالم يستخدم أضافة كلمة “ذو” و”ذي” في تسمية الأشخاص والمناطق غير العرب وبالتحديد أهل اليمن مثل إسم القيـل ذو نواس الحميري و الملك سيف بن ذي يزن والملك ذو رعين الحميري والملك عمرو ذو غمدان والملك عامر ذو رياش والملك إفريقيس بن ذي المنار والملكة لميس بن ذي مرع وغيرهم كثيرون، وذُو اسم ناقص وتَفْسيره صاحب ذلك وجاء في معجمات اللغة العربية: الذوون: جمع ذو, وهي اسماء وألقاب أختص بها ملوك اليمن كما ان كثير من مناطق وممالك اليمن القديمة حملت اسماء مسبوقة بكلمة “ذو” وعلى راسها مملكة سبأ وذو ريدان.
    كما أن المادة التي استخدمها ذو القرنيين في بناء سد يأجوج ومأجوج وهي قطر الحديد لم يكن يستخدمها في بناء السدود غير أهل اليمن القدماء فبناء سد مأرب القديم يظهر أستخدامهم لقضبان إسطوانية من النحاس والرصاص في بناء السد.
    …………..
    وفي ذو القرنين يقول النعمان بن بشير
    فمن ذا يعادونا من الناس معشرا….كراما فذو القرنين منا وحاتم.
    وفيه يقول الحارثي
    سموا لنا واحدا منكم فنعرفه…… في الجاهلية لاسم الملك محتملا.
    كالتبعين وذي القرنين يقبله….. أهل الحجى فأحق القول ما قبلا.
    وفيه يقول ابن أبي ذئب الخزائي
    ومنا الذي بالخافقين تغربا…. وأصعد في كل البلاد وصوبا.
    فقد نال قرن الشمس شرقا ومغربا……. وفي ردم يأجوج بنى ثم نصبا
    وذلك ذو القرنين تفخر حمير….. بعسكر فيل ليس يحصى فيحسبا.
    ……….
    يقول بن كثير:- ذو القرنين أحد التبابعة العظام من الأذواء اليمنيين من نسل ملوك العرب حمّير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن هود عليه السلام….وهُناك كمثال لتسميات مساجد كمسجد مُسمى بإسم ذو القرنين بالبريقه في عدن ، ومسجد في المملكة السعودية قرب مدينة أبها جنوب السعودية وهُناك قبر يُقال إنه لذو القرنين…وما يهمنا من ذلك هو سبب التسمية للمسجد والحديث عن القبر كمؤشر بعربية ذو القرنين….ومن يقول بأن ذو القرنين هو إسكندر المقدوني فهو لا يفقه في هذا شيء…أما الربط بين كورش وذو القرنين فهل عاش ذو القرنين فترة من الزمن في بلاد فارس وتملك عليها وتم تسميته بكورش وتم جعله فارسياً ربما .
    ………………………
    إن أقصى نقطة يمكن أن يصل إليها الإنسان إذا اتجه غرباً هي أقصى غرب أمريكا قد يقول قائل كيف وصل ذو القرنين” تُبع” لأقصى غرب أميركا عند ” جُزر الهاواي ” ولتلك العين الحمئة “عين ويلستون ” أو قيل بُحيرة إيسيك وما هي الإمكانيات التي معه…ظناً بأن البشر في هذا العصر بلغوا القمة في التطور ولنخص المواصلات بالذات ..نقول بأن الله قال عمن سبقوا بأنهم أشد قوة وعمروا الأرض أكثر .
    ……………….
    {قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ }النمل33
    {أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ }الروم9
    {كَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ كَانُواْ أَشَدَّ مِنكُمْ قُوَّةً وَأَكْثَرَ أَمْوَالاً وَأَوْلاَداً ……}التوبة69
    {قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِن قَبْلِهِ مِنَ القُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعاً وَلَا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ }القصص78
    {أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِن شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيماً قَدِيراً }فاطر44…….. غافر21… غافر82
    ………….
    كُل ما نُقدمه هو مُلك لمن يطلع عليه…فمن أعجبه نتمنى أن ينشره وأجره على الله …ولهُ من كُل الشُكر والإحترام
    ………….
    عُمر المناصير…الأُردن……12/12/2019

    1. شكرا على المساهمة الثرية أستاذ عمر
      مساهمة قيّمة للغاية..
      الموقع جديد وهو قيد الفحص قبل الانطلاق بشكل رسمي،، ولو كانت لديك الرغبة بالمساهمة به، فالأمر مرحب به دوماً.
      أخوك علي القيسية

  2. شُكري وامتناني لك الأخ الفاضل الأُستاذ علي القيسية على هذا الإهتمام ، والشُكر على تنزيلكم لتعليقنا….سأحاول قدر إستطاعتي التعاون معكم…مع أن الصحة ليست على ما يُرام…وإن..سأقوم بتنزيل بعض الملفات على الفيس بوك لموقعكم كرسالة
    ……………
    لك مني كُل الإحترام والدُعاء بالتوفيق لموقكم
    …………..
    أخوكم في الله..عمر المناصير العبادي…17/1/2020

  3. الإفكُ الذي في كتاب الله والذي لا عُلاقة لهُ بحديث الإفك المكذوب والمُفترى
    ……………
    أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ… مِمَّا يَقُولُونَ.. وهي لجمع من المؤمنون والمؤمنات…وهذه هي البراءة التي وردت في سورة النور..ووعظ الله المُسلمين أن لا يعودوا لمثله دلالةً على أنهُ من الممكن أن يكرر ويتكرر فنزلت سورة النور لها وغيره مما أراد الله تنظيمه حسب شرعه..لكن هل تتكرر رواية وخُرافة الوضاع المكذوبة!!
    ……………
    نتمنى من كُل مُسلم أن يعود لسورة النور وهي فقط 64 آية…ويقرأها بتأني وتدبر ليكتشف كذب تلك الخُرافة لإفك الأفاك..وإن قول الوضاع وباستخفاف واستهتار.. قالت وأنزل الله تعالى إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم العشر الآيات ثم أنزل الله هذا في براءتي….وهذا من كذبه الواضح لأن سورة النور سورة أنزلها الله مرة واحدة في السنة الأُولى من الهجرة وتلك الموآخاة بين المُهاجرين والأنصار ونشوء ذلك المُجتمع والنواة الأُولى للدولة الإسلامية…وسورة النور نزلت بتشريعات وتنظيم للأُسر وللمُجتمع الجديد والمُستجد.. حيث يقول الله تعالى وهو أصدق القائلين
    ……………
    {سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }النور1
    ……………..
    والآيات التي أشار لها الوضاع مُرتبطة إرتباط وثيق ولا تنفك عما سبقها من آيات سورة النور ، فكلام الله يُكمل بعضه بعضاً من أول آية حتى آخر آية من سورة النور..ما عدا آيات لله فيها مغزى.. عن أمور ومشاكل حدثت في هذا المُجتمع الجديد والناشئ ، وبالذات مُشكلة رئيسية وهي الإفك ، فأنزل الله تلك السورة وتلك الآيات البينات…. وحتى الآية 11 ..إن الذين جاءوا بالإفك…مُرتبطة ولا تنفك عما سبقها من آيات ، والدليل الآية التي سبقتها رقم 10..ولولا فضل الله عليكم وتكرار الله لها بعد ذلك بنفس المعنى 3 مرات.
    ……………..
    حتى أن الله يُشير في الآية رقم 17 من نفس السورة بقوله{وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ }النور16
    إلى أن الذين جاءوا بالإفك عندما سمعوا به ، ندموا وأحسوا وعرفوا بحجم خطأهم وخطأ ما قالوا به..وقالوا ما يكون لنا أن نتكلم بهذا..أي أنه ما كان يجب أن تكلمنا بهذا..واعترفوا بأنه بُهتانٌ عظيم…وقبلها الآية رقم 12 السماع كان ممن قيل بحقهم هذا الإفك وظنهم بأنفسهم خيراً وقولهم بنفس القول..بأن ما قيل بحقهم هو بُهتانٌ عظيم .
    …………………
    وإذا كان رسول الله أقام حد القذف وهو 80 جلدة على من أقامه عليهم…فمن أين جاء به…جاء به من نفس سورة النور التي نزلت ومن الآية رقم 4{وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَداً وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }النور4
    …………
    من أراد أن يعرف من لا عقول برؤوسهم فليستمع لما يقوله من سموهم دُعاة أو عُلماء على مقاطع الفيديو…إبحثوا عن فيديو لعمرو خالد.. بعدم تسمية إسم الغزوة وحكمة عمرو خالد لذلك…حتى الكذب يُستخرج منهُ حٍكم..وهاهم العُلماء والشيوخ يؤلفون مثلهم مثل الوضاع…فلا تلوموا الوضاع عندما ألف هذا الكذب…فهاهم يكذبون ككذبه الذي لا يمكن هضمه ومن المُستحيل بلعه .
    ……………
    فحديث الإفك المُفترى هو أكبر كذبة حوتها كُتب المُسلمين…ويصدق فيها قول الكاتب اليهودي ” ماركوس إللي رافاج ” الذي نشرته مجلة century– ألأميركيه عدد2 لشهر شباط 1928عندما وجه خطابه للمسيحيين بقوله.. وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما….لقد ضحك عليكم الوضاعون يا شيوخ ويا عُلماء..فجعلوكم من الأخسرين عملاً بأخذكم بما أوجدوه لكم من كذب .
    ………………..
    فهذا الحديث الهش أو هذه الإسطورة التي في تلك الكُتب هي وصمة عار في جبين من ألفها وفي جبين من وثقها ومن يؤمن بها ويُبررها ويشرحها ويُدافع عنها ويُروج لها باتهام زوجة رسول الله بالزنا…كيف يعلم بهذه الفرية آلاف المُسلمين ولا يتم الرواية إلا ممن تُتهم هي تُتهم وهي تُبرء نفسها…إلا أن هُناك وضاع ألف على لسان أُمنا الطاهرة قصة لم يحدث منها شيء نهائياً…وفي سندها ما فيه وفي متنها ما فيه ، وللأسف يوجدون من الكذب فوائد وعبر ودروس…ولكننا هُنا نُناقش الإفك الذي في كتاب الله…وهذه الرواية ليست الوحيدة المكذوبة بل إن كُتب السُنن والتراث مليئة وحتى كتابي البُخاري ومُسلم…ومما يُثبت كذب هذه الخُرافة أنه لم يُقام الحد على إبن سلول!! .
    ……………
    وإذا أردت أن تعرف بأن من يؤمنون بحديث الإفك المُخزي وهذه الرذيلة التي ملأها الوضاع ، بالمهازل والمخازي والكذب ، ومنهم الشيوخ بأنه لا عقول برؤوسهم هو أن الإفك الذي في كتاب الله بواد وهُم بواد آخر ، ولا عُلاقة بينهما إلا كلمة (إفك) ، الله يتحدث عن عُصبة من المؤمنين ، وهُم يتحدثون عن المُنافقين ، وقولهم بأن الذين جاءوا بالإفك هُم المُنافقون…مع أن حبيبهم ووضاعهم لم يذكر لهم إلا عبدالله إبنُ سلول فقط …ولا أدل على نقص عقولهم ..إلا بأنهم يقولون بأن عبدالله بن سلول قال…والله ما سلمت منهُ وما سلم منها…وتصوير رسول الله ، ووالدها ومن يخصها وجميع من كانوا مع رسول الله بأنهم كالأنعام(وحاشاهم) يتنمر عليهم رجُل واحد ويسب زوجة نبيهم وهُم ساكتون…ولو كان لمخزاة الوضاع حقيقة وبأن إبن سبأ قال ذلك لطير أقرب مُسلم رأس إبن سلول عن جسمه قبل أن يُكمل كلامه ، وحتى ربما أقرب الناس منهُ سيقتله…لكن الكذب حباله قصيرة…وكيف تعرف بأنها كذبة قيل من كُبرها…فكم هو حجمه كبير كذب هذا الوضاع…فلا عُلاقة لإبن سلول بالإفك بأي كلمة.
    …….
    نتحدى ولنُثبت كذبهم بأنه لا وجود للبراءة لشخص بعينه ، التي يدعونها في ال 10 آيات من سورة النوركما كتب لهم من ضللهم…بل إن الله يتحدث عن مؤمنين ومؤمنات فقط…ولا وجود لكلام الله عن البراءة لإنسان بعينه أو إنسانة بعينها…بل إن البراءة تستمر مع كلام الله..حتى يُبرزها ويُظهرها الله في الآية 26 من نفس السورة لمجموعة وعن جمع وعن عدد…عندما قال.. أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ….أي أن الله يُبرئ أولئك المؤمنون والمؤمنات …مما قاله من جاءوا بذلك الإفك من تلك العُصبة من المؤمنين والمؤمنات…ولم يُحدد الله أحد بعينه لا عمن هُم المؤمنون والمؤمنات ، ولا من جاء بالإفك من أولئك المؤمنين والمؤمنات ولا من تولاه .
    ………….
    يروي المُجرم مؤلف حديث الإفك في تلك الإسطورة والخُرافة الخيالية ، التي لا يؤلفها إلا غبي ملأها بالجرائم والمسبات للمُسلمين من أولها لآخرها ، ولا يُصدقها إلا من لا وجود لذرة عقل برأسه ، بأن رسول الله أهمل وهجر أمنا عائشة شهراً كاملاً وهي عند أهلها ، وبأنه من ضمن من أتهمها بتلك التُهمة ، وبعد شهر يفطن لها وبأنه ذهب إليها وقال….(أما بعد يا عائشة إنه بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه فإن العبد إذا اعترف ثم تاب تاب الله عليه .
    …………………
    إنه بلغني عنك كذا وكذا….ما هو الكذا والكذا للمُجرم الوضاع؟؟؟. فإن كنت بريئة فسيبرئك الله….. وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه؟؟!!…يتهم المُجرم رسول الله بأنه يتهمها ولم يُبرئها.. وبأنه لم يُبرئها إلا الله ولم يفطن لذلك الله إلا بعد شهر..والذي هو أصلاً كذب في كذب
    ……………
    بالله عليكم يا مُسلمون ماذا يُسمي الناس من يقول لزوجته مثل هذا الكلام… إنه بلغني عنك كذا وكذا وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه ؟؟؟!!! هل وصلت بكم الأمور أن تتهموا رسول الله بما لا يتهم به إلا اراذل البشر…وحاشى رسول الله حاشاه .
    …………..
    هذا عدا عن إتهام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي اللهُ عنهُ بتلك التُهمة ، واتهام أبا بكر وأُم رومان وغيرهم ، حتى بلغ بالوضاع المُجرم أن يتهم كُل المُسلمين وحتى كُل الناس بأنهم خاضوا في الإفك الذي أوجده هذا المُجرم..حيث يُقول أمنا بأنها. قالت فقلت سبحان الله أولقد تحدث الناس بهذا..ويُقولها بأنها قالت. والناس يفيضون في قول أصحاب الإفك
    ………….
    هذا الإجرام الذي وضعه وضاع مُجرم في كتابي البُخاري ومُسلم وفي غيرهما ونخص بالذات هذين الكتابين ، ودس فيه من السُم والإجرام مما لا يُصدقه العقل….فالإفك الذي في كتاب الله يكشف كذب ذلك الإفك الذي حواهُ كتابي البُخاري ومُسلم وغيرهما ويُعريه تماماً ….ونُذكر بأن مما تم التعدي به على كتاب الله ، بالإضافة لجريمة النسخ والناسخ والمنسوخ ، وجريمة القراءات لتحريف كلام الله وتعقيده ، هو مُناسبات التنزيل المكذوبة….وجد من كانت وظيفتهم تخريب الإسلام وتشويهه ، إفك في كتاب الله فألفوا جريمتهم وكانت هذه واحدة مما نهج عليه الوضاعون…ومن يختارون لها وللنيل منهم غير رأس الهرم رسول الله وزوجته أُمنا عائشة ووالدها أبا بكر حتى شملوا كُل المُسلمين حينها .
    …………………….
    والبراءة في كتاب الله من الإفك وردت في الآية رقم 26 من سورة النور…ولا وجود لبراءة في تلك الآيات التي أشار لها الوضاع المُجرم
    …………….
    ويكفي حديث الإفك كذباً بأن الذي تولى كبره في كتاب الله هو مؤمن والذين جاءوا به مؤمنون ومؤمنات…..بينما إفك الوضاع جاء به المُنافقون والذي تولى كبر حديثهم المكذوب هو مُنافق بل عندهم هو رأس النفاق عبدالله إبن سلول…الذي ربما لم يكُن موجود حين إفكهم المكذوب .
    …………
    وأُمنا عائشة ممن أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً ، ولا يمكن أن يجعل الله بحقها ما ألفه الوضاعون المُجرمون..حيث يقول الله
    ………………….
    {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33…. وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ… إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً .
    …………….
    والإفك الحقيقي الذي تكلم عنهُ كتابُ الله ، حدث بعد الهجرة للمدينة المُنورة في السنة الأُولى أو بعدها ، وحدوث ذلك الخليط من المُجتمع المُختلط ، من مُهاجرين وأنصار وغيرهم ، والتشارك في البيوت والمتاع وبيوت مُشتركة وبيوت لا أحد فيها وفيها فقط المتاع ودخول وخروج…إلخ ، وحاجة الأنصار من رجال ونساء للذهاب لبيوتهم والمُهاجرين كذلك من رجال ونساء وما شابه ذلك….مما أغوى الشيطان تلك العُصبة من المُسلمين للقول بذلك الإفك الذي تحدث عنهُ كتابُ الله…ثُم تولى كبره وبدأ به ونشره من حدده الله وتوعده بذلك الوعيد…وهو واحد منهم .
    ………..
    ومما وقع فيه مؤلف حديث الإفك بأنه حدد 10 آيات فقط من سورة النور…بينما الإفك الذي في كتاب الله يتكون من 15 آية وحتى ما بعدها حتى الآية 31…حيث يبدأ على الأقل من الآية 11- 26من سورة النورمع أن تلك الآيات مرتبطة بما سبقها حتى بداية السورة…والبراءة أتت في الآية 26…ونتحدى إن كان هُناك ذكر أو إشارة لأمنا عائشة أو حتى لرسول الله في هذه الآيات ، أو براءة كما يدعون فهي أطهر من أن تُتهم وتُبرأ …فهي أُم لكُل المؤمنين…كيف تُتهم بأحد أبناءها ويُبرأها الله من إبنها…لكنهم لا عقول لهم…بل البراءة هي بحق مؤمنين ومؤمنات…وأُمنا أطهر وقدرها عند الله أعلى من يجعلها الله محط ما يقولون.
    ………………
    {إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ }النور11…ولا كلام لله عن مُفرد أو مُثنى…حتى يُقال إنها أمنا عائشة …أو حتى هي ورسول الله .
    ………….
    وهذه الآية رقم 11 لا تنفك عن بقية آيات سورة النور منذُ بدايتها ، ولا تنفك حتى عن باقي السورة حتى نهايتها
    ……….
    فالإفك الذي في كتاب الله لا عُلاقة للمُنافقين به..ومن أوجدته وجاءت به هي…. عُصْبَةٌ مِّنكُمْ… عُصبةٌ من المؤمنين والمؤمنات… والعصبة عددهم ما بين3-9 أشخاص…. والذي تولى كبره هو واحدٌ منهم….أي مؤمن منهم….وكان ذلك الإفك بحق مؤمنين ومؤمنات…والتبرئة كانت لهؤلاء المؤمنين والمؤمنات….وفي الآية 26.. أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ… مِمَّا يَقُولُونَ …..ولا وجود في كلام الله لما يتم التهريج به… عن مُنافقين ومُنافقات أو عن رأس النفاق إبن ىسلول…أو تلك مُبرئةٌ مما قالوا…. والله قطع بأن المُنافقين ليسوا من المُسلمين..حيث قال {وَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ إِنَّهُمْ لَمِنكُمْ وَمَا هُم مِّنكُمْ وَلَـكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ }التوبة56
    ……………….
    وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ…فالذي تولى كبر هذا الإفك هو واحد من تلك العُصبة(منهم)…وتوعد الله تلك العُصبة بقوله… لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ…وتوعد من تولى كبره.. وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ .
    ……………..
    لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ…..فالله يتكلم بأن من قيل بحقهم الإفك هُم جمع أو جماعة من المؤمنين والمؤمنات…ويُطمنهم الله بأن لا يحسبوه شراً لهم بل هو خيرٌ لهم…..ولا وجود لقول لله بأنه عن أُمنا عائشة ….لا تحسبيه شراً لك بل هو خيرٌ لك…أو حتى عنها وعن رسول الله.. لا تحسبوهُ شرٌ لكما بل هو خيرٌ لكما….فهو إفك جاء به عُصبةٌ من المؤمنين والمؤمنات….وقيل بحق مؤمنون ومؤمنات .
    ………………
    {لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ }النور12
    ……………..
    لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ …سمعه من المُسلمين كُل من وصل إليه ومن قيل بحقهم من مؤمنين ومؤمنات…ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً….فهو بحق مؤمنين ومؤمنات…وهؤلاء المؤمنين والمؤمنات لا يظنون بأنفسهم إلا خيراً ..أي أنهم بريئون مما قيل بحقهم لأنهم يعرفون أنفسهم وما بدر منهم…وإلا ما عُلاقة المؤمنون والمؤمنات إذا كان الإفك كما يؤمن من لا عقول برؤوسهم بأنه بحق أُمنا عائشة رضي اللهُ عنها…..ويستمر الحق بالكلام عن هذا الإفك وبتكذيب من جاءوا به بأنه لا وجود لديهم ل 4 شُهداء على إفكهم…وبأنه لولا فضل الله لمسهم عذابٌ عظيم ، جزاء ما ألقوه بالسنتهم وأفواههم بدون دليل ولا بينة وحسبوهُ هيناً وهو عند الله عظيم…ثُم وعظهم الله بأن لا يعودوا لمثل ما قاموا به بعد أن أعترفوا بأنهُ بُهتانٌ عظيم ، وهذه الآية تُثبت كذب رواية الإفك…ويستمر كلام الله بالتحذير من إشاعة الفاحشة في الذين آمنوا ، وبأن لا يتم إتباع خطوات الشيطان…ثُم الوعيد لمن يرمون المُحصنات الغافلات…حى الوصول للآية رقم 26…والتي فيها البراءة….حيث يقول الله
    …………………
    {الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ }النور26
    ……………
    فالحق يقول بأن الخبيثات والخبيث من القول والعمل لا يقوم به ولا يصدر ولا مُستودع لهُ إلا الخبيثون والخبيثات من البشر ، وبأن الطيب والطيباتُ من القول والعمل لا يقوم به ولا يصدر ولا مُستودع لهُ ، إلا الطيبون والطيبات من البشر .
    ……………..
    حتى يقول الله… أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ….والله قال… أُوْلَئِكَ..ولم يقُل تلك مُبرئةٌ مما يقولون…فالبراة هُنا لجمع هُم المؤمنون والمؤمنات الذين تم رميهم بذلك الإفك .
    ……………
    حتى الآيات التي بعد الآية 26 من سورة النور وحتى الآية 31 من نفس السورة وحتى نهايتها تدور في نفس الإفك لتنظيم دخول البيوت والإستئذان…وغض البصر، لكي يتبين بوضوح أن الإفك حدث بعد الهجرة ونشوء ذلك المُجتمع الجديد..فالإفك آياته من الآية 11-31 أي20 آية على الأقل بينما آيات الوضاع 10 فقط…وتستمر السورة تتحدث عن آداب التعامل وآداب دخول البيوت إلخ ما تحدثت عنهُ وحتى ما قبل تلك الآية وحتى لنهاية السورة….لكن ماذا نرتجي ممن فهم هذه الآية من سورة النور26 ليجعلها في شأن الزواج والأزواج والزوجات…فكيف نطلب منهُ أن يفهم ما الذي يقرأ به عندما يغط رأسه في حديث الإفك المكذوب .
    ………….
    لا نُريد أن نتحدث عن حديث الإفك المكذوب في كتابي البُخاري ومُسلم ، والذي يتحوط ويزيد في التحوط من ألفه كما هو في سنده لئلا يتم تكذيبه ، أو إكتشاف كذبه…حيث لا وجود لسند لحديث كما هو هذا السند لهذه الجريمة التي تم نسبة روايتها لأُمنا عائشة فقط ، والتي مختصرها…بأن كُل الناس حينها خير القرون بما فيهم رسول الله ، قد خاضوا في عرض أُمهم عائشة ، مُتهمين إياها بالزنى ومع من مع الذي قررالله بأنه إبنها وبأنها أُمه ، وبأن من كانوا من خير القرون قد إرتكبوا الغيبة والنميمة والهمز واللمز وقذف الغافلات المُحصنات…..وبالذات قذفهم لأمهم في إبنها ، كما يروي المُجرم ، وبحق أمنا الطاهرة المُطهرة عرض رسول الله وشرفه ، وعرض وشرف خليفته وصاحبه بأنها وهي أُم لصفوان بن المُعطل قد أُتهمت بأنها إرتكبت الفاحشة مع إبنها ، وبقيت مُتهمة لمدة شهر ، ولم يُبرأها أحد حتى رسول الله ولا والدها أبا بكر ولا أمها أم رومان ولا حتى أحد من المُسلمين ، ولم يُبرأها إلا الله بعد أن تركها الله شهر كامل وهي تتعذب وتبكي ليل نهار…لكنه الكذب الغبي المكشوف .
    ………………
    وهذا الحديث يحتاج لبحث كُل جُملةٍ بل وكُل كلمة فيه ، ويحتاج لتعريته للكثير من الكلام والصفحات ، فهو يبتدئ بالكذب من بداية سنده ومن بداية متنه ، والذي ينتهي بالكذب في كُل كلمةٍ فيه حتى نهاية متنه….فرسول الله لم يكُن يُسافر وليس معه جواز سفر ، وحتى لو كانت غزوات فلم يكُن يأخذ نساءه معه…وقرعة المُجرم كشفته ، لأن لو كان لهذا حقيقةً من عنده عدة زوجات لا يستعمل القُرعة ، فالقرعة قد تأتي عدة مرات ولنفس الزوجة ، بل يستخدم الدور بين نساءه للعدل ، فكيف إن كان الأمر ممن طلب الله منهُ العدل…. والقول في غزوةٍ غزاها…فهل لو كانت من تروي ولو كان لهذا حقيقة لا تعرف أمنا عائشة ما هي تلك الغزوة..في غزوةٍ غزاها؟؟؟ إذا أراد سفراً؟؟!!
    ……………..
    ثُم يكون ” الهودج ” وهو العمود الفقري لرواية الوضاع.. هو الشعرة التي تقصم ظهر الوضاع أو الوضاعون وظهر روايته….وجهلهم بالهودج وكيفية الركوب بالهودج…وظنهم بأن من يركب الهودج يتم جلوسه فيه وهو على الأرض ، ومن ثم يتم حمل الهودج بمن فيه ووضعه على الجمل…وتلك الحُجج التي خلقها الوضاع وأوجدها من خفة الوزن وعدم الأكل إلا للعلقة من الطعام…حتى يجعل من يقرأ لهُ يُصدق بأن من حملوا الهودج لم يشعروا بعدم وجود أحد فيه ، نتيجة خفة وزن أُمنا عائشة…إلخ كذبه ، فهو ربما لم يرى هودجاً في حياته ولا يدري بكيفية إستعمال الهودج ولا بكيفية الركوب فيه….ولا مجال هُنا ولتجنب الإطالة…نتمنى من كُل مُسلم أن يعود لحديث الإفك في كتابي البُخاري ومُسلم…ويقرأه كلمةً كلمةً وبتأني وبتمعن ليكتشف كم هو حجم الجريمة وهولها في هذا الحديث المكذوب والمُفترى على أمنا عائشة .
    ……………..
    فإن على هؤلاء الشيوخ ومن قبلهم أولئك العُلماء الذين لهم أكثر من 1200 عام وهُم يتفاخرون بفضيحةٍ ومنقصةٍ وزبالةٍ ، ويخوضون في عرض رسول الله وشرفه ، وعرض وشرف وطهارة أُمنا عائشة رضي اللهُ عنها ، ويتباكون ويذرفون الدموع ويأكلون لحومهم وهُم أموات….أن يتقوا الله ويتوقفوا عن لوكهم وأكلهم للحوم من رحلوا لجوار ربهم…وأن يتوقفوا عن هذا الهبل وهذا الإستهبال وهذا الإستغفال والإستعباط , وهذا الغباء وهذا البُكاء والتباكي عند تناولهم لما وضعه لهم شياطين الإنس من طعنٍ في خير خلق الله وطعنٍ في شرفه وعرضه…. كما هو تباكي الروافض على ما يتباكون عليه .
    ……………..
    والآن مع التهريج وربما يُرافقه البُكاء….ودققوا بكيف يأتي الشيوخ بالكلام من عندهم ومن تحت آباطهم ، كما أتى الوضاع بكذبه…والذين منهم العُريفي…. ومع الشيخ الدكتور العريفي تستمتع بالتهريج والكذب والإتهام والإفتراء على رسول الله وزوجته الطاهرة….وكيف يكذب ويفتري من كيسه ومن جيبه وياتي بالكلام والنساء من عنده….فمن إتخذ كتاب الله عضين ومهجوراً من الطبيعي أن يكون دينه دين روايات..لأن كتاب الله يرد رواية هذا الوضاع….فيا أُمةً ضحكت من جهلها الأُممُ .
    ……………………..
    https://www.youtube.com/watch?v=vYOxDRnL0LQ
    …………….
    دققوا في تصديقهم للروايات المكذوبة بأن رسول الله كان لا يعدل ويُميز بين نساءه وكيف هو تفضيله لعائشة….يقول يعني للعدل يعمل بينهُن قُرعة ما شاء الله على قُرعتك يا شيخ وعلى قُرعة الوضاع…فمن ألف حديث الإفك وضعه لمثل هذا ولمن ماثله
    ………………
    كُل ما نُقدمه هو مُلك لمن يطلع عليه…فمن أعجبه نتمنى أن ينشره وأجره على الله …ولهُ منا كُل الشُكر والإحترام
    …………….
    عمر المناصير..الأُردن………….14/1/2020

  4. حديث الإفك المكذوب ماذا يوجد فيه
    ……………
    سبب وجود صفوان بن المُعطل عند الشيوخ…بعضهم يقول ليلتقط ما تركه الجيش..وبعضهم يقول بسبب نومه الثقيل…تخيلوا رسول الله ومن معه يتركون صحابي وراءهم نائم في عتمة الليل ومخاطر الصحراء لوحده بسبب نومه…وعدوهم قد يلحق ويقتل من يجده للثأر لمن تم قتلهم…ولذلك فإفك الوضاع هو إفكٌ في إفك بدأه بالكذب وأنتهى به بالكذب.. وجعله الوضاع من بطولة أُمنا عائشة رضي اللهُ عنها .
    …………
    كيف أستغبى واستجهل أُمة بكاملها ومرر هذا الوضاع أو هذه الجهة التي ألفت هذه الجريمة ، هذه الخرافة كُل هذه السنين على أولئك العُلماء والشيوخ وهؤلاء الشيوخ…ومنهم من يؤلف الشعر ومنهم من يتباكى ومنهم من يشرح ومنهم من يستخرج فوائد ودروس وعبر عن خُرافة نسجت فضيحة خلقها لهم وضاع…بأن أُمة إتهمت أُمها بالزنا وارتكاب الفاحشة مع أحد أبناءها ، ولم يُبرءها إلا الله كما يفترون…ولذلك فإن من يؤمن بحديث الإفك هو ممن يطعن في عرض رسول الله من حيث يظن بأنه يُدافع عن رسول الله وعرضه…فكم وكم من الكذب أورد الوضاع في خُرافته…سفراً…القُرعة..الهودج.. عُمر أُمنا عائشة عائشة رضي اللهُ عنها..سعد بن مُعاذ المُتوفي والغير موجود وذلك النقاش الحاد المكذوب ، المنبر ومن يعذرني….إلخ كذبه .
    ……………..
    الوضاع جاء بالغرائب في خُرافته كيف تُهمل زوجة سيد القوم وتكون في المؤخرة ولا رسول الله يسأل عنها ولا أبناءها ولا إطمئنان عليها ولا ولا…وإذا كان من صدقوا وضاعهم يقولون بأنه وصل خبر لرسول الله بأن بني المُصطلق يُعدون العُدة لمُهاجمة المُسلمين…ويقولون بأن رسول الله جهز الجيش لمهاجمتهم….فهل هذه سفراً أو نُزهةً أو رحلة إستجمام حتى يأخذ رسول الله زوجته معه لمكان الحرب والقتل؟؟ فربما يُلاقونهم بني المُصطلق في الطريق وتنشب المعركة…وتذهب أُمنا تحت أرجُل الخيل هي ومن… ولكنه الكذب البواح
    ……………..
    الوضاع يقول أو يُقول رسول الله بأنه قال لأُمنا عائشة رضي اللهُ عنها… أما بعد يا عائشة ( إنه بلغني عنك كذا وكذا) فإن كنت بريئة فسيبرئك الله (وإن كنت ألممت بذنب) فاستغفري الله وتوبي إليه..ما هو الكذا والكذا لوضاعكم..وما هو.ألممت بذنب أو الذنب الذي ألمت به…ماذا يُسمي الناس رجُل بهذه السوية يقول لزوجته هكذا كلام..وحاشى رسول الله حاشاهُ…من يُدقق في رواية الوضاع يجد بأنه لا يذكر القول أُمنا عائشة ولا يترضى عليها..فيقول قالت عائشة؟؟!! .
    ………….
    كذلك فإن الوضاع عندما قال..قالت وأنزل الله تعالى إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم العشر الآيات ثم أنزل الله هذا في براءتي قد كذب عندما جعل ال 10 آيات التي أشار إليها بإستخفاف …في حين أن الله يُكذبه بأن تلك السورة نزلت مرة واحدة في السنة الأُولى من الهجرة والدليل الآية 55 من سورة النور ، ولم يقتصر الله على 10 آيات ، بل إن الآيات التي أشار إليها مُرتبطة بما سبقتها من آيات سورة النور منذُ بدايتها ، وحتى الآيات التي بعدها مُرتبطة ببعضها حتى نهاية السورة ، أو آيته تلك بشأن مسطح والإنفاق عليه ، فهو كاذب بشأنها ، وهل مسطح عالة هو وأُمه على أبا بكر ، والسورة نزلت لمعالجة أمور عدة ومنها ما هو طارئ ومُستعجل ، وآيات سورة النور مُتتالية لا تنفك عن بعضها ، فسورة النور أنزلها الله دُفعةً واحدة.. حيث يقول الحق سُبحانه وتعالى : –
    …………….
    {سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }النور1…. سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا
    ………….
    من فضائح حديث الإفك هو أن الصحابي سعد بن مُعاذ رضي اللهُ عنهُ قد أُستشهد في العام 5 للهجرة ، ولم يكُن موجود حين الحديث المكذوب للوضاع ، لأن غزوتهم لبني المُصطلق حدثت في العام6 للهجرة…وبالتالي فإن كُل ما أورده الوضاع عن قيام رسول الله على المنبر وذلك الإستعذاروذلك الكلام الذي نسبه للصحابي سعد بن مُعاذ رضي اللهُ عنهُ ، وذلك الجدال بينه وبين سعد بن عُبادة وثورة الحيان الأوس والخزرج على بعضهما البعض وكادوا أن يقتتلوا..إلخ كُلهُ كذب ومن خيال الوضاع ومن تأليفه…إلا إذا أحيا الوضاع سعد من قبره لمن غرر بهم ومرر كذبه عليهم كُل تلك السنين .
    ……………….
    كما أنه كيف يستشير رسول الله الطفل أُسامة بن زيد …ولا يستشير والده زيد بن حارثة مما يدُل بأن والده غير موجود والذي أُستشهد في معركة مؤتة 8 للهجرة ، حيث نقل الوضاع روايته من 6 للهجرة لذلك التاريخ 8 للهجرة ، ومن قبلها عاد بها للسنة 5 للهجرة…وهذا من الأدلة على ما أورد الراوي المُفتري من لخبطة وخبط وأكاذيب وتخبط…وبأن روايته عارية عن الصحة ولم يحدث منها شيء مما أفتراهُ .
    ………
    ومن يطلع على الإفك الذي في كتاب الله ، وعلى حديث الإفك المكذوب ، وما يقوله العُلماء وما يطرحه الشيوخ وغيرهم من إفكهم يجد 3 أنواع من الإفك…يجد أن الإفك الذي في كتاب الله لا وجود فيه في كلام الله عن مُنافقين نهائياً ولا عن رأس النفاق إبن سلول ، وإنما كلام الله هو أن الذين جاءوا بالإفك هُم عُصبة من المؤمنين المُسلمين ، والذي تولى كبره هو واحد منهم أي مُسلم ومؤمن ، وقالوه بحق مؤمنين ومؤمنات ، وتبرئة الله كانت لهؤلاء المؤمنين والمؤمنات في الآية رقم 26 من سورة النور..أي أن من قالوا هُم مؤمنين ومؤمنات والتبرئة لمؤمنين ومؤمنات .
    ……………….
    بينما الإفك المكذوب الذي في تلك الكُتب والتي على رأسها كتاب البُخاري ومُسلم ، لا يتحدث عن المُنافقين إلا ذكره لعبدالله بن سلول بأنه هو من تولى كبر إفك الوضاع ، وهو كاذب لأن الله في سورة النور حدد من تولى كبر ذلك الإفك بأنه مُسلم ومن ضمن تلك العُصبة من المُسلمين ، وليس مُنافق وليس عبدالله بن سلول رأس النفاق ، لأن الله حكم بأن المُنافقين ليسوا من المُسلمين ، بل هو يتهم كُل المُسلمين بما فيهم رسول الله بالإفك الذي تم تأليفه من وضاع مُجرم ، ونسب قوله وروايته لأُمنا الطاهرة عائشة…إلا الإشارة ببراءة لزينب بنت جحش ولأُم مسطح وللطفل أُسامة إبن زيد بن حارثة والذي كان عمره حين إفكهم 12 عام ، وإشارة مُبطنة بالخُبث لبريرة مولاة وخادمة أُمنا عائشة رضي اللهُ عنهن…بأن جعلها الوضاع تصف أُمنا عائشة بأنها ساذجة وبلهاء وخرقاء…بينما في الحقيقة فإن الوضاع شمل كُل سُكان المدينة حينها حيث أورد الوضاع على لسان الطاهرة بأنها قالت… والناس يفيضون في قول أصحاب الإفك…. فقلت لأمي يا أمتاه ماذا يتحدث الناس… قالت فقلت سبحان الله أولقد تحدث الناس بهذا
    ……………..
    أما إفك العُلماء والشيوخ فهو أن المُنافقين وبرأسهم عبدالله إبن سلول هُم من جاءوا بالإفك وهُم فقط من خاضوا فيه…علماً بوجود أسماء ذكرها الوضاع لمُسلمين ومُسلمات وليسوا مُنافقين… وفي كتاب مُسلم كمسطح حمنة بنت جحش وحسان بن ثابت .وسنتناول بعض ما ورد في هذه الخُرافة والتي تحتاج كُل كلمة فيها الوقوف عندها وكشف زيف الوضاع وكذبه..هودج الوضاع وما أدراكم كيف الركوب الغبي فيه؟؟!! .
    ………………..
    يقول الوضاع …كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفرا أقرع بين أزواجه
    …………….
    وقد بدأ المؤلف الوضاع خُرافته وأسطورته بالكذب ، وكان من العيب توثيق هذه الخُرافة ورميها بالزبالة بمجرد ذكره للقُرعة….ثُم إن رسول الله لم يكُن يُسافر ، وإذا خرج في غزوة لا يأخذ لا هو ولا المُسلمين نساءهم لمواطن الخطر والذبح والقتل والسبي….فهل أخذ المُسلمون نساءهم في غزوة تبوك أو لمعركة مؤتة أو في غزوة حُنين..أو…إلخ …هل عصى رسول الله ربه عندما أمره عن نساءه.. {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى …}الأحزاب33… وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ….والله يقول {كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِن بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ }الأنفال5 {وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِكَ تُبَوِّئُ الْمُؤْمِنِينَ مَقَاعِدَ لِلْقِتَالِ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }آل عمران121…فكان رسول الله يخرج من بيوت نساءه للقتال دون ما قال عنهُ الوضاع121 ولم يرد بأنه تم سبي أي مُسلمة من نساء المُسلمين للدلالة على كذب الوضاع .
    …………….
    الهودج والقُرعة وهي شعرة من الشعرات التي تقصم ظهر الوضاع…لأنه لو كان هُناك رجُل عنده 3 أو 4 نساء وكان من عادته السفر المُتكرر لبلدٍ مُعين أو غيره ، وكان في كُل سفرة من عادته يأخذُ إحدى زوجاته معه ، فإنه لا يلجأ لكي يعدل بينهُن للقُرعة بل ” للدور” لأن القُرعة قد تأتي على واحدةٍ بعينها عدة مرات مُتتالية ، وبالتالي هذا ظُلم..فكيف إن كان من نبي ورسول من عند الله ، وممن علم البشرية العدل وهو رسول الله وهو نبيُ الله ورسوله ، وعنده ذلك العدد من النساء والزوجات…كيف يستعمل القُرعة…لكن الوضاع كذاب ولم ينتبه لكذبه وما فيه من وهن وضُعف…لأن القُرعة تُستعمل على الأغلب لمرةٍ واحدة…والوضاع يُشير للتكرار في السفر وبتعدد الغزوات…لكن العُريفي من أعاجيبه يقول أقرع للعدل بين نساءه
    ……………….
    يقول الوضاع…في غزوةٍ غزاها…وهل الغزو سفر؟؟هل لو كان لخُرافة الوضاع شيء من الصحة ، فهل أُمنا عائشة لا تعرف إسم تلك الغزوة ، لو كانت هي من روت ذلك ، وخاصة حدوث ما أشار إليه الوضاع مما لا يُنسى ولا تُنسى معه تلك الغزوة….لكن الوضاع لا يعرف ولا يعلم.. ويهدف لما هو أسوأ بوصف رسول الله بأنه كان لا هم لهُ إلا الغزو والنهب والسبي والقتل وغزواته كثيرة ، وبأنه شهواني لا يستغني عن النساء حتى في الحرب…يقول الوضاع…فكنت أحمل في هودجي وأنزلُ فيه….فهو كاذب لأن الشخص الذي يركب في الهودج لا يُحمل الهودج وهو فيه…وسنأتي لتعرية الوضاع حول الهودج….ولكن يبقى السؤال متى أُنزل الحجاب؟؟!!
    …………..
    يقول الوضاع على لسان أُمنا.. آذن ليلة بالرحيل فقمت حين أذنوا بالرحيل فمشيت حتى جاوزت الجيش…طبعاً الخلاء في الصحراء وليلاً فيه من المخاطر والهوام الصحراوية…فكيف تخرج إمرأة لوحدها وتبتعد كُل تلك المسافة في عتمة الليل ووحشته وخطورته..هذا عدا أن من تم غزوهم قد يلحقون للأخذ بثأرهم ورد ما سُلب منهم وهي عادة قبائل العرب….وهذا التوقيت إختاره الوضاع عن خُبث ليحبك روايته المكذوبة ، ولكي يتهم أُمنا عائشة لإختيارها لهذا التوقيت وهو ليس توقيت للخروج للخلاء…هذا بالإضافة لإيجاده للعقد والبحث في عتمة الليل عن عُقد في هذا التوقيت الحرج لتحرك الجيش…واتهام تلك العاقلة الحكيمة بالبله والخرق وتُهم كثيرة مُبطنة ليوحي وكأنها خططت لذلك….وتحججت بالعقد لكي يتركها الجيش ويبتعد عنها….وبالتالي أوجد الوضاع صفوان ليحبك جريمته لإيجاد تلك التُهمة الباطلة.
    ……………..
    يقول الوضاع عن أُمنا بأنها..قالت وأقبل الرهط الذين كانوا يرحلوني (فاحتملوا هودجي فرحلوه على بعيري الذي كنت أركب عليه وهم يحسبون أني فيه) وكان النساء إذ ذاك خفافا لم يهبلن ولم يغشهن اللحم إنما يأكلن العلقة من الطعام فلم يستنكر القوم خفة الهودج حين رفعوه حملوه…والسؤال ما الذي أدرى أُمنا عن ذلك حتى تقول هذا الكلام وكأنها تنظُر إليهم …دققوا في ما قاله الوضاع يظن بأن الهودج يتم الركوب فيه وهو على الأرض ، ومن ثم يتم تحميله على الجمل هو ومن فيه.
    …………
    يقول…فلم يستنكر القوم خفة الهودج حين رفعوه وحملوه…. والرهط عددهم من 3-10 أشخاص ، يقول بأنهم حملوا الهودج ورحلوه علي البعير ظانين أن أُمنا عائشة فيه وأوجد مُبررات مُخزية لا يقبلها عاقل من خفة النساء حينها ، وبأنهن لا وجود للحم على الكثير على أجسادهن ، لأنهن لا يأكلن إلا العلقة من الطعام…نترك للقارئ التعليق على علقة الوضاع ما سبب أن النساء لا تأكل إلا العلقة من الطعام؟؟ التي تتسبب بسوء التغذية وفقر الدم وربما الموت…ونترك للقارئ التساءل كيف هذا العدد وهي أُمهم لا يتكلمون ولا يسألون أمهم هل وهل وهل ؟؟؟!! وهل من لا يأكل إلا العلقة من الطعام ما الذي يحدُث لهُ .
    ……..
    نأتي للهودج وكيفية إستعماله أو الركوب فيه ، وربما يركب فيه 4 أشخاص يزنون على الأقل 250 كلغم…فعندما استراح الجيش ليلاً ، تم بروك وإناخة الجمل على الأرض ، لكي ينزل من فيه وهو على ظهر الجمل ، والمفروض نزول أُمنا في تلك اللحظة ، ومغادرتها للهود أو الرحل ، ومن ثم يتم توقيف الجمل وحل الأربطة للهودج عن بطن الجمل التي تُثبته على ظهر الجمل ، ومن ثم إناخة وبروك الجمل وتنزيل الهودج ووضعه على الأرض جانباً لكي يرتاح الجمل.. ويكون الهودج على الأرض..وعند الرحيل يجب أن يكون من يركب فيه موجود وينتظر ، ولذلك كان على الرهط أن تكون أُمهم بالقرب منهم ، فيتم وضع الهودج على ظهر الجمل وهو بارك مع الإمساك بالهودج ممن حوله من أُولئك الرهط لئلا يقع ، ومن ثم أمر الجمل بالوقوف ، وبعدها يتم شد الهودج جيداً على ظهر الجمل ، ومن ثم أمره بأن يبرك وينوخ على الأرض…ومن ثم يتم المُناداة والطلب ممن يدخل في الهودج الدخول والركوب فيه ، والطلب منهُ التمسك جيداً لئلا يسقط عند قيام ونهوض الجمل ، لأن الجمل ينهض بقوة ، ومن يتم الطلب من الجمل النهوض ، ومن ثم المسير ، وحسب ما أورده الوضاع من المفروض فوراً أن الرهط فقدوا أُمهم عائشة لأنها غير موجودة ، إما مع بداية الأمر بالرحيل وحتى خلال التجهيز للهودج على اللجمل وأقلُها أن يروها بأنها دخلت الهودج ولا بُد من تكليمها وكلامها معهم …أقل ذلك بأن تتمسك جيداً عند نهوض الجمل..وبالتاليوعليهم إما البحث عنها أو إنتظارها أو الإخبار لرسول الله وللجيش عن عدم وجودها…. فكيف رهط وبهذا العدد مُكلفين بالهودج لا يحدث منهم هذا .
    …………
    لكن الوضاع غبي ولا علم لهُ بهذا فهو يظن بأن الشخص يركب في الهودج وهو على الأرض ، ومن ثم يُرفع الهودج بمن فيه ويوضع على الجمل وهو بارك ، ومن ثم ينهض الجمل ، وهذا لا يتم لأن الهودج سيسقط هو ومن فيه ، لأنه غير مشدود ومربوط ، وربما يحدث ضرر لمن يكون فيه ويتم ترويع للجمل…ورواية فيها هذا عن الهودج كيف يتم تصديقُها؟؟؟…هذا عدا عن البحث عن عُقد إنفرطت حباته في عتمة الليل..و..و .
    ………………..
    يقول الوضاع على لسان أُمنا عائشة ولسان بريرة…وكنت جارية حديثة السن… فقلت وأنا جارية حديثة السن لا أقرأ من القرآن كثيرا… غير أنها جارية حديثة السن..وقد كرر وأكد الوضاع على أن أمنا عائشة جارية صغيرة السن….وهو كاذب حيث كان عُمرها حين غزوة من صدقوه”24 عاماً ” على الأقل ولا مجال لذكر كُل الأدلة هُنا فقط نذكر بأنها مولودة على الأقل في العام 5 قبل البعثة إن لم يكُن أكثر ، فأُختها أسماء بنت أبي بكر تكبر أُختها عائشة ب10 سنوات ، وأسماء مولودة قبل الهجرة ب27 عام ، وبالتالي فأُمنا عائشة مولودة قبل الهجرة ب17 عام..أي أنها مولودة قبل البعثة على الأقل ب4 سنوات ، وأيضاً في كتاب البخاري الحديث رقم (4993) تقول فيه أُمنا عائشة رضي اللهُ عنها ، وقد نزل بمكة على محمد صلى الله عليه وسلم وإني لجارية ألعب {بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ }القمر46 ، وكذلك روت قصة نية هجرة والدها للحبشة واستجارة إبن الدغنة لهُ بدقة مُتناهية وبكُل تفاصيلها…كُل هذا حدث في السنة 5 للبعثة نزول تلك الآية من سورة القمر ونية والدها للهجرة للحبشة..وروت ذلك بدقة وعن عقل واعي وهي جارية…والجارية على الأقل عمرها 12 عام ولنفرض عمرها ليس 12 ولنقُل 10 سنوات عند 5 للبعثة وبعدها ب 8 سنوات تمت الهجرة للمدينة ، وغزوتهم حدثت 6 للهجرة..10+8+6=24 عام على الأقل عمرها عند تلك الغزوة….وعنما هاجرت كان عمرها على الأقل 18 عام..ولذلك عندما تزوجها رسول الله كان عمرها على الأقل 20 عام.. في السنة 2 للهجرة.
    ……………..
    فهذه كذبة للوضاع بأنها كانت حديثة السن أي أن عمرها 10 أو 12 عام ، كذبة تُضاف لكذبه السابق والتي أهمها القُرعة والهودج…ولذلك من يوجد كذب وروايات مكذوبة حول عمر عائشة عند زواجها وعند إفكه المكذوب ، ومن يروي عن أبي هُريرة وهو كافر في اليمن ، ومن يروي عن سعد بن مُعاذ وهو مُتوفي…سهل أن يوجد رواية الإفك المكذوبة…وتركيب الأسانيد كان لها مُتخصصون.. السلمي ثم الذكواني؟؟!!. فرأى سواد إنسان نائم فعرفني حين رآني وكان رآني قبل الحجاب؟؟!! ثُم كذبه بأنها لا تقرأ من القرءان كثيراً..ما الداعي لهذا القول إلا أن للوضاع هدف ومغزى…فمن عمرها أكثر من 24 عام؟؟!! كانت تقرأ وتحفظ من القُرءان الكثير .
    ……………..
    ثُم يتحدث الوضاع عن صفوان وكأن أمنا عائشة ليست أُمه وهو ليس إبنُها ، فلا كلمته ولا كلمها ، فقط إسترجاع ، فكأن هذه الرواية رواية الصُم والبُكم ، فلا الرهط للهودج يتكلمون ولا يسألون إن كان بالهودج أحد أم لا ولا كأنها أُمهم وهُم ابناءها..ولا صفوان يتكلم ولا أُمنا تتكلم…ولا رسول الله يتكلم مع أُمنا ويسألها ولا والداها يسألانها عما حدث معها…أتدرون لماذا لأنه الكذب المكشوف الذي إستغبى فيه الوضاع هذه الأُمة .
    ……………..
    يقول المؤلف الوضاع في إجرامه وهُنا تظهر حقيقته …حتى أتينا الجيش موغرين في نحر الظهيرة وهم نزول…. الجيش تحرك ليلاً وصفوان وجد أُمه لنفرض بعد ساعة ومن فوره تحرك خلف الجيش … ولنفرض تحرك الجيش بعد صلاة الفجر في الساعة 5 ليلاً مثلاً ، ونزل الجيش لنفرض نحر الظهيرة الساعة 12ظُهراً… طبعاً الجيش مسيره بطيء بالمقارنة مع جمل يلحق به ويجد في اللحاق ….لكن الوضاع ولهُ هدف أوجد ما لا يقل عن 6 ساعات فارق زمني ، على الأقل بين لحاق صفوان وأُمنا ونزول الجيش…ولهُ هدف نجس من إيجاد هذا الوقت الطويل..أين كانوا طيلة هذه الساعات؟؟ . ويقول الوضاع على لسان أمنا.. قالت فهلك من هلك؟؟ ما أدراها من هُم وكم عددهم…وبعدها يقولها بأن كُل الناس خاضوا أي هلكوا .
    …………………
    وبما أن الجيش نزلوا فمن المؤكد وحسب رواية الوضاع ، تبين للرهط المسؤولون عن الهودج بأنه لا أحد فيه ، وستحدث ضجة ولوم على الرهط ، وسيضج رسول الله ووالداها والمُسلمون أين أُمهم ، وبالتالي يجب العودة للبحث عن أُمنا عائشة ، وبالتالي سيلتقون مع صفوان ومن معه ، وعلى رسول الله السؤال لأمنا عائشة ولصفوان وللرهط عما حدث ، ومن ثم شُكر رسول الله لصفوان على عمله وما قام به من واجبه في تفقد مكان نزول الجيش السابق..لكن الوضاع في روايته العجب العُجاب مما لا يمكن أن يحدُث .
    ………….
    يقول الوضاع …وكان الذي تولى كبر الإفك عبد الله بن أبي ابن سلول…وهو كاذب لأن الله يقول بأنه واحد من تلك العُصبة المُسلمة {… وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ }النور11… “مِنْهُمْ ” وربما أن أبن سلول لم يكُن موجود حين إفك الوضاع…. يقول الوضاع بأن رسول الله يقول لزوجته…كيف تيكم ؟؟!! هل هكذا رسول الله يسأل عن زوجته بتهكم.. وهل هُناك إمرأة توشي وتسب إبنها مسطح وتقول تعس عن إبنُها .
    ……………..
    يورد مؤلف حديث الإفك من العجائب قول آمنا بأنها قالت…فخرجت مع أم مسطح قبل المناصع ، وكان متبرزنا، وكنا لا نخرج إلا ليلا إلى ليل، وذلك قبل أن نتخذ الكنف قريبا من بيوتنا، قالت: وأمرنا أمر العرب الأول في البرية قبل الغائط، وكنا نتأذى بالكنف أن نتخذها عند بيوتنا.
    …………….
    من هو أو كيف يُمسك الإنسان البُراز والبول في جسمه طيلة النهار وهل لهُ قُدرة على التحكم بذلك…لم يرد عبر تاريخ الأمم والشعوب وحتى في المُدن والقُرى بوجود مُتبرز كهذا المُتبرز إلا في رواية هذا الوضاع…ثُم يقول.. وكنا لا نخرج إلا ليلا إلى ليل…فمن هو الإنسان الذي يتحكم بحاجته لقضاء الحاجة من بول أو بُراز طيلة النهار ولا يقضي ذلك إلا ليلاً ، وحتى لو فمن هو مريض أو أخذ برد ومعه مغص وإسهال كيف يتحكم بذلك ، أو من معه سُكري أو سلس في البول ، هذا عدا عن الأطفال والعجائز وكبار السن أو من لا يستطيع المشي..إلخ كيف تخرج النساء في عتمة الليل لذلك الزمان… ونترك للقارئ التعليق على هكذا كذب
    ………………
    يقول الوضاع عن أُم رومان أُم عائشة بأنها قالت … يا بنية هوني عليك فوالله لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها لها ضرائر إلا كثرن عليها….ما الذي جاء بزوجات رسول الله وحشوهن هُنا …إلا أن الوضاع قصد هُنا حشرهن عنوةً وعن قصد في من قال بالإفك والإساءة لهُن وهو كاذب…على أنهُن ممن إشترك في حديث إفكه المكذوب…ولا ندري لماذا عاد في نهاية خُرافته ليستني أُمنا زينب بنت جحش رضي اللهُ عنها .
    ………….
    يقول الوضاع…قالت ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وأسامة بن زيد حين استلبث الوحي يسألهما ويستشيرهما في فراق أهله..هُنا جعل الوضاع رسول الله من أهل إفكه المكذوب..ثُم من هو الرجل الذي يسأل ويستشير الآخرين بشأن زوجته أو أمر طلاق زوجته ، كيف يستشير رسول الله أمير المؤمنين علي بن أبي طالب بشأن زوجته ، هل لا يعرفها أكثر من علي…والأمر العجيب أن الوضاع جعل رسول الله يسأل ويستشير طفل عمره 12 عام وهو أُسامة إبن زيد ، ويجعله أعقل وأرشد مشورة من علي ، وأين عُمر وأين عثمان وأين بقية الصحابة الكرام هل لا وجود ولا رأي لهم….هذا يدل أن المؤلف الوضاع غبي ولا يعلم بما يكتُب ويؤلف .
    ………………
    يقول الوضاع …. قالت فأما أسامة فأشار على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالذي يعلم من براءة أهله وبالذي يعلم لهم في نفسه فقال أسامة أهلك ولا نعلم إلا خيرا….تخيلوا طفل يُعلم رسول الله ويُرشده!! ويجعل الطفل أعقل وأرشد من أمير المؤمنين علي ، فهل علي لا يعلم بما يعلم به ذلك الطفل.. يقول الوضاع…..وأما علي فقال يا رسول الله لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير…لو قُلنا لا تعليق لكان يكفي هل علي يقول عن أُمه هكذا بمعنى فكك منها وشوفلك غيرها.. طلقها والنساء غيرها كثير ، وكأن رسول الله لا زوجة عنده إلا أُمنا عائشة .. لكن عليه من الله ما يستحق هذا الوضاع المُجرم..ويستمر الوضاع بجرائمه ويبقى الجواري ومع بريرة رضي اللهُ عنها .
    ……………..
    يقول الوضاع…وسل الجارية تصدقك قالت فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بريرة فقال (أي بريرة) ..أي بريرة..هل رأيت من شيء يريبك قالت له بريرة والذي بعثك بالحق ما رأيت عليها أمرا قط أغمصه (غير أنها جارية حديثة السن) تنام عن عجين أهلها فتأتي الداجن فتأكله….رسول الله يسأل بريرة عن زوجته؟؟!!والوضاع كاذب كذلك فأمنا لم تكُن في سن الجارية حديثة السن بل عُمرها على الأقل 24 عام ، وكيف يُصور الوضاع تلك العالمة الحكيمة الذكية بأنها ساذجة وخرقاء وسفيهة تنام عن عجين أهلها ، ويلبس تُهمته لبريرة…أليس هو عجينُها وهل عند رسول الله داجن؟؟!! لماذا لم يسأل رسول الله زوجاته…دققوا كم حط الوضاع من قدر رسول الله وجعله إضحوكة يسأل ويسأل .
    …………….
    يقول الوضاع وما سيأتي به تالياً كُلهُ كذب….قالت فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من يومه فاستعذر من عبد الله بن أبي (وهو على المنبر) فقال يا معشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغني عنه أذاه في أهلي والله ما علمت على أهلي إلا خيرا ولقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلا خيرا وما يدخل على أهلي إلا معي….ما دام أيُها الوضاع رسول الله يعلم عن أهله هذا العلم فلم جعلته يتصرف كُل تلك التصرفات ويستشير ويسأل حتى الأطفال والخدامات…وهل رسول الله وهو الحكم والحاكم ومأمور بأن يُقيم حكم الله يستجدي ويستنجد بغيره ، وهل لو كان لهذا الكذب من حقيقة يُعجزه إبن سلول…أم أن كُل ذلك هو كذب…ولا نظن إلا أن عبدالله بن سلول مع نفاقه هو بريء من كذب هذا الوضاع…وهل كان هُناك منبر؟؟ .
    ……………..
    يقول الوضاع… قالت فقام سعد بن معاذ أخو بني عبد الأشهل فقال أنا يا رسول الله أعذرك فإن كان من الأوس ضربت عنقه وإن كان من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا أمرك قالت فقام رجل من الخزرج وكانت أم حسان بنت عمه من فخذه وهو سعد بن عبادة وهو سيد الخزرج قالت وكان قبل ذلك رجلا صالحا؟؟؟!! ولكن احتملته الحمية؟؟ فقال لسعد ” كذبت ” لعمر الله لا تقتله ولا تقدر على قتله ولو كان من رهطك ما أحببت أن يقتل فقام أسيد بن حضير وهو ابن عم سعد فقال لسعد بن عبادة “كذبت ” لعمر الله لنقتلنه فإنك منافق تجادل عن المنافقين..كذبت..كذبت
    ………………..
    يا تُرى كيف علمت أُمنا عائشة عما حدث عن الإستعذار والمنبر هل كانت هُناك أم أن هذا من فنون التأليف عند الوضاع..ولم يقف الأمر عند هذه فقط
    ………….
    المُجرم الوضاع لا علم لهُ بأن سعد بن مُعاذ كان مُتوفي وغير موجود حين إفكه المكذوب ، حيث توفي بعد التحكيم في بني قُريظة على أثر ذلك الجُرح الذي أصابه في غزوة الخندق…لكن ما يهمنا كيف يُصور الصحابة الكرام وبالذات كبراءهم يشتمون بعض بالقول كذبت ” كذبت” ومُنافق وحدوث شبه إقتتال ولا نظنه إلا نفس الوضاع الذي جعل عمر بن الخطاب ، في رواية الكذب للقراءة بحروف كثيرة…وقوله لمن هو أكبر منهُ سناً وهو هشام بن حكيم ” كذبت ” والتصوير السيء لأولئك الصحب الأخيار ، وتفضيلهم لرأس النفاق على رسول الله وكلام كثير …وهو كاذب…وكيف يقول أُمنا بأنه تقول عن سعد بن عُبادة…. وكان قبل ذلك رجلا صالحا؟؟؟!! وهل سعد بن عُبادة مُنافق ايُها الوضاع ولم يكُن صالحاً حينها؟؟؟
    …………….
    يقول الوضاع عن رسول الله ….ولم يجلس عندي منذ قيل ما قيل قبلها أي شهر كامل…أي أن رسول الله قاطعها وأهملها وبالتالي إتهمها هذا ما كرره الوضاع ليوصلنا إليه…يقول المُفتري قالت فتشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جلس ثم قال أما بعد يا عائشة إنه بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه فإن العبد إذا اعترف ثم تاب تاب الله عليه .
    …………
    يا تُرى ماذا يقول الناس أو ماذا قال الصحابة أو صف أهل المدينة رسول الله إذا قال… أما بعد يا عائشة إنه بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه…لكن الوضاع كاذب وعليه من الله ما يستحق على وصفه لرسول الله بأنه(..) وحاشى رسول الله حاشاه…وما ينطبق هذا الوصف إلا على ذلك الوضاع الكذاب…كيف يتهم رسول الله زوجته بهكذا تُهمة حتى جعلها الوضاع.. تقول قالت فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته قلص دمعي حتى ما أحس منه قطرة ، من هول ما قال ومن هول ما وصف نفسه به واتهما به .
    …………….
    يقول الوضاع …فقلت لأبي أجب رسول الله صلى الله عليه وسلم عني فيما قال فقال أبي والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت لأمي أجيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قال قالت أمي والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم إني والله (لقد علمت لقد سمعتم هذا الحديث حتى استقر في أنفسكم وصدقتم به ) فلئن قلت لكم إني بريئة لا تصدقوني ولئن اعترفت لكم بأمر والله يعلم أني منه بريئة لتصدقني
    …………..
    يقول الوضاع..لقد علمت لقد سمعتم هذا الحديث حتى استقر في أنفسكم وصدقتم به… وهُنا يتهم الوضاع المُجرم والد أُمنا عائشة ووالدتها بأنهم لم يُدافعوا عنها ولم يُصدقوها ، وبأنهم من أهل الإفك … فلئن قلت لكم إني بريئة لا تصدقوني ، ومن قبلها إتهم رسول الله ، عندما قوله ذلك القول…رسول الله إتهمه والإمام علي إتهمه وزوجات رسول الله إتهمهن ووالديها إتهمهم واتهم كُل الناس…فمن بقي إذاً؟؟؟!!
    ………….
    {إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً }المزمل5..الوضاع إطلع على هذه الآية أو عنده علم بها..فظن أن كلام الله عندما كان يتنزل ثقيل في وقعه وشدته على رسول الله..فأوجد البُرحاء وتصبب العرق مثل الجُمان حتى في اليوم البارد..وهو كاذب لأن الله عنى بثقيلاً غير ما عناهُ…ولم يكُن يحدث لرسول الله كما قال .
    ……………
    يقول الوضاع …أن قال يا عائشة أما الله فقد برأك…ويقصد المُجرم أن رسول الله لم يُبرأها هو وكُل المُسلمين حينها.. وأن الله هو الذي برأها…ثُم يستمر الوضاع بعدم إحترام أُمنا عائشة لرسول الله عندما قال… قالت فقالت لي أمي قومي إليه فقلت والله لا أقوم إليه (فإني لا أحمد إلا الله)….إلخ كذبه المفضوح ولملمته من هُنا وهُناك حتى يتم تصديق كذبه…ثُم يقوم الوضاع بإنزال الآية {وَلَا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }النور22وهو كاذب لأن هذه الآية عامة ونزلت مع وضمن سورة النور مرة واحدة.. فالوضاع مرة يُنزل 10 آيات من سورة النور… ومرة يُنزل الآية رقم 22 مرةً ثانية…فسيدنا جبريل كان تحت أمره وبخدمته والعياذُ بالله…وهذا من مُناسبات التنزيل المكذوبة للوضاعين…ووجدوا إفكاً في كتاب الله فألفوا إفكهم .
    ……………
    في نهاية خُرافته وخلطه وخبطه يأتي الوضاع بكلام من المفروض أن أتى به سابقاً…ولا ندري لماذا فطن لهُ في نهاية خُرافته
    ………..
    يقول الوضاع…قالت عائشة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل زينب بنت جحش عن أمري فقال لزينب ماذا علمت أو رأيت
    فقالت يا رسول الله أحمي سمعي وبصري والله ما علمت إلا خيرا قالت عائشة وهي التي كانت تساميني من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فعصمها الله بالورع قالت وطفقت أختها حمنة تحارب لها فهلك….إلى نهاية روايته
    ……………
    بعد كُل ما أورده الوضاع رسول الله يسأل؟؟ والسؤال للمُجرم كُلهُ إجرام عن ماذا علمت أو رأت على أُمنا عائشة…ومما يُثبت لملمة هذا الوضاع لروايته المكذوبة إلا أنه لم يفطن لزينب بنت جحش ومدحها إلا في نهاية روايته… ولا ندري لماذا لم يفطن الوضاع طيلة روايته وخُرافته… يقول الوضاع.. فعصمها الله بالورع..وهو ذم لبقية زوجات رسول الله فهل لم يكُن بقية زوجات رسول الله ورعات أو لم يُعلمهُن رسول الله الورع بما يكفي؟؟!! أو لم يعصمهن الله بالورع!!
    ………………….
    ثُم يورد الوضاع القول على لسان أمنا… وأن الله مبرئي ببراءتي..كيف عرفت ذلك…إلا وكان الوضاع يُهيء لإنزال القرءان الذي إفتراهُ وأنزله…ونجد الروايتين عند البُخاري ومُسلم بنفس النص تقريبا مع بعض الإختلاف البسيط دلالة على أن المؤلف نفس الجهة ، واوجد تلك الإختلافات لئلا يُكتشف أمره …إلا أن الأذية عند مُسلم أكبر من عند البُخاري…ونتمنى من كُل مُسلم قراءة الروايتين بتأني وبتجرد ليجد فيهما ما هو أبلى مما تطرقنا لهُ …ولا نقول إلا حسبُنا الله ونعم الوكيل في كُل من آذى رسول الله وافترى عليه وعلى عرضه .
    ………………
    ما عُلاقة مسطح وتعثر أُمه بمرطها؟؟!! إلا أن للوضاع هدف كما هو إستهدافه للإمام علي بطعنه بأُمه عائشة ، والجمل يتحول إلى ناقة..والبُكاء والبُكاء…فيا أُمةً ضحكت من جهلها الأُممُ…ويا أُمة أضحكت على جهلها الأُممُ
    ……..
    ونُذكربما ورد في الخطاب المفتوح إلى المسيحيين في العالم الذي نشرته مجلة century– ألأميركيه عدد2 لشهر شباط 1928 للكاتب اليهودي(ماركوس إللي رافاج) قوله موجهاً كلامه للمسيحيين :-
    …………………
    (لم تبدأوا بعد بإدراك العُمق الحقيقي لإثمنا ، فنحنُ لم نصنع الثورة البلشفية في موسكو فقط ، والتي لا تُعتبر نُقطة في بحر الثورة التي أشعلها بولص في روما ، لقد نَفَذنا بشكلٍ ماحق في كنائسكم وفي مدارسكم وفي قوانينكم وحكوماتكم ، وحتي في أفكاركم اليومية ، نحن مُتطفلون دُخلاء ، نحنُ مُدمرون شوهنا عالمكم السوي ، ومُثلكم العُليا ، ومصيركم ، وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما ، فهما يتعارضان كُليةً مع روحكم الأصلية ، فشتتنا أرواحكم تماماً ، إن نزاعكم الحقيقي مع اليهود ، ليس لأنهم لم يتقبلوا المسيحية ، بل لأنهم فرضوها عليكم) …وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما ، فهما يتعارضان كُليةً مع روحكم الأصلية ، فشتتنا أرواحكم تماماً) …. وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما
    …………..
    نعتذر لعدم التطرق للكثير لعدم الإطالة…واذهبوا لما قاله العُلماء ولما يقوله الشيوخ وبالذات على مقاطع الفيديو لتجدوا العجب العُجاب…حيث يأتون بالعجب بما لم يأتي به الوضاع أو بما غفل عنهُ الوضاع ليُمرروا روايته المكذوبة.
    ………….
    أما غزوتهم التي يقولون عنها..أي غزوة بني المُصطلق أو المريسيع فما فيها هو أبلى وأخس من حديث الإفك…حيث يصفون رسول الله ومن معه بأنهم مليشيات وبلطجية وشبيحة ومُجرمون وإرهابيون وصعاليك وغدارون وقتلة وحاشاهم ، الذي أخبره الله بأنهُ ما بعثه إلا رحمة للعالمين وما هو إلا بشير ونذير وما عليه إلا البلاغ …حيث يوردون في تلك الكُتب ومنها كتاب البُخاري ومُسلم روايتهم كالتالي
    ………………
    ” قد أغار رسول الله على بني المُصطلق وهُم غارون وأنعامهم تُسقى على الماء ، فقتل مُقاتليهم وسبى سبيهم”
    …………
    ومن قُبح أقوالهم.. جواز الإغارة على مَنْ بلغتهم دعوة الإسلام دون إنذارٍ. بمعنى إكراه الناس على الإسلام…و.يقولون أغار رسول الله على هؤلاء القوم ، أي هاجمهم وهُم ساهون لاهون وغير مُنتبهين دون إنذار ، بمعنى غدر بهم ، فقتل رجالهم وسبى نساءهم ونهب أنعامهم…فهل لو كان رسول الله بهذه السوية يعتنق أحد الإسلام ؟؟!! هل جعل البُخاري ومُسلم رسول الله مُجرم حرب…فمن الطبيعي أن يصفه كتاب البُخاري ومُسلم في حديث الإفك المكذوب بأنه (د….) فهذه الكُتب وما ماثلها إما أن يُستخرج منها هذا العفن والزبالة أو أن تُحرق لأنه لا حاجة للمُسلمين لها .
    ……………
    كُل ما نُقدمه هو مُلك لمن يطلع عليه…فمن أعجبه نتمنى أن ينشره وأجره على الله …ولهُ من كُل الشُكر والإحترام
    …………….
    كيف بكى الشيوخ على تلك الخُرافة…وبكاء الشيخ إبن باز عليه رحمة الله
    ………….
    https://www.youtube.com/watch?v=canEc5ctD3M
    ………..
    عمر المناصير..الأُردن………….16/1/2020

  5. أبو طالب عمُ رسول الله سيد البطحاء وشيخُها “مؤمن قُريش” مات على ملة عبد المُطلب وهي الملة التي مات عليها رسول الله ، ويموت عليها كُل مؤمن ومُسلم..رغم أنف رواياتهم ومُناسبات تنزيلهم المكذوبة
    ………………………..
    يقول أبو طالب في أحد أبيات شعره….مليك الناس ليس له شريك…. هوالوهاب والمبدي المعيد….من يقول إن الله مليك الناس وليس لهُ شريكٌ…كيف يكون هذا مُشرك بالله وكافر؟؟؟؟!!!
    ………….
    ولو لم يقُل أبو طالب عم رسول الله إلا قوله ” الحمدُ لله الذي جعلنا من ذُرية إبراهيم ” لكفته لإثبات إيمانه ووحدانيته لله…ولردت كُل تلك النفايات المكذوبة والموضوعة ، لتكفيره وتلك الأنواع من عذاب أولئك المُجرمين ورمتها بوجوههم…فلا كافر ولا مُشرك يقول…الحمدُ لله…ولا يقولها إلا مؤمن بالله..ومن هو من ذُرية إبراهيم هو على ” ملة إبراهيم ” وهو مؤمنٌ ومُسلمٌ وموحد ومُصلي ومن الساجدين..وهي ” ملة عبد المُطلب ” .
    ………….
    يقول الله سُبحانه وتعالى
    ……………..
    {أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى }الضحى6
    ………….
    {…. وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُولَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ }الأنفال74
    ……………..
    وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ……………. أُولَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً
    ………………
    إذا كان الله يشهد لمن أختارهم وأصطفاهم لإيواء نبيه ورسوله بأنهم هُم المؤمنون حقاً..وعلى رأسهم جده عبد المُطلب وعمه أبو طالب …فكيف يتمُ تكفيرهم؟؟؟!! هل يستطيع أحد أن يقول بأن هذه الآية لم تشمل جد رسول الله وعمه…فهل أخطأ الله والعياذُ بالله…أم أن الله وصف عمه وجده بأنهم من المؤمنين حقاً .
    ………….
    وكذلك نقول لقُراء الكُتب وعبيدُها ، لو لم يقُل أبا طالب إلا ما نُسب لهُ ، بأنهُ قال عند موته ” على ملة عبد المُطلب ” لكفته بأنه مات على ملة إبراهيم مُسلماً مؤمناً موحداً لله..عبد المُطلب من أستجاب الله دُعاءة في حق إبرهة الأشرم وأصحاب الفيل ، ومن أوحى الله لهُ في المنام لحفر بئر زمزم…فكان جد رسول الله ” عبد المُطلب ” على ملة إبراهيم مُسلماً حنيفاً .
    …………
    مُلاحظة:- إن أول من آمن برسول الله وقبل أن يُبعث ، هي والدته الطاهرة آمنة بنت وهب حيث قالت… فأنت مبعوثٌ إلى الأنامِ***تُبعثُ في الحلِ وفي الحرامِ….تُبعثُ بالتوحيدِ والإسلام ***دين أبيك البرِ إبراهام……وتلاها جده عبد المُطلب وعمه أبو طالب ، ومن ثم الآخرون .
    ……………
    مما تم التعدي والتجرأ به على كتاب الله ووحيه الخاتم لجميع خلقه ، أولاً بما سموهُ علم النسخ والناسخ والمنسوخ وهو جريمة كبيرة حوت من التُهم ما حوت ، وثانياً بما سموهُ علم القراءات وهو الجريمة الثانية لتحريف كتاب الله وتعقيده ، وثالثاً بمناسبات التنزيل المكذوبة ، كما هو بشأن أبي طالب ، ورابعاً تلك التفاسير الهزيلة والمُسيئة ، وخامساً ببعض الروايات المكذوبة عن جمع كتاب الله .
    …………..
    وبالنسبة لأبي طالب عم رسول الله ، فإن هُناك جهةً أو جهاتٍ ما ، إستهدفته واستقصدته كما هو إستقصاد والدي رسول الله وجده وزوجتيه عائشة وحفصة وخليفتيه أبا بكرٍ وعُمر بن الخطاب…وكان بالنسبة لعم رسول الله تلك الروايات الموضوعة والمُتعددة ، فهل هذا هو إهتمام أم إستهداف عن تعمد وسبق إصرار….وقد سبوا رسول الله وشتموهُ وأتهموهُ بعصيان ربه عندما كفروا عمه أبو طالب .
    ……………
    يقول الله سُبحانه وتعالى
    …………
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ آبَاءكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاء إَنِ اسْتَحَبُّواْ الْكُفْرَ عَلَى الإِيمَانِ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }التوبة23
    فهل رسول الله ظالم والعياذُ بالله عندما إتخذ عمه ابا طالب ولياً ونصيراً وكان يلجأ لهُ عند الشدائد لحمايته ، وهو إستحب الكُفر على الإيمان كما يتهمه من لا عقول برؤوسهم ، من عطلوا عقولهم ، وسلموها للوضاعين ونقولهم .
    ……………….
    يقول الظلمةُ والتكفيريون بأن أبا طالب لم يدخل الإسلام ولم ينطق بالتوحيد…فكيف دخلتم الأسلام أنتم؟؟؟!! وما أنتم مع أبي طالب!! أنتم في الجنة أنتم ووالديكم ، ووالدي رسول الله وجده وعمه أبو طالب في النار؟؟؟!! عليكم من الله ما تستحقون… ومن أكبر الظُلم أن تُكفر أي إنسان بأدلةٍ باطلة وروايات تُكسر قوائمها أمام كتاب الله وأمام أقواله وأفعاله..ولم يكتم ابا طالب إيمانه وإسلامه من أجل كذا وكذا ، ولم يستعمل التقية كما يقول البعض من الشيعة ، بل لقد جهر بإيمانه وإسلامه بما لم يجهر به غيره ، وهل هُناك أكثر جهراً من الشعر ، وهل هُناك أبلغ من الفعل….وكان أبو طالب أعلم الناس وعلم بأن مُحمد هو نبي ورسول آخر الزمان ، وكان عمر رسول الله حينها 12 عاماً ، وزاده رهبان الشام تأكيداً وكان عمر رسول الله حينها 25 عاماً ، ولقد حماهُ ورعاهُ وآمن به وهو يعرف بأنه نبي قبل أن يُبعث ، ثُم كيف يعتنق الإسلام جميع عائلة أبي طالب ، هل تم ذلك بغير إرادته ، بينما هو يُتهم بأنه بقي كافراً ومُشركاً.
    ……….
    يقول أبو طالب…(إنّي عَلَى دِينِ النَّبِيِّ أَحَمْدِ) وفي أبياتٍ أُخرى يُثبت فيها إتباعه لرسول الله فيقول…. لكنّا تبعناه على كل حالةٍ ***من الدهر جداً غير قول التهازل..فهل من يكون كافر ومُشرك من يقول بأنهُ على دين مُحمد ، وهل كافر ومُشرك من ينصُر ويتبع دين الله…ومن أقواله في عدم شركه بالله… مليكُ الناسِ ليس له شريكٌ *** هو الوهّابُ والمبدي المعيدُ….ومن إعترافاته بنبوة ورسالة سيدنا مُحمد حيث يقول.. أنتَ النبي محمدٌ *** قرمٌ أعزُ مسوّدُ…ويقول… فأبلـغ قصيـا أن سينشـر أمـرنـا ** وبشـر قصيـا بعـدنـا بالتـخـاذل…سيُنشر أمرنا ، فوضع نفسه مع رسول الله ومع من آمنوا به…ولم يقُل سيُنشر أمرهُ ، قال سيُنشرُ أمرُنا…رجُل يقول بإنه على دين مُحمد وبأنه أتبع هذا النبي وما جاء به…ما الذي تُريدونه أن يقول أكثر من هذا؟؟؟ .
    ………….
    يقول الحق.{مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }التوبة113..ولا أدل على كذب رواياتهم ، هو أن هذه الآية نزلت بعد الهجرة في المدينة المنورة ، وهذه الآية عامة في من ماتوا وعلموا بدعوة رسول الله ولم يؤمنوا به وبدعوته.. وسورة التوبة هي من أواخر ما تنزل من كتاب الله ، أي بعد وفاة أبو طالب ب12 عام على الأقل…وأبو طالب توفي في السنة 10 للبعثة ، هل والد سعيد بن المُسيب إفترى ذلك أم هُناك من أفترى عليه…كما هي آية {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }القصص56 ..وهي آيةٌ عامة وغير مخصوصة بأحد.
    …………
    من عجائب أقوالهم ومُفارقاتهم بأنهم في ظنهم بأنهم يُنصفون جد رسول الله عبد المُطلب ، بأنه يُحكم عليه بأنه من ” أهل الفترة ” وبأن امره هو لله أي لا يُحكم لهُ لا بجنة ولا نار ، لأنهُ مات قبل بعثة رسول الله ، وكأنه لا وجود للتوحيد ولا للحنفية ولا لغيرها قبل رسول الله ، بينما عمُ رسول الله أبو طالب والد الإمام علي عليهم السلام ، كافر ومُشرك لأنه مات على ” ملة عبد المُطلب ” .
    ………….
    والسؤال هو ما دام ابو طالب مات على ملة عبد المُطلب ، إذاً فهو مات على ملة ” أهل الفترة ” حسب قولهم عن عبد المُطلب ، وبالتالي فلا يُحكم لهُ لا بجنةٍ ولا نار ، فكيف حكمتم عليه بأنهُ كافر ومُشرك ومن أهل النار وحاله عند موته كالحال الذي كان عليه والده عبد المُطلب؟؟!! لكن رواياتهم العفنة من وضعها وألفها يقصد بإن ملة عبد المُطلب ملة كُفر وشرك بالله
    …………..
    ومن عجائبهم أيضاً بأن ابو طالب لم ينطق الشهادتان عند وفاته ، ونقول ولقد نطق بما معنى ” أشهدُ أن لا إله إلا الله ” وشهد لله بالوحدانية والربوبية والألوهية مراراً وتكراراً في شعره ، وكذلك شهد ” أن مُحمداً رسول الله ” مراراً وتكراراً في شعره ، وطبق ذلك عملاً وقولاً ، ومن أول يوم لبعثة رسول الله ، ومن لم يُصدق فليرجع للاميته وبحريته ولشعره ، وتمنينا لو وصلتنا أقواله العادية ، لكن في شعره ما يكفي…ومن هو الذي قدم للإسلام ولرسول الله أكثر مما قدمه خلال 42 عاماً وحتى ال 8 سنوات وهو بكفالة جده عبد المُطلب .
    …………….
    وإذا كان التكفير للإنسان وإتهامه بالشرك ، بالكُفر لأنهُ يُنكر وجود الله ، والشرك بأنه يعرف الله ولكنه يُشرك معه آلهةً أُخرى ويعبدها كالأصنام مثلاً ، فأين هو كُفر وشرك أبو طالب ، ووالده عبد المُطلب ، هل لجأ عبد المُطلب أو كان يلجأ للأصنام وكمثال لجأ لها عندما جاء إبرهة الأشرم لهدم الكعبة أم لجأ لله ، هل كان أبو طالب مُشرك ويعبد الأصنام ويلجأ لها ، هل عبد الأصنام في شعب مكة هو وأبناءه ، والذي سُمي ” شعب أبي طالب ” ومن يكون مُحاصراً في ذلك الشعب مع رسول الله وكان عمره 81 عاماً ، ولمُدة 3 سنوات ، ويموت بعد خروجه من الشعب ب 6 أشهر نتيجة مرضه بسبب ذلك الحصار ، يكون كافر ومُشرك ، ومن هُم الذين تم مُحاصرتهم في ذلك الشعب ، هل كان فيهم كُفار ومُشركون ، ولماذا لم يكُن أبا جهل وأبا لهب مع ابو طالب في ذلك الشعب ، أليسوا من بني هاشم وأعمام رسول الله؟؟؟
    …………
    يقول أبو طالب… يَا شَاهِدَ اللهِ عَلَيّ فاشهدِ*** إنّي عَلَى دِينِ النَّبِيِّ أَحَمْدِ… يَا شَاهِداً الْوَحْيَ مِنْ عِنْدِ رَبِّهِ*** أنّي عَلَى دِينِ النَّبِيِّ أَحْمَدِ…. من هو على دين أحمد أو مُحمد كما يقول ، اليس أقر ويُقر بالشهادتين ، من هو على دين أحمد هل هو كافر ومُشرك…هذا القول لوحده ولو لم يقُل غيره ، ألا يكفي أبا طالب ليرد إفتراءاتهم عنهُ في حلوقهم ، وليكسر به عُنق وأرجل تلك المُناسبات والروايات الموضوعة المكذوبة…هذا المؤمن الذي قدم للإسلام ما لم يُقدمه غيره ، ومتى كان أبو طالب يحسب لقُريش حساب أو يخاف أن تُعيرهُ قُريش .
    ………..
    سؤال للتكفيرين في هذا الزمن وما سبقه ، هل رسول الله وعلى مدى 10 سنوات من بعثته ، لم يفطن أن يدعو عمه ويهديه للإسلام ولنطق الشهادة إلا في اللحظات الأخيرة لحظة وفاته ؟؟10 سنوات وهو غافل عن ذلك!!! أم أنهُ الكذب المكشوف المفضوح .
    …………..
    وسؤالنا لهؤلاء التكفيريون السوداييون الظلاميون الذين شوهوا دين الله ونفروا خلق الله منهُ لماذا سُمي عمُ رسول الله أبو طالب بمؤمن قُريش؟؟؟ أليس هو من أول من آمن به ، وكفله وحماهُ ونصره ، وكان عنده العلم الكافي من رؤيا أُمه آمنة بنت وهب ومما قاله لهُ الراهب بحيرة ، ورهبان الشام ، ومن غير ذلك بأنه نبي ورسول هذه الأُمة…وهُضم هذا الحق لعمه بل جعلوهُ مات كافراً ومُشركاً…والجنة والنار أمرهما بيد الله لا بيد البشر ، ومن كفر مؤمناً فقد باء بها…ثُم لو كان أبو طالب كافر ومُشرك كيف يقبل أن يكون أبناء كجعفر وعلي يؤمنون برسول الله ، هل ورد أنهُ فعل معهم شيء ولو تأنيب…وسؤال لهؤلاء الظلمة في هذا العصر ولمن سبقوهم…كيف يقبل رسول الله عدم تنفيذ تعاليم الله ، بأن تبقى الطاهرة ” فاطمةُ بنت أسد ” وكانت مؤمنة ، على ذمة كافر ومُشرك كما يفترون..والله يقول.. {… وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ …}البقرة221 .
    ……………
    كيف يروي البخاري ومسلم وأحمد والترمذي والنسائي عن أبو هُريرة ، عن حدث وقع في السنة 10 للبعثة وهو وفاة أبي طالب ، وكان حينها كافر في اليمن مع قبيلته دوس كما أدعى ، وهو غير موجود حينها في مكة المُكرمة…وجاء بعدها أي بعد موت أبي طالب ب10 سنوات في سنة غزوة خيبر7 للهجرة…وكان مجيئه كما هو المجيء لإبن سبأ اليهودي ، ومتى أسلم المُسيب بن حزن والد سعيد؟؟ كيف يروي أبو هُريرة عن حدث لم يحضره… وآية الإستغفار هي من آيات سورة التوبة…..وسورة التوبة مدنية نزلت في المدينة بعد الهجرة… وبالتالي فكُل تلك الروايات مكذوبة ككذب الرواية المنسوبة لأبي هُريرة .
    …………….
    هذا الأمر الخطير بتكفير جد رسول الله عبد المُطلب ذلك الصُلب الذي وصفه رسول الله بالطاهر وعم رسول الله ، من كفلوا وناصروا رسول الله و دين الله…يحتاج لبحث طويل..ولكن عُجالة قد تكفي….ونتمنى من كُل مُسلم العودة لشعر أبي طالب في لاميته وبحريته وغيرها ليجد هول ظلمهم وكذبهم وافتراءهم على عم رسول الله…حيث سُمي العام الذي توفي فيه هو وزوجة رسول الله أُمنا خديجة عليها سلامُ الله ” بعام الحُزن ” فهل رسول يُكرم كافر ومُشرك ويحزن عليه ، كما حُزنه على زوجته الطاهرة المُطهرة .
    ………….
    ولنأتي لجد رسول الله ، تُوفي جدُ رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم ، عبد المُطلب عليه رحمة الله ، قبل البعثة ب 32 عاماً ، وكان عُمر رسول الله حينها 8 سنوات ، وعلى أقل قول يُقال بحق جد رسول الله ، بأنهُ من ” أهل الفترة ” ، ولا يُحكم عليه بأنهُ كافر ومُشرك وبأنهُ من أهل النار ، بل إن أمره هو إلى الله ، لأن الله على الأقل قال {…. وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً } الإسراء15..فمن هو الرسول الذي بعثه الله ولم يؤمن به جدُ رسول الله ، حتى حكم الظلمة على جد رسول الله عبد المُطلب بأنهُ مات على ملة الكُفر والشرك بالله ، كما هي الروايات النتنة ” أترغب عن ملة عبد المُطلب ” لكن لا نلوم من لا عقول برؤوسهم ، بعد أن تركوا كتاب الله ودسوا رؤوسهم في تلك الكُتب ورواياتها الموضوعة .
    ………….
    علماً بأنه وبأمر من الله وحكم من الله ، بأنه ليس من أهل الفترة ، بل إن ملة عبد المُطلب هي ملة إبراهيم ، وكان مُسلماً حنيفاً على ملة أبيه إبراهيم عليه السلام ، بل يجب ومن الضروري أن يكون على ” ملة أبيه إبراهيم ” وهذا القول يقوله الله في كتابه الكريم ، ولا يقوله أي أحد ، كما بينه الله في الكثير من الآيات ، ولو كتب الله لعم رسول العُمر لكان ممن هاجر وممن بايع وممن جاهد في سبيل الله ولشارك في معركة بدر ومعركة أُحد…إلخ كيف لا وجعل نفسه مع رسول الله ومع صفه عند الحصار في شعب مكة .
    ………………..
    وما جاهر أحد بنصرته لرسول الله والإيمان به وبدعوته ، كما فعل أبو طالب ، وأفعاله وأقواله الكثيرة وشعره الغزير في بحريته وفي لاميته ” لا مية ابي طالب ” وفي غيرها تشهد لهُ بذلك ، ولا ندري ماذا فعل غيره حتى ثبُت لهم الإسلام والإيمان برسول الله وبدعوته ، هل قدموا أو فعلوا أكثر منهُ ، هل قالوا أكثر منهُ ، هل كان مطلوب منهُ أن يصعد على ظهر الكعبة ويُنادي بأعلى صوته…فهو نادى وبأعلى صوته جهاراً نهاراً في شعره وأقواله وأفعاله ونُصرته لرسول الله وما جاء به ، وفعل ما لم يفعله غيره ، وقال ما لم يقلهُ غيره وجاهر بما لم يُجاهر به غيره.
    …………….
    لا ندري ماذا نُسمي أو نصف من يظُن أن جد رسول الله ملته كانت ملة كُفر وشرك بالله ، وبأن من يموت على تلك الملة يموت كافراً ومُشركاً؟! لكن لا نلومهم بعد أن رموا كتاب الله وأقوال رسول الله وغيرذلك وراء ظهورهم ، ودسوا أنوفهم في زبالة الروايات المكذوبة وعفنها ونتنها
    …………..
    ولم يدري أُولئك الذين لم يعرفوا رسولهم ، أن ملة جد رسول الله عبد المُطلب….هي ملة أبيه إبراهيم عليه السلام…وهو الذي سمى رسول الله بمحمد ، على غير ما ألفه العرب ، وعلى غير أسماء آباءه ، وعندما سُئل عن هذا الإسم قال” أردت أن يحمده الله في السماء ، وأن يحمده الخلق في الأرض” هذا الذي قدم الغالي والنفيس ، وجاد بأغلى ما عنده حتى نفسه ما قصر أن يُقدمها فداءً لرسول الله ولهذا الدين .
    ……………
    إذا كان والدا رسول الله ، لم يسلما من التكفيريين ومن الوضاعين ومن إفتراءهم ورواياتهم المكذوبة في تكفيرهم وبأنهم أنجاس ومن أهل النار ، فكيف يسلم عمُ رسول الله أبا طالب ، كما هي عدم سلامة جده منهم ومن ظُلمهم وتجنيهم وافتراءهم….ولكنهم أغبياء وجهلة ، وكتاب الله لهم بالمرصاد …هؤلاء الأغبياء والظلمة ومن تبعهم بما تعني هذه الكلمة بكُل المعاني ، ظنوا أنهم حققوا مُرادهم بتكفيرهم لمن أختارهم الله وأصطفاهم لرعاية وحماية وكفالة نبيه وخير خلقه..وكأن رسول الله عندما قال ” أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا، وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما ” عنى فيما عنى جده عبد المُطلب وعمه أبو طالب ، اللذين أصطفاهم الله وأختارهم لكفالة يتيم هو خير خلق الله وأحبهم إليه ، وهو شرفٌ أيما شرف…فعندهم والدا رسول الله كُفار ومشركون ، وجده كافر ومُشرك وعمه مات على الشرك والكُفر ، اي كُلهم أنجاس ، فماذا بقي؟؟!! .
    ……………
    ولنأتي لملة عبد المُطلب وللملة التي مات عليها أبو طالب…وكان هذا غباء من الوضاع بظنه أن ملة عبد المُطلب ملة كُفر وشرك بالله ، وأن أبو طالب أصر وبإصرار ممن حوله بأن يموت على تلك الملة .
    …………….
    عندما جعلوا بأن أبا طالب ، مات على ملة أبيه عبد المُطلب ، وما علموا بأن كُل مُسلم يجب أن يسأل الله أن يموت على تلك الملة ، وهي ملة أبيهم إبراهيم عليه السلام ، وقد مات عليها رسول الله…وقد وردت ” ملة إبراهيم ” 8 مرات في كتاب الله..نورد التالي كأمثلة… يقول الله سُبحانه وتعالى .
    …………………..
    {قُلْ صَدَقَ اللّهُ فَاتَّبِعُواْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }آل عمران95
    ………..
    {ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }النحل123
    …………
    {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }الأنعام161
    ………..
    {وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً }النساء125
    ………….
    {وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ }البقرة130
    ………….
    إذا كان أبو طالب مات على ” ملة عبد المُطلب ، فما هي ملة عبد المُطلب؟؟؟..كيف مات أو كيف كان جدُ رسول الله ” عبد المُطلب ” عليه رحمة الله..كان على ” ملة أبيه إبراهيم ” عليه السلام ، وهي ملة الإسلام والتوحيد ، فهذا من كلام الله وقوله…فهذا يكون من سر وسلسلة الإصطفاء ، ولنتحدث عن الآباء والذي ينطبق على الأُمهات ، فمنذُ أبينا آدم وحتى عبد المُطلب ، وابنه عبدالله من جاء من صُلبه رسول الله…ولنأخذ من هذه الذُرية أو السلسلة ، لحد أبو الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام ، فهذه الذُرية وهذه السلسلة هي ذُرية بعضها من بعض ، وذُرية مُسلمين وموحدين ومؤمنين بالله ومُصلين وساجدين..إلخ والله يقول.. {…. اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ…..}الأنعام124 .
    ……………….
    فرسول الله أخبر بأنه ” دعوة أبيه إبراهيم ” وبأنه من تلك الذُرية التي بعضها من بعض…ولنرى ما هي هذه الدعوة التي يجب أن تتحقق في ” عبد المُطلب ” جدُ رسول الله ، ومات عليها ، والتي لا يمكن أن تتحقق في رسول الله إن لم تتحقق في جده عبد المُطلب ، والتي يتمنى كُل مُسلم أن يموت على الملة التي مات عليها عبد المُطلب ومات عليها أبو طالب …يقول الرحمن سُبحانه وتعالى .
    ……………..
    {إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ }آل عمران33
    …………….
    {إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ }آل عمران68
    ………..
    {ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }آل عمران34
    …………….
    {وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }الزخرف28
    …………..
    {رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء }إبراهيم40
    …………..
    {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ }إبراهيم35
    …………..
    {رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }البقرة128
    …………
    فعبد المُطلب يجب أن يكون مُصطفى لأنه من ذُرية ومن آل إبراهيم ويكون مؤمناً ومُسلماً وموحداً ، وعلى ملة وحنفية أبيه إبراهيم ، ويجب أن يكون ساجداً لله ومُقيم للصلاة ، وجنبه الله عبادة الأصنام…..هذه هي دعوة سيدنا إبراهيم وهذه هي ملته وحنفيته ، والتي تحققت في كُل ذُريته ، بما فيهم جد رسول الله عبد المُطلب ، ومات عليها أبو طالب.. وتحققت في ابي طالب ، وفي والد رسول الله عبدالله ، وحتى في والدته ” آمنة بنت وهب ، عليهم جميعاً سلامُ الله..ويقول الرحمن سُبحانه وتعالى .
    ……………
    {وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ }الطور48
    …………….
    {الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ }{وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ }الشعراء218-219
    …………..
    هذه هي ” ملة عبد المُطلب ” فكان عبد المُطلب تحت أعين ورؤية الله ، لوجود خير خلق الله في صُلبه من إبنه عبدالله ، وقلبه الله في صُلب عبد المُطلب لأنه كان من الساجدين والمُصلين لله ، كما قال إبن عباس رضي اللهُ عنهم…ويؤكد أبو طالب وحتى عن أبيه عبد المُطلب بأنهم من ذُرية إبراهيم وزرع إسماعيل …عندما طلب ابو طالب أمنا خديجة بنت خويلد رضي اللهُ عنها لإبن أخيه عبدالله وهو سيدنا مُحمد ، لتكون زوجةً لهُ.. بدأ كلامه وافتتحه بقوله
    …………………
    ” الحمد لله الذي جعلنا من ذريّة إبراهيم , وزرع إسماعيل …حتى إنتهى بالقول وهو والله بعد هذا له نبأ عظيم وخطب جليل جسيم ”
    …………
    وهذا كان قبل بعثة رسول الله ، فمن هو الذي يقول ” الحمدُ لله ” غير المُسلم والمؤمن الموحد ، وهل من هو من ذُرية إبراهيم وزرع إسماعيل كافر ومُشرك….ثُم ما الذي أدراهُ بأن من جاء ليخطب لهُ سيكون لهُ نبأٌ عظيم وخطبٌ جليلٌ جسيم؟؟!! ربما ما ورد يكفي ولكن
    …………
    كيف يقول رسول الله يوم حُنين ” ” أنا النبى لا كذب أنا ابن عبد المطلب” مُتفاخراً بجده عبد المُطلب ، فهل يتفاخر بأنهُ إبنُ كافر ومُشرك ، وعندما سأل من أنا… فَقَالَ أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ فهل رسول الله يتفاخر بكافر ومُشرك والله يقول {وَأَذَانٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }التوبة3
    ……………
    أخرج البخارى في كتابه عن يوم حُنين قول رسول الله ” أنا النبى لا كذب أنا ابن عبد المطلب” فلو كان عبد المُطلب جد رسول الله كافر أو مُشرك أو ممن تبرأ الله منهم هو ورسوله ، كيف يتفاخر به رسول الله ويُخالف قول ربه في سورة التوبة {وَأَذَانٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }التوبة3..فتفاخره بجده هو كتفاخره بأبيه عبدالله .
    ……….
    وأخرج مُسلم في كتابه قول النبى” إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل ، واصطفى قريشا من كنانة ، واصطفى من قريش بنى هاشم ، واصطفانى من بنى هاشم “فمن هو مُصطفى مُصفى كيف يكون والديه من أهل النار…وروى أبو نعيم في (دلائل النبوة) ورواه الإمام السيوطي في الجامع الكبير قول رسول الله” لَمْ يَلْتَقِ أَبَوَايَ فِي سِفَاحٍ ، لَمْ يَزَلِ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ يُنَقِّلُنِي مِنْ أَصْلَابٍ طَيِّبَةٍ إِلَى أَرْحَامٍ طَاهِرَةٍ ، صَافِيًا، مُهَذَّبًا ، لَا تَتَشَعَّبُ شُعْبَتَانِ ، إِلَّا كُنْتُ فِي خَيْرِهِمَا “..فهل الأصلاب الطيبة والأرحام الطاهرة أصلاب وأرحام كُفار ومُشركين؟؟!!
    ……………
    هل لو كان والد رسول الله أو جده مُشركين يتفاخر بهم ، ويُخالف الله ويعصيه عندما طلب منهُ أن يترأ منهم ، وروى أحمد والترمذي صعد رسول الله المنبر فقال للناس “مَنْ أَنَا؟ قَالُوا: أَنْتَ رَسُولُ اللهِ، فَقَالَ أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ، إِنَّ اللهَ خَلَقَ خَلْقَهُ ثُمَّ فَرَّقَهُمْ ، فَجَعَلَنِي مِنْ خَيْرِ الْفِرْقَتَيْنِ ، ثُمَّ جَعَلَهُمْ قَبَائِلَ ، فَجَعَلَنِي مِنْ خَيْرِهِمْ قَبِيلَةً ، ثُمَّ جَعَلَهُمْ بُيُوتًا ، فَجَعَلَنِي مِنْ خَيْرِهِمْ بَيْتًا، فَأَنَا خَيْرُكُمْ بَيْتًا، وَخَيْرُكُمْ نَفْسًا “وفي الصحيح قوله ” أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا فَخْرَ”…كُل هذا لا يكفي ويُقدم عليه ذلك الكذب وذلك الإفتراء ….ويبقى السؤال من هو الرسول أو النذير الذي بعثه الله ولم يتبعه أو يؤمن به والدي رسول الله صلى اللهُ عليه وعلى آله وصحبه وسلم …لكن مُسلم وكتابه أهم من رسول الله ووالده عندهم…..أهم شيء أن لا يكون في كتابي البُخاري ومُسلم حديث مكذوب أو ضعيف… {.. وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً } سورة الإسراء15…أما من لم يوفق وحاول الدفاع عن والدي رسول الله بأن الله أحياهما وأسلما…فهذا لا يصح وهو يُعارض كتاب الله وسُنة الله..فمن يموت لا يمكن ومن المُستحيل أن تعود لهُ الحياة إلا يوم البعث أي يوم القيامة.
    …………..
    وعندما جاء أبرهة الأشرم وأصحاب الفيل لهدم الكعبة ، وطلب عبد المُطلب إبله من أبرهة الأشرم وتعجب إبرهة من طلبه للإبل وعدم طلبه عدم هدم الكعبة ، فقال لهُ عبد المُطلب ( أنا ربُ الإبل ، وللبيت ربٌ يحميه ) ثُم ذهب وتعلق بأستار الكعبة ودعى الله بقوله شعراً
    اللهم إن العبد يمنع رحله فامنع رحالك……..لا يغلبن صليبهم ومحالهم غدوا محالك
    وأنصر على آل الصليب وعابديه اليوم آلك….إن كنت تاركهم وقبلتنا فامر ما بدا لك
    ……….
    من يقول ويعرف بأن للبيت ربٌ يحميه …ويقول ” اللهم” ويقول أُنصراليوم ” آلك ” فهل آل الله كُفار ومُشركون وينصرهم الله.. ومن يستجيب الله دُعاءه فيرسل تلك الطير الأبابيل ، التي جعلتهم كعصفٍ مأكول ، هل يكون كافر ومُشرك بالله .
    …………………..
    وسنورد بعض الأمثلة من شعر أبو طالب التي تُثبت توحيده لله وجهره بالإسلام والإيمان بالله وبنصرته لرسول الله ، وبأنه السباق للإيمان برسول الله قبل غيره ، وسنورد ذلك بدون ترتيب كشعر
    ……………….
    يقول في شعره… يَا شَاهِدَ اللهِ عَلَيّ فاشهدِ*** إنّي عَلَى دِينِ النَّبِيِّ أَحَمْدِ….ويقول.. فأبلغ قصياً أن سينشرَ أمرُنا.. وبَــشِّــرْ قُـصـيًّــا بـعـدَنــا بـالـتَّـخــاذُلِ…فهو يشهد بأنه على دين أحمد ، ويتكلم بإسمه وإسم رسول الله ومن يؤمن به بأنه سيُنشر أمر هذا الدين ، ويعتبر أمر هذا الدين أمره…وقد وصى أبناءه ومن يخصه ، بنُصرة رسول الله وما جاء به من دينٍ حنيف .
    …………….
    ويقول….لقد علموا أن ابننا لا مكذبٌ ….لدينا ولا يعنى بقولِ الأباطل ….ألم تعلموا أنا وجدنا محمدا نبيا…. كموسى خط في أول الكتب …لكنّا تبعناه على كل حالةٍ …. من الدهر جداً غير قول التهازل…. فأمسى ابن عبد الله فينا مصدقا…… على سخط من قومنا غير متعب….مذا تُريدون أكثر من هذا بأنه آمن بنبوته وصدقه ولم يُكذبه وبأنه إتبعه…إتبعه .
    ………….
    يقول عن الصحيفة التي تم تعليقها في الكعبة لمُقاطعة بني هاشم وأكلت الأرضة ما كتبوه فيها إلا قول ” بسمك اللهم ”
    …………….
    وقد كان في أمر الصحيفة عبرة….متى ما يخبر غائب القوم يعجب….‏ محا الله منها كفرهم وعقوقهم … وما نقموا من معرب الخط معرب…..يقول محا الله منها كُفرهم؟؟!! ولم يقُل محا الله منها كُفرنا…فهو وصفهم بأنهم كُفار وميز نفسه عنهم .
    …………..
    ومن شعره
    مليك الناس ليس له شريك…. هوالوهاب والمبدي المعيد…. ألا إن أحمد قد جاءهم…. بحق ولم يأتهم بالكذب…… وعرضت دينا لا محالة أنه ….. من خير أديان البرية دينا……..أعوذ برب الناس من كل طاعن…… وثور ومن أرسي ثبيرا مكانه……وبالله إن الله ليس بغافل…. وهل من معيذ يتقي الله عادل…. كذبتم وبيت الله نبذي محمد… أقـيــمُ عـلــى نـصــرِ الـنـبـيِّ مـحـمـدٍ….. أقــاتــلُ عــنـــهُ بـالـقَـنــا والـقـنـابــلِ…وجُدْتُ نفسي دونَهُ وحَمَيتُهُ … ودافَعْتُ عنه بالطُّلى والكلاكلِ فأمسى ابن عبد الله فينا مصدقا…… على سخط من قومنا غير متعب‏…….ولا شَـــــكَّ أنَّ اللهَ رافــــــعُ أمــــــرِهِ… ومُعليـهِ فــي الدُّنـيـا ويــومَ التَّـجـادُلِ…..لقد علموا أن ابننا لا مكذبٌ….لدينا ولا يعنى بقولِ الأباطل….كنّا تبعناه على كل حالةٍ …. من الدهر جداً غير قول التهازل…ألا إن أحمد قد جاءهم ….. بحق ولم يأتهم بالكذب….وعرضت دينا لا محالة أن…. إني عـلـى ديـن النـبي أحمـد…..أنت الرسول رسول الله نعلمه …..علـيك نـزل من ذي العزة الكتب…..نبي أتاه الوحي مـن عند ربه….. لا يقرع بها سن نادم…..أنت الـنبي محمد …. قـرم أغـر مـسـوَّد…..وخـيـر بنـي هاشـم أحمـد …. رسـول الإله عـلـى فـتـرة….هل من يقول هذا الشعر كافر ومُشرك بالله وغير مُتبع لسيدنا مُحمد .
    ……………..
    وعند الهجرة للحبشة أرسل إلى النجاشي أبياتاً من بحريته يدعوهُ فيها للإسلام ، وعدم الشرك بالله منها على سبيل المثال…فهل من يدعو غيره للإسلام وعدم جعل لله نداً أي شريكاً كافر ومُشرك…ومن يرضى بأن إبنه جعفر يُهاجر مع من هاجروا ويُلقي تلك الخُطبة كافر ومُشرك
    …………..
    تَعَلّم خيارَ الناس أن محمدًا… وزيرٌ لموسى والمسيح بن مريم
    فلا تجعلوا لله ندا وأسلموا…. فإن طريق الحق ليس بمظلم
    ‏نبي أتاه الوحي من عند ربه ……….. فمن قال لا يقرع بها سن نادم
    فلا تجعلوا للهِ ندّاً وأسلموا …….. وإن طريقَ الحقِ ليسَ بمُظلمِ
    …………..
    وقال مُخاطباً أخاهُ حمزة بن عبد المُطلب وابنه علي وأخيه العباس ومن قبلهم جعفر رضي اللهُ عنهم جميعاً في عدد من أبيات الشعر يوصيهم بإتباع رسول الله واتباع دينه.. منها
    ………………..
    فـصـبراً أبا يعلى على دين أحمد….وكن مظهراً للـديـن وفـقت صابرا…..وحط من أتى بالحق من عنـد ربه …. بصدق وعـزم لا تكن حمز كـافـرا…..فقـد سرني أن قلت إنـك مؤمن …. فكن لـرسول الله في الله نــاصرا….لقد علموا : أن ابننا لا مكذب ….أقـيم على نصـر النبي محمد ……. أقاتـل عنه بـالقنـا والقـنـابـل……ألا إن أحمد قد جــاءهم….. بحق ولـم يـأتـهــم بـالـكـذب…أوصي بنصر نبي الخير مشهده….علياً ابني وشيخ القوم عبــاســـا….. ودعوتني وعلمت أنك صادق…..ولـقــد صدقت وكنت ثـم أمينـا….ولـقـد عـلمت بأن دين محمد من…..خـيـر أديـان الـبريـة ديـنــا …..وقد دعى أخيه أبا لهبٍ لإتباع النبي مُحمد في شعره…
    …………..
    ويتحدث عن خاتم النبوة الذي على كتف رسول الله ، والذي يعرفه وأراهُ إياه بحيرة الراهب وغيره من اليهود… فيقول
    أمين محب في العباد مسوم …. بخاتم رب قاهر للخواتم
    …………….
    ورسول الله القائل ….اللهم لا تجعل لفاجر ولا لفاسق عندي نعمة…..وقال إني نهيت عن زبد المشركين….فكيف يجعل الله جده عبد المُطلب وعمه أبا طالب ما كان لهما عليه مما كان .
    ……………
    روى ابن إسحاق من حديث العباس أنهُ قال…” أن أبا طالب لما تقارب منه الموت بعد أن عرض عليه النبي أن يقول لا إله إلا الله فأبى فنظر العباس إليه وهو يحرك شفتيه فأصغى إليه فقال يا ابن أخي والله لقد قال أخي الكلمة التي أمرته أن يقولها
    …………………….
    ونجد بأن كلمة ” فأبى ” وجود شاذ !!!
    عُمدة القاري في شرح صحيح البُخاري لبدر الدين العيني… عيون الأثر هَلْ أَسْلَمَ أَبُو طَالِبٍ قَبْلَ مَوْتِهِ
    …………………
    في رواياتهم نظر العباس إليه فوجده يحرّك شفتيه، فأصغى إليه بأذنيه ثم قال: يا ابن أخي لقد قال أخي الكلمة التي أمرته أن يقولها؟؟!!
    ………….
    من عادة المُسلمين تلقين من يحضره الموت من المُسلمين الشهادتان ، فرسول الله أكيد بأنه لقن عمه الشهادة…لكن من أين جاءت كلمة ” فأبى ” وغرابة وجودها …طبعاً أبو طالب عندما تُوفي كان كبير السن بما يُقارب ال 84عام من العُمر…..ومات مريضاً ونتيجة المرض الذي أصابه وهو مع رسول ومع المُسلمين في ذلك الشعب ” شعب أبي طالب “….حيث مات بعد 6 شهور من خروجه من شعب مكة وذلك الحصار وذلك المرض
    ………………….
    فمن الطبيعي أن يكون باهت الصوت وضعيفه…وحاله كحال الكثيرين الذين عند موتهم ربما لا يقوون على نُطق الشهادة إلا بتحريك شفاههم وربما لا يقوون إلا بأعينهم وفي داخل أنفسهم في بعض الحالات…فربما لم يسمعه رسول الله ، وسمعه العباس…من يقول لأقررت بها عينك، ولا أقولها إلا لأقرّ بها عينك…كيف لا يقولها أو قالها وهو يقول.. ولا أقولها إلا لأقرّ بها عينك… لو صدقنا رواياتهم .
    ……………….
    قول أبي بكرٍ الصديق عندما جاء بأبيه لرسول الله ” لأنا كنت أشدّ فرحاً باسلام عمك ابي طالب مني باسلام أبي ألتمس بذلك قرّة عينك” رغم تضعيفهم لهذه الرواية لأنها لم تأتي على هواهم وليست في قُرءآنيهم البُخاري ومُسلم ، إلا أنها شهادة صدق من أبي بكر لأبي طالب….قال رسول الله “والله ما نالت قريش مني شيئاً أكرهه إلا بعد موت أبي طالب” أليست هذه شهادة من رسول الله لعمه أبي طالب؟؟؟
    ………..
    ومات أبو طالب وهو يوصي بنصرة رسول الله….جاء في الطبقات الكبرى لابن سعد وابن الجوزي في “تذكرة الخواصّ”، والنسائي في “الخصائص” وصاحب “السيرة الحلبية” في سيرته، وغيرهم من المحدثين ، أن أبا طالب لما حضرته الوفاة، دعا بني عبد المطلب، وقال لهم ” لن تزالوا بخير ما سمعتم من محمد واتبعتم أمره، فاتبعوه وأعينوه ترشدوا” وكان رسول قد شيع جنازة عمه أبو طالب ، وكان يستغفر لهُ
    ……………..
    ومن رواياتهم المكذوبة ، تقويلهم لأمير المؤمنين الإمام علي ، بأنه قال لرسول الله عن والده ابي طالب عندما توفي وكأنه ليس أبيه ” إن عمك الشيخ الضال” قد مات وتصوير مشهد ، ولا نقول إلا لعنة الله على من أوجد هذا المشهد وهذه الرواية القذرة كقذارته ، وغيرها من ضحضاحٍ وغلي دماغ ، وانتعال النعال وكأن في النار أحذيةٌ ونعال لغلي الدماغ ، وحجرات وشفاعات مُخفظة ، ودرك أسفل من النار وكأنه مُنافق..ولولا أنا؟؟!!.ومن سذاجاتهم بأن عبدالله إبن أُمية خدع أبا طالب كما يتوهمون وأسلم هو عام فتح مكة…وهل في النار ضحضاح على الوضاعين من الله ما يستحقون.
    ……………….
    يقول الله.. {…. وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُولَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ }الأنفال74 ، ولم يستثي الله أبو طالب من نصر وآوا خير خلق الله ، بما لم يأوي وينصُر أحد مثله…أيها المُدلسون أيُها الظُلام ، أيها الذين لا عقول برؤسكم ، آن الآوان أن تُفيقوا .
    ………….
    يقول الله تعالى
    {مَا أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا خَلْقَ أَنفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً }الكهف51
    {وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ }هود113
    {لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }المجادلة22
    …………..
    هل عصى رسول الله ربه ، عندما كان يركن ويُوادد ويتخذ عمه أبي طالب عضُدا وولياً ونصيرا….والآيات أكثر من هذه تُثبت كذبهم وافتراءهم على ابي طالب
    https://www.youtube.com/watch?v=4lkYhLfzSoo
    الدكتور عدنان إبراهيم وتبرئته لعم رسول الله أبو طالب من الكُفر والشرك بالله
    ………….
    وأبيض يُستسقى الغمام بوجهه….. ثمال اليتامى عصمة للأرامل
    ………
    وأما شفاعتهم الخاصة وكذبهم حولها…فيردها الله في حلوقهم عندما قال… {فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ }المدثر48
    ………..
    ونُشهد الله بأن كُل من كفر عم رسول الله ، سواء من أوجد تلك الروايات المكذوبة ، ومن وثقها ومن بررها ومن شرحها ، ومن روج لها ولم يردها ، ومن تكلم بهذا في محاضرات أو خُطب أو غيره ، أو سجل مقاطع يطلع عليها الناس…سيقفون بين يدي الله ، وسيقتص منهم الله لمن أختاره الله وأصطفاهُ لكفالة ونُصرة والإيمان بخير خلقه…بعد أن قرأوا كتاب الله وما تجاوز حناجرهم ، أو رموهُ وراء ظهورهم ، وعضوا برواياتٍ مكذوبةٍ كذبها واضح كالشمس في رابعة النهار ، يردها كتاب الله ، وما ورد من قولٍ وفعل عن عبد الله أبا طالب ، ولا تستحق إلا أن تُرمى في مكب النفايات…لكن الله توعد من يؤذي نبيه ، وتوعد رسول الله من يكذب عليه عامداً مُتعمداً ، وحال الكاذب كحال من صدقه ودافع وآمن بكذبه .
    ………
    أحد رواة ” الضحضاح” والضحضاح لا تُطلق على النار إطلاقاً ، بل تُطلق على الماء الرقيق…لكن الوضاعين المُجرمين يظنون النار على شكل بحر ولها ضحضاح…أحد رواتها هو… مسدد بن مسرهد بن مسربل بن مغربل بن مرعبل بن مطربل بن أرندل بن سرندل بن عرندل بن ماسك بن المستورد الأسدي… من هو هذا المًسدد بالله عليكم هل هذا إسم لإنسان أم ؟؟، ومن هو العربي الذي إسمه بهذا الشكل ، حتى يُقال بأنه من قبيلة أسد وأسدي وبصري…وفي النهاية العلامة المُحدث وما أكثر أعلامهم…وهو مولى كالمولى عكرمة الكذاب.. إما أعلام أو نُبلاء أو شيوخ للإسلام…مثل المسيحيين رهبان وقساوسة و..و .
    ………….
    وهُناك الكثير ولكن في هذا كفاية لعدم الإطالة….كُل ما نُقدمه هو مُلك لمن يطلع عليه…فمن أعجبه نتمنى أن ينشره وأجره على الله …ولهُ منا كُل الشُكر والإحترام
    ………………
    عمر المناصير..الأُردن.. …21 /12/ 2019

  6. كذب الروايات التي تُكفر عم رسول الله ابو طالب…كُلها مكذوبة وموضوعة
    …………………….
    يقول أبو طالب في أحد أبيات شعره….مليك الناس ليس له شريك…. هوالوهاب والمبدي المعيد….من يقول إن الله مليك الناس وليس لهُ شريكٌ…كيف يكون هذا مُشرك وكافر؟؟؟؟!!!
    ………….
    يكفيها كذباً رواية أبي هُريرة…كيف يتم الرواية في كتاب مُسلم عن رجل كافر كان حينها موجود في اليمن…فربما يتم السطو من قبل لصان أو 3 لصوص ، فيهرب اللصوص ولا يتم القبض إلا على أحدهم…فهذا لا يُعني بأن الآخر أو الآخران اللذان هربا ولم يتم القبض عليهم ليسوا لصوص .
    …………..
    مما تم التعدي والتجرأ به على كتاب الله ووحيه الخاتم لجميع خلقه ، هو أولاً بما سموهُ علم النسخ والناسخ والمنسوخ وهو جريمة كبيرة حوت من التُهم لكتاب الله ما حوت ، وثانياً بما سموهُ علم القراءات وهو الجريمة الثانية لتحريف كتاب الله وتعقيده ، وثالثاً بمناسبات التنزيل المكذوبة ، كما هو بشأن أبي طالب ، ورابعاً تلك التفاسير الهزيلة والمُسيئة ، وخامساً ببعض الروايات المكذوبة عن جمع كتاب الله .
    …………..
    وبالنسبة لأبي طالب عم رسول الله ، فإن هُناك جهةً أو جهاتٍ ما ، إستهدفته واستقصدته كما هو إستقصاد والدي رسول الله وجده وزوجتيه عائشة وحفصة وخليفتيه أبا بكرٍ وعُمر بن الخطاب…وكان بالنسبة لعم رسول الله تلك الروايات الموضوعة والمُتعددة ، فهل هذا هو إهتمام أم إستهداف عن تعمد وسبق إصرار….وقد سبوا رسول الله وشتموهُ وأتهموهُ بعصيان ربه عندما كفروا عمه أبو طالب ، وكان الإستهداف من تلك الروايات هو رسول الله أولاً ومن ثم أمير المؤمنين علي بن ابي طالب ثانياً ، في والده الذي كان يرى ويؤمن ببطلان عقيدة قومه وبأنهم على الباطل قبل أن يُبعث رسول الله…كيف لا وكان على ملة أبيه عبد المُطلب ، ملة الحنفية والتوحيد .
    ……………
    ومما يُكذب تلك الروايات هو كيف يتم الرواية عن أبي هُريرة ، وهو في اليمن وأتى بعد وفاة أبي طالب ب10 سنوات ، ومما يُثبت كذبها هو إستشهادها بآية سورة التوبة 113…بأنها نزلت في تلك اللحظة لوفاة عم رسول الله…كيف تنزل آية ورسول الله لم يستغفر بعد .
    يقول الحق.{مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }التوبة113
    ………….
    وهذه الآية لم تنزل كما تلك الروايات الموضوعة المكذوبة ، بل إنها نزلت بعد الهجرة في المدينة المنورة ، وهي عامة في حق المُشركين الذين ماتوا وعلموا بدعوة رسول الله ولم يؤمنوا به وبدعوته ولم يتبعوه.. وسورة التوبة هي من أواخر ما تنزل من كتاب الله ، أي بعد وفاة أبو طالب ب12 عام على الأقل…وأبو طالب توفي قبل نزولها ب15 عام ، حيث تُوفي في السنة 10 للبعثة….ثُم إن الله شمل في هذه الآية النبي والمؤمنون… مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ…. أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ…. مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ…والمُشرك هو من يُشرك مع الله آلهةً أُخرى ، كأن يعرف الله لكنه يعبد الأصنام…فهل أبو طالب كان يعبد الأصنام؟؟!! على الأقل في ذلك الشعب وخلال 3 سنوات هل عبدها ولجأ إليها .
    ………………..
    واستشهاد تلك الروايات بالآية رقم 56 من سورة القصص ، بأنها نزلت في حق أبي طالب ونزلت في لحظات موته ، وهذا كذب وافتراء ، وتُثبت كذب تلك الروايات..حيث أن تلك الآية نزلت في سياق من الآيات ، بحق جمع وهي عامة في جمع من النصارى أهل الكتاب إهتدوا ، وفي حق المُشركين ، ولم تنزل بحق أبي طالب قط ، أو بحق شخص بذاته…سمعوا…أعرضوا…وقالوا….وبعد أن يورد الله هذه الآية 56 ، يتبعها ، من المقصود بها وهو الوارد في الآية 57 …وقالوا إن نتبع الهُدى…أي أن الله يقصد جمع وهُم الكُفار والمُشركون من مكن لهم حرماً آمناً…إلخ .
    ……………
    في الرواية المنسوبة لسعيد بن المُسيب عن ابيه ، هل لم يكُن موجود عند أبي طالب وهو في لحظاته الأخيرة ، إلا رسول الله والمُسيب وأبا جهل وعبدالله إبن أُمية فقط 4 أشخاص ، حتى يجعلون رسول الله جاء آخرهم ، ولا يروي إلا المُسيب كحديث آحاد ، أم أنه لم يكُن موجود؟؟!! أم أن مثل أبا طالب يكون من حوله كُل المُسلمين بما فيهم كُل قُريش وكُل بني هاشم ؟؟؟!!!! فيروي هذا الكذب لو كان صحيحاً المئات ويكون ذلك مُتواتراً ، هل شك أحد في كُفر وشرك أبو جهل لماذا ابو طالب فقط؟؟!!كيف يدعو رسول الله ربه بأن يهدي أُم أبي هُريرة ، ويعجز أو لا يدعو الله بأن يهدي عمه كما هدى أُم ابي هُريرة وغيرها ، لو صح كذبهم .
    …..
    لماذا يُسمي المُسلمون ابناءهن بإسم ” طالب ” وبالذات الإبن البكر ، حتى يُكنى الأب ” بأبو طالب ” بينما لا أحد يُسمي ” جهل “… عجيبةٌ هي رواياتكم وعجيبٌ هو إيمانكم الذي صنعه لكم مُخربوا الأديان والوضاعون .
    ………….
    يا تُرى ما هو الهدف الذي سعى لهُ أبو طالب ، وما الذي جناه مما قدمه لرسول وللإسلام حتى قدم نفسه وأولاده لهذا الدين؟؟؟؟!!!!ومن قال كُل ذلك التوحيد وذلك الإيمان عجز أو رفض أن يقول (لا إله إلا الله ) عند موته…وماذا كان يقول قبلها …هل كان يقول بأن هُناك إله غير الله ، أو أن هُناك آلهةٌ أُخرى مع الله؟؟؟ هل كان يُقسم بالات والعُزى ولا يُقسم بالله…هل عقولكم في إجازة أو مُعطلة..أم حالكم كحال المسيحيين.. في الكتاب…يقول الكتاب!!!
    …………….
    يقول ابو طالب عليه سلامُ الله ورحمتهُ…ولقد علمت بأن دين مُحمدٍ من خير أديان البرية دينا… ويقول مُخاطباً النجاشي ويدعوهُ للإسلام. .ألمْ تعلموا إنّا وجدنا محمداً *** رسولاً كموسى خُطّ في أولِ الكُتبِ…من يقول هذا الكلام ويُقر بنبوة وصدق رسول الله ويقول وجدنا ، هل يُعقل أنهُ لم يؤمن بما جاء به رسول الله ، وقد كان هو السبب في إسلام النجاشي….وقد أوصى ابا طالب قُريش وخص بني هاشم وكرر ذلك في شعره باتباع سيدنا مُحمد ، وأن لا يسبقهم العرب في إتباعه..حيث يقول” فلا يسبقنكم إليه سائر العرب ” وحتى قبل موته حرص على ذلك.
    ………….
    ولا وجود لأي دليل على كُفر أو شرك عم رسول الله لا في أقواله ولا في شعره ولا في أعماله وتصرفاته وأفعاله ، بل ما هو موجود هو العكس.
    ولا وجود لذلك إلا في تلك الروايات العفنة المكذوبة التي لم يجد وضاعوها توقيتاً لها ، إلا في اللحظات الأخيرة للقاء وجه ربه الكريم .
    …………
    حتى لو كان أبو طالب كما يدعون ، فمن المفروض أن يتم التأدب مع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، فهذا الذي يُطعن فيه ويتم إغتيابه هو والده ، والتأدب مع رسول الله ، فهذا عمه ولا مجال للشرح من هو عمهُ أبو طالب ، وذلك جده ومعروفٌ من هو جده ومن هو عمه لرسول الله ، وماذا قدما لهذا الدين العظيم…عليهم الرجوع لما كتبه للنجاشي ولإبنه جعفر وما وصى به ابناءه ، وما قاله لقريش وهو على فراش الموت .
    ………..
    ولذلك فلماذا كُل هذا الكم وكُل هذه الروايات عن أبي طالب؟؟؟!!! وعن كيفية تعذيبه!!! من يقف وراء هذه الروايات ، وما مدى محبة سعيد بن المُسيب لعلي ولوالده ، وحتى هُناك متهمون بالتدليس في رواياتهم وليراجعوا حال.. حمّاد بن سَلَمة البصريّ ، ويزيد بن كيســان وهـو ضعيـف وحال وكيع بن الجرّاح بن مليحٍ الرؤاسيّ وسفيان بن سعيدٍ الثوريّ ، وإبن عُيَيْنة بن ميمونٍ الهلاليّ , وزهير بن محمّدٍ التميميّ أبو منذرٍ الخراسانيّ المَرْوَزيّ ، وسهيل بن أبي صالح السمّان أبو يزيد المدنيّ ، وأبو نَضْرَة المنذر بن مالك بن قُطَعَة العبديّ….إلخ رواتهم ؟؟؟
    …………..
    ايُ خوفٍ يخافه ابو طالب ، وأيُ سبةٍ يخشاها وقد أسلمت عائلته كُلها برضاهُ وعلمه والمؤكد بطلبٍ منهُ ، وأيُ عارٍ يشعر به أبناءه وقد أعتنقوا دين مُحمد …دققوا في غباء الوضاعين حيث يقولون.. لولا أن تعيرني قريش…شخص في رمقه الأخير ، وهل من يغرق يخشى البلل ، أي من يموت يخشى أن يُعير ، كيف تُعيره قُريش بعد أن يموت ، وهل كان أبو طالب يخشى قُريش أو يحسب لها حساب ، حتى يخشى أن تُعيره .
    ………….
    من يقول .. يَا شَاهِدَ الخلق عَلَيّ فاشهدِ*** إنّي عَلَى دِينِ النَّبِيِّ أَحَمْدِ….ويقول أيضاً…من ضل في الدين فإني مُهتدي*** يا ربُ فاجعل في الجنان موردي… فهذا الرجُل مُعتنق للإسلام ، فهل من يكون على دين النبي أحمد…لا ينطق بالشهادتين ولم ينطق بها عند قوله هذا ومن قبله؟؟!! ومن يقول إذا ضل غيره عما جاء به رسول الله من دين ، فإنه هو مُهتدي ، ويسأل الله أن تكون الجنةُ مورده…فهل هذا كافر ومُشرك بالله…ويقول كذلك.. والله لن يصلوا إليك بجمعهم***حتى أوسد في التُراب دفينا… هل قال والات والعُزى ، أم قال ” والله” هل من يُقسم بالله كافر ومُشرك…وهل من تعتنق الإسلام زوجته ، فاطمة بنت أسد عليها سلامُ الله ، والتي كانت من أوائل من أسلموا هي وأبناءُها ، والتي كانت أُم رسول الله بعد أُمه ، كما قال لها رسول الله ، ويعتنق الإسلام جميع أبناءه يكون كافر ومُشرك ، هل خرجت زوجته أو خرج هؤلاء عن طوعه أم أن ذلك تم بإرادته…أقلها أمير المؤمنين علي عندما كان صبياً .
    ……………
    وإذا كان أبا طالب في نظر التكفيريين ، كافر ومُشرك ، فهل رسول الله يُحب الكُفار والمُشركين ويواددهم ، أو يُحب من هو كافر ومُشرك …وهل الله يتهم نبيه بأنه عصاه ، حيث يقول الله والآيات كثيرة في أن الله لا يُحب الكافرين … {قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ }آل عمران 32 {لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ….}المجادلة22…حيث يستدلون بهذه الآية واستلالهم باطل.
    …….
    {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } القصص56
    …………………
    والضمير في الآية لا يعود على رسول الله فقط ، بل هو ضمير يعود أيضاً على كُل مُسلم ومؤمن ، يُحب أن يهدي من يُحبه لما هو عليه..إلخ معنى الآية…وهذه الآية وردت في هذا السياق…يقول الله سُبحانه وتعالى
    ………..
    {وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ }{إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } {وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَماً آمِناً يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقاً مِن لَّدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ }القصص55-57
    ………………..
    ومما يؤكذ كذب هذه الروايات ، هو جهل من ألفها ووضعها ” بملة عبد المُطلب ” والذي على أسوأ حال وأقل تقدير بأنه من ” أهل الفترة ” كما أوردنا سابقاً ، لكنه ليس كذلك ، بل هو تتحقق فيه ” دعوة أبيه إبراهيم ” كما تحققت في حفيده رسول الله ، بل هو على ” ملة إبراهيم ” ومن تلك الذُرية التي بعضُها من بعض أي على ” الحنفية الإبراهيمية ” المؤمنة المُسلمة الساجدة الموحدة لله…ولا نُريد تكرار ما حواهُ كتاب الله عن تلك الذُرية ……وبالتالي فمن يموت على ملة عبد المُطلب هو موت على ملة سيدنا إبراهيم ، والتي يموت عليها كُل مُسلم مؤمن بالله .
    …………
    ويقول الرحمنُ في سورة الضُحى ويُقسم على ذلك …. بالضُحى
    …………
    {وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى } {أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى }الضحى5-6….فهل يأوي أو آوى الله نبيهُ ورسولهُ لبيوت أنجاس وملعونين ومطرودين من رحمة الله ، يشرب ويأكل ويلبس وينام ويتربى فيها وعلى أيدي من كفلوه وآووهُ ، جده عبد المُطلب وعمه أبو طالب.
    ………….
    حسب روايات الوضاعين ، بأن أبو طالب مات على ملة عبد المُطلب…على أنها أو ظانين أنها ملة كافر ومُشرك بالله…وهل لا يُعطي الله نبيه ورسوله ، حتى يرضى في شأن جده وعمه..هذا لو كان الأمر كما أراده التكفيريون الأوائل ومن لحقوا بهم ، من قالت لهُ أُمنا خديجة عليها سلام الله ” أبشر فوالله لا يُخزيك الله ابداً “..وهذا كلام حق أجراهُ الله على لسانها الطاهر ، ويورد مُسلم في كتابه “أن رسول الله ناجى ربه في أُمته وقال :اللهم أمّــتي, أمّـتي….وبكى. فجاء رد الله إليه عن طريق ملاك وحيه عليه السلام…” يا جبريل اذهب إلى محمد فقل إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوؤك ” ولو صدقنا التكفيريون ومن قبلهم الوضعاعين ، فهل الله لا يُرضي نبيه وسيسوءه ويُضيمه في جده عبد المُطلب وعمهُ أبو طالب .
    ………………..
    ثُم هل رسول الله يعلمُ الغيب ، ومن هو في النار أو في الجنة ، وهو من شأن الله ، والله يقول عن نبيه ورسوله… {… وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ ..}الأنعام50، والأعراف 188 ، وهود 31….وهل رسول الله يحول بين مغفرة الله ورحمته لعباده ، حيث يقول الحق سُبحانه وتعالى .. {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }الزمر53..ويقول..{ نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }الحجر49…{ ….وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ…. }الأعراف156{ …. رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً… }غافر7
    ……………
    ومن رواياتهم المكذوبة وتهافتها المنسوبة للعباس تقويلهم لرسول الله بأن شفاعته كانت ..” وجدته في غمرات من النار فأخرجته إلى ضحضاح من نار” وفي روايات ” ضحضاع من النار يبلغ كعبيه ” مرة هو في ضحضاح ، ومرة يكون في ضحضاح ، ثُم ما هذه الشفاعة ، وأين وجده ؟؟ وهل هُناك نار ، وهل ذهب رسول الله للنار ووجد عمه في غمرات من النار ، وهل في النار غمرات ، وهل جيء بجهنم ، وهل سُعرت وبُرزت النار والجحيم ، والذي لا يتم حدوث لهذا إلا يوم القيامة ..أتدرون من أين جاء الوضاع ” بغمرات ” جاء بها من الآية رقم93 من سورة الأنعام {… وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ …}الأنعام93 ، ومن أين جاء الوضاعون بالجمرة ، وهو من حديث لرسول الله ، وكانت هذه عادتهم في الوضع والإفتراء ، ولا تُقال غمرات إلا عن الموت وشدته على الظالمون…وهو ما أراده الوضاع بجعل عم رسول الله من الظالمين…يقول الوضاع وهو كاذب ” يغلي منها دماغه ” وهو عذاب لا وجود لهُ في نار جهنم…ثُم هل الدماغ الذي قال ذلك الشعر في نًصرة نبي الله وفي توحيد الله ، وبأنه على على دين مُحمد…إلخ وهل الدماغ الذي جعل ملك الحبشة النجاشيي يعتنق الإسلام ، والدماغ الذي كان السبب في هداية عائلته لإعتناق الإسلام ، والدماغ الذي حث قُريش على إتباع رسول الله…إلخ هل يجعله الله يغلي؟؟؟!! ثُم يروون “وهو ينتعل بنعلين ” فنار جهنم عند الوضاعين فيها أحذية ونعال ، وروايات عن فواكه من الجنة …إلخ ذلك الكذب .
    …………….
    يُصور الوضاعون في رواياتهم ، غياب رسول الله عن عمه وهو في لحظاته الأخيرة وكأنه ليس عمه ” دخل عليه النبي” وخاصةً روايتهم المكذوبة التي نسبوها لأمير المؤمنين علي بن ابي طالب ، بأن عمه مات وكان غير موجود عنده ، وليس فيها ما في رواياتهم الأُخرى ، لكنها رواية فيها من الحقارة ما فيها ، بأن جعلت رسول الله غير موجود عند عمه نهائياً ” أتيتُ ” وجعلت علي بن أبي طالب وكأن ابو طالب ليس والده ، حيث قولوه بأنه قال ” لما مات أبو طالب ” ولو كان الذي قال علي لقال ” لما توفي والدي ” والأحقر تقويلهم لهُ بأنه قال وكأنه ليس والده ” إن عمك الشيخ الضال قد مات ” ثُم يصور الوضاع أن رسول الله لم يهتم لأمر وفاة عمه ولم يُبالي ، ويقول لعلي ” إنطلق فواره ” ” قال فواريته ” وفي رواية أُخرى ” ما أنا بمواريه ” وكأن المسألة تحتاج لدقائق…ولا ندري لماذا لا يُحدثن شيئاً حتى يأتي لرسول الله؟؟ ولا ندري بماذا أمره ، ولا ندري لماذا الإغتسال… ولا ندري ما هي الدعوات التي أسرت أمير المؤمنين علي …إلخ ذلك الكذب والإفتراء .
    ………..
    ثُم لو قال أبو طالب وكما يقول الوضاعون ” كلمةً ” مع أن الشهادتين ليست كلمة ، بل هي كلمات وتتكون من 11 كلمة ، لو قالها لماذا يُحاج بها رسول الله بها الله ، لكن لا نلوم من أوجد لهم بأن النار فيها انعلة وجزم وحفايات وشباشب وكنادر وأحذية وصرامي تتقطع على رؤوس الوضاعين
    …………..
    يورد الوضاعون في رواياتهم وإجرامهم ” لعله تنفعه شفاعتي ” ويوردون أيضاً ” ولولا أنا لكان في الدرك الأسفل من النار ” ودققوا بالكلام ” ولولا أنا ” هل هكذا يكون كلام رسول الله؟؟!! والمُسلم عندما يقول أنا يتعوذ من الأنا..ولا يمكن أن يكون رسول الله قال حرف من هذا الكذب.المُهم أن الوضاعون المُجرمون جعلوا من ابي طالب بأنه مُنافق وبأنه في الدرك الأسفل من النار …لأن الله جعل المُنافقين في الدرك الأسفل من النار…حيث يقول الله سُبحانه وتعالى
    …………
    {إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً }النساء145
    ……..
    وليس لهم نصير ولا شفيع ولا تنفعهم شفاعة الشافعين..فلا شفاعة لكافر أو مُشرك..لكن الوضاعون لهم رأي آخر ، فيوجدون الشفاعة لتمرير وضعهم وافتراءهم وكذبهم…ومحاموا الدفاع للروايات المكذوبة جاهزون بإيجاد الشفاعة الخاصة…لئلا تنفضح رواياتهم المكذوبة .
    ………….
    {فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ }المدثر48
    {وَإِذَا رَأى الَّذِينَ ظَلَمُواْ الْعَذَابَ فَلاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمْ وَلاَ هُمْ يُنظَرُونَ }النحل85…. آل عمران88
    {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ}{خَالِدِينَ فِيهَا لاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلاَ هُمْ يُنظَرُونَ }البقرة 162….{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِم مِّلْءُ الأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ}آل عمران 91 ….إلخ تلك الآيات التي تتحدث عن عدم الشفاعة للكفار والمُشركين تُقارب من 150 آية في كتاب الله ، مُعظمها مكية النزول .
    ……………..
    ولقد قال رسول الله لقُريش ولعبد مناف ولعمه العباس ” لا أغني عنكم من الله شيئا””يا فاطمة بنت محمد ! يا صفية بنت عبدالمطلب ! يا بني عبدالمطلب ! لا أملك لكم من الله شيئا . سلوني من مالي ما شئتم”
    ………….
    أحد رواة ” الضحضاح” والضحضاح هو… مسدد بن مسرهد بن مسربل بن مغربل بن مرعبل بن مطربل بن أرندل بن سرندل بن عرندل بن ماسك بن المستورد الأسدي… من هو هذا المًسدد بالله عليكم هل هذا إسم لإنسان ، ومن هو العربي الذي إسمه بهذا الشكل ، حتى يُقال بأنه من قبيلة أسد وأسدي وبصري…وفي النهاية العلامة المُحدث وما أكثر أعلامهم…وهو مولى كالمولى عكرمة الكذاب.. إما أعلام أو نُبلاء أو شيوخ للإسلام…مثل المسيحيين رهبان وقساوسة و..و .
    ………………
    يُروى في الطبقات الكبير ” لإبن سعد… أخبرنا محمد بن عمر قال: حدّثنا قيس بن الربيع عن طارق عن سعيد بن المُسَيَّب عن أبيه قال: كنا في الحُدَيبية مع النبي صَلَّى الله عليه وسلم، حين صَدَّه المشركون فأنشيناها، يعني قَضَيناها قال محمد بن عمر ولا نعرف هذا عندنا ، وإنما أسلم المُسَيَّب بن حَزْن مع أبيه يوم فتح مكة .
    …………
    وإذا صح بأن المُسيب أسلم هو ووالده الحزن يوم فتح مكة ، اي في السنة 8 للهجرة ، أي بعد وفاة أبو طالب ب11 عام ، كيف يروي لإبنه سعيد عن حدث وفاة ابو طالب التي كانت في 10 للبعثة ويكون على كُفره .
    في كتاب البُخاري ..كتاب الرقاق.. عن النعمان عن رسول الله قال :-
    …………………
    ” إن أهون أهل النار عذابا يوم القيامة لرجل توضع في أخمص قدميه جمرة يغلي منها دماغه ”
    …………………..
    هذا الحديث لو صح عن رسول الله….فقد أخذه الزنادقة والوضاعون وصنعوا منهُ أحاديث أضفوها على عم رسول الله وعلى والد الإمام علي
    …………
    ونُشهد الله بأن كُل من كفر عم رسول الله ، سواء من أوجد تلك الروايات المكذوبة ، ومن وثقها ومن بررها ومن شرحها ، ومن روج لها ولم يردها ، ومن تكلم بهذا في محاضرات أو خُطب أو غيره ، أو سجل مقاطع يطلع عليها الناس…سيقفون بين يدي الله ، وسيقتص منهم الله لمن أختاره الله وأصطفاهُ لكفالة ونُصرة والإيمان بخير خلقه…بعد أن قرأوا كتاب الله وما تجاوز حناجرهم ، أو رموهُ وراء ظهورهم ، وعضوا برواياتٍ مكذوبةٍ كذبها واضح كالشمس في رابعة النهار ، يردها كتاب الله ، وما ورد من قولٍ وفعل عن عبد الله أبا طالب ، ولا تستحق إلا أن تُرمى في مكب النفايات…لكن الله توعد من يؤذي نبيه ، وتوعد رسول الله من يكذب عليه عامداً مُتعمداً ، وحال الكاذب كحال من صدقه ودافع وآمن بكذبه .
    …………….
    مُلاحظة:- إن أول من آمن برسول الله وقبل أن يُبعث ، هي والدته الطاهرة آمنة بنت وهب حيث قالت… فأنت مبعوثٌ إلى الأنامِ***تُبعثُ في الحلِ وفي الحرامِ….تُبعثُ بالتوحيدِ والإسلام ***دين أبيك البرِ إبراهام……وتلاها جده عبد المُطلب وعمه أبو طالب
    …………..
    قال رَسُولَ اللَّهِ ” سَيَكُونُ فِي أُمَّتِي دَجَّالُونَ كَذَّابُونَ يُحَدِّثُونَكُمْ بِبِدَعٍ مِنْ الْحَدِيثِ بِمَا لَمْ تَسْمَعُوا أَنْتُمْ وَلَا آبَاؤُكُمْ فَإِيَّاكُمْ وَإِيَّاهُمْ لَا يَفْتِنُونَكُمْ ”
    ………….
    https://www.youtube.com/watch?v=7cPeDKD3k1c
    …………….
    إسمع للشيخ ” نواف بن محمد السالم” سامحه الله وهداه ، دققوا في قوله ” هذان الشيطانان ” يقول عن صحابي أو عن الصحابي ” عبدالله بن أمية بن المُغيرة ” إبن عمة رسول الله وصهره ، بأنه شيطان ، ويُساويه بأبي جهل…طبعاً لا نلوم الشيخ فهو لا يدري ما هي ملة عبد المُطلب .
    ……………..
    طبعاً الشيخ كان هُناك وكان عندهم ويسمع الحوار ، ومتأكد بأن ابا طالب مات كافرا ، يقول بمعنى كلامه بأن من كانوا واقفين عند رأس ابو طالب رسول الله ومن سماهما شيطانان , فمن يموت ويكون على فراش الموت يًجلس من حوله أم يتم الوقوف عن رأسه ، ثُم إن أبو طالب لم يستجب لرسول الله بل إستجاب لمن سماهم الشيخ بالشيطانان ، طبعاً الوضاع قول رسول الله ذلك الكلام ، وفوراً هذا المُجرم الوضاع ، أنزل الآية…طبعاً هذا يدل على أن هذه الروايات تم تأليفها بعد سنين من موت عبد المُطلب…فيا شيخ سامحك الله هذه الآية نزلت بعد سنين من وفاة عم رسول الله.
    ………….
    يقول الشيخ عن عم رسول الله بأنهُ خالد مُخلد في نار الجحيم إلى أبد الآبدين ، طبعاً هذا الشيخ نصب نفسه مكان الله ، ما عُلاقة أبو سُفيان بما يدعيه هذا الشيخ… يقول شفاعة خاصة..من أين جاء بهذه الشفاعة…ما شاء الله عليها من شفاعة!!..ما شاء الله على حكمتك!! .أين هذا الشيخ من قول الله ، بماذا سيُجيب الله ، يقول الله {وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ }الصافات24… {مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }ق18…ألم يطلع هؤلاء على قول الله تعالى {إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً }الأحزاب57..أليس هذا إيذاء لرسول الله في عمه وجده…ألم يطلعوا على قول رسول الله ” إن كذبا علي ليس ككذباً على أحد من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار” رواه البخاري (1229) ، ورواه مسلم أليس هذا كذب على رسول الله….وتمنينا لو يُخبرنا الشيخ لماذا كان يُسمى أبو طالب بمؤمن قُريش؟؟؟ .
    ……….
    كُل ما نُقدمه هو مُلك لمن يطلع عليه…فمن أعجبه نتمنى أن ينشره وأجره على الله …ولهُ من كُل الشُكر والإحترام
    ………….
    ورد في الخطاب المفتوح الذي وجهه الكاتب اليهودي(ماركوس إللي رافاج) إلى المسيحيين في العالم الذي نشرته مجلة century– ألأميركيه عدد2 لشهر شباط 1928 قوله للمسيحيين :-
    ( لم تبدأوا بعد بإدراك العُمق الحقيقي لإثمنا ، فنحنُ لم نصنع الثوره البلشفيه في موسكو فقط ، والتي لا تُعتبر نُقطه في بحر الثوره التي أشعلها بولص في روما ، لقد نَفَذنا بشكلٍ ماحق في كنائسكم وفي مدارسكم وفي قوانينكم وحكوماتكم ، وحتي في أفكاركم اليوميه ، نحن مُتطفلون دُخلاء ، نحنُ مُدمرون شوهنا عالمكم السوي ، ومُثلكم العُليا ، ومصيركم ، وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما ، فهما يتعارضان كُليةً مع روحكم الأصليه ، فشتتنا أرواحكم تماماً ، إن نزاعكم الحقيقي مع اليهود ، ليس لأنهم لم يتقبلوا المسيحيه ، بل لأنهم فرضوها عليكم) …. وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما فهما يتعارضان كُليةً مع روحكم الأصليه
    …………..
    وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما
    ………….
    ويصدق قول هذا الكاتب اليهودي في قُراء وعُباد الكُتب ، وما فيها من روايات ينطبق عليها كتاب ودين صُنع لهذه الأُمة غريباً عنها ، من الصعب هضمه ، ومن المُستحيل بلعه .
    ……………
    يا ترى هل هُناك قول لله تعالى ” إنا لكتاب البُخاري وكتاب مُسلم لحافظون ” أو قول لله تعالى” بأن كتاب البُخاري وكتاب مُسلم لا يأتيهما الباطل” وما دام أن هُناك تحقيق وجرح وتعديل…كيف تمر روايات يروي فيها أبو هُريرة وهو على كُفره في اليمن…وكيف يتم الإستدلال بآية…نزلت بعد وفاة أبو طالب ب 12 عام على الأقل؟؟؟؟!!!
    …………..
    عمر المناصير..الأُردن….26 / 12 / 2019

  7. الأخ الفاضل علي القيسية الأكرم
    أتمنى من حضرتكم نشر ما وصلكم منا عن حديث الإفك وحتى غيره وعندنا الكثير..فأنا لآ أُجيد عمل موقع ولا مجال لي للنشر إلا كتعليق ..وأنت تعرف بأن غالبية المواقع والتي تُروج لمثل حديث الإفك أو لغيره إما لا تعليق عندهم أو لا يحترمون الرأي الآخر فلا يقومون بتنزيل التعليق أو يقومون بحذفه .
    …………
    أجركم على الله للذود عن عرض وشرف خير خلق الله ولك منا جزيل الشُكر والإحترام….لأنه آن الوان لهذه الجريمة وهذه الخُرافة والإسطورة أن تتحطم وتنتهي
    …………
    أخوكم في الله وفي الإسلام:- عمر المناصير…21/1/2020

  8. الإفتراء على رسول الله بأنه قال إن اباهُ في النار
    ……………..
    عمدتهم في تكفيرهم لوالد رسول الله…هي الرواية المنسوبة لأنس بن مالك رضي اللهُ عنهُ…وهو خادم ومولى لرسول الله…ومن يُدقق فيما نُسب لهُ من روايات مشبوهة …يجب أن يتوقف عند ما نُسب لهُ هُنا مما لا يقبله من برأسه ذرة عقل….أن رجُلاً….حيث أن فيها إثنان من الرواة مُتوقف في حالهم….فهل بهذه السهولة يتم تكفير والد رسول الله…بناءً على أن رجُلاً .
    …………
    يقول الحق سُبحانه وتعالى..{إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً }الأحزاب57
    ……………
    يقول رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم..” إن كذِبَاً عليَّ ليس ككذب على أحد، من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ”
    ……………
    فهل من أوجدوا ومن وثقوا ومن يُبررون ومن يروجون لهذا سيحقق الله فيهم بأنه سيلعنهم في الدُنيا والآخرة وأعد لهم عذاباً مُهيناً ، وبأنهم تبوؤا مقعدهم من النار…نسأل الله العفو عنهم .
    ……………
    لا ندري ما هو موقف وما هو سواد وجه من لم يحترموا رسول الله …ممن وصفهم الله بقوله… {أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنكِرُونَ }المؤمنون69…هؤلاء الذين سيقفون بين يدي الله وسيقتص منهم الله لرسوله ولوالده ووالدته وحتى لجده وعمه…هل سيأتون بكتاب مُسلم معهم لكي يستدلوا به…أم أن الله سيُحاججهم بما في كتابه الكريم…فهؤلاء من العار والعيب عليهم القول عن رسول الله ” المُصطفى” أو ” المُختار” لأنهم لا يعرفون ولا يعلمون ما معناهما….ولو عرفوا معناهما ما قالوا بقولهم المُخزي وإيمانهم الباطل .
    فلما قفا فلما قفا هذه مخزاة روايتهم التي وضعها لهم أعداء الله وأعداء نبيه…فلما قفا..كيف قبل هؤلاء تلويث ألسنتهم بهذه الزبالة
    …………..
    قال الحقُ سُبحانه وتعالى
    …………
    {…. لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ }السجدة3 {… وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً }الإسراء15…إلخ تلك الآيات
    ……..
    ولنفرض صحة قولهم وقول وضاعهم فمن هو الرسول والنذير الذي بعثه الله ولم يؤمن به ويتبعه والد رسول الله؟؟!! وحتى والدته ..ومن أقوالهم البالية والمُخزية وهي كثيرة لا يقول بها مجنون.. بعدم تعارض حديثهم المُخزي مع أقوال الله كما هي في السجدة3والإسراء15 وما كان بنفس المعنى…لأن والدي رسول الله بلغتهم دعوة إبراهيم ، وما كانوا عليها أي أنهم ليسوا على ملة إبراهيم… فهؤلاء الظُلام يعلمون الغيب …فلا يجعلونهم على حنفية إبراهيم ولا يجعلونهم من ” أهل الفترة ” حتى قالوا بأن الله أوحى لنبيه بأن والديه سيُمتحنون يوم القيامة ولن يؤمنوا بالله.. أتعرفون لماذا…حتى لا يكون في قرءان مُسلم النيسابوري حديث مكذوب أو ضعيف…وما أجرأهم على أذية رسول الله بأذيته في والديه…ويا لجرأتهم ويا لبشاعة أقوالهم وتفاهة أدلتهم…بحيث بذلوا الجُهد الجهيد لإثبات كُفر وشرك والد رسول الله وكذلك أُمه وعمه وجده ، وما تركوا طريقاً إلا وسلكوه لكي يجعلوا والدي رسول الله وجده وعمه بأنهم أنجاس وأبناء أنجاس وملعونين…هذا الوالد لأطهر خلق الله الذي ما عاش سوى 25 عاماً….وكأن الله ما جعل رسالته ووجوده…إلا ليأتي من صُلبه الطاهر من أصطفاهُ لحمل رسالته الخاتمة….ويا لهول إجرامهم ومحبتهم لرسول الله!! .
    …………..
    حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة، حدثنا عفان، حدثنا (حماد بن سلمة) عن ثابت عن أنس :-
    ………….
    ” أن رجلا قال: يا رسول الله أين أبى؟ قال: فى النار. فلما قفى دعاه فقال: إن أبى وأباك فى النار”
    ………….
    صحيح مُسلم..باب.. بيان أن من مات على الكفر فهو فى النار ولا تناله شفاعة ولا تنفعه قرابة المقربين
    …………….
    أن رجُلاً؟؟؟!!!…أين أبي؟؟؟!!!
    من إسم الباب نجد الحُكم من كتاب مُسلم ، على أن والد رسول الله مات كافراً ، وبأنه في النار ولا تنفعه شفاعة ولا قرابة ويقصد قرابة وشفاعة رسول الله….وهذا من الكذب والإفتراء والظُلم لوالد رسول الله…فهذا حديث مكذوب وموضوع…وإذا كام مُسلم هو من وثقه…فهو إما لا علم لهُ بكتاب الله…أو أنه يقرأ كتاب الله ولا يدري بما يقرأ أو أنه يقرأه ولا يتجاوز حُنجرته…وسيقف بين يدي الله ويسأله…كيف وثق هذا ولم يعرضه على كتاب الله الذي يرميه بوجه من رواهُ لهُ وبوجه من وضعه .
    ……………
    الذي أمامهم كلب مسعور…ويأتون بكُل ما يستطيعون من أقوال على أنه غزال جميل جداً..فرجلهم منهم من يقول بأنه رجل مات قبل البعثة…ومنهم من يقول رجُل مات ولم يؤمن برسول الله.. و…و.من اين يأتون بهذا …من تحت أباطهم…فباطلهم لجلج وتبريراتهم أعوج من العوج .
    …….
    بلغ ببعضهم الجُرأة وقلب الموازين…بأن من يرد هذا الظُلم عن رسول الله ووالديه…هو إساءة للأدب مع رسول الله…فقلبت الموازين…من يسبون رسول الله ويؤذونه في والديه وحتى جده وعمه…هُم من يتأدبون مع رسول الله..هذا هو العجب العُجاب!!!
    …………….
    نتمنى أن الكثير لم يتبوأوا مقعدهم من النار عندما وثقوا وصدقوا وآمنوا ودافعوا وشرحوا وبرروا الإفتراء والكذب على رسول الله الذي قال ” إن كذباً علي ليس ككذباً على أحد فمن كذب علي عامداً مُتعمداً فليتبوأ مقعده من النار ” وأن لا يتحقق فيهم قول الله {إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً }الأحزاب57…..وخلي مُسلم النيسابوري ينفعكم وخلي كتابه ينفعكم .
    …………….
    هو سؤال واحد فقط… والسؤال من كتاب الله والجواب في كتاب الله..والسؤال هو هل رسول الله من ذُرية سيدنا إبراهيم” ملة إبراهيم وهي ملة عبد المُطلب ” وبالتالي والده أو لنقل والداه من نفس الذُرية؟؟؟؟ سيكون الجواب من كُل مُسلمي الأرض نعم….وبالتالي فقد سقط هذا الذي سموهُ حديث ولا مكان لهُ إلا سلة المُهملات..وقُضي الأمر الذي فيه تستفتيان أو يتم فيه الإستفتاء…ولقد قالها عم رسول الله ابو طالب ، عندما ذهب لخطبة أُمنا الطاهرة خديجة بنت خويلد…حيث إفتتح كلامه بقوله..” الحمدُ لله الذي جعلنا من ذُرية إبراهيم ” ولو لم يقُل ابا طالب إلا هذه الجملة ، لكفته لإثبات إيمانه ووحدانيته ولرد كُل تلك الالروايات الموضوعة المكذوبة لتكفيره .
    ………………..
    أما من وصفهم الله بقوله تعالى.. {أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً }الفرقان44..فلهم رايٌ آخر….وسيحاسبهم الله …لأنه لا وجود لإنسان سوي يقبل أن يتم الطعن في نسبه وبالذات والديه…فكيف إن كان هذا هو المُصطفى المُختار….لكن لا نلومهم فهم من جهلهم لا يعرفون ما معنى مُصطفى ولا يعرفون ما معنى مُختار .
    …………
    ولو سلمنا جدلاً بقولهم ، ولو لم يكُن والد رسول الله على الحنفية الإبراهيمية وهو كان كذلك هو وزوجته آمنة بنت وهب… فمن هو الرسول أو النبي أو النذير الذي أرسله الله ولم يؤمن به والد رسول الله ولم يتبعه حتى يكون في النار كما هي فرية من وضع ذلك الإجرام؟؟؟؟
    …………………..
    عن عبدالله إبن عُمر رضي اللهُ عنهما ” أن رسول الله قرأ قول الله على لسان ابراهيم {رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }إبراهيم36 وقرأ قول الله عن عيسى {إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }المائدة118 ورَفَعَ يَدَيْهِ وَقَالَ: “اللَّهُمَّ أُمَّتِي أُمَّتِي” وَبَكَى. فَقَالَ الله عَزَّ وَجَلَّ: يَا جِبْرِيلُ اذْهَبْ إِلَى مُحَمَّدٍ، وَرَبُّكَ أَعْلَمُ، فَسَلْهُ مَا يُبْكِيكَ؟ فَأَتَاهُ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ َالسَّلاَمُ فَسَأَلَهُ. فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللّهِ بِمَا قَالَ. وَهُوَ أَعْلَمُ. فَقَالَ الله: يَا جِبْرِيلُ اذْهَبْ إِلَى مُحَمَّدٍ فَقُلْ: إِنَّا سَنُرْضِيكَ فِي أُمَّتِكَ وَلاَ نَسُوءُكَ”. رواه مسلم
    ……………..
    قال الله…..إِنَّا سَنُرْضِيكَ فِي أُمَّتِكَ وَلاَ نَسُوءُكَ ……ويقول الله{وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى }الضحى5
    …………..
    ولو سلمنا بأقوال من ظلموا رسول الله في والديه… فهل من وعده الله بانه سيُعطيه حتى يرضى ، ومن وعده الله بأنه لن يسوءه في أُمته ، فمن باب أولى أن لا يسوءه في أقرب الناس لهُ ومن لهم فضلٌ عليه وهُم والداهُ وجده وعمه….هل يقبل أو يرضى أن يكون هو في الفردوس الأعلى ووالداه في النار..وهل يرضى حتى عن جده وعمه أبو طالب..لن يسوءه في أُمته فكيف يسوءه في والديه ، ومن قيضهما الله جده وعمه أبو طالب لإيواءه…. {أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى }الضحى6…فآوى من هُم الذين قصدهم الله بدون أن يذكر أسماءهم أليسوا جده عبد المُطلب وعمه أبو طالب .
    ……………….
    والله هو عالم الغيب وهو لهم بالمرصاد ولم يأتي هذا بالمُصادفة…وإذا كان هذا وصف الله للأنصار بأنهم المؤمنون حقاً ، فكيف هو وصفه لمن آووا نبيه ونصروهُ قبل غيرهم وهُم جده وعمه أبو طالب…أليس الله وصفهم بالمؤمنين حقاً…حيث يقول الله تعالى
    ………………..
    {…. وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُولَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ }الأنفال74
    ………….
    كُل من كفر والدي رسول الله ، هو قرأ كتاب الله وما تجاوز حُنجرته أو يقرأ ولا يدري بما يقرأ…وملعونٌ من جعل والدي رسول الله ملعونين…وبأن رسول الله إبن لأنجاس وملعونين…بناءً على حديث آحاد غريب ومُنكر المتن ويتعارض مع كتاب الله ، وسنده فيه حماد بن سلمة ، وابو بكر بن شيبة؟؟!! .
    …………….
    من الخطأ القول بأن والدي رسول الله ، هُم من ” أهل الفترة ” فهما غير ذلك فكانوا حنفيين ، لأنهما يجب أن يكونا مُسلمين مؤمنين على الحنفية لسيدنا إبراهيم عليه السلام ، والخطأ الأكبر هو القول بأن الله أحياهُما وآمنا…لأن هذا القول يُخالف كتاب الله…بأنه لا وجود في هذه الحياة الدُنيا للأنفس التي خلقها الله ومنها النفس البشرية…إلا موتة واحدة..فلو تم إحياءهما ومن ثم موتهما فقد جرت عليهما موتتان وهذا مُخالف لسُنة الله ولقانونه ومُخالف لكتاب الله .
    ……………
    من إفترى هذا الحديث لو إستحق هذا الإجرام أن يُسمى حديث والذي يرده كتاب الله جُملةً وتفصيلاً ويرميه بوجه من ألفه ، لكن ماذا نقول عمن قرأوا كتاب الله وما تجاوز حناجرهم أو من أتخذوهُ مهجوراً وعضين ، وما همهم إلا أقوال العُلماء وقدموا أقوالهم على قول الله وقول رسول الله ، لأن والدي رسول الله وعلى أقل قول يُقال بحقهما هُم من ” أهل الفترة ” لكنهم ليسوا كذلك ، بل هُم أميز من ذلك فقد تحققت فيهم دعوة أبيهم إبراهيم كما هو تحققها في إبنهم وذُريته …لكن المُفتري كان هدفه هو الوصول لرسول الله بوالده وبأذيته والطعن به وبوالده بأنه والعياذُ بالله وحاشى من صُلب من يكرههم ولا يُحبهم الله أي من صُلب كافر ومُشرك وإبن لنجس وملعون ومغضوب عليه ومن شر البرية…إلخ ما وصف الله به الكافرين والمُشركين..أما من أفترى هذا وألفه فجعل رجلهُ ووالده مجهولان لم تصلهما أذية أو أي شيء .
    ……………….
    ولا داعي لتلك التبريرات ولتلك الشروحات وتلك التأويلات ولكُل ما قالوه لتمرير هذا الإجرام فكلام من ألفه وافتراهُ واضح وهو مُخالف لكتاب الله وما عارض كتاب الله يُضرب به بعرض الحائط سواء كان عند البُخاري أو مُسلم أو غيرهما…. ومن كذب على رسول الله فليتبوأ مقعده من النار وسيتحقق فيه وعد الله في من يؤذون نبيه ورسوله ، بأن الله لعنهم…ويبقى السؤال لو صح هذا الكذب على رسول الله…رجُل المُفتري سأل عن أباه….لماذا زج وحشر المُفتري والد رسول الله في فريته؟؟؟ الجواب لأن هذا هو هدفهُ وهذا هو ما سعى إليه…وإنه لمن الإجرام ومن الظلم القول عن أحد البشر بأنه سيكون في النار لأن هذا من شأن الله الذي لا يُسأل عما يفعل وهُم يُسألون…ومن قبح قولهم الذي هو أحد أقوالهم بأن رسول الله واسى ذلك الرجُل…فهل هُناك مواساة في هكذا أمر من الخطورة بمكان ولهذا الإفتراء عندهم فوائد…وسيقف بين يدي الله كُل من تجرأ وقال ولو كلمة واحدة سيئة بحق والدي رسول الله…حيث تلقوا المُفتريات والأحاديث الموضوعة بالقبول وأجمعوا الأُمة عليها من حيث لم تُجمع .
    …………..
    فهذا حديث آحاد إنفرد به مُسلم لا يقام عليه عمل ولا عقيدة ، وفيه حماد بن سلمة ، وأبو بكرٍ بن ابي شيبة ، ودائماً الأحاديث إما عن أنس بن مالك أوعن أبي هُريرة رضي اللهُ عنهما…هل هما من رووا ذلك أم تم نسبة الرواية لهما لقربهما من رسول الله هل فعلاً أن هُناك رجُلاً سأل رسول الله..رجُلاً!!.. من هو الرجُلاً ما هو إسمه من هو أبو هذا الرجُلاً وما هو إسمه؟؟ هل والد هذا الرجُلاً ميت أم حي؟؟ هل مات في الجاهلية قبل بعثة رسول الله أو بعدها؟؟؟ متى قيل هذا الحديث لو أن رسول الله قاله…وحاشى أن رسول الله قال منهُ ولو حرف واحد…وربما لم يحدث شيء مما تم إفتراءه لا رجُلاً سأل ولا رسول الله أجاب على رجُل المُفتري…لأن من جعله الله لا ينطقُ عن الهوى وكلامه وحيٌ يوحى ومن وعد الله أن يجعل كلامه في فمه ومن أُوتي جوامع الكلم لا يتكلم بما يُخالف كتاب الله ، وبما هومُبهم ومُغمم ومُعمم وغامض كما هو هذا الهطل…إذا كان والد الرجُلاً لو صح هذا من أهل الجاهلية فعلى أسوأ قول سيكون من أهل الفترة ممن لا يُحكم لهم بأنهم من أهل النار وأمرهم إلى الله هذا إن لم يكُن على الحنفية أو الإسماعيلية أو النصرانية أو اليهودية أو الصابئية.
    ………….
    أين أبي؟؟!! هل رسول الله يعلمُ الغيب الجواب لا… حتى يُجيب عن سؤال لا علم بجوابٍ لهُ إلا عند الله…فمن يعلم من هُم أهلُ الجنة ومن هُم أهل النار هو الله وحدهُ فقط….وحتى يكشف الله المُفتري جعل كيده في نحره…عندما قال ” في النار” ولم يقُل من أهل النار…أي أن أبا الرجُل ” الآن ” في النار…ورسول الله لا يعلم الغيب{قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }الأعراف188 وعلمه الله بما تلقاهُ من وحي بأن جهنم والنار لن يُجاء بها إلا يوم القيامة ولا تُسعر ولا تُبرز إلا يوم القيامة…وأن من يكون في النار أو في الجنة لا يكون ذلك إلا يوم القيامة ولا يكون ذلك إلا بعد الحساب وبعد رحمات الله ومغفرته وبعد الشفاعة من رسول الله وبعد وبعد وبعد
    …………….
    يقول الله {وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى }الفجر23 {وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ }الشعراء91والنازعات36 {وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ }التكوير12…فلا مجيء ولا تسعير ولا بروز لجهنم إلا في ذلك اليوم…. إِنَّ أَبِي وَأَبَاكَ فِي النَّار؟؟!!أراد المُفتري جعل رسول الله مثله مثل غيره ووالده مثل والد غيره فلا هو مُصطفى ولا هو مُختار ولا ولا..إلخ ولا علم لهُ بقول الله{اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ }الحج75 وكأن الله لم يقُل وقوله الحق حيثُ يقول :- {… اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ }الأنعام124… اللّهُ يصطفي من الناس رُسلاً…والله أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ….فهل الله يجعل من أختاره لحمل رسالته الخاتمة لأهل الأرض يجعله ويجعل رسالته من صُلب كُفار ومُشركين والعياذُ بالله وحاشى….لكن الله أخبر عن هؤلاء من أنكروا رسولهم بقوله:- {أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنكِرُونَ }{أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءهُم بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ }المؤمنون70 المؤمنون69….لكن من الطبيعي أن يوجدوا هذا كيف لا وقد قالوا بأن به جنة عندما قالوا بأنه سُحر من اليهود
    ……………
    وهذا الإفتراء يرده كتاب الله الذي لا يوجد إفتراء نسبوه لهذا الدين ولرسول الله إلا وموجود في كتاب الله الذي ما فرط الله فيه من شيء وفيه تبيانٌ لكُل شيء ، إلا وفيه رد لهذا الإفتراء ويرده قول رسول الله عندما قال ” أنا دعوةُ أبي إبراهيم وبشارةُ أخي عيسى ورؤيا أُمي ” أنا دعوةُ أبي إبراهيم وإذا لم تتحقق دعوة إبيه في والديه ففي من ستتحقق إذاً…ولنرى ما هي دعوة أبيه سيدنا إبراهيم عليه السلام أبو الأنبياء والرُسل … {رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ }البقرة129…يقول الله
    ………..
    {إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ }آل عمران68.. فرسول الله وبالتالي والديه وتلك الذُرية أولى الناس بسيدنا بإبراهيم وهو دعوته التي حققها الله … وهي ذُرية بعضها من بعض فوالدي رسول الله من ذُرية إبراهيم ومن عقبه..يقول الله تعالى {ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }آل عمران34.. فهذه الذُرية وحسب دعوة إبراهيم من ربه يجب أن تكون مُسلمة وموحده ومُقيمة للصلاة ولا تعبد الأصنام وكلمة التوحيد باقية في عقبه لسيدنا إبراهيم والذين منهم والدي رسول الله ، من ذلك الصُلب والرحم الطاهرين…يقول الله.
    ……………..
    {وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }الزخرف28…أي كلمة التوحيد فيجب أن يكون والدي رسول الله موحدان لله وكلمة التوحيد باقية في والدي رسول الله ، وهكذا كانت كلمة التوحيد في رسول الله من والديه ولذلك كان يتعبد في غار حراء… ويقول الله على لسان نبيه إبراهيم{رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }البقرة128..وبالتالي فوالدي رسول الله يجب أن يكونا مُسلمين ويقول الله على لسانه أيضاً{رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء }إبراهيم40 فوالدي رسول الله يجب أن يكونا مُقيمي الصلاة لأنهما من تلك الذُرية.. ويقول أيضاً{وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ }إبراهيم35 …وبالتالي والدي رسول الله لا يمكن ومن المُستحيل أن يكونا مُشركين أو كافرين أو عابدي أصنام ويجب أن يكون الله جنبهما الشرك والكُفر وعبادة الأصنام لكي يُحقق دعوة نبيه ورسوله إبراهيم.
    …………..
    هذه هي دعوة سيدنا إبراهيم ويجب أن تكون تحققت في رسول الله ووالديه…وبالتالي فهذا الإفتراء مردودٌ في حلق من أوجده فوالدي رسول الله من تلك السلسلة ” سلسلة الإصطفاء أو سر الإصطفاء ” التي كسرها من لا عقول برؤوسهم عندما قالوا وأصروا على القول بأن والد سيدنا إبراهيم هو آزر…والحقيقة أن والده هو ” تارح” والذي هو وزوجته يجب أن يكونا مؤمنين مُسلمين…فتلك السلسلة من أبينا آدم وأُمنا حواء مُستمرة لم تنكسر بوعد من الله حتى الوصول لوالدي رسول الله ولرسول الله ومن بعده في ذُريته من فاطمة الزهراء عليها سلامُ الله ورحمتهُ…. {إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ }آل عمران33…من هُم آل إبراهيم إذا لم يكُن والدي رسول الله منهم
    …………….
    وإذا كان الله قد قال عن نبيه موسى عليه السلام {… وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي }طه39 فإن الله قال عن نبيه خير خلق الله فإنك بأعيننا {وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ }الطور48…وقال أيضاً {الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ }{وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ }الشعراء218-219. جاء عن ابن عباس فى التفسير أن المعنى هو تقلب النبى فى أصلاب أجداده من الساجدين قبل مولده..حين تقوم… الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ… فكان تحت نظر وأعين الله ورؤيته منذُ ابيه آدم وأُمه حواء حتى أقامه نبياً ورسولاً لجميع خلقه…وقلبه في ظهور الساجدين من ذكورٍ وإناث تصديقاً لدعوة أبيه إبراهيم فمن صُلب ساجدٍ وساجدةٍ حتى خرج من صُلب والديه المُسلمين المؤمنين الساجدين عبدالله وآمنة بنت وهب عليهما السلام….وعجباً من قولهم المُخزي لتفسير حين تقوم وتقلبه في الساجدين الذي لا يقول به من في رأسه عقل…وحين تقوم هو تصديق لما ورد في التوراة” أُقيم لهم نبياً مثلك” في سفر التثنية {18:18} عندما خاطب الله نبيه موسى ” أُقيم لهم نبياً مثلك…” أي مثل موسى صاحب شريعة ويُهاجر وينشق لهُ القمر كما أنشق البحر لموسى….إلخ .
    …………
    أخرج البخارى في كتابه عن يوم حُنين قول رسول الله ” أنا النبى لا كذب أنا ابن عبد المطلب” فلو كان عبد المُطلب جد رسول الله كافر أو مُشرك أو ممن تبرأ الله منهم هو ورسوله ، كيف يتفاخر به رسول الله ويُخالف قول ربه في سورة التوبة {وَأَذَانٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }التوبة3..فتفاخره بجده هو كتفاخره بأبيه عبدالله عليه سلامُ الله .
    ……….
    وأخرج مُسلم في كتابه قول النبى” إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل ، واصطفى قريشا من كنانة ، واصطفى من قريش بنى هاشم ، واصطفانى من بنى هاشم “فمن هو مُصطفى مُصفى كيف يكون والديه من أهل النار…وروى أبو نعيم في (دلائل النبوة) ورواه الإمام السيوطي في الجامع الكبير قول رسول الله” لَمْ يَلْتَقِ أَبَوَايَ فِي سِفَاحٍ ، لَمْ يَزَلِ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ يُنَقِّلُنِي مِنْ أَصْلَابٍ طَيِّبَةٍ إِلَى أَرْحَامٍ طَاهِرَةٍ ، صَافِيًا، مُهَذَّبًا ، لَا تَتَشَعَّبُ شُعْبَتَانِ ، إِلَّا كُنْتُ فِي خَيْرِهِمَا “..فهل الأصلاب الطيبة والأرحام الطاهرة أصلاب وأرحام كُفار ومُشركين؟؟!!
    ……………
    هل لو كان والد رسول الله أو جده مُشركين يتفاخر بهم ، ويُخالف الله ويعصيه عندما طلب منهُ أن يتبرأ منهم ، وروى أحمد والترمذي صعد رسول الله المنبر فقال للناس “مَنْ أَنَا؟ قَالُوا: أَنْتَ رَسُولُ اللهِ، فَقَالَ أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ، إِنَّ اللهَ خَلَقَ خَلْقَهُ ثُمَّ فَرَّقَهُمْ ، فَجَعَلَنِي مِنْ خَيْرِ الْفِرْقَتَيْنِ ، ثُمَّ جَعَلَهُمْ قَبَائِلَ ، فَجَعَلَنِي مِنْ خَيْرِهِمْ قَبِيلَةً ، ثُمَّ جَعَلَهُمْ بُيُوتًا ، فَجَعَلَنِي مِنْ خَيْرِهِمْ بَيْتًا، فَأَنَا خَيْرُكُمْ بَيْتًا، وَخَيْرُكُمْ نَفْسًا “وفي الصحيح قوله ” أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا فَخْرَ”…كُل هذا لا يكفي ويُقدم عليه ذلك الكذب وذلك الإفتراء ….ويبقى السؤال من هو الرسول أو النذير الذي بعثه الله ولم يتبعه أو يؤمن به والدي رسول الله صلى اللهُ عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، حتى يتم تكفيرهم وجعلهم من أهل النار …لكن مُسلم وكتابه أهم من رسول الله ووالده عندهم…..أهم شيء أن لا يكون في كتابي البُخاري ومُسلم حديث مكذوب أو ضعيف… {.. وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً } سورة الإسراء15…أما من لم يوفق وحاول الدفاع عن والدي رسول الله بأن الله أحياهما وأسلما…فهذا لا يصح وهو يُعارض كتاب الله وسُنة الله..فمن يموت لا يمكن ومن المُستحيل أن تعود لهُ الحياة إلا يوم البعث أي يوم القيامة.
    ……………….
    إن الكثيرين من أهل العلم خالفوا ظاهر الحديث وقالوا بعكسه فعلى سبيل المثال لا الحصر ممن قالوا بنجاة والدى النبى صلى الله عليه وسلم الإمام “أبوحنيفة”، والإمام فخرالدين الرازي، والإمام أبوبكر بن العربي المالكي ، والحافظ القرطبي وابن الجوزي ، والألوسي ، وعمدة الشافعية ومفتيهم العلامة ابن حجر الهيتمي ، والملا علي قاري ، أمير المؤمنين في الحديث الحافظ ابن حجر العسقلاني ، والإمام ابن نجيم المصري في كتابه غمز عيون البصائر في شرح الأشباه والنظائر، وابن عابدين الحنفى ، والشهاب الخفاجي ، القسطلاني .
    ………………
    ويا ويل من يُحاول الإتيان بالحق ومن كتاب الله ، لإبطال باطلهم وإزهاقه…فهذا عندهم مُنكر للسُنة ويطعن فيها وفي رسول الله
    ………….
    ملفاتنا وما نطرحه مُلك لمن يطلع عليه …ونتمنى ممن يقتنع به أن ينشره وأجره على الله
    …………
    عُمر المناصير…الأُردن

  9. يتهم الظلمة والدة خير خلق الله ” زهرة قُريش” بأنها ماتت كافرةً ومُشركةٌ وبأنها من أهل جهنم وأهل النار
    ……………
    سؤال كيف يروي مُسلم عن كافر كان في اليمن ، وغير موجود عند رسول الله وبين المُسلمين ، ليُكفر بروايته أُم رسول الله وعم رسول الله…وهو أبو هُريرة الذي لم يقدم المدينة ولم يعتنق الإسلام إلا في النصف الثامن لعام الهجرة .
    …………..
    ومن المؤكد أن هذا هو الحديث الصحيح فقط وهو…. أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ، ثنا أبو بكر بن أبي الدنيا ، ثنا أحمد بن عمران الأخنسي ، ثنا يحيى بن يمان ، عن سفيان ، عن علقمة بن مرثد ، عن سليمان بن بريدة ، عن أبيه ، قال :-

    ” زار النبي صلى الله عليه وآله وسلم قبر أمه في ألف مقنع ، فلم ير باكيا أكثر من يومئذ ”
    ……………
    رواهُ الحاكم – المستدرك – كتاب الجنائز – رقم الحديث : ( 1389) وهذا الحديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
    …………….
    الوضاعون المُجرمون علموا بأن رسول الله زار قبر أُمه ، وبكى عليها ومن الطبيعي أن يبكي من معه …كيف لا وهي والدة حبيبهم ونبيهم..لكنهم حرفوا الروايات أو زوروها ودسوا فيها..فكان كتاب الله لهم بالمرصاد….فزيارته لقبرها حقيقة وحقيقة تؤكد إيمانها وتنفي ما تم حشوه في تلك الروايات ….حيث يقول الله سُبحانه وتعالى .
    …………….
    {وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَداً وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُواْ وَهُمْ فَاسِقُونَ }التوبة84
    …………..
    فمجرد زيارة رسول الله لقبر أُمه هو ومن معه من الصحابة الكرام وبكاءهم عليها….هي شهادةٌ من الله لها بأنها مؤمنة وليست كافرة
    …………
    في كُتب السير ومنها السيرة الحلبية ، أن رسول الله زار قبر أُمه وهو راجع من عودته لعقاب بني لحيان ، وكان ذلك بعد 6 شهور من غزوة بني قُريظة…وحدثت غزوة بني قُريظة في نهاية شهر 11 وهو شهر ذو القعدة من العام 5 للهجرة وبعدها ب 6 شهور فقط توجه رسول الله لبني لحيان ليُعاقبهم ….أي في نهاية شهر 5 جمادى الأولى للعام 6 للهجرة وعندما رجع من بني لحيان مر بقبر أُمه الطاهرة في الأبواء .
    …………
    وكان أبو هُريرة حينها غير موجود ، وكان في اليمن لا يدري ما الإسلام ولم يعتنق الإسلام بعد….حيث جاء بعد هذا التاريخ بعام على الأقل أي في العام 7 للهجرة حيث إعتنق الإسلام…فكيف يروي عن رسول الله هذه الرواية وكأنه كان يُرافقه ويُلاصقه ويستمع لهُ ، وهو عند قبر أُمه ، من دون ال 1000 راكب الذين كانوا مع رسول الله…حيث أن روايته أو الرواية المنسوبة لهُ تقول
    ……………
    حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ، وأبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل ، قالا : ثنا محمد بن عبد الوهاب الفراء ، أنبأ يعلى بن عبيد ، ثنا أبو منين يزيد بن كيسان ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة ، قال:-
    …………….
    ” زار رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قبر أمه فبكى وأبكى من حوله ، ثم قال : ” استأذنت ربي أن أزور قبرها فأذن لي ، واستأذنته أن أستغفر لها فلم يؤذن لي فزوروا القبور ، فإنها تذكر الموت ….” يقولون وهذا الحديث صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه
    ……………
    حتى يستدلوا بتلك الآية التي نزلت قريباً من نهاية البعثة9 أو10 للهجرة من سورة التوبة عن أُم رسول الله…. {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }التوبة113كما هو إستدلالهم الباطل بها عن أبو طالب الذي توفي في السنة 10 للبعثة وبعده ب ما يُقارب 12 نزلت هذه الآية…وهذا يدل على كذب كُل رواياتهم وإجرامها .
    …………..
    وهو نفس روايته عن أبو طالب عند وفاته…حيث يروي وكأنه موجود عند رأس أبو طالب ، ويُنزل تلك الآية في تلك اللحظة …وهي التي نزلت بعد 12 عام…وكان حينها في اليمن وجاء بعد روايته هذه ب 10 سنوات .
    ………………
    فهل هذا الوضع وهذا الكذب وهذا الإفتراء… هو من كيس أبي هُريرة…أم أن هُناك من كان يركب الأسانيد ويروي المُفتريات وذلك الإجرام….لكنه وقع في هذا الخطأ..أم ماذا؟؟!!…فلا وجود لجريمةٍ كاملة…فآثار المُجرمون واضحة وتركوها من غباءهم …عندما إستهدفوا رسول الله بوالديه وعمه وجده .
    …………..
    هذا الكتاب الذي يُسمونه (صحيح مُسلم ) حوى حديثان مكذوبان منسوبان لأبي هُريرة…هذا عن والدة رسول الله ، والذي قبله عن ابو طالب عم رسول الله…حيث لم يكُن موجود ولم يكُن مُسلماً..وكان في اليمن.. لا عندما توفي أبي طالب ولا موجود عند زيارة رسول الله لقبر أُمه .
    ……………….
    وسؤالنا لمن لا عقول برؤوسهم …ما الذي نستنتجه من ذلك؟؟؟
    ……………
    حتى حديث بريدة فيه كذب لأنه يروي أن القبر ” بودان” في حين أن القبر في الأبواء..ومرة أُخرى يروي أنه في مكة المُكرمة
    …………
    إذا كان الله طهر زوجات رسول الله وأهل البيت تطهيرا واذهب عنهم الرجس…فكيف لا يكون والدي رسول الله ومن آووه ” عمه وجده ” غير طاهرين ومُطهرين وبأنهم رجس؟؟!!….ولنفرض صحة ما يستدلون به…فإن الله إذا أذن لرسول الله بزيارة قبر أُمه….فهي شهادةٌ من الله بأنها مؤمنة وليست كافرة أو مُشركة…لأن الله أمره بقوله…. وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ..اي لا يقوم على قبر مُشرك….وطلب منهُ التبرأ من المُشركين
    …………….
    ولا يقال عن الإنسان بأنهُ كافر أو مُشرك…إلا إذا ارسل الله نبي أو رسول ولم يؤمن به هذا الإنسان ولم يتبعه…فمن هو النبي أو الرسول أو النذير الذي أرسله الله ولم تتبعه ولم تؤمن به هذه الطاهرة المُطهرة؟؟!! وكذلك زوجها عبدالله والد رسول الله حتى يتم تكفيرهما!!.
    ……………
    ما ينطبق على والد رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم ، من دعوة سيدنا إبراهيم وتحققها فيه في تلك الآيات الكريمات من كتاب الله ، ينطبق على الطاهرة المُطهرة والدة رسول الله ” آمنة بنت وهب ” عليها سلامُ الله …يقول رسول الله.. لَمْ يَزَلِ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ يُنَقِّلُنِي مِنْ أَصْلَابٍ طَيِّبَةٍ إِلَى أَرْحَامٍ طَاهِرَةٍ…كيف يكون الرحم الطاهر الذي تقلب فيه خير خلق الله رحم كافرة أو مُشركة؟؟!!.
    …………
    والحديث موضع إستدلالهم…يحوي مقطعين…مقطع الإذن والسماح بزيارة قبرها….والمقطع الثاني..كما هو ربما لم يحدث منهُ شيء…هو عدم الإذن بالإستغفار….والأول يوضح الثاني ويُدعمه…فالأول يُثبت إيمانها… والثاني يرفع من درجتها بعدم حاجتها للإستغفار .
    ………….
    هل لو أن رسول الله مر بقير أُمه ، لماذا يستأذن ربه في زيارتها وفي الإستغفار لها ، هل أي مُسلم أو اليهودي أو النصراني لو زار قبر أُمه أو ابيه يتردد في الزيارة أو الإستغفار أو يسأذن من الله….أم أن الرواية كُلها موضوعة ومكذوبة ، كما هي رواية أن رجُلاً.. أو أعرابياً ويهودياً !!!
    …………
    هذا إجرام فإن من الجريمة ومن الظُلم أن تقول عن إنسان بأنه من أهل النار ، لأنه أخطر شيء في حياة الإنسان أن يكون من أهل النار ، فكيف إن كان الأمر يتعلق بوالدي رسول الله… هذا القول قالوا به بناءَ على حديث أورده مُسلم ” اسْتَأْذَنْتُ رَبِّي أَنْ أَسْتَغْفِرَ لأُمِّي فَلَمْ يَأْذَنْ لِي ، وَاسْتَأْذَنْتُهُ أَنْ أَزُورَ قَبْرَهَا فَأَذِنَ لِي” وأنه بكى وأبكى من حوله..وهو أمر طبيعي أن يبكي الإنسان على أُمه إن زار قبرها .
    …………..
    يا تُرى هذه الطاهرة المُطهرةُ ماذا ارتكب حتى يتم الإستغفار لها…والتي ما خلقها الله إلا لتحمل بأطهر مخلوق خلقه الله ، وتموت بعد 6 سنوات فقط لولادة خير خلق الله…وما عاشت سوى 20 عاماً…من المؤكد والأكيد بأنها لم ترتكب ما يستدعي الإستغفار لها ، وأن الله أبلغها درجة ومقام لا تحتاج معه للإستغفار …كيف لا وهي وزوجها سيكونون في الفردوس الأعلى مع إبنهم خير خلق الله…هذا إن صح ما تم إيراده
    ………….
    لا وجود فيه كما يفترون ويستنتجون بأن عدم السماح للإستغفار لها لأنها كذا وكذا ، بل إن المُسلم السوي لو صح هذا ، يستنتج منهُ بأن هذه الطاهرة ، فإن سماح الله لنبيه ورسولهُ بزيارة قبرأُمه يدل على أنها مؤمنة ، ولا يمكن أن تكون كافرةً أو مُشركةً وذلك لأن الله نهى نبيه عن أن يقوم على قبر كافر أو مُشرك أو مُنافق…قال الرحمنُ سُبحانه وتعالى.
    …………..
    {وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَداً وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُواْ وَهُمْ فَاسِقُونَ }التوبة84
    ………..
    وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ…وهذا الحديث يُبطل الحديث المروي أن والد رسول الله في النار….وإن الله لم يأذن لهُ للإستغفار لها.. من المؤكد لأنها لم ترتكب أي معصيةً أو أي ذنب ، وبأن قدرها عند الله كبير وبلغت وأبلغها الله درجةً لا تحتاج معها للإستغفار ، كيف لا وهي من إصطفاها الله وكأن الله ما خلقها هي وزوجها عبدُالله إلا ليأتي من صلبهما من هو الله أعلم أين يجعل رسالته فيه…هذه الآية لوحدها كفيلةٌ برد كُل إفتراءهم وأذيتهم لرسول الله ووالديه ، وبالأخص والدته ، فهل ضاقت على الله إلا أن يجعل رسالته ممن يأتي من صُلب أنجاس ومن صلب كُفار ومُشركون..وسيُصيبهم جزاء فريتهم على رسول الله ووالدته .
    …………….
    { …اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ }الأنعام124
    ……………
    سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ….. وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ
    …………..
    أي بأن معنى قولهم وإفتراءهم والعياذُ بالله وحاشاها ، بأن والدة رسول الله نجسةٌ ولا مولى لها وحق عليها العذاب وممقوتةٌ من الله وممن لا يُحبها الله وممن تبرأ اللهُ منها ، وممن يُخزيها الله وموهنٌ كيدُها ولا يُقبل لها دُعاء ودُعاءها في ضلال ، وممن قُطع اللهُ دابرها وحرم الله عليها الجنة ، وممن طبع اللهُ على قلبها ، وممن لم يهدها الله وممن لا يُتأس عليها ، وبأنها ملعونةٌ وممن محقها الله وغضب اللهُ عليها…إلخ ما وعد الله به الكافرون والمُشركون…ولكُل مُسلم أن يعود لكتاب الله ولسنة رسول الله بشأن الكافرين والمُشركين وما ورد من وعيد لهم ..فكما لم يسلم رسول الله منهم ومن أذيتهم ، لم يسلم والد رسول الله من أذيتهم وإفتراءهم وظُلمهم كذلك لم تسلم أُمه الطاهرة كذلك الأمر جده وعمه ابو طالب…وما ينطبق على والدة رسول الله ينطبق على والده حسب إيمان هؤلاء الضالون المُضلون .
    ……………..
    ولم ينساهم الله وتوعدهم الله عندما قال وقولهُ الحق سُبحانه وتعالى ، بأنهم لم يعرفوا رسولهم عندما قالوا بهذا القول ، وعندما أفتروا عليه بأنه سُحر وتمكن منهُ الجن
    ……………
    {أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنكِرُونَ } {أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءهُم بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ }المؤمنون69-70
    …………..
    وتوعدهم وتوعد كُل من يؤذي نبيه ورسوله في شخصه وفي والديه ، بانهُ لعنهم في الدُنيا والآخرة ، وأعد لهم عذاباً مُهينا عندما قال
    …………….
    {إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً }الأحزاب57
    ………….
    والسؤال الذي يمكن توجيهه لهؤلاء الظلمة ممن آذوا رسول الله بوالدته ، هل يقبلون ذلك على أُمهاتهم ، ثُم من هو الرسول الذي بعثه الله ولم تؤمن به والدة رسول الله حتى يُقال بأنها كافرة ومُشركة وماتت على ذلك ، حيث يقول الله… { وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً } سورة الإسراء15….علماً بأنهُ أقل ما يتم قوله بحق والدي رسول الله بأنهم من “أهل الفترة” ولكنهم وحسب كتاب الله وقول رسول الله ليسوا كذلك ، بل ولنخص والدته بأنها كانت على الحنفية الإبراهيمية مؤمنةٌ موحدةٌ مُسلمةٌ مُصليىةٌ ساجدةٌ لله .
    ……………
    قال سيدنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم ” أنا دعوةُ أبي إبراهيم ، ورؤيا أُمي ، وبشارةُ أخي عيسى”
    …………
    ولا نُريد أن نورد من هي هذه الطاهرة المُطهرة ” آمنة بنت وهب ” من هي وما هي خصائلها وأصلُها وفصلُها…ولنعُد أولاً لما قالته هذه الطاهرة المُطهرة بشأن من حملت به في أطهر بطن أختاره الله ، في رؤيا صادقة ، عندما خاطبته وهو طفل إبن 6 سنوات ، وهي تحتضر للقاء وجه ربها حيثُ تقول وهذا القول لا يمكن أن يصدُر إلا من هي مؤمنةٌ بالله وتلقت وحياً من الله في منامها أو غير ذلك بشأن من ولدته…ومن قبلها يقول رسول الله بأن أُمه قالت.
    ” حين حملت بي كأنه خرج منها نور أضاءت له قصور بصرى من أرض الشام ” رواه ابن إسحاق وغيره
    …………..
    فعن طريق الزهرى عن أم سماعة بنت أبي رهم عن أمها قالت شهدتُ آمنة أم رسول الله صلى الله عليه وسلم في علتها التى ماتت فيها ومحمد طفل يقع له خمس سنين عند رأسها فنظرت إلى وجهه وقالت الطاهرة آمنة بنتُ وهبٍ في شأن إبنها ، وكان عمرها حينها ما تجاوز ال20 عاماً .
    ……………
    بارك فيك اللهُ من غلامٍ ……. يا ابن الذي في حومةِ الحمام
    نجا بعون الملك العلامِ ……… فودي غداة الضرب بالسهامِ
    بمئةٍ من إبلٍ سوام ………….إن صح ما أبصرتُ في المنام
    فأنت مبعوثٌ إلى الأنامِ…………تُبعثُ في الحلِ وفي الحرامِ
    تُبعثُ بالتوحيدِ والإسلام …………… دين أبيك البرِ إبراهام
    فالله ينهاك عن الأصنامِ…………أن لا تواليها مع الأقوامِ
    ………….
    فهي تعرف الله ، وتعرف من هو الملك العلام الذي هو الله ، وتعرف بأن إبنها سيكون رسول ونبي ، ويبعثه الله لكُل الأنام بالتوحيد والإسلام ، وفي الحلال والحرام ، وأنهُ سيكون على دين أبيه سيدنا إبراهيم عليه السلام…. ثم قالت وهي تحتضر : كل حي ميت ، وكل جديدٍ بال ، وكل كبيرٍ يفنى ، وأنا ميتة وذكري باق وقد تركتُ خيراً وولدت طهراً…..وفعلاً تركت من هو خير والخير لكُل العالمين..لكن من أخبرها وأعلمها بأن ذكرها باق ، وقد تحقق هذا فعلاً فذكرها باقً إلى يوم القيامة ، إن صح ما أبصرتُ في المنام… إن لم يكُن وحياً من الله .
    …………
    وما ينطبق على والد رسول الله الطاهر المُطهرعبدالله ، ينطبق على والدته الطاهرة المُطهرة ، فرسول الله مُصطفى من مُصطفيين ، إختارهم الله وأصطفاهم ليأتي منهم المُصطفى خيرُ خلق الله…ولا نلوم من إتخذوا كتاب الله مهجوراً وأتخذوه عضين…عندما رموهُ وراء ظهورهم ، ولم يعرفوا ما معنى المُصطفى ولم يعرفوا سر الإصطفاء ، وتلك السلسلة التي بدأت بأبينا آدم وأُمنا حواء عليهما السلام…وأنتهت بوالدي رسول الله ، ليُخرج من صُلبهما من أختاره وأصطفاهُ لحمل رسالته الخاتمة لخلقه أجمعين …فلنرى ما هي دعوة أبيه إبراهيم عليه السلام والتي تنطبق على أُمه كما هو والده
    …………….
    يقول الله….{إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ }آل عمران68.. فرسول الله وبالتالي والدته وتلك الذُرية أولى الناس بإبراهيم … وهي ذُرية بعضها من بعض فوالدة رسول الله من ذُرية إبراهيم ومن عقبه..يقول الله تعالى {ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }آل عمران34.. فهذه الذُرية وحسب دعوة إبراهيم من ربه يجب أن تكون مُسلمة وموحده ومُقيمة للصلاة ولا تعبد الأصنام وكلمة التوحيد باقية في عقبه لسيدنا إبراهيم والذين منهم والدة رسول الله…يقول الله.{وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }الزخرف28…أي كلمة التوحيد فيجب أن تكون في والدة رسول الله ، ووالداهُ موحدان لله وكلمة التوحيد باقية في والدي رسول الله ، وهكذا كانت كلمة التوحيد في رسول الله من والديه ولذلك كان يتعبد في غار حراء… ويقول الله على لسان نبيه إبراهيم{رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }البقرة128.
    …………….
    وبالتالي فوالدة رسول الله يجب أن تكون مُسلمة ويقول الله على لسان سيدنا إبراهيم أيضاً{رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء }إبراهيم40 فوالدة رسول الله يجب أن تكون مُقيمة للصلاة لأنها من تلك الذُرية.. ويقول أيضاً{وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ }إبراهيم35 …وبالتالي فوالدة رسول الله لا يمكن ومن المُستحيل أن تكون مُشركة أو كافرة أو عابدة أصنام ويجب أن يكون الله جنبها الشرك والكُفر وعبادة الأصنام لكي يُحقق دعوة نبيه ورسوله إبراهيم….هذه هي دعوة سيدنا إبراهيم ويجب أن تكون تحققت في رسول الله ووالدته….ووالدة رسول الله هُي من آل سيدنا إبراهيم وممن إصطفاها الله يقول الحق{إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ }آل عمران33 .
    ………….
    وإذا كان الله قد قال عن نبيه موسى عليه السلام {… وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي }طه39 فإن الله قال عن نبيه خير خلق الله فإنك بأعيننا {وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ }الطور48…وبالتالي فالصُلب الذي أتى منهُ رسول الله ، وتلك السلسلة ، ولنخص أُمه الطاهرة كان تحت ونظر أعيُن الله .
    ………..
    وقال اللهُ أيضاً {الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ }{وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ }الشعراء218-219. جاء عن ابن عباس فى التفسير أن المعنى هو تقلب النبى فى أصلاب أجداده من الساجدين قبل مولده..حين تقوم… الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ… فكان تحت نظر وأعين الله ورؤيته منذُ ابيه آدم وأُمه حواء حتى أقامه نبياً ورسولاً لجميع خلقه…وقلبه في ظهور الساجدين من ذكورٍ وإناث تصديقاً لدعوة أبيه إبراهيم فمن صُلب ساجدٍ وساجدةٍ حتى خرج من صُلب والديه المُسلمين المؤمنين الساجدين عبدالله وآمنة بنت وهب الساجدة المؤمنة بالله عليهما السلام….وعجباً من قولهم لتفسير حين تقوم وتقلبه في الساجدين الذي لا يقول به من في رأسه ذرة عقل…وحين تقوم هو تصديق لما ورد في التوراة” أُقيم لهم” في سفر التثنية {18:18} عندما خاطب الله نبيه موسى ” أُقيم لهم نبياً مثلك…” إلخ .
    …………..
    ويقولون بأن هذا الحديث يدل على أن أم النبي صلى الله عليه وسلم ماتت كافرة وأنها من أهل النار ، ويقولون أيضاً وقد أجمع على ذلك العلماء المتقدمون….وهذا ليس مُستغرب ممن قرأ كتاب الله وما تجاوز حُنجرته ، أو ممن أتخذه مهجوراً وأتخذه عضين ، وأخذوا بما هو ظني الثبوت وظني الدلالة …..ثم ربطوا الحديث بآيةٍ من كتاب الله لا عُلاقة لها بالحديث لا من قريبٍ ولا من بعيد ، فالآية واضحةٌ بأنها تتحدث عن المُشركين ، ممن بُعث لهم رسول الله ، وبلغتهم دعوته ورسالته والذين لم يؤمنوا ولم يتبعوا رسول الله ، وماتوا على ذلك ، وتحقق فيهم بأنهم أصحابُ الجحيم ، بأنه لا يجوز لرسول الله ولا للمؤمنين الإستغفار لهم ولو كانوا أُولي قُربى .
    ……………….
    ويستدلون بروايةٍ عند الإمام أحمد عَنِ بُرَيْدَةَ رضي الله عنه عن أبيه قَالَ:-
    ” كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَنَزَلَ بِنَا وَنَحْنُ مَعَهُ قَرِيبٌ مِنْ أَلْفِ رَاكِبٍ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْنَا بِوَجْهِهِ وَعَيْنَاهُ تَذْرِفَانِ ، فَقَامَ إِلَيْهِ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ فَفَدَاهُ بِالْأَبِ وَالْأُمِّ يَقُولُ: يَا رَسُولَ اللهِ مَا لَكَ؟ قَالَ: ( إِنِّي سَأَلْتُ رَبِّي فِي اسْتِغْفَارٍ لِأُمِّي ، فَلَمْ يَأْذَنْ لِي ، فَدَمَعَتْ عَيْنَايَ رَحْمَةً لَهَا مِنَ النَّارِ) لا يهمنا أين نزل ، وإنه من الطبيعي أن يبكي الإنسان على أُمه..وكيف يتم السؤال ما لك والجواب معروف….أما الجملة الأخيرة ” فَدَمَعَتْ عَيْنَايَ رَحْمَةً لَهَا مِنَ النَّارِ” فلا صحة لها ويردها كتاب الله وما قال رسول الله…وكان من السهل الحشو داخل الروايات .
    ……………
    ويستدلون بما روي عند الإمام أحمد ، عَنْ أَبِي رَزِينٍ رضي الله عنه قَالَ: ” قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ ، أَيْنَ أُمِّي؟ قَالَ: ( أُمُّكَ فِي النَّارِ ) ، قَالَ: قُلْتُ: فَأَيْنَ مَنْ مَضَى مِنْ أَهْلِكَ؟ ، قَالَ: ( أَمَا تَرْضَى أَنْ تَكُونَ أُمُّكَ مَعَ أُمِّي )”
    …………..
    هذا الكلام مُفترى ومكذوب على رسول الله فأبو رزين إن كانت أُمه ماتت قبل مبعث رسول الله ، فهي على الأقل من ” أهل الفترة ” ورسول الله لا يُحدد أمر يتعلق بالله ويُحدد من هو في النار ، وأُمه لهذا السائل أمرها إلى الله ، ومن مضى من أهل رسول الله ، فسلسلته هُم من أهل الجنة والآخرون أمرهم إلى الله…والله ونُشهد الله إن كانت أُمه مع أُم رسول الله فهنيئاً لها الجنة والفردوس الأعلى .
    ………..
    وأخيراً… أخرج مُسلم في كتابه قول النبى” إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل ، واصطفى قريشا من كنانة ، واصطفى من قريش بنى هاشم ، واصطفانى من بنى هاشم “فمن هو مُصطفى مُصفى كيف تكون والدته من أهل النار…وروى أبو نعيم في (دلائل النبوة) ورواه الإمام السيوطي في الجامع الكبير قول رسول الله” لَمْ يَلْتَقِ أَبَوَايَ فِي سِفَاحٍ ، لَمْ يَزَلِ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ يُنَقِّلُنِي مِنْ أَصْلَابٍ طَيِّبَةٍ إِلَى أَرْحَامٍ طَاهِرَةٍ ، صَافِيًا، مُهَذَّبًا ، لَا تَتَشَعَّبُ شُعْبَتَانِ ، إِلَّا كُنْتُ فِي خَيْرِهِمَا “..فهل الأصلاب الطيبة والأرحام الطاهرة أصلاب وأرحام كُفار ومُشركين؟؟!!
    ……………..
    فهل من رحمها طاهر تكون كافرة ومُشركةٌ ومن أهل النار؟؟!! ومن سُقم القول وجاهليته القول بأن الله يُحيي من مات في هذه الحياة الدُنيا!! ولا ندري كم هي الجُرأةُ عند من قالوا بهذا القول عندما يقفون بين يدي من قال {وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ }الصافات24…من حرم الظُلم حتى عن نفسه …ليقتص منهم لرسول الله ولوالديه…وما أجرأهم عندما يقولون الحديث صحيح جداً أو القول في أعلى درجات الصحة ، وكأنهم كانوا عند رسول الله وسمعوا منهُ ، ويا لهُزال ما رواياتهم وهوانها .
    ………..
    هؤلاء ومن سبقوهم ، ومن يتبعونهم ويؤمنون إيمانهم قالوا بما هو أشد من الإفك وتحقق فيهم قول الله تعالى
    …………..
    {إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ }النور15
    ………….
    وأخيراً فهناك حديث يقولون بأنه غريب ولم يُخرجوه
    ………..
    وهوعن عبد الله بن مسعود قال:-
    ” خرج رسول الله ينظر في المقابر وخرجنا معه، فأمرنا فجلسنا، ثم تخطى القبور حتى انتهى إلى قبر منها فناجاه طويلا، ثم ارتفع نحيب رسول الله باكيا، فبكينا لبكاء رسول الله….إلخ الكذب ”
    ……………
    طبعاً في الأبواء لا وجود لقبر إلا لقبر والدة رسول الله…لاحظوا ماذا يقول الوضاع وينسبه لعبدالله بن مسعود رضي اللهُ عنهُ….في المقابر…وليس مقبرة واحدة…وقبور وليس قبر واحد…وبالتالي فبقية الأحاديث وإن قدسوها وصححوها…فهي على هذه الشاكلة .
    ………………
    عمر المناصير..الأُردن……16/12/2019

  10. تارح هو الوالد الحقيقي لسيدنا إبراهيم عليه السلام وليس آزر
    ………….
    من لم يحترموا رسول الله ووجدوا في أذيته وغيبته في والديه وبالذات والده مُتعةً وتقرباً إلى الله…يُصرون على أن ” آزر” هو والد سيدنا إبراهيم…لكي يُدعموا تكفيرهم لوالد رسول الله …فكما هو والد سيدنا إبراهيم كافر ومُشرك ومن أهل النار…فكذلك الأمر بالنسبة لوالد رسول الله…لكن لا نلومهم فرسول الله أخبر عنهم بأن يَخْرُجُ قَوْمٌ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لاَ يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ ، يَمْرُقُونَ مِنَ الإِسْلاَمِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ”
    …………….
    فهؤلاء لا علم لهم بالإصطفاء وتلك السلسلة التي لا يمكن أن تُكسر…أي لا يمكن وجود كافر أو مُشرك فيها…ولكن لا لوم على من يقول بأن والد سيدنا إبراهيم هو آزر….شيء طبيعي أن يكون إيمانه على نفس قوله .
    ………….
    ولذلك لا يمكن ومن المُستحيل أن يكون آزر الملعون النجس المطرود من رحمة الله والد لسيدنا إبراهيم عليه السلام…لكن من يقرؤون كتاب الله وما تجاوز حناجرهم يؤمنون بأنه والده.. ؟؟!!
    ………..
    ونسب سيدنا إبراهيم معروف بأنه…إبراهيم بن تارح بن ناحور بن سروج بن رعو بن فالج بن عابر بن شالح بن أفشكاذ بن سام بن نوح عليهم السلام جميعاً .
    ………….
    وتارح وزوجته والدا سيدنا إبراهيم عليهم السلام ، يجب أن يكونا مؤمنين ومُوحدين ، ولا يمكن ومن المُستحيل أن يكونا كافرين أو مُشركين ، وكذلك بالنسبة لوالدي رسول الله سيدنا مُحمد ، لأن سلسلة الإصطفاء لا يمكن أن تُكسر بوجود كافرٍ أو مُشرك فيها ، ، ولن يسمح الله بذلك ، منذُ والدينا آدم وحواء عليهم السلام ، وانتهاءً وإستمراراً لنسل رسول الله بإبنته فاطمة الزهراء عليها سلامُ الله… {قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ }النمل59… وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى ….ولا يمكن أن يكون آزر والده أياً كان هو بالنسبة لهُ… وعلى الأغلب فآزر هو سيد القوم وقد يكون عمهُ ولهُ فضلٌ عليه ، وهي الآية الوحيدة التي ربط الله فيها لأبيه آزر حتى يُبين بأنه ليس والده { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَاماً آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ }الأنعام74 ، ولو كان والده لما ذكر الله إسمه…وكذلك يقول الله سُبحانه وتعالى .
    ………………..
    {قَالَ أَرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْراهِيمُ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيّاً }مريم46…لا يوجد والد يُهدد إبنه بأنه سيرجمه
    …………..
    ومن أصر على أن آزر هو والد سيدنا إبراهيم ، هو لا علم لهُ بالإصطفاء ، وهو إصرار على تكفير والدي رسول الله ، فعنده كما هو والد إبراهيم كافر والعياذُ بالله فوالد مُحمد كافر” وحاشى “…هذا هو منطق الجهلة ممن لم يعرفوا رسولهم فهم لهُ مُنكرون .
    ……………..
    ومما ورد في التوراة والإنجيل توضيح من هو والد سيدنا إبراهيم عليه السلام
    ………..
    في إنجيل لوقا {3:34}
    ……….
    ” بْنِ يَعْقُوبَ، بْنِ إِسْحَاقَ، بْنِ إِبْرَاهِيمَ، بْنِ تَارَحَ، بْنِ نَاحُورَ ”
    ………..
    ففي سفريشوع { 24 : 2 }
    ………….
    ” وَقَالَ يَشُوعُ لِجَمِيعِ الشَّعْبِ: «هكَذَا قَالَ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ: آبَاؤُكُمْ سَكَنُوا فِي عَبْرِ النَّهْرِ مُنْذُ الدَّهْرِ. تَارَحُ أَبُو إِبْرَاهِيمَ وَأَبُو نَاحُورَ، وَعَبَدُوا آلِهَةً أُخْرَى ”
    ………..
    أي أنهم” تَارَحُ أَبُو إِبْرَاهِيمَ ” هاجروا وتركوا آزر وقومهم وما يعبدون من دون الله وتوجهوا لعبادة الله على غير ما يعبُد آزر وقومه
    ………….
    وفي سفرالتكوين{ 11 : 25- 32 }
    ………..
    ” وعاش ناحور تسعا وعشرين سنة وولد تارح . وعاش ناحور بعد ما ولد تارح مئة وتسع عشرة سنة، وولد بنين وبنات . وعاش تارح سبعين سنة ، وولد أبرام وناحور وهاران . وهذه مواليد تارح : ولد تارح أبرام وناحور وهاران. وولد هاران لوطا . ومات هاران قبل تارح أبيه في أرض ميلاده في أور الكلدانيين . واتخذ أبرام وناحور لأنفسهما امرأتين: اسم امرأة أبرام ساراي ، واسم امرأة ناحور ملكة بنت هاران ، أبي ملكة وأبي يسكة . وكانت ساراي عاقرا ليس لها ولد .وأخذ تارح أبرام ابنه ، ولوطا بن هاران ، ابن ابنه ، وساراي كنته امرأة أبرام ابنه ، فخرجوا معا من أور الكلدانيين ليذهبوا إلى أرض كنعان . فأتوا إلى حاران وأقاموا هناك . وكانت أيام تارح مئتين وخمس سنين. ومات تارح في حاران ”
    ………….
    من هذا النص والنصين السابقين يتم التوضيح بأن إبراهيم (أبرام) هو إبن تارح إبن ناحور…وأن الذين خرجوا وهاجروا من آور وهي أرض الكلدانيين التي فيها آزر ، وتركوا آزر وقومه هُم تارح والد سيدنا إبراهيم ، وإبنه إبراهيم وزوجته سارة ، وسيدنا لوط إبن إبنه…توجهوا لأرض فلسطين أرض الكنعانيين العرب…وهؤلاء كُلهم مؤمنون بما فيهم تارح وهاجروا بأمر من الله ، بعد أن تبرؤا من آزر ومن قومهم ومما يعبدون….حيث يقول الله ، بأن من كانوا مع سيدنا إبراهيم بما فيهم والده تارح.
    …………………..
    {قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ }الممتحنة4
    قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ
    ………………
    وَالَّذِينَ مَعَهُ
    …………………
    من هُم الذين كانوا مع سيدنا إبراهيم
    ………….
    فتارح كان معهم ومع إبنه ، ولم يكُن عابد أصنام بل ذهب وهاجر وترك قومه مع إبنه إبرام ومع نبي الله لوط إبن أخيه….بعد أن ترك آزر وقومه من عبدة الأصنام
    …………………
    فوالدي سيدنا إبراهيم عليه السلام كانوا مؤمنين ، فكان سيدنا إبراهيم يستغفر لنفسه ولوالديه….حيثُ طلب من الله .
    ………………
    { رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ }إبراهيم41
    ………….
    بينما هُنا خص الدُعاء لمن هو ليس والده الحقيقي وهو آزر حيثُ قال أبي ولم يقُل والدي…ووصفه بأنه ضال وهو وعد وعده إياه
    …………….
    { وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنَ الضَّالِّينَ }الشعراء86
    ……………..
    فلو كان الوالدان الحقيقيان لسيدنا إبراهيم عليه السلام كافرين ومُشركين وضالين ، لما دعا لهم بالمغفرة ، وأجملهما معه ومع سائر المؤمنين
    …………………..
    ولأنه نبي وحرم الله على المؤمنين الإستغفار للكُفار والمُشركين بقوله تعالى
    ………….
    {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }التوبة113
    …………….
    ولكن سيدنا إبراهيم وعد هذا الأب الغير حقيقي بأن يستغفر لهُ لو آمن به وبما جاء به…ولكن عندما تبين لهُ إصراره على الكُفر والشرك بالله تبرأ منهُ … { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَاماً آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ }الأنعام74
    …………
    ولا ندري ما مدى الجُرأة على التكفير عند من يستسهل التكفير ، والذي قد يبوء هو به ، فكيف إن كان هذا التكفير لوالد أو والدة نبي أو رسول!!!!ومن بلغ به الغباء بأن لا يعرف من هو والد أبو الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام ، ويؤمن بأنه آزر من الطبيعي أن يكون دينه ومعبوده تلك الروايات المكذوبة والموضوعة لتكفير والدي رسول الله وجده وعمه…وجعل رسول الله نبت لحمه ونشز عظمه من طعام وفي بيوت الأنجاس….لكن الله يعلم من هُم الأنجاس من يأكلون لحم والدي رسول الله ولحم جده وعمه بعد موتهم .
    ………….
    عمر المناصير..الأُردن…….20 / 12 / 2019

  11. الإسراء والمعراج رحلتان مُستقلتان كُل رحلة حدثت لوحدها وفي زمن غير زمن الأُخرى
    ………….
    وهُما آيتان من آيات الله أعطاهما الله لنبيه من دون خلقه ، ومن دون أنبياءه ورُسله
    ………….
    سؤال لمن لم يُحكموا عقولهم فيما تم وضعه لهم من روايات مكذوبة…هل سيدنا موسى حي ومر عليه رسول الله ليلة الإسراء قائماً يُصلي في قبره عند كثيب الوضاع الأحمر.. أم أنه حي وصلى خلف رسول الله ليلة الإسراء في المسجد الأقصى…أم أنه حي في السماء السادسة وكان الواسطة لتخفيض صلاة المُسلمين لأن الله وحاشى لا يعلم ما هو المفروض والمناسب لخلقه؟؟؟!!! أم أنه ميت ومات بعلم اليهود كُلهم وعلم بني إسرائيل ، أم أنه مات بعد أن فقأ عين ملاك الموت كما روى لكم وضاعكم ووضع يده على ظهر ثوركم للوضاع وعاش بعدد الشعرات المكذوبات ومات بعدها.. كيف يُصلي خلف رسول الله ، ومن بعدها وضاعكم يجعل رسول الله مر عليه يُصلي قائماً في قبره ومن بعدها يطير ويعرج للسماء السادسة….هل هو حي أم ميت…أم أن العقول التي آمنت بهذا وصدقته هي الميتة؟؟!! أم أن اليهود أرادوا ولقموكم بأن نبيهم موسى حي بينما نبينا ميت ويقف المُسلمون عند قبره في ذلك المكان من الحرم…فرسول الله ونبيه موسى مات وميت ومدفون في الأرض ، ولا هو لا في السماء السادسة ولا في غيرها بل هو ميت وأتى عليه الفناء…ورسول الله أخبر بأن موسى لو كان حي ما وسعه إلا إتباع رسول الله .
    ……………
    ونأتي لموضوعنا الرئيسي ، فبمجرد إخبار رسول الله للكُفار والمُشركين من قُريش وغيرهم ، عن أنه أُسري به من عندهم من البيت الحرام إلى بيت المقدس ليلة البارحة أي لتلك الليلة ، وما تحدث لهم إلا عن رحلة الإسراء ، قامت قائمتهم وكذبوه ولم يُصدقوه واستهجنوا ما يقول به وحدث ما حدث ، فكيف لو قال لهم بأنه أيضاً عرج للسموات وعاد في تلك الليلة…فلو حدث معراج تلك الليلة كما يفترون على رسول الله ، فكيف لو أخبرهم بأنه تم العروج به للسموات العُلى…إلخ ما حدث في رحلة المعراج….فكم ستكون ثورتهم واستهجانهم وتكذيبهم لهُ وعدم تصديقهم… فهذا يدُل على عدم حدوث للمعراج في تلك الليلة ليلة الإسراء…ولذلك لم يتحدث رسول الله عن معراج نهائياً لقُريش ولغيرهم .
    …………………
    فرحلة المعراج حدثت قبل شهر شوال “شهر10″ من العام 5 للبعثة…بينما رحلة الإسراء حدثت مُباشرةً بعد العام 10 للبعثة…أي أن بين الرحلتين 5 سنوات على الأقل…ولا كلام لله عن المعراج في سورة الإسراء…ولا كلام لله عن الإسراء في سورة المعراج .
    ………….
    ولا وجود لأي دليل من كتاب الله على أن الإسراء والمعراج رحلةٌ واحدة ، ولا وجود لأي دليل من رسول الله وهو ما حدثت معه تلك الرحلتان عن أن رحلتي الإسراء والمعراج تمتا في رحلةٍ واحدة أو في ليلةٍ واحدة…إلا ما تم روايته مما هو غير صحيح وموضوع..أو مما تم فيه خلط من الرواةُ بين رحلة الإسراء ورحلة المعراج ، لأن الرحلتين تمتا ليلاً وهو إسراء ، وخلط من الرواة مما تم وضعه وحشوه من كذب ، وبالذات بجعل لليهود ولنبيهم يد طولى ونصيب كبير وتخفيف لصلاة المُسلمين ، ولإيجاد إبني الخالات في سماء واحده…إلخ ما دسه الوضاعون في رحلة الإسراء وفي رحلة المعراج .
    …………….
    ومما يُثبت كذب تلك الروايات…قالوا إن المسيح رفعه الله عنده ، فهل الله في السماء الثالثة وهذا من الكذب على الله….وهل إبن خالته يحي عليه السلام من تم قطع رأسه وتم موته ودفنه في الأرض تم رفعه أيضاً للسماء؟؟..وبقية اولئك الرُسل هل تم رفعهم أيضاً للسماء ولتلك السموات؟؟؟ وروايات كثيرة للمولى أنس بن مالك تدور حولها الشُبهة…هل كان أنس يكذب ويفتري على رسول الله ، أم أن هُناك من كان ينسب تلك الروايات المشبوهة والمكذوبة لهُ ، لإستغلال أنهُ كان خادم لرسول الله ، فلو تم التدقيق في الروايات التي تم نسبة روايتها لأنس بن مالك رضي اللهُ عنهُ لكان ذلك العدد من الروايات التي لا يمكن أن تكون صحيحة وهي مكذوبة ، وتم التعمد فيها للإساءة لرسول الله؟؟!! .
    …………
    وكتاب الله يرد كُل تلك الروايات المكذوبة والموضوعة ، التي تحدثت عن أن أولئك الأنبياء والرُسل أحياء وصلى بهم رسول الله كإمام لهم في المسجد الأقصى ومن المُفترض تعرفه عليهم ومعرفتهم ، ثم طيرانهم وسبقهم لهُ ، ولقاءه بهم في تلك السموات وعدم معرفته بهم ، وما ورد عن تلك التخفيضات للصلاة ، وحتى ما ورد عن أن رسول الله مر بموسى قائماً يُصلي في قبره ليلة أُسري به ، وما تم نسبته لرسول الله بأن الأنبياء أحياء في قبورهم يُصلون…وحتى أن الله يرد روح رسول الله ليرد السلام على كُل من يُسلم عليه.
    ……………….
    وما شاء الله على هؤلاء الشيوخ ومن يُسمونهم العُلماء بل العلامة الفُلاني….ومن قبلهم أُولئك العُلماء من سبقوهم في الضلال ومن أضلوهم ….يحيون الأموات من الأنبياء والرُسل ، مرة للصلاة بهم وإمامتهم في بيت المقدس ليلة الإسراء ، ثُم الطيران بهم لجعلهم أحياء في تلك السموات…ومن قبلها أحياء في قبورهم يُصلون…باعتمادهم على روايات مكذوبة بعد أن رموا كتاب الله وراء ظهورهم…هؤلاء الذين قرأوا كتاب الله وما تجاوز حناجرهم ، من أتخذوه عضين ومهجوراً..وعضوا بالنواجذ على تلك الروايات المكذوبة التي رائحة الكذب فيها لا تخفى على عجوزٍ في الصحراء..والتي يرميها كتاب الله في حاويات النفايات.
    ………….
    لأن كلام الله لا لبس فيه بأن كُل الأنبياء والرُسل قبل رسول الله ماتوا ، ومن مات لا يمكن أن يكون حي أو تعود لهُ الحياة قبل النفخة الثانية في البوق من قبل ملاك الله إسرافيل عليه السلام ….كُل هذه الأحاديث والروايات المكذوبة والموضوعة يردها كتاب الله…لأن كُل الأنبياء والرُسل قبل رسول الله ماتوا وأخلوا مكانهم بما فيهم عيسى إبن مريم وإدريس عليهم السلام ، ومن يموت لا يمكن أن تعود لهُ روحه ويعود للحياة إلا يوم القيامة ، ورسول الله مات وأخلى مكانه كما أخلى مكانه من قبلهُ من الرُسل والأنبياء الذين ماتوا ، ولا يمكن أن تعود لهُ روحه ليرد سلام أو غير سلام إلا يوم القيامة…وما رفعُ الله لنبيه ورسوله إدريس مكاناً علياً إلا رفع مكانةٍ وقيمةٍ وقدر علي عند الله .
    ………
    وما رفع الله للمسيح إلا رفع قدر ومقام ورفع تنزيه ورفع إنقاذ أن يموت تلك الميتة اللعينة على الصليب..لأنه في التوراة ملعونٌ من مات على الصليب..وسنحاول أن نأتي في نهاية الطرح عن أن كتاب الله يُكذب ما تم وضعه عن وجود أنبياء ورسل أحياء قبل رسول الله ، وبعد موته ، أو أن الله أحياهم أو تم إحياءهم لأجل كذا وكذا .
    …………….
    لكن الآن ما يهمنا هو أنه تم الخلط بين رحلتين تمت لرسول الله خلال حياته ورسالته وبعثته ، هُما رحلة المعراج ورحلة الإسراء ، بجعلهما رحلة واحدة حدثت في ليلةٍ واحدة ، وذلك بتسميتها ” الإسراء والمعراج ” أو رحلة الإسراء والمعراج نتيجة الخلط في الروايات والخلط الذي حدث من الرواة عن هاتين الرحلتين ….والحقيقة أن رحلة المعراج وعروج رسول الله للسموات العُلى رحلة مُستقلة حدثت قبل رحلة الإسراء بعدد من السنوات ، حيث أن المعراج حدث في العام 5 للبعثة وهو عام الهجرة للحبشة ، وتم من مكة المُكرمة للسموات العُلى …حيث تم فرض الصلاة على هذه الأُمة في تلك الليلة ، لأن الصلاة لا يمكن أن يكون فرضُها تأخر حتى ما بعد العام 10 للبعثة…. ووثقت المعراج الآيات(1-18) من سورة النجم….بينما رحلة الإسراء رحلة مُستقلة عن المعراج وتمت بعد العام 10 للبعثة مُباشرةً ، ولا يمكن أن يكون الله أخرها وذلك لمؤازرة ومواساة نبيه فوراً بعد موت عمه وزوجته وما فعله به أهل الطائف…. ووثقت الإسراء الآية رقم (1) من سورة الإسراء…وتمت بواسطة البُراق كوسيلةٍ للنقل.. تلك الدابة البيضاء التي حجمها بين البغل والحمار هذا إذا صدقت رواية أنس…فهل يحتاج الله لدابة ، وهل تم العروج عن طريقها أيضاً؟؟!!
    …………..
    وهذا الخلط لم يتم لهذا الأمر فقط ، بل هُناك خلط في تحديد ليلة القدر ، حيث يتم الإصرار على جعلها ليلة 27 من رمضان ، وهذا ما يتم في حرمي الله الحرام ومساجد المُسلمين لإحياءها ، كما هو الحرف والتتوية للمُسلمين عن الصلاة الوُسطى وهي صلاة الفجر…على أنها صلاة العصر
    ……………..
    حتى أن المؤرخين يروون أن رحلة الإسراء وقعت في أواخر الفترة المكية ، حيث حدث ذلك بعد عام الحُزن ووفاة عم رسول الله ووفاة زوجته أمنا خديجة بنت خويلد رضي اللهُ عنها ، حيث ذهب رسول الله عند إبنة عمه “أُم هانئ” هند أو فاختة بنت أبي طالب ، وهذه الرحلة التي تحتاج لشهر للعير ذهاباً وشهر عودةً ، والتي تمت من المسجد الحرام في “مكة المُكرمة ” إلى المسجد الأقصى في بيت المقدس” القُدس” تكون قد حدثت بعد العام 10 للهجرة عام الحُزن مُباشرةً ، ربما في أول العام 11 للهجرة ، والمؤكد حدوثها مُباشرةً بعد ما بلغ الهم والغم والحُزن برسول الله مبلغه من موت سند ظهره عمه أبو طالب وموت سكنه ومن تؤازره وهي زوجته أمنا خديجة رضي اللهُ عنها ، وما حدث لهُ من قبل قبيلة ثقيف في الطائف من أذية واستهزاء وإحباط عندما ذهب لدعوتهم للإسلام ، وهو إستدعاء وهي رحله أرادها الله لمواساة عبده وتخفيف حُزنه ، وشد آزره وتثبيته فأراه الله من آيات ربه ما رأى ، وتم توثيقها في كتاب الله في أول آية من سورة الإسراء حيث يقول الحق سُبحانه وتعالى
    ……………
    {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ }الإسراء1
    ………….
    ولم يتحدث رسول الله ليلة الإسراء أو ليلة أُسري به ، لا هو ولا أُم هانئ التي أخبرها رسول الله الخبر ، إلا عن الإسراء ولم يتكلم عن معراج أو أنه عُرج به إلى السماء نهائياً…وحديث أُم هانئ وهي بنت أبي طالب إبنة عم رسول الله واضح بأن رسول الله…كان يبيت تلك الليلة عندهم أو عند عمته عاتكة ، بعد رجوعه من الطائف وأذية ثقيف لهُ…وحدوث رحلة الإسراء لهُ تلك الليلة بعد أن صلى العشاء ونام ورجوعه وصلاته صلاة الفجر معهم أو صلاة الغداة معهم ” وهي صلاة تكون ما بعد صلاة الفجر وقبل طلوع الشمس وقوله لها.. قال يا أم هانئ لقد صليت معكم العشاء الآخرة كما رأيت بهذا الوادي ، ثم جئت بيت المقدس فصليت فيه ثم قد صليت صلاة الغداة معكم الآن كما ترين ، إلى أن قالت ثُم قام ليخرج ليُحدث الناس.
    ………
    فقلت له يا نبي الله لا تحدث بهذا الناس فيكذبوك ويؤذوك…فخرج إلى الناس وأخبرهم وأعطاهم علامات مر بها بأنه مر بعير وهو مُتوجه لبيت المقدس سماها لهم لمن هي..ونفور بعير من تلك الإبل عندما أحس بالدابة وصوتها التي يركبها ، وكيف دل من يقوم على تلك الإبل على ذلك البعير…ومروره على عيرٍ وأبلٍ أُخرى سماها لهم لمن هي وكانوا نياماً ، وشربه الماء الذي كان عندهم في إناء..وحدد لهم أن الإبل أو العيربإتجاه البيضاء بثنية التنعيم…في مُقدمتها جمل أورق عليه غرارتان إحداهُما سوداء والأُخرى برقاء… وثبوت والتأكد بكُل ما أخبرهم به من علامات.
    ……………
    وما ورد عن رجوع قُريش لأبي بكر وإخباره بما يتحدث عنهُ صاحبه ، بأن أُسري به البارحة لبيت المقدس…ووصف رسول الله لهم لبيت المقدس وللمسجد الأقصى ، وأبو بكر يُصدقه بما كان يقول ومنها سمى رسول الله أبا بكرٍ بالصديق …تقول أُمنا الطاهرة السيدة عائشة رضي اللهُ عنها ، لما عرف الناس خبر ” إسراء ” النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، ذهبوا إلى أبي بكر فقالوا هل لك يا أبا بكر في صاحبك يزعم أنه قد جاء هذه الليلة إلى بيت المقدس وصلى فيه ورجع إلى مكة؟ وكان رد أبي بكر عليهم .
    …………..
    حتى أنه لم يردنا عن قول الله… ( لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا )…أثناء رحلة الإسراء شيء… وإلا لماذا هي رحلة الإسراء ، والصحابة الكرام أخبرهم رسول الله برحلة الإسراء ، والله أخبر في سورة الإسراء بأنه أرى نبيه ورسوله من آياته ، ولا بُد أن الصحابة الكرام سألوا رسول الله ما الذي أراه الله من آياته ليلة الإسراء ، ولا بُد أن رسول الله تحدث عن تلك الآيات التي أراها الله لهُ….لكن لم يرد للأُمة من هذا شيء إلا إذا كان الحديث عن رؤية العير أو أواني الماء والخمر واللبن آيات!!؟؟ ولم يردنا عن المعراج …عن على الأقل قول الله… لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى.. فلا بُد أن الصحابة الكرام سألوا رسول الله ما هي الآيات الكُبرى التي أراها الله لك ليلة المعراج ، ولا بُد لرسول الله من إخبارهم بذلك….لم يردنا شيء من ذلك…ولذلك فمن يجمع 600000 حديث صحيح كما أدعى ، ولا يوثق منها إلا ما يُقارب 4000 حديث ويرمي 596000 حديث صحيح وراء ظهره ولم يوصلها للمُسلمين ، ويروي تلك الأحاديث التي شوهت وأساءت للإسلام ولرسول الله… فيه الإجابة لماذا لم يردنا عن ذلك شيء ، بينما يردنا تلك الأحاديث والروايات المكذوبة عن ذلك المدح المكذوب ، وعن إلقاء للشيطان وعن تلك الغرانيق المكذوبة…إلخ تلك الجرائم .
    ……………..
    أما المعراج فتم في شهر شوال من العام 5 للبعثة أو قبل ذلك بقليل ، والقصة والواقعة مشهورةٌ ومعروفة التي تُوثق ذلك ، وذلك السجود من قبل كُفار قُريش وسادتها خلف رسول الله ، وعما حدث مع من هاجروا للحبشة وعودتهم ، وأكتشافهم خدعة أن قُريش أسلمت وتم ذلك في شهر رجب 5 للبعثة ، وقرارهم العودة لظنهم أن قُريش قد أعتنقت الإسلام ، عندما سجدوا خلف رسول الله عندما قرأ سورة النجم ووصل لقول الله تعالى.. {أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ } {وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ } {وَأَنتُمْ سَامِدُونَ } {فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا }النجم59-62…وكانت هذه الآية رقم 62 أول آية تنزل على رسول الله فيها سجدة ، فسجد رسول الله ومن معه من المُسلمين وسجد كُفار قُريش تأثراً بجلال الموقف ورهبته وتأثراً بقول الله هذا وعظمته وهول ما فيه…إلخ ما حدث.
    ……….
    والتي تم دس الكذب فيها بما كان يغتنمه الوضاعون بإيجاد مناسبات تنزيل مكذوبة ، بأن الشيطان يُلقي وألقى.. فألف هؤلاء الشياطين ما توقعوا أن يُلقيه شيطانهم الأكبر، وبأن رسول الله مدح آلهة قُريش ولذلك سجدوا خلفه…إلخ الكذب والوضع والذي لم يحدث منهُ شيء عن تلك الغرانيق وشفاعتهن التي لا تُرتجى…وعلى الوضاعين من الله ما يستحقون هُم وغرانيقهم وشفاعتهم .
    ………….
    وبالتالي فسورة النجم نزلت في العام 5 للبعثة في عام الهجرة للحبشة أو قبل ذلك بقليل….وهو تاريخ المعراج للسموات العُلى..أي قبل شهر شوال للعام 5 للبعثة عندما عاد من هاجروا للحبشة ، وأكتشافهم خدعة أن قُريش أسلمت… والإسراء حدث بعد العام 10 للبعثة وهو عام الحُزن .
    ……………
    والمعراج أو رحلة المعراج للسموات العُلى توثقه الآيات من 1-18 من سورة النجم…حيث يقول الرحمن ويُقسم بالنجم
    ………….
    {وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى } {مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى } {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى } {إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى } {عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى } {ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى } {وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى }}ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى{ }فكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى{ }فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى{{مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى} {أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى}{وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى} ({عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى} {عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى}{إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى} {مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى}{لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى} سورة النجم 1-18
    …………………………….
    ونأتي لما وضعه الوضاعون من كذب ولنتحدث عن الأنبياء والرُسل ، وعن صلاة رسول الله بالأنبياء في المسجد الأقصى ، ليلة أُسري به ولقاءه بهم في السموات ليلة المعراج ، وبأنه مر على موسى قائماً يُصلي في قبره ، وبأن الأنبياء أحياء في قبورهم يُصلون ، وبأنه تُرد إليه روحه ليرد السلام على كُل من يُسلم عليه ، وبأن المسيح حي في السماء وحتى فريتهم عن سيدنا إدريس…إلخ ما وضعه الوضاعون بسخرية وبإستهزاء…وهو أمر من المُخزي القول به…وكان يجب أن يكون أمر مفروغ منهُ…لكن ماذا نقول بمن أخذوا ما هو منقول بدون عقول .
    ………..
    وكتاب الله الذي فيه تبيان لكُل شيء ، وما فرط الله في من شيء ، بين الله فيه موت كُل الأنبياء والرُسل ممن كانوا قبل رسول الله ، ثُم بين بأن نبيه ورسوله سيموت كما ماتوا وكما مات من قبله من البشر…ولأن من يؤمنون بتلك المُفتريات يُقدمون ما هو ظني الثبوت على ما هو قطعي الثبوت…سيتم الإستدلال على بُطلان وفساد هذا الإيمان بدليل واحد من السُنة النبوية وهو قول رسول الله صلى اللهُ عليه وعلى آله وصحبه وسلم..والمروي عن أبي هُريرة رضي اللهُ عنهُ في كتاب مُسلم.حيث يقول
    …………….
    ” ذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث ، صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له ”
    ……………
    كيف يتم نسبة بأن الأنبياء وهُم من بنوا آدم وقد ماتوا….بأن عملهم لم ينقطع وبأنهم يُصلون في قبورهم وبأنهم صلوا خلف رسول الله وأمهم في الصلاة. والله يقول ..حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ ….لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً.. فكيف يكون الأنبياء والرُسل أحياء وهُم ماتوا ويعملوا عملاً صالحاً وهو الصلاة ، وبأنه لم ينقطع عملهم…..وسنأتي لبعض الأدلة من كتاب الله وهي كثيرة وكثيرة
    ………………..
    يقول الحق سُبحانه وتعالى
    ………….
    {مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }المائدة75….يُخبر الله بأن كُل الرُسل والأنبياء قبل المسيح مضوا وماتوا وأخلوا مكانهم…ثُم جاء الله بالآية التالية ولهُ مقصد منها
    ……………
    {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ }آل عمران144…أي أن سيدنا مُحمد رسول قد مات كُل من قبله من الرُسل والأنبياء وبأنهم قد أخلوا مكانهم بموتهم وخروج أرواحهم ، بما فيهم وعلى رأسهم سيدنا المسيح عيسى إبنُ مريم عليه السلام…وحتى سيدنا إدريس لمن لم يفهموا قول الله عن المكان العلي .
    ……………….
    {إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ }الزمر30.. {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ }الأنبياء34…..ويُخبر الله نبيه ورسوله بأنه سيموت وبأن كُل البشر من قبله ميتون ، ومن بعده سيموتون…وبأن الله ما خلد أحد من البشر من قبله لا الرُسل ولا الأنبياء ، ولا المسيح عيسى إبنُ مريم ولا غيره.
    ……………
    يقول الله بأن كُل نفس سواء كانت نفس نبي أو رسول يجب أن تموت قبل يوم القيامة وآخر الأنفس ستموت مع النفخة الأولى لملاك الله إسرافيل عليه السلام ..{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ }العنكبوت57…وأنه لا موت في هذه الحياة الدُنيا إلا موتة واحدة… { لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ }الدخان56…فمن يموت لا يمكن أن تعود لهُ روحه ويحيا من جديد في هذه الحياة الدُنيا ، ثُم يموت موتةً ثانية .
    ……………..
    {وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ }الأنبياء95…….. {حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ }{لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ }المؤمنون99-100… قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ……. كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا…. وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ…حاجز
    …………..
    {إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ }الأنعام36…. وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللّهُ….. ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ.. ..{أَمْواتٌ غَيْرُ أَحْيَاء وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ }النحل21 فالأنبياء والرُسل أموات وغير أحياء ، وحتى مُجرد ساعة واحدة يتم تأخيرها لمن جاء أجله لا يسمح الله بها ولا يستقدم الله عليه ولو ساعة {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ }الأعراف34..إلخ كلام الله….ولا نحتاج للمزيد من الأدلة أكثر من هذه .
    ……………..
    ومن يؤمن بأن رسول الله تُرد إليه روحه والمروي عن أبي هريرة ” أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام. وقبل الجواب” يا أبو هُريرة رسول الله مات وهو ميت والروح لا تُرد يا أبو هُريرة إلا يوم البعث والنشور.
    ……………
    فأبو هُريرة كم وكم حديث مكذوب تم نسبة روايته لهُ ، ولا ندري هل هو من كان يكذب على رسول الله أو أن هُناك وضاعون ينسبون الوضع لهُ وكذلك الأمر لمولى رسول الله أنس بن مالك….كيف تُرد روح رسول الله لهُ وهو ميت في قبره وبما يُخالف كتاب الله وسُنة الله…فهذه الألوف بل الملايين من المُسلمين الذين يأتون لزيارة قبره والسلام عليه وهو سلام معنوي…والذين لا يُغادرون قبره ولو لثانية…فهل هو حي في قبره وروحه لم تُغادره…أم أنها ذاهبة وعائدة بشكل لا يُصدق في سرعتها الهائلة ، وأنشعال الله بردها….والله عيب عليكم الإيمان بهكذا هُراء وكذب وأفتراء على رسول الله يعجز اللسان عن شرحه وبيان كذبه .
    …………………
    ونأتي لمسجد قبة الصخرة ، والتي يتم الإدعاء بأنها بُنيت على صخرة عرج من فوقها رسول الله للسموات بعد أن تم الإسراء به ، وبأنها أرتفعت عن الأرض لتلحق به ، وهو من الكذب فلا صخرة مُرتفعة ولا غير ذلك ، ولا تم عروج من عليها ، ولأن رسول الله أُسري به للمسجد الأقصى وعاد فوراً للبيت الحرام في مكة المُكرمة…ولا نظن أن الأمويين وعبد الملك بن مروان عندما بنى ذلك المسجد عليها ، ومن جاء بعده ومن بعده ما تم ذلك إلا لصف المُسلمين عن المسجد الأقصى …وحتى من جاء آخيراً بعدهم وطلى قبتها بماء الذهب ونال ذلك الثناء…ما كان هدفهم أو الهدف من ذلك إلا خبيث ولصرف المُسلمين عما هو في نفوسهم…والهدف الأكبر والذي يتحقق الآن …ويتم نشره بالإعلام عبر وسائله المُختلفة لإيهام الناس والعالم والمُسلمين عن مسجد قُبة الصخرة ، بأنه هذا هو المسجد الأقصى…فإذا ما قام اليهود بهدم المسجد الأقصى الحقيقي …أظهروا مسجد قبة الصخرة بأنها لم تُهدم وبأن اليهود لم يهدموا المسجد الأقصى… وهذه هي وهو هدف خبيث تشاركوا فيه مع اليهود مع تباين النوايا…وإلا لماذا لم يتم الترميم والصيانة للمسجد الأقصى والزيادة في بناءه وتوسعته، وبناء طوابق ومآذن أضافية أطول لهُ .
    ……………
    ولم نتكلم عن أن رسول الله رأى من آيات ربه ليلة الإسراء ما رأى ، وأنه بلغ وأبلغه الله درجة ومكانةً ليلة المعراج لم يبلغها أحد من خلقه لا رسول ولا نبي ولا ملاك ، حتى أعظم ملائكته جبريل لم يبلغها ، فلم يتقدم للمكان الذي تقدم لهُ رسول الله ، وكلم الله نبيه في مقام ومكان لم يُكلم أحد من خلقه فيه…فإذا كان الله كلم نبيه موسى وكان ذلك على شكل صوت يأتيه من جميع الجهات…أما رسول الله فكلمه الله ….ورأى ما رأى ورأى من آيات ربه الكُبرى…إلخ ما رأى…والله أكد بأن نبيه عرج إليه أكثر من مرة عندما قال…. {وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى} ({عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى} {عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى{ .
    …………..
    واسمعوا للشيوخ وتهريجهم وخلطهم ، وكمثال فهذا الشيخ الدكتور محمد العُريفي…يقول الرسول صلى مع صور الأنبياء..والأنبياء وهُم غير عرب يتكلمون العربية بطلاقة…طبعاً الشيخ العريفي كان يُرافق رسول الله وينقل الحدث لحظة بلحظة ، وينقل ما كان يتم وما يُقال بدقة مُتناهية كلمة بكلمة..وفوق العرش رب العالمين؟؟!!.من أين يجيء بما يقول به من جيبه ومن كيسه الذي هو كجيب وكيس أبي هُريرة .
    ……………..
    https://www.youtube.com/watch?v=9QgNS74t9ok
    …………….
    غريبه لماذا لم يكُن أبو الأنبياء هو من تدخل لتخفيص الصلاة…كيف يتعاه رسول الله وهو في السماء السابعة ، ليتم تدخل من هو في السماء السادسة…طبعاً هذا كُله كذب لأنه لا وجود لأي نبي في أي سماء..دققوا فيما يُثبت الكذب حول فرض الصلاة وتلك التخفيضات…أن رسول فرضت عليه الصلاة وخرج ليذهب ويُغادر…ثُم عاد به الشيخ لسدرة المُنتهى ، ونجد الأواني ال 3 للخمر وللبن وللماء مرة تكون عند البيت الحرام ومرة عند المسجد الأقصى وها هي فوق في المعراج أحدها عسل ، كما هو شق الصدر ومرات تكرارة مرة ورسول اللله طفل ومرة … وهو من ذلك الخلط.. الله عندهم قدم لرسول الله الخمر عند المعراج؟؟!!…إلخ ونجد خلط الشيخ بين رحلة الإسراء ورحلة المعراج…وهبط والهبوط؟؟!!
    …………..
    وأخيراً نذكركم بما قاله الكاتب اليهودي ” ماركوس إللي رافاج ” موجهاً خطابه للمسيحيين… وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما…فحالكم كحالهم والحال من بعضه .
    ……………
    ملفاتنا وما نُقدمه مُلك لكُل من يطلع عليها…ولهُ حُرية نشرها لمن إقتنع بها .
    ………….
    عُمر المناصير..الاُردن…………..23 /2/2020

  12. الإسراء والمعراج رحلتان مُستقلتان كُل رحلة حدثت لوحدها وفي زمن غير زمن الأُخرى
    ………….
    وهُما آيتان عظيمتان من آيات الله أعطاهما الله لنبيه من دون خلقه ، ومن دون أنبياءه ورُسله ، وأراه الله فيهما من آياته ما أراه
    ………….
    سؤال لمن لم يُحكموا عقولهم فيما تم وضعه لهم من روايات مكذوبة…هل سيدنا موسى حي ومر عليه رسول الله ليلة الإسراء قائماً يُصلي في قبره عند كثيب الوضاع الأحمر.. أم أنه حي وصلى مأموماً خلف رسول الله ليلة الإسراء في المسجد الأقصى…أم أنه حي في السماء السادسة وكان الواسطة لتخفيض صلاة المُسلمين لأن الله وحاشى لا يعلم ما هو المفروض والمناسب لخلقه؟؟؟!!! أم أنه ميت ومات بعلم اليهود كُلهم وعلم بني إسرائيل ، أم أنه مات بعد أن فقأ عين ملاك الموت كما روى لكم وضاعكم ووضع يده على ظهر ثوركم للوضاع وعاش بعدد الشعرات المكذوبات ومات بعدها.. كيف يُصلي خلف رسول الله ، ومن بعدها وضاعكم يجعل رسول الله مر عليه يُصلي قائماً في قبره ومن بعدها يطير ويعرج للسماء السادسة؟….هل هو حي أم ميت؟…أم أن العقول التي آمنت بهذا وصدقته هي الميتة؟؟!! أم أن اليهود أرادوا ولقموكم بأن نبيهم موسى حي بينما نبينا ميت ويقف المُسلمون عند قبره في ذلك المكان من الحرم…فرسول الله ونبيه موسى مات وميت ومدفون في الأرض ، ولا هو لا في السماء السادسة ولا في غيرها بل هو ميت وأتى عليه الفناء…ورسول الله أخبر بأن موسى لو كان حي ما وسعه إلا إتباع رسول الله .
    ……………
    ونأتي لموضوعنا الرئيسي ، فبمجرد إخبار رسول الله للكُفار والمُشركين من قُريش وغيرهم ، عن أنه أُسري به من عندهم من البيت الحرام إلى بيت المقدس ليلة البارحة أي لتلك الليلة ، وما تحدث لهم إلا عن رحلة الإسراء ، قامت قائمتهم وكذبوه ولم يُصدقوه واستهجنوا ما يقول به وحدث ما حدث ، فكيف لو قال لهم بأنه أيضاً عرج للسموات وعاد في تلك الليلة كما هو الخلط…فلو حدث معراج تلك الليلة كما يفترون على رسول الله ، فكيف لو أخبرهم بأنه تم العروج به للسموات العُلى…إلخ ما حدث في رحلة المعراج….فكم ستكون ثورتهم واستهجانهم وتكذيبهم لهُ وعدم تصديقهم… فهذا يدُل على عدم حدوث للمعراج في تلك الليلة ليلة الإسراء…ولذلك لم يتحدث رسول الله عن معراج نهائياً لقُريش ولغيرهم .
    …………………
    فرحلة المعراج حدثت قبل شهر شوال “شهر10″ من العام 5 للبعثة…بينما رحلة الإسراء حدثت مُباشرةً بعد العام 10 للبعثة لمواساة الله لنبيه ، ولا يمكن أن يؤخر الله مواساته ومؤازرته لرسوله حتى السنة ال 12 للبعثة أي بعد 2 سنة لعام حزنه…أي أن بين الرحلتين 5 سنوات على الأقل…ولا كلام لله عن المعراج في سورة الإسراء…ولا كلام لله عن الإسراء في سورة المعراج..لأنه لم يتم عروج في ليلة الإسراء .
    ………….
    ولا وجود لأي دليل من كتاب الله على أن الإسراء والمعراج رحلةٌ واحدة ، ولا وجود لأي دليل من رسول الله وهو ما حدثت معه تلك الرحلتان عن أن رحلتي الإسراء والمعراج تمتا في رحلةٍ واحدة أو في ليلةٍ واحدة…إلا ما تم روايته مما هو غير صحيح وموضوع..أو مما تم فيه خلط من الرواةُ بين رحلة الإسراء ورحلة المعراج ، لأن الرحلتين تمتا ليلاً وهو إسراء ، وخلط من الرواة مما تم وضعه وحشوه من كذب ، وبالذات بجعل لليهود ولنبيهم يد طولى ونصيب كبير وتخفيف لصلاة المُسلمين ، ولإيجاد إبني الخالات في سماء واحده…إلخ ما دسه الوضاعون في رحلة الإسراء وفي رحلة المعراج .
    …………….
    ومما يُثبت كذب تلك الروايات…قالوا إن المسيح رفعه الله عنده ، فهل الله في السماء الثالثة ليرفع المسيح عنده ، وهذا من الكذب على الله….وهل إبن خالته يحي عليه السلام من تم قطع رأسه وتم موته ودفنه في الأرض تم رفعه أيضاً للسماء 3؟؟..وبقية اولئك الرُسل هل تم رفعهم أيضاً للسماء ولتلك السموات؟؟؟ وروايات كثيرة للمولى أنس بن مالك تدور حولها الشُبهة…هل كان أنس يكذب ويفتري على رسول الله ، أم أن هُناك من كان ينسب تلك الروايات المشبوهة والمكذوبة لهُ ، لإستغلال أنهُ كان خادم ومولى لرسول الله ، فلو تم التدقيق في الروايات التي تم نسبة روايتها لأنس بن مالك رضي اللهُ عنهُ لكان ذلك العدد من الروايات التي لا يمكن أن تكون صحيحة وهي مكذوبة ، وتم التعمد فيها للإساءة لرسول الله؟؟!! ….أما لمن سيقول بأن الله أحيا أنبياءه ورسله..فهذا القول باطل لأنهُ يتناقض مع كتاب الله…لأن من مات لا يمكن أن تعود لهُ الحياة .
    …………
    وكتاب الله يرد كُل ذلك الكذب والخلط ، وتلك الروايات المكذوبة والموضوعة ، التي تحدثت عن أن أولئك الأنبياء والرُسل أحياء وصلى بهم رسول الله كإمام لهم في المسجد الأقصى ومن المُفترض تعرفه عليهم ومعرفتهم به ، ثم طيرانهم وسبقهم لهُ ، ولقاءه بهم في تلك السموات وعدم معرفته بهم ، وعدم معرفتهم لهُ ، وعدم علمهم بأن الله أرسله وهُم صلوا معه قبل ساعات وكان هو من يؤمهم ، وما ورد عن تلك التخفيضات للصلاة ، وحتى ما ورد عن أن رسول الله مر بموسى قائماً يُصلي في قبره ليلة أُسري به ، وما تم نسبته لرسول الله بأن الأنبياء أحياء في قبورهم يُصلون…وحتى أن الله يرد روح رسول الله ليرد السلام على كُل من يُسلم عليه…كُل هذا من الكذب والإفتراء.
    ……………….
    وما شاء الله على هؤلاء الشيوخ ومن يُسمونهم العُلماء بل العلامة الفُلاني….ومن قبلهم أُولئك العُلماء من سبقوهم في الضلال ومن أضلوهم ، من شوهوا أعظم آيتين أتاها الله لنبيه الأكرم ….يحيون الأموات من الأنبياء والرُسل ، مرة للصلاة بهم وإمامتهم في بيت المقدس ليلة الإسراء ، ثُم الطيران بهم لجعلهم أحياء في تلك السموات…ومن قبلها أحياء في قبورهم يُصلون…باعتمادهم على روايات مكذوبة بعد أن رموا كتاب الله وراء ظهورهم…هؤلاء الذين قرأوا كتاب الله وما تجاوز حناجرهم ، من أتخذوه عضين ومهجوراً..وعضوا بالنواجذ على تلك الروايات المكذوبة التي رائحة الكذب فيها لا تخفى على عجوزٍ في الصحراء..والتي يرميها كتاب الله في حاويات النفايات.
    ………….
    لأن كلام الله لا لبس فيه بأن كُل الأنبياء والرُسل قبل رسول الله ماتوا ، ومن مات لا يمكن أن يكون حي أو تعود لهُ الحياة قبل النفخة الثانية في البوق من قبل ملاك الله إسرافيل عليه السلام ….كُل هذه الأحاديث والروايات المكذوبة والموضوعة يردها كتاب الله…لأن كُل الأنبياء والرُسل قبل رسول الله ماتوا وأخلوا مكانهم بما فيهم عيسى إبن مريم وإدريس عليهم السلام ، ومن يموت لا يمكن أن تعود لهُ روحه ويعود للحياة إلا يوم القيامة ، ورسول الله مات وأخلى مكانه كما أخلى مكانه من قبلهُ من الرُسل والأنبياء الذين ماتوا ، ولا يمكن أن تعود لهُ روحه ليرد سلام أو غير سلام إلا يوم القيامة…وما رفعُ الله لنبيه ورسوله إدريس مكاناً علياً إلا رفع مكانةٍ وقيمةٍ وقدر علي عند الله .
    ………
    وما رفع الله للمسيح إلا رفع قدر ومقام ورفع تنزيه ورفع إنقاذ أن يموت تلك الميتة اللعينة على الصليب..لأنه في التوراة ملعونٌ من مات على الصليب..وسنحاول أن نأتي في نهاية الطرح عن أن كتاب الله يُكذب ما تم وضعه عن وجود أنبياء ورسل أحياء قبل رسول الله ، وبعد موته ، أو أن الله أحياهم أو تم إحياءهم لأجل كذا وكذا .
    …………….
    لكن الآن ما يهمنا هو أنه تم الخلط بين رحلتين تمت لرسول الله خلال حياته ورسالته وبعثته ، هُما رحلة المعراج ورحلة الإسراء ، بجعلهما رحلة واحدة حدثت في ليلةٍ واحدة ، وذلك بتسميتها ” الإسراء والمعراج ” أو رحلة الإسراء والمعراج نتيجة الخلط في الروايات والخلط الذي حدث من الرواة عن هاتين الرحلتين ….والحقيقة أن رحلة المعراج وعروج رسول الله للسموات العُلى رحلة مُستقلة حدثت قبل رحلة الإسراء بعدد من السنوات ، حيث أن المعراج حدث في العام 5 للبعثة وهو عام الهجرة للحبشة ، وتم من مكة المُكرمة للسموات العُلى …حيث تم فرض الصلاة على هذه الأُمة في تلك الليلة ، لأن الصلاة لا يمكن أن يكون فرضُها تأخر حتى ما بعد العام 10 للبعثة…. ووثقت المعراج الآيات(1-18) من سورة النجم….بينما رحلة الإسراء رحلة مُستقلة عن المعراج وتمت بعد العام 10 للبعثة مُباشرةً ، ولا يمكن أن يكون الله أخرها وذلك لمؤازرة ومواساة نبيه فوراً بعد موت عمه وزوجته وما فعله به أهل الطائف…. ووثقت الإسراء الآية رقم (1) من سورة الإسراء…وتمت بواسطة البُراق كوسيلةٍ للنقل.. تلك الدابة البيضاء التي حجمها بين البغل والحمار هذا إذا صدقت رواية أنس…فهل يحتاج الله لدابة ، وهل تم العروج عن طريقها أيضاً؟؟!!
    …………..
    وهذا الخلط لم يتم لهذا الأمر فقط ، بل هُناك خلط في تحديد ليلة القدر ، حيث يتم الإصرار على جعلها ليلة 27 من رمضان ، وهذا ما يتم في حرمي الله الحرام ومساجد المُسلمين لإحياءها ، كما هو الحرف والتتوية للمُسلمين عن الصلاة الوُسطى وهي صلاة الفجر…على أنها صلاة العصر
    ……………..
    حتى أن المؤرخين يروون أن رحلة الإسراء وقعت في أواخر الفترة المكية ، حيث حدث ذلك بعد عام الحُزن ووفاة عم رسول الله ووفاة زوجته أمنا خديجة بنت خويلد رضي اللهُ عنها ، حيث ذهب رسول الله عند إبنة عمه “أُم هانئ” هند أو فاختة بنت أبي طالب ، وهذه الرحلة التي تحتاج لشهر للعير ذهاباً وشهر عودةً ، والتي تمت من المسجد الحرام في “مكة المُكرمة ” إلى المسجد الأقصى في بيت المقدس” القُدس” تكون قد حدثت بعد العام 10 للهجرة عام الحُزن مُباشرةً ، ربما في أول العام 11 للهجرة ، والمؤكد حدوثها مُباشرةً بعد ما بلغ الهم والغم والحُزن والأسى برسول الله مبلغه من موت سند ظهره عمه أبو طالب وموت سكنه ومن تؤازره وهي زوجته أمنا خديجة رضي اللهُ عنها ، وما حدث لهُ من قبل قبيلة ثقيف في الطائف من أذية واستهزاء وإحباط عندما ذهب لدعوتهم للإسلام ، وهو إستدعاء وهي رحله أرادها الله لمواساة عبده وتخفيف حُزنه ، وشد آزره وتثبيته فأراه الله من آيات ربه ما رأى ، وتم توثيقها في كتاب الله في أول آية من سورة الإسراء ، التي توضح بأن الله أسرى برسوله من مكان إلى مكان على الأرض…ولا ذكر فيها لعروج للسماء.. حيث يقول الحق سُبحانه وتعالى
    ……………
    {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ }الإسراء1
    ………….
    ولم يتحدث رسول الله ليلة الإسراء أو ليلة أُسري به ، لا هو ولا أُم هانئ التي أخبرها رسول الله الخبر ، إلا عن الإسراء ولم يتكلم عن معراج أو أنه عُرج به إلى السماء نهائياً…وحديث أُم هانئ وهي بنت أبي طالب إبنة عم رسول الله واضح بأن رسول الله…كان يبيت تلك الليلة عندهم أو عند عمته عاتكة ، بعد رجوعه من الطائف وأذية ثقيف لهُ…وحدوث رحلة الإسراء لهُ تلك الليلة بعد أن صلى العشاء ونام ورجوعه وصلاته صلاة الفجر معهم أو صلاة الغداة معهم ” وهي صلاة تكون ما بعد صلاة الفجر وقبل طلوع الشمس وقوله لها.. قال يا أم هانئ لقد صليت معكم العشاء الآخرة كما رأيت بهذا الوادي ، ثم جئت بيت المقدس فصليت فيه ثم قد صليت صلاة الغداة معكم الآن كما ترين ، إلى أن قالت ثُم قام ليخرج ليُحدث الناس.
    ………
    فقلت له يا نبي الله لا تحدث بهذا الناس فيكذبوك ويؤذوك…فخرج إلى الناس وأخبرهم وأعطاهم علامات مر بها بأنه مر بقافبة و بعير وهو مُتوجه لبيت المقدس سماها لهم لمن هي..ونفور بعير من تلك الإبل وتلك القافلة عندما أحس بالدابة وصوتها التي يركبها ، وكيف دل من يقوم على تلك الإبل على ذلك البعير…ومروره على قافلة وعيرٍ وأبلٍ أُخرى سماها لهم لمن هي وكانوا نياماً ، وشربه الماء الذي كان عندهم في إناء..وحدد لهم أن الإبل أو العير وتلك القافلة مُقبلة بإتجاه البيضاء بثنية التنعيم…في مُقدمتها جمل أورق عليه غرارتان إحداهُما سوداء والأُخرى برقاء… وثبوت والتأكد بكُل ما أخبرهم به من علامات.
    ……………
    وما ورد عن رجوع قُريش لأبي بكر وإخباره بما يتحدث عنهُ صاحبه ، بأن أُسري به البارحة لبيت المقدس…ووصف رسول الله لهم لبيت المقدس وللمسجد الأقصى ، وأبو بكر يُصدقه بما كان يقول ومنها سمى رسول الله أبا بكرٍ بالصديق …تقول أُمنا الطاهرة السيدة عائشة رضي اللهُ عنها ، لما عرف الناس خبر ” إسراء ” النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، ذهبوا إلى أبي بكر فقالوا هل لك يا أبا بكر في صاحبك يزعم أنه قد جاء هذه الليلة إلى بيت المقدس وصلى فيه ورجع إلى مكة؟ وكان رد أبي بكر عليهم .
    …………..
    حتى أنه لم يردنا عن قول الله… ( لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا )…أثناء رحلة الإسراء شيء… وإلا لماذا هي رحلة الإسراء ، والصحابة الكرام أخبرهم رسول الله برحلة الإسراء ، والله أخبر في سورة الإسراء بأنه أرى نبيه ورسوله من آياته ، ولا بُد أن الصحابة الكرام سألوا رسول الله ما الذي أراه الله من آياته ليلة الإسراء ، ولا بُد أن رسول الله تحدث عن تلك الآيات التي أراها الله لهُ….لكن لم يرد للأُمة من هذا شيء إلا إذا كان الحديث عن رؤية العير وتلك القافلة أو أواني الماء والخمر واللبن آيات!!؟؟ ولم يردنا عن المعراج …عن على الأقل قول الله… لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى..وقول الله.. فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى… فلا بُد أن الصحابة الكرام سألوا رسول الله ما هي الآيات الكُبرى التي أراها الله لك ليلة المعراج ، وما هو الذي أوحاهُ الله لك في تلك الليلة … ولا بُد لرسول الله من إخبارهم بذلك….لم يردنا شيء من ذلك…ولذلك فمن يجمع 600000 حديث صحيح كما أدعى ، ولا يوثق منها إلا ما يُقارب 4000 حديث ويرمي 596000 حديث صحيح وراء ظهره ولم يوصلها للمُسلمين ، ويروي تلك الأحاديث التي شوهت وأساءت للإسلام ولرسول الله… فيه الإجابة لماذا لم يردنا عن ذلك شيء ، بينما يردنا تلك الأحاديث والروايات المكذوبة عن ذلك المدح المكذوب ، وعن إلقاء للشيطان وعن تلك الغرانيق المكذوبة…إلخ تلك الجرائم
    ……………..
    أما المعراج فتم في شهر شوال من العام 5 للبعثة أو قبل ذلك بقليل ، والقصة والواقعة مشهورةٌ ومعروفة التي تُوثق ذلك ، وذلك السجود من قبل كُفار قُريش وسادتها خلف رسول الله ، وعما حدث مع من هاجروا للحبشة وعودتهم ، وأكتشافهم خدعة أن قُريش أسلمت وتم ذلك في شهر رجب 5 للبعثة ، وقرارهم العودة لظنهم أن قُريش قد أعتنقت الإسلام ، عندما سجدوا خلف رسول الله عندما قرأ سورة النجم ووصل لقول الله تعالى.. {أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ } {وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ } {وَأَنتُمْ سَامِدُونَ } {فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا }النجم59-62…وكانت هذه الآية رقم 62 أول آية تنزل على رسول الله فيها سجدة ، فسجد رسول الله ومن معه من المُسلمين وسجد كُفار قُريش تأثراً بجلال الموقف ورهبته وتأثراً بقول الله هذا وعظمته وهول ما فيه…إلخ ما حدث.
    ……….
    والتي تم دس الكذب فيها بما كان يغتنمه الوضاعون والقصاصون بإيجاد مناسبات تنزيل مكذوبة ، بأن الشيطان يُلقي وألقى.. فألف هؤلاء الشياطين ما توقعوا أن يُلقيه شيطانهم الأكبر، وبأن رسول الله مدح آلهة قُريش ولذلك سجدوا خلفه…إلخ الكذب والوضع والذي لم يحدث منهُ شيء عن تلك الغرانيق وشفاعتهن التي لا تُرتجى…وعلى الوضاعين من الله ما يستحقون هُم وغرانيقهم وشفاعتهم .
    ………….
    وبالتالي فسورة النجم نزلت في العام 5 للبعثة في عام الهجرة للحبشة أو قبل ذلك بقليل….وهو تاريخ المعراج للسموات العُلى..أي قبل شهر شوال للعام 5 للبعثة عندما عاد من هاجروا للحبشة ، وأكتشافهم خدعة أن قُريش أسلمت… والإسراء حدث بعد العام 10 للبعثة وهو عام الحُزن .
    ……………
    والمعراج أو رحلة المعراج للسموات العُلى توثقه الآيات من 1-18 من سورة النجم…حيث يقول الرحمن ويُقسم بالنجم
    ………….
    {وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى } {مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى } {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى } {إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى } {عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى } {ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى } {وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى }}ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى{ }فكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى{ }فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى{{مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى} {أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى}{وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى} ({عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى} {عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى}{إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى} {مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى}{لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى} سورة النجم 1-18
    …………………………….
    ونأتي لما وضعه الوضاعون من كذب ولنتحدث عن الأنبياء والرُسل ، وعن صلاة رسول الله بالأنبياء في المسجد الأقصى ، ليلة أُسري به ولقاءه بهم في السموات ليلة المعراج ، وبأنه مر على موسى قائماً يُصلي في قبره ، وبأن الأنبياء أحياء في قبورهم يُصلون ، وبأنه تُرد إليه روحه ليرد السلام على كُل من يُسلم عليه ، وبأن المسيح حي في السماء وحتى فريتهم عن سيدنا إدريس…إلخ ما وضعه الوضاعون بسخرية وبإستهزاء…وهو أمر من المُخزي القول به…وكان يجب أن يكون أمر مفروغ منهُ…لكن ماذا نقول بمن أخذوا ما هو منقول بدون عقول .
    ………..
    وكتاب الله الذي فيه تبيان لكُل شيء ، وما فرط الله في من شيء ، بين الله فيه موت كُل الأنبياء والرُسل ممن كانوا قبل رسول الله ، ثُم بين بأن نبيه ورسوله سيموت كما ماتوا وكما مات من قبله من البشر…ولأن من يؤمنون بتلك المُفتريات يُقدمون ما هو ظني الثبوت على ما هو قطعي الثبوت…سيتم الإستدلال على بُطلان وفساد هذا الإيمان بدليل واحد من السُنة النبوية وهو قول رسول الله صلى اللهُ عليه وعلى آله وصحبه وسلم..والمروي عن أبي هُريرة رضي اللهُ عنهُ في كتاب مُسلم.حيث يقول
    …………….
    ” ذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث ، صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له ”
    ……………
    كيف يتم نسبة بأن الأنبياء وهُم من بنوا آدم وقد ماتوا….بأن عملهم لم ينقطع وبأنهم يُصلون في قبورهم وبأنهم صلوا خلف رسول الله وأمهم في الصلاة. والله يقول ..حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ ….لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً.. فكيف يكون الأنبياء والرُسل أحياء وهُم ماتوا ويعملوا عملاً صالحاً وهو الصلاة ، وبأنه لم ينقطع عملهم…..وسنأتي لبعض الأدلة من كتاب الله وهي كثيرة وكثيرة
    ………………..
    يقول الحق سُبحانه وتعالى
    ………….
    {مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }المائدة75….يُخبر الله بأن كُل الرُسل والأنبياء قبل المسيح مضوا وماتوا وأخلوا مكانهم…ثُم جاء الله بالآية التالية ولهُ مقصد منها
    ……………
    {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ }آل عمران144…أي أن سيدنا مُحمد رسول قد مات كُل من قبله من الرُسل والأنبياء وبأنهم قد أخلوا مكانهم بموتهم وخروج أرواحهم ، بما فيهم وعلى رأسهم سيدنا المسيح عيسى إبنُ مريم عليه السلام…وحتى سيدنا إدريس لمن لم يفهموا قول الله عن المكان العلي .
    ……………….
    {إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ }الزمر30.. {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ }الأنبياء34…..ويُخبر الله نبيه ورسوله بأنه سيموت وبأن كُل البشر من قبله ميتون ، ومن بعده سيموتون…وبأن الله ما خلد أحد من البشر من قبله لا الرُسل ولا الأنبياء ، ولا المسيح عيسى إبنُ مريم ولا غيره.
    ……………
    يقول الله بأن كُل نفس سواء كانت نفس نبي أو رسول يجب أن تموت قبل يوم القيامة وآخر الأنفس ستموت مع النفخة الأولى لملاك الله إسرافيل عليه السلام ..{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ }العنكبوت57…وأنه لا موت في هذه الحياة الدُنيا إلا موتة واحدة… { لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ }الدخان56…فمن يموت لا يمكن أن تعود لهُ روحه ويحيا من جديد في هذه الحياة الدُنيا ، ثُم يموت موتةً ثانية .
    ……………..
    {وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ }الأنبياء95…….. {حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ }{لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ }المؤمنون99-100… قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ……. كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا…. وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ…حاجز
    …………..
    {إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ }الأنعام36…. وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللّهُ….. ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ.. ..{أَمْواتٌ غَيْرُ أَحْيَاء وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ }النحل21 فالأنبياء والرُسل أموات وغير أحياء ، وحتى مُجرد ساعة واحدة يتم تأخيرها لمن جاء أجله لا يسمح الله بها ولا يستقدم الله عليه ولو ساعة {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ }الأعراف34..إلخ كلام الله….ولا نحتاج للمزيد من الأدلة أكثر من هذه .
    ……………..
    ومن يؤمن بأن رسول الله تُرد إليه روحه والمروي عن أبي هريرة ” أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام. وقبل الجواب” يا أبو هُريرة رسول الله مات وهو ميت والروح لا تُرد يا أبو هُريرة إلا يوم البعث والنشور.
    ……………
    فأبو هُريرة كم وكم حديث مكذوب تم نسبة روايته لهُ ، ولا ندري هل هو من كان يكذب على رسول الله أو أن هُناك وضاعون ينسبون الوضع لهُ وكذلك الأمر لمولى رسول الله أنس بن مالك….كيف تُرد روح رسول الله لهُ وهو ميت في قبره وبما يُخالف كتاب الله وسُنة الله…فهذه الألوف بل الملايين من المُسلمين الذين يأتون لزيارة قبره والسلام عليه وهو سلام معنوي…والذين لا يُغادرون قبره ولو لثانية…فهل هو حي في قبره وروحه لم تُغادره…أم أنها ذاهبة وعائدة بشكل لا يُصدق في سرعتها الهائلة ، وأنشعال الله بردها….والله عيب عليكم الإيمان بهكذا هُراء وكذب وأفتراء على رسول الله يعجز اللسان عن شرحه وبيان كذبه .
    …………………
    ونأتي لمسجد قبة الصخرة ، والتي يتم الإدعاء بأنها بُنيت على صخرة عرج من فوقها رسول الله للسموات بعد أن تم الإسراء به ، وبأنها أرتفعت عن الأرض لتلحق به ، وهو من الكذب فلا صخرة مُرتفعة ولا غير ذلك ، ولا تم عروج من عليها ، ولأن رسول الله أُسري به للمسجد الأقصى وعاد فوراً للبيت الحرام في مكة المُكرمة…ولا نظن أن الأمويين وعبد الملك بن مروان عندما بنى ذلك المسجد عليها ، ومن جاء بعده ومن بعده ما تم ذلك إلا لصرف المُسلمين عن المسجد الأقصى …وحتى من جاء آخيراً بعدهم وطلى قبتها بماء الذهب ونال ذلك الثناء…ما كان هدفهم أو الهدف من ذلك إلا خبيث ولصرف المُسلمين عما هو في نفوسهم…والهدف الأكبر والذي يتحقق الآن …ويتم نشره بالإعلام عبر وسائله المُختلفة لإيهام الناس والعالم والمُسلمين عن مسجد قُبة الصخرة ، بأنه هذا هو المسجد الأقصى…فإذا ما قام اليهود بهدم المسجد الأقصى الحقيقي …أظهروا مسجد قبة الصخرة بأنها لم تُهدم وبأن اليهود لم يهدموا المسجد الأقصى… وهذه هي وهو هدف خبيث تشاركوا فيه مع اليهود مع تباين النوايا…وإلا لماذا لم يتم الترميم والصيانة للمسجد الأقصى والزيادة في بناءه وتوسعته، وبناء طوابق ومآذن أضافية أطول لهُ .
    ……………
    ولم نتكلم عن أن رسول الله رأى من آيات ربه ليلة الإسراء ما رأى ، وأنه بلغ وأبلغه الله درجة ومكانةً ليلة المعراج لم يبلغها أحد من خلقه لا رسول ولا نبي ولا ملاك ، حتى أعظم ملائكته جبريل لم يبلغها ، فلم يتقدم للمكان الذي تقدم لهُ رسول الله ، وكلم الله نبيه في مقام ومكان لم يُكلم أحد من خلقه فيه…فإذا كان الله كلم نبيه موسى وكان ذلك على شكل صوت يأتيه من جميع الجهات…أما رسول الله فكلمه الله ….ورأى ما رأى ورأى من آيات ربه الكُبرى…إلخ ما رأى…والله أكد بأن نبيه عرج إليه أكثر من مرة عندما قال…. {وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى} ({عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى} {عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى{ .
    …………..
    واسمعوا للشيوخ وتهريجهم وخلطهم ، وكمثال فهذا الشيخ الدكتور محمد العُريفي…يقول الرسول صلى مع صور الأنبياء..والأنبياء وهُم غير عرب يتكلمون العربية بطلاقة…طبعاً الشيخ العريفي كان يُرافق رسول الله وينقل الحدث لحظة بلحظة ، وينقل ما كان يتم وما يُقال بدقة مُتناهية كلمة بكلمة..وفوق العرش رب العالمين؟؟!!.من أين يجيء بما يقول به من جيبه ومن كيسه الذي هو كجيب وكيس أبي هُريرة .
    ……………..
    https://www.youtube.com/watch?v=9QgNS74t9ok
    …………….
    غريبه لماذا لم يكُن أبو الأنبياء هو من تدخل لتخفيص الصلاة…كيف يتعداه رسول الله وهو في السماء السابعة ، ليتم تدخل من هو في السماء السادسة…طبعاً هذا كُله كذب لأنه لا وجود لأي نبي في أي سماء..دققوا فيما يُثبت الكذب حول فرض الصلاة وتلك التخفيضات…أن رسول فرضت عليه الصلاة وخرج ليذهب ويُغادر…ثُم عاد به الشيخ لسدرة المُنتهى ، ونجد الأواني ال 3 للخمر وللبن وللماء مرة تكون عند البيت الحرام ومرة عند المسجد الأقصى وها هي فوق في المعراج أحدها عسل ، كما هو شق الصدر ومرات تكرارة مرة ورسول اللله طفل ومرة … وهو من ذلك الخلط.. الله عندهم قدم لرسول الله الخمر عند المعراج؟؟!!…إلخ ونجد خلط الشيخ بين رحلة الإسراء ورحلة المعراج…وهبط والهبوط؟؟!!
    …………..
    وأخيراً نُذكر بما قاله الكاتب اليهودي ” ماركوس إللي رافاج ” موجهاً خطابه للمسيحيين… وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما…فحالكم كحالهم والحال من بعضه .
    ……………
    ملفاتنا وما نُقدمه مُلك لكُل من يطلع عليها…ولهُ حُرية نشرها لمن إقتنع بها .
    ………….
    عُمر المناصير..الاُردن…………..23 /2/2020

  13. إكذوبة وفرية شق الصدر
    …………..
    وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ الحج52….وهذه الآية تُثبت كذب الرواية الرئيسية لشق الصدر لإستخراج تلك العلقة وذلك الحظ للشيطان…لأن من يتم نزع حظ الشيطان منهُ لا يجوز أن يُلقي الشيطان في أُمنيته ، وإلا ما فائدة نزع حظ الشيطان وتلك العملية الجراحية الكُبرى…والإيمان والحكمة والرأفة والرحمة والسكينة وغيرها أعطاها الله لرسله وأنبياءه وحتى عباده بدون أن يتم شق صدورهم..وهل الحكمة والإيمان والرأفة والرحمة مكانها الصدر والجوف واللغاديد..وكيف يتم حشو اللغاديد بالحكمة والإيمان…وما علاقة اللغاديد بالحكمة والإيمان…أم أنه الإستهزاء والسُخرية من قبل الوضاعين… وفي ظل التطور والتطور في الطب الحديث وقيام الإطباء بعمل عمليات القلب المفتوح ، وعمليات التشريح ، لم يثبت وجود مثل علقة الوضاع أو ما شابهها في قلب أي شخص ، تم فتح قلبه لعلاجه وتقويمه أو لتشريحه…ولا حتى وجودها في قلوب الآخرين في ظل الإجهزة الطبية المُتطورة لتصوير القلب بالأجهزة كالإيكو والقسطرة وغيره .
    …………….
    وهو إتهام لرسول الله من أصطفاهُ الله ومن إختاره ومن كان تحت عينه وعيونه ، ومن كان تحت رؤيته حتى أقامه نبياً ورسولاً ، ومن قلبه الله في ظهور وصُلب الساجدين المُصلين ومن قال الله فيه… اللهُ أعلم حيثُ يجعل رسالته…. ومن ومن…بأن للشيطان حظ عنده أو في قلبه…ولا بُد من عملية جراحية لذلك لنزع هذا الحظ…لو أن الله شق صدر ولو نبي أو رسول واحد لمن سبقوا رسول الله لصدقنا الوضاعين مُشققي الصدور…ويا ليت أنهم شقوا صدر رسول الله مرة واحدة بل عدة مرات!! ومعروف أن الجرح لا يلتئم إن تكرر فُتحه…وهي واحدة من إثنتان أما أن أنبياء الله ورُسله السابقين لا وجود لحظ للشيطان فيهم ولذلك لم يحتاجوا لشق صدورهم…أو أن الله ترك للشيطان حظ فيهم …وهذا من الكذب والإفتراء على الله وعلى أنبياءه ورُسله..أو أن للشيطان حظ في رسول الله من دونهم…هذا عدا عن الإتهام بخلو من سيكون نبي الله ورسوله من الحكمة الإيمان والرأفة والرحمة والسكينة وحشوها للوضاعين..فهل أنبياء الله ورُسله لم يكُن عندهم حكمة ولا إيمان ولا رأفة ولا رحمة ولا سكينة؟؟! .
    ……………
    فاستخرج منهُ علقة…العلقة ولا نظنها إلا علقة ذلك الوضاع لحديث الإفك الموضوع والمكذوب ، الغبي الذي كان يُفكر بأن من يركب في الهودج يركب فيه وهو على الأرض ، ومن ثم يتم حمل الهودج بمن فيه ووضعه على ظهر الجمل…فتحجج الوضاع المُجرم بخفة الوزن والأكل من قبل النساء من الطعام في اليوم بقدر العلقة فقط وهو كاذب…والعلق أو العلقة هي كائن حي شبيه بالدودة يعيش في البحار وفي المياه العذبة الراكدة ، وفي الآبار وفي مجاري المياه والبرك ، ومن مساوئها هو أنها تلتصق بحلق المواشي وبالذات الأبقار حيث تعيش على إمتصاص الدم من جسم الحيوان..ولذلك فغالبية جسمها من الدم طولها في المتوسط 7سم ووزنها في المتوسط 60غم…كيف تتواجد ما يُشبه مثل هذه العلقة في قلب رسول الله أو في قلب طفل بذلك السن..ولا يحدث الإنسداد أو تحدث الجلطة والموت المُحتم…سيقول الشيوخ بأنها علقة معنوية وربما يقولون غير مرئية…فنقول لهم بأن وضاعكم أخرجها وكانت مرئية وأراها للطفل وللنسر الآخر الذي معه..ورسول الله رآها وتم طرحها خارجاً… كما روى لكم وضاعكم الكذاب .
    ………………..
    ديننا دين عقل ودين منطق ودين تدبر وتفكر وهو ليس دين روايات مُضطربة وغير منطقية ، حوت إختلاف المكان للحدث واختلاف مكان الشق واختلاف الغسل للقلب أم للجوف واختلاف عدد من قاموا بذلك واختلاف واختلاف واختلاف..وهل طفل عمره 3 أو 4 سنوات يرعى البهم ويروي ويعي ما يحدث لهُ… عجيب؟؟!!….وهو ليس كدين غيرنا .. كما يقولون يقول الكتاب ..في الكتاب مكتوب في الكتاب. فأخذوا ما في الكتاب كنقل بدون عقل….وهل الله يُعجزه عما أوجده الوضاعون وقد أوجده فيمن سبقوا رسول الله بدون تلك الشقوق…حتى يلجأ لشق الصدر لرسول الله لما قالوا به ، وهل القلب والصدر والجوف هو مستودع ما أوجدوه ؟؟ وإذا كان عباد الله المُخلصين والذين آمنوا والذين على ربهم يتوكلون لا سُلطان ولا حظ للشيطان فيهم.. {قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ }{إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ }الحجر39-40. {إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ}{إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُونَ} النحل 99-100.فكيف من يكون سيد وغاية وقمة عباد الله المُخلصين يكون في قلبه حظ للشيطان؟ ويا أنس يا أبو الكذب إن كُنت أنت فعلاً من رويت هل يبقى أثر لمخيطك بعد مرور كُل تلك السنوات يا أبو اللهوات واللغاديد؟؟ .
    …………..
    والله أمر بإتيان البيوت من أبوابها لا من سقوفها كيف جبريل يأتي من السقف بشكل مُرعب ومُخيف ومُفزع وكأنه حرامي؟؟ {… فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ ..}النحل26 هل كان رسول الله في بيته لوحده؟؟!! هل أُجريت عملية البطن والقلب المفتوح أمام أهل بيته؟؟… وشق الصدر هي كذب من العيار الثقيل ولا شبيه لها مما هو من كثير… إلا نصف الإنسان أو الرجُل الذي ولدته إحدى نساء سيدنا سُليمان في تلك الخُرافة 100 و99و70و60 زوجة الوضاعون…الداعية عمرو خالد يقول كان عمر رسول الله سنتان ونصف تقريباً عند شق صدره..وما شاء الله يرعى البهم؟
    …………
    كيف يأمر الله نبيه بأن يستعيذ به من الشيطان الرجيم ، عند قراءة القرءان أو غيره وهو قد نزع حظ الشيطان منهُ حيث يقول الله… {فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ }النحل98…. {وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }الأعراف200…فهل كُل أنبياء الله ورُسله من سبقوا رسول كان في قلوبهم تلك العلقة السوداء؟؟ ولم يشق الله صدورهم ويستخرجها من قلوبهم…وإذا تواجد في القلب علقة فحدوث الجلطة والسكتة القلبية المُميتة واردة وحتمية والموت وارد لا محالة….ومن قلة أدب الوضاعين قولهم…إلى شعرته…تباً لهكذا ألفاظ .
    …………..
    من أين جاء الوضاعون أو الدساسون أو القصاصون بفرية وأُكذوبة شق الصدر…من قول الله تعالى في سورة الشرح… {أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ }الشرح1…فظنوا بأن الله يقصد بنشرح…أي نشق ، فهم أغبياء واستغبوا من صدقهم فكان اغبى منهم ، والله لم يقصد هذا البتة فالمعنى كبير وأكبر من الشق ، فتفننوا في شق الصدر وكرروه بأوقات مُختلفة حتى غدت كُل فرية لهم لا تتوافق مع الفرية الاُخرى ، الشرح1 وهذه واحدة أُخرى تُثبت كذبهم وكذب فرية شق الصدر ، وسبقتها آية الحج52 ، وربما أنهم كانوا في زمن الطب والتشريح….وكانت هذه من عادة الوضاعين يجدون الآية من كلام الله فيؤلفون عليها مُفترياتهم ودسائسهم…وفي ظل وجود ذلك الكم من الروايات المكذوبة التي وردت عن أنس بن مالك رضي اللهُ عنهُ…فهل كان أنس بن مالك يكذب على رسول الله ، أم أن هُناك من كان يستغل مكانته من رسول الله فيؤلف المُفتريات وينسبها لهُ ، كما هو الإستغلال لمكانة أُمنا عائشة وأبو هُريرة رضي اللهُ عنهم وتلك الأحاديث المكذوبة التي نُسبت لهم…فهل كان أنس بن مالك مولود عند حدوث ما تم إفتراءه…والتي أقربها منهُ ، عند المعراج سنة 5 للبعثة…حيث كان طفل رضيع عمرة سنتان…وكيف يجعلون رسول الله وهو طفل دون ال 5 سنوات أو 4 سنوات ومنهم من يقول 3 سنوات يروي مثل هكذا حدث..وهل طفل أو الأطفال بسن 3 أو4 سنوات يلعب مع الغلمان ويرعى الغنم وهل الطفل يُسمى غُلام؟؟!! وهل النسور تتكلم عربي؟ وهل خاتم النبوة على صدر رسول الله ومكان العملية الجراحية للوضاعين ، أم على كتفه..يا تُرى كيف تواجد ماء زمزم في ديار حليمة السعدية؟؟!!
    …………….
    ما تحجج به من ألفوا هذه الفرية هو…إخراج نصيب الشيطان من رسول الله وهو على شكل علقة سوداء أو علقتان سود في قلبه ، من دون أنبياء الله ورسله الآخرين…وحشو قلب رسول الله بالإيمان والحكمة..وفي رواية كاذبة أُخرى الحشو بالرأفة والرحمة..فالعصمة من الشيطان والإيمان والحكمة والرأفة والرحمة أعطاها الله لنبيه ورسوله ، لأنه أخبر بأنه أعلم حيث يجعل رسالته ، فالوضاعون لا يدرون بماذا يحشون قلب رسول الله؟؟ وشق الصدر أو عملية القلب المفتوح بل البطن المفتوح عند الوضاعين تكررت 3 أو حتى 4 مرات وتتعدد رواياتها باستهتار وبقلة أدب وبما لا يُصدقه عاقل…لأن الله لا يأتي الحكمة والإيمان والرحمة والرأفة والعصمة من الشيطان هكذا….والسؤال هل فعل الله هذا مع أنبياءه ورُسله السابقين؟؟ وحتى خلقه…فشق صدورهم وأخرج نصيب وحظ الشيطان منهم؟؟ أو هل شق صدرورهم ليحشو الحكمة والإيمان والرأفة والرحمة في قلوبهم وصدورهم ولغاديدهم…ولنخص بالذات المسيح ولقمان الحكيم وسيدنا سُليمان وداؤود وغيرهم ممن لم يكُن للشيطان نصيب منهم وأُوتوا الحكمة والإيمان…أم أن الحكمة والإيمان يأتيها الله لرسله وأنبياءه وعباده على غير شق الصدور ، وأن عصمة الله لرسله وأنبياءه من الشيطان تتم على غير شق الصدور..وهذه أُخرى تُثبت كذب ما أوجده الوضاعون والكذابون… وقبل التعليق عما ورد في تلك الروايات التي حتى تبعث على الغثيان عند الإطلاع عليها…هذه بعضٌ من آيات الله تُثبت كذب تلك الفرية….. يقول الله سُبحانه وتعالى .
    …………………..
    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }الحج52… وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ…. إِلَّا إِذَا تَمَنَّى….. أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ
    …………….
    هل الله إستثنى في هذه الآية أي نبي أو رسول أو إستثنى رسول الله من هذه الآية لأن حظ الشيطان قد تم تخليصه منهُ؟؟….فكيف ألقى الشيطان في أُمنية رسول الله؟ إذا تم نزع حظه وتلك العلقة ، علماً بأن الله نسخ فوراً ما القاهُ الشيطان ، حتى أن رسول الله لا يعلم بما تم إلقاءه ولم يلفظه ، إذا تم نزع تلك العلقة وذلك الحظ والنصيب للشيطان منهُ…حتى هذه الآية ما فاتت الوضاعين فألفوا فريتهم بما ألقاه الشيطان وتلك الغرانيق غرانيقهم التي ستشتعل ناراً عليهم في نار جهنم…عليهم من الله ما يستحقون على هذه الفرية وعلى كُل ما أفتروه على رسول الله وعلى دين الله .
    …………….
    {قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي } {وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي }طه25-26…فهل شق الله صدر سيدنا موسى ليشرح صدره
    …………….
    {يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }الحجرات17… أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ
    {فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ }الأنعام125.. يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ.. أَفَمَن شَرَحَ ٱللَّهُ صَدۡرَهُ لِلۡإِسۡلَـٰمِ فَهُوَ عَلَىٰ نُورٍ۬ مِّن رَّبِّهِۦ‌ ..فهل شق الله صدور من هداهم للإيمان وللإسلام؟؟ أم هل من ضيق صدورهم…؟؟؟
    ……………..
    {يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ }البقرة269… يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ….إذا كان الله يؤتي الحكمة من يشاء…كيف لا تؤتى الحكمة لرسول الله إلا بشق صدره؟؟!!
    ……………..
    {وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَن يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ }لقمان12… وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ…فهل شق الله صدر لقمان؟؟؟ ليوتيه الحكمة؟؟!! .
    …………….
    {ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاء رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد27..وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً
    …………….
    فهل الله شق صدور الذين إتبعوا عيسى إبن مريم ليحشوها بتلك الرأفة وتلك الرحمة…أم أن الوضاعين أخذوا هذه ليقولوا بأن من أتبعوا المسيح جعل الله في قلوبهم رأفة ورحمة …بينما نبي الإسلام لم يتم ذلك إلا بشق صدره…وأما من أتبعوه فلم يؤتوا ذلك لأنه لم يتم شق صدورهم .
    …………….
    {وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ }ص20…فهل الله شق صدر سيدنا سُليمان ليوتيه الحكمة…. {رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ }البقرة129….فهل علم رسول الله من أتبعوه الحكمة بشق صدورهم؟؟!! أم أن وحي الله هو الحكمة كُلها والإيمان كُله وهو الرأفة والرحمة والسكينة… {ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ وَلاَ تَجْعَلْ مَعَ اللّهِ إِلَهاً آخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُوماً مَّدْحُوراً }الإسراء39…. {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }الشورى52…فهل يحتاج رسول الله مع ما خلقه الله عليه ومما أوحاه الله لهُ لحكمة وإيمان ورأفة ورحمة ليتم حشوها في قلبه…. يقول أنس بن مالك..فأخذه فصرعه. جبريل يصرع طفل عمره دون ال4 سنوات..يا تُرى مُصارعة حُرة أو مُصارعة من نوع آخر .
    …………………………
    مُلاحظات على تلك الروايات للقلب المفتوح أو حتى البطن المفتوح حتى (الشعرة) كما أوجد المُجرم الوضاع ، بدون بنج وبدون قلب صناعي بديل وبدون وبدون..يتم تقطيع الشرايين وتمزيقها ، وقطع القلب وإخراجه في الهواء ومن ثم شق القلب لنصفين..خُرافات ما أنزل الله بها من سُلطان…بمعنى إستهزاء وإستخفاف بعقول المُسلمين
    ………………..
    بينا… هذه الكلمة والتي المفروض قول بينما إستخدمها الوضاعون كثيراً ، فمن هو عربي لا يستخدمها ويستخدم بينما…من مسجد الكعبة؟؟!! لأول مرة نسمع عن تسمية كهذه مسجد الكعبة ، هل أنس بن مالك يتكلم هكذا؟؟… أنه جاءه؟؟!! 3 نفر جاءوا رسول الله …هل هو سوداني ، أم حجازي ممن أطوطنوا أرض الحجاز وتعلموا العربية… قبل أن يوحى إليه؟؟!!.هل الملائكة يأتون هكذا وكأنهم لصوص أو حراميه.. فقال أولهم: «أيهم هو»، فقال: «أوسطهم ، هو خيرهم». فقال…3 نفر… فلا أنس ولا رسول الله يستخدم كلمة نفر..أحد الثلاثة…وما شاء الله أحدهم لا يعرف من هو الذي جاءوا لأجله…وما شاء الله الذين جاءوا 3 نفر والذين ينامون 3 نفر ورسول الله أوسطهم ، يا تُرى ينامون بجانب بعضهم البعض ، ومنه ال 3 نفر أو 3 زول…لماذا ينام رسول الله في المسجد الحرام ويترك بيته… أوسطهم، هو خيرهم؟؟!! من الجيد أنهم لم يختاروا من على الطرف والطرف الآخر…. فقال آخرهم: خذوا خيرهم…كيف عرفوا بأنه خيرهم…ومن هو أولهم ومن هو آخرهم؟؟!! ومن عجائب الوضاعين في رواية البُخاري هذه هو القول مع أنها كُلها عجائب .
    ……………….
    فكانت تلك الليلة. فلم يرهم حتى أتوه ليلة أخرى… فلم يرهم ؟؟!!…هل أول ليلة كانت مُناورة وتدريب مثلاً؟؟!! فيما يرى قلبه وتنام عينه ولا ينام قلبه، وكذلك الأنبياء تنام أعينهم ولا تنام قلوبهم…هل هذه فزورة؟؟.وهذا هو من كذب الوضاعين…هل هُناك دليل على هذا إلا في هذه الرواية المكذوبة…فهل العين هي التي تنام وهل القلب ينام؟؟!! وما هو النوم هل هو مُتعلق فقط بالعين والقلب…هل الشخص العادي ينام قلبه وعينه…كيف هو نوم أو عدم نوم القلب؟؟!! فلم يُكلموه؟؟ لماذا لم يُكلموه؟؟ ما عُلاقة بطنه وشقه حتى لبته ، أو كما قال قليل الأدب والتأدب مع رسول الله(حتى شعرته) فهل الأطباء الآن عندما يقومون بعملية القلب المفتوح يشقون الشخص من أوله لآخره ..بطست من ذهب فيه تور من ذهب؟؟!!. فيه تور ؟؟! أم أنه كذب الوضاعين الذي هو بلا حدود وبلا قيود وذهب في ذهب .
    ………….
    فحشا به صدره ولغاديده يعني عروق حلقه…ولغاديده؟؟!! تذكروا كلمة لغاديده…لنقارنها مع (لهواته) في رواية أنس أبو اللهوات وأبو اللغاديد في روايته المكذوبة عن رسول عن الشاة المسمومة..وتحول أنس بن مالك لطبيب أنف وأُذن وحُنجرة …وأنه كان يفحص لهوات رسول الله ويجد أثر السُم فيها؟؟؟!! وهُنا هو طبيب حلق حيث يحشو الحلق واللغاديد ومن قبلها حشا اللهوات بالسُم…فيا أُمة ضحكت من جهلها الأُممُ .
    …………
    إني لفي صحراء ابن عشر سنين وأشهر؟؟؟!! في صحراء نيفادا أو صحراء الربع الخالي أو صحراء أفريقيا مثلاً.. وإذا رجل يقول أهو هو؟! هل هذا الرجل لا يعرف من هو الذي جاء إليه ومن أجله…. فأقبلا إليّ يمشيان؟؟؟ ومن قبلها قال الوضاع… وإذا بكلام فوق رأسي…إفلق صدره؟؟!! وكأن صدر رسول الله بطيخة أو حبة تفاح يتم فلقها… بدون بنج وبدون؟؟!!… أخرج الغل والحسد..فهل في صدر رسول الله غل وحسد؟؟!! أم علقة أو علقتا الوضاعين…لا يدري الوضاعون ماذا يضعون في قلب رسول الله علقة أو علقتان أم غل وحسد… فرجعت بها أغدو رقة على الصغير ورحمة على الكبير…هل كان رسول الله وهو طفل إبن 10 سنين كان لا رقة عنده ولا رحمة على الصغير والكبير .
    ………………….
    فأخذه فصرعه؟؟!! وما الذي جاء بماء زمزم في مضارب بني سعد؟؟ وقد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره؟؟ يعجز اللسان عن التعليق على هذا الكذب وهذا المخيط ورؤية أنس لتلك الغُرز…ولا نظن أن هذا تم تأليفه إلا زمن العمليات الجراحية والغرز وتخييط الجروح وزمن طباعة الكُتب .
    …………
    رسول الله نائم في الحجر يا تُرى أم في الحطيم؟؟!! نائماً أم مُضطجعاً؟؟!! أتاهُ آتٍ؟؟ كيف يأتيه آتٍ ولا يعرفه ولا يعرف من هو هذا الآتي؟؟ فَقَدَّ، قَالَ: وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ؟؟!! قال وسمعته يقول!! قَالَ: مِنْ ثُغْرَةِ نَحْرِهِ إِلَى شِعْرَتِهِ؟؟على الوضاعين من الله ما يستحقون حتى على قبحهم وكذبهم لم يجدوا غير هذا اللفظ..عانته نهاية بطنه…لكن ذلك مُخطط لهُ…وما عُلاقة قلبه بشعرته…وما عُلاقة الصدر بالبطن حتى يُشق…قيل لفرعون ما الذي فرعنك قال لم أجد أحد يردني…وهكذا الوضاعون يعلمون بأنهم يؤلفون لمن لا عقول برأسهم فلم يجدوا من يردهم .
    ……………
    وفي الرواية المنسوبة لأبي ذر جبريل يهبط لوحده ولا رجل ولا رجلان ولا نسر ولا نسران ، يهبط من سقف البيت أو الحجرة …ويحمل معه طُنجرة أو طست مصنوع من الذهب مليان أو مُمتلئ بالحكمة والإيمان..من ذهب…ثُم يقوم بإفراغه في صدر رسول الله؟؟ تبارك وما شاء الله
    ………………….
    ومع الدكتور الشيخ بدر المشاري
    ……..
    https://www.youtube.com/watch?v=_Lxo39X10a8
    ……………
    ما شاء الله نسرين ومعهم ثلج وبرد والنسور تتكلم ، وتتكلم عربي وأحد النسور لا يعرف بأن هذا هو من جاءا لأجله ، يا شيخ جبريل الذي جاء أم نسرين؟ وكررر الوضاعون عدم المعرفة هذه ممن جاءوا للحشو..فبطحاهُ لكن يا شيخ أنس يقول فصرعه العملية عملية مُصارعة وصرع ، شاهدوا الشيخ كيف وصف البطح والتشلقح ، ودققوا كيف يصف شق القلب وشقا صدره وقطعا شرايين قلبه…مساكين هؤلاء الشيوخ فهم قارئي كُتب ولا يدرون ولا يتدبرون ما الذي يقرؤونه…هُنا عند الشيخ مُضغتين سوداويتين…وليس علقة أو علقتين….كلام لا تُصدقه البهائم….ما شاء الله قلب رسول الله الطفل فيه مُضغتان سوداوتان.. وليس علقة والمُضغة تختلف عن العلقة…يا شيخ لو يكون في القلب مُضغتي وضاعك لتم حدوث جلطة حادة…حصه حاصه يعني خاطه… بهذه السهولة عند الشيخ الشق والحيص..وكأنه شوال فتحوه بسهولة وسيخيطونه بسهولة.
    …………..
    يقول الشيخ وما من مخلوق إلا ولهُ حظ من الشيطان …والشيخ عكس الكلام لأن عليه القول…وما من مخلوق إلا وللشيطان حظ منهُ…ما دام الأمر هكذا يا شيخ لماذا الله لم يُخرج حظ الشيطان من أنبياءه ورُسله السابقين لرسول الله وخاصةً أبينا آدم؟؟!! ما شاء الله وتبارك الله الشيخ يقول بأن أنس أقسم بقوله والله..أنس كان يرى القُطب والغُرز والخياطه…يا شيخ أنت وأنس هذه العملية الجراحية من فك غرزها وقطبها ومن كان يكشف على الجُرح..وهل تم المخيط بخيط من الليف أو الخيش أو خيط من شعر الماعز… يا تُرى يا شيخ هذه النسور من أين جاءت بالثلج والبرد وكيف كانت تحمله؟؟ صدقت يا شيخ فالوضاع جاء بالثلج والبرد من هذا الحديث الذي أوردته..وهُنا عند هذا الشيخ (” السكينة “) غير رواية الكذب للعلقة والحكمة وللإيمان وللرحمة والرأفة…كذب وتصديق للكذب بلا قيود وبلا حدود..وهكذا كان يؤلف القصاصون والوضاعون كذبهم….فحتى كذب الوضاعون يعتبرونه مُعجزة .
    ……………..
    من يشقون الصدر يأتون مرة على شكل صقور ومرة رجال ومرة جبريل يخر من سقف البيت…والوضاعون كانوا يأخذون من كتاب الله ما يحتاجونه فكانت مضغتهم وعلقتهم… {ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً …}المؤمنون 14…والشيطان ليس لهُ سُلطان على منهم عباد لله فكيف إن كان نبي ورسول الله{إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ }الحجر42…ويبقى سؤال هل تم إكراه رسول الله على الدين وعلى ما تم فعله به..والله يقول لا إكراه في الدين .
    ……………….
    وأخيراً هل عند الله تمييز ليشق صدر رسوله من دون بقية أُمته…ويترك من يتبعه للشيطان وحظهُ منهُ مثلاً..وهل يشق صدره حتى من دون بقية أنبياءه ورُسله… هل شق الله صدورهم وأخرج تلك العلقة من قلوبهم؟؟ هل شق الله صدر أبينا آدم ؟؟!! .
    ……………..
    ونُذكربما ورد في الخطاب المفتوح إلى المسيحيين في العالم الذي نشرته مجلة century– ألأميركيه عدد2 لشهر شباط 1928 للكاتب اليهودي(ماركوس إللي رافاج) قوله موجهاً كلامه للمسيحيين :- والذي من ضمنه…. وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما…فهل شق الصدر يتوافق مع سُنن الله في خلقه وع الطبيعة البشرية .
    ……………
    كُل ما نٌقدمه هو مُلك لمن يطلع عليه ، فنتمنى ممن أعجبه أن ينشره
    …………………….
    عمر المناصير..الأُردن…….7 / 3 / 2020

  14. البيت المعمور هو الكعبة المُشرفة بيت الله الحرام وهو أحد أسماءها
    ……………..
    قال الله سُبحانه وتعالى
    …………..
    {إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَـئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ }التوبة18
    ………….
    وإذا لم يكُن بيت الله الحرام هو البيت المعمور، فأين هو إذاً البيت المعمور والذي من جعله الله خليفةً في الأرض من مهامه هو إعماره ، ولأنه لا حياة ولا عمار إلا على هذه الأرض ، وهو البيت المأهول والذي فيه ديمومة بمن يعبدون الله ويوحدونه ولا يُفارقونه ، ويقومون على ترميمه وصيانته وحفظه ، والذي هو عامرٌ بذكر الله ولا تنقطع منهُ العبادة ولا ذكر الله ولا الطواف ولا السعي ولو للحظة…إلخ وسماهُ الله بيته ، والقسم يُبين ما الذي قصده الله بالبيت المعمور بعد أن أقسم بما هو معلوم ومرئي ومُشاهد لخلقه ، وبالذات السقف المرفوع والذي يكون فوق البيت ، وهو طور سيناء ومن بعدها ثنى بالقسم بالتوراة كشريعة وسماها الكتاب المسطور في رقٍ منشور ، ثُم أتبعها بالقسم بالشريعة الثانية وموقع نزولها ورمز لها بالبيت المعمور الكعبة المُشرفة ومكة ، كما هو رمزه للشريعة التي سبقتها ونزولها بالطور ، ثُم أكمل قسمه بالسماء وبالبحر وكُلها معروفة ومرئية لخلقه.
    ………….
    فهل يُعقل أن يقسم الله بواحدة غير معروفة وغير مرئية لخلقه من ضمن ال 6 التي أقسم بها…ولنفرض كما وضعه الوضاعون بوجود ذلك البيت المعمور في السماء ، وقول الوضاع يدخله كُل يوم 70 ألف ملك لا يعودون إليه… كيف يدخله هل يدخلون في داخله وفي جوفه ، ولم يذكر الوضاع لا طواف ولا تسبيح ولا صلاة لهؤلاء الملائكة…وذكر كُل يوم ولم يُحدد كم يمكثون من اليوم …بمعنى خلوه منهم في الليل…ولذلك فكلام الوضاعون دائماً مُشوه وناقص ومبتور…ولذلك فلا بيت معمور كبيت الله الحرام… ودوران الأرض يُثبت كذب الوضاع للبيت المعمور الذي أوجده في السماء السادسة فوق الكعبة والذي لو سقط لسقط عليها…يفترون على الله الكذب للحط من قدر بيت الله الحرام وصرف قسم الله به لغيره..وكذب الوضاع لأنه لا نبي الله إبراهيم حي ولا غيره حي من أنبياء الله ورُسله في السموات أو غيرها بل هُم أموات .
    …………..
    والذي سماهُ الله ” بيت” هي كعبته المُشرفة وسماها الله بيته الحرام….وذكره الله 11 مرة في كتابه الكريم…حيث يقول الله سُبحانه وتعالى كأمثلة
    …………..
    {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ }آل عمران96… إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ… لَلَّذِي بِبَكَّةَ
    ………..
    {وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }البقرة127…. مِنَ الْبَيْتِ
    ……………
    {وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ }البقرة125….جعلنا البيت مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً…. أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ
    ………….
    {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ }البقرة158….فمن حج البيت.
    …………….
    {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ }آل عمران97….ولله على الناس حج البيت
    …………..
    {جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَاماً لِّلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلاَئِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَأَنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }المائدة97…. جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ
    …………
    {…. وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ …..الْعِقَابِ }المائدة2
    …………
    {ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ }الحج29…. وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ
    …………
    يقول الوضاع في الحديث الطويل المكذوب الذي يتحدث عن أنبياء ورُسل أحياء في السماء بما يُناقض كتاب وكلام الله…ثم عرج بنا إلى السماء السابعة ، فاستفتح جبريل، فقيل: من هذا؟ قال: جبريل، قيل: ومن معك؟ قال: محمد صلى الله عليه وسلم، قيل: وقد بعث إليه؟ قال: قد بعث إليه، ففتح لنا فإذا أنا بإبراهيم صلى الله عليه وسلم مسندًا ظهره إلى البيت المعمور، وإذا هو يدخله كل يوم سبعون ألف ملك لا يعودون إليه….هذا جُزء مقتطع من الحديث الطويل المكذوب للمعراج المنسوب لأنس بن مالك رضي اللهُ عنهُ…حيث نجد الركاكة في كلام الوضاعين…عُرج بنا؟؟! من هذا؟؟!! ومن معك؟؟!! فإذا أنا بإبراهيم ؟؟!! وإذا هو يدخله ؟؟!! لا يعلمون من هو ولا من هو من معه…وكيف عرفوا بأن معه أحد..إلخ الكذب.
    ……………….
    فسيدنا إبراهيم أبو الأنبياء ميت ومات وتم دفنه في قطعة الأرض التي أشتراها ، ودُفن في تلك المغارة التي تُسمى المكيفلية في قرية حبرون ، من أرض مدينة الخليل في فلسطين ، وطلب أن تكون مدفن لهُ ولعائلته….فلا وجود لا لسيدنا إبراهيم في السماء ، ولا وجود لهُ كما ألف الوضاع بأنه حي وواقف مُسنداً ظهره إلى البيت المعمور….فالله حكم بأن كُل الأنبياء والرُسل قبل سيدنا مُحمد ماتوا وأخلوا أمكنتهم…وكلمات الله التي لا تبديل لها…حكمت بأن من يموت لا يمكن أن تعود لهُ روحه وتعود لهُ الحياة إلا يوم البعث والنشور…فسيدنا إبراهيم ميت في قبره في تلك المغارة…وكُل ما ألفه الوضاعون عما هو في تلك السموات وتلك الإستفتاحات والسلامات ووجود أنبياء كُله مكذوب وموضوع .
    ………………
    {وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ }الطور4….والبيت المعمور الذي أقسم الله به هو الكعبة المُشرفة والبيت الحرام..لأن ورود البيت المعمور في السماء هو ورود في حديث مكذوب…ولذلك نجد كم كان الوضاعون مُغرمون بذلك العدد 70 ألف…. 70 الف يدخلون الجنة بغير حساب وعذاب…70 الف من قُتلوا في فتنة صفين….70 الف من يهود أصفهان يكونون مع الدجال…70 الف من الملائكة من حضروا جنازة سعد بن مُعاذ…70 الف ملك ينزلون على قبر النبي…70 الف من يحملون أحمال سيدنا سُليمان…البُخاري يحفظ وهو صبي70 الف حديث…إلخ 70 ألف الوضاعين.
    …………….
    فحسب قول الوضاعين…فإن العام 365 يوم….فلو ضربنا 70000×365=25550000…أي أن هُناك 25 مليار و550000 ملاك من ملائكة الله يدخلون ببيت الوضاعين المعمور في السماء كُل عام ولا يعودون ويأتي غيرهم…ولا ندري كم عدد الملائكة ، منذُ الأعوام منذُ الأزل ، وكم من الأعوام هذا مُستمر وقائم للإبد وكم هو الكم الهائل الذي لا يستوعبه العقل…فلو فرضنا فقط أو تكلمنا منذُ تم العروج وحتى هذا العام 1450 عام…فيكون 1450× 25550000= 37047500000 ملك دخلوا البيت المعمور ولم يعودوا..وللوضاع سؤال أين يذهب هذا العدد المهول لفقط ل1450…هل هُناك عاقل يُصدق هذا…الله على كُل شيءٍ قدير…لكننا نجزم بأن الله لا يُصدق مثل هذا الإفتراء عليه ، لأن الأرض ودورانها يُثبت كذب بأنه فوق الكعبة…ولأن هذا يتطلب عدم دوران الأرض…وهذا هو جهل الوضاعين…حيث يدعي الشيوخ بأنه فوق الكعبة مُباشرةً ولو سقط لسقط عليها .
    ………………
    يقول الله سُبحانه وتعالى مُقسماً بما هو معلوم وليس مجهول عن خلقه حيث يقول
    ………….
    وَالطُّورِ (1) وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ (2) فِي رَقٍّ مَنْشُورٍ (3) وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ (4) وَالسَّقْفِ الْمَرْفُوعِ (5) وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6) إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ (8)….إلخ سورة الطور
    …………..
    فالطور طور سيناء والكتاب المسطور والذي هو التوراة في رق منشور وبيته المعمور الكعبة والبيت الحرام ، والسقف المرفوع وهو السماء والبحر المسجور ، كُلها معلومة لعباده ومرئية لهم…فهل من المعقول أن الله أقسم ببيت لا يعلمه ولا يعرفه ولم يراهُ عباده وخلقه…أو هل بيته الحرام لا يستحق قسمه هذا؟؟!! كما هو قسمه بالتين والزيتون …وطور سنين…وهذا البلد الأمين…فالتين والزيتون هي رمز للإنجيل ورسالة المسيح عليه السلام في فلسطين والقدس منبت التين والزيتون….وطور سنين أي طور سيناء رمز للتوراة ولرسالة سيدنا موسى عليه السلام…وهذا البلد الأمين…أي مكة المُكرمة وبكعبتها وبيتها الحرام ، وهي رمز للقرءان ونزوله ولرسالة سيدنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم .
    …………….
    والوضاعون أوجدوا كذبهم لصرف الأنظار والأهمية عن الكعبة وبيت الله الحرام ، لكعبة وبيت في السماء سموهُ البيت المعمورللملائكة ، كما هو صرفهم عن المسجد الأقصى بأن هُناك مسجد أقصى في نفس مكة بعيد عن المسجد الحرام ، كما هو صرف من قالوا بأن المسجد الأقصى هو في السماء ، وكما هو الصرف للناس وإشهار مسجد قبة الصخرة على أن هذا هو المسجد الأقصى…فالهدف والنية مُبيته وعاطلة وسيئة .فمقصدهم من فريتهم بأن البيت المعمور الذي أقسم الله به ليس البيت المعمور الذي في مكة والذي هو مقصد كُل المُسلمين و، وإنما البيت المعمور موجود بعيداً في السماء السادسة…وأن الله لم يُقسم ببيت الله الحرام .
    ……………….
    كُل ما نٌقدمه هو مُلك لمن يطلع عليه ، فنتمنى ممن أعجبه أن نشره
    …………………….
    عمر المناصير..الأُردن…….3 / 3 / 2020

  15. وهو أن الله قصد بقوله.. وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى…ليس جبريل عليه السلام ، بل قصد الله أن نبيه ورسوله رأى ربه مرةً ثانية ، أياً كانت هذه الرؤية وكيفيتها ، أي أن الله عرج بنبيه أكثر من مرة.. أي أنه كان هُناك عروج قبل نزول سورة النجم وربما بعدها….وأين تم ذلك أو تمت تلك الرؤية لربه عند سدرة المُنتهى والتي عندها جنة المأوى حيث ما زاغ بصر رسول الله وما طغى…حيث أن ملاك الله جبريل عليه السلام لم يتقدم نحوها وللمكان الذي هي فيه..وقسم الله بالنجم ما علاُلاقته بالثُريا…فهل الثُريا تهوي أو أنها هوت .
    …………..
    بينما رؤية رسول الله لجبريل على صورته الحقيقية لم تتم إلا مرةً واحدةً…ولذلك فإذا كلم الله سيدنا موسى وكان تكليمه لهُ على الأرض وكان الصوت يأتيه من جميع الجهات ، وسمي كليم الله ، فإن كليم الله مُحمد بن عبدالله كلم الله في أعلى مقام في السموات العُلى وكان بينه وبين ربه قوسين أو أدنى ، ولا يفوتنا التنبيه بأن الكثيرون لا يظنون بأن هُناك كليم لله إلا سيدنا موسى .
    …………..
    ولذلك فقد أخطأ من فسر وفهم بأن الله يتكلم عن جبريل….والآيات المعنية كُلها تتكلم عن نبي الله ورسوله ، وكان هذا هدف الله من قسمه بالنجم ومن إنزاله لتلك السورة..فقول إبن عباس رضي الله عنهما هو الصحيح..ولذلك فما نُسب لأُمنا عائشة رضي اللهُ عنها وتقويلها بأن المقصود هو جبريل غير صحيح… فهل الله عرج بنبيه للسموات العُلى ليُريه جبريل ويدنو منهُ جبريل وكأن العملية لعب بلعب بين رسول الله وجبريل؟؟؟!!
    ……………
    أما رؤية رسول الله لجبريل عليه السلام على صورته وحجمه الحقيقي , من قبل المشرق لمطلع الشمس وقد سد الأُفق ولهُ600 جناح ، والذي ما حدث إلا مرةً واحدةً ، وتم الخلط بين ما جاء في سورة النجم وما جاء في سورة التكوير ، فجاء ذكر الله لذلك في سورة التكوير….حيث يقول الحق سُبحانه وتعالى
    ……………
    { وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ }{ وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ }{ وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ }التكوير 22-24
    …………………..
    وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ …والأُفق الأعلى ليس الأُفق المُبين الأرضي والمرئي والواضح والمكشوف للبشر وهو جهة مطلع الشمس وشروقها…بينما الأُفق الأعلى وهو الوجود لله الذي هو فوق السموات العُلى وفوق الكون ونهاية الكون وحده النهائي .
    ……….
    إسمعوا للتفسير التقليدي للشيخ صالح المغامسي لا قول لهم إلا قول من سبقهم ، قف حيث وقف القوم
    …………………
    https://www.youtube.com/watch?v=TN5YLxiR-G0
    ……………..
    الأُفق الأعلى يا شيخ في السماء الدُنيا؟؟!!….سامحك الله فمن يرهن عقله لعقل ولنقل من سبقه لا يمكن أن يتفكر ويتدبر كلام الله كما طلب الله..نقل بدون عقل…النجم القرءان عجيب؟؟؟!!! جبريل إستوى على ماذا يا شيخ هل لهُ عرش إستوى عليه؟؟ سورة النجم عند الشيخ هي عن جبريل…فمن يُشاقق الله ويؤمن بأن الأنبياء والرُسل الذين أخبر الله بأنهم ماتوا وأخلوا مكانهم في هذه الحياة الدُنيا ، بأنهم أحياء يُصلون في قبورهم وصلوا خلف رسول الله وأمهم في رحلة الإسراء ، والتقاهم في تلك السموات….طبيعي أن يؤمن بهذا التفسير ويقول به للناس على الملأ .
    ……………
    يا شيخ ما معنى…. مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى…أليس المعنى أن رسول الله رأى ربه بفؤاده؟؟ ورأى آيات ربه الكُبرى بعيونه ، أم أنه رأى آيات ربه الكبرى بفؤاده؟؟!! وكذلك رأى من آيات الله في رحلة الإسراء بعيونه…أم يا شيخ رأيك بفؤاده؟؟!
    ……………..
    وكأن الله لا هم لهُ ويقسم بالنجم فقط لكي يرى نبيه ورسوله جبريل…مرة ومرةً أُخرى…يا شيخ… فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى…هل عبده هو جبريل أم سيدنا مُحمد…وهل الله إستدعى لرحلة المعراج نبيه أم ملاكه…جعلتم سورة النجم ، وكأن هم الله ولا حديث لهُ إلا عن سيدنا جبريل عليه السلام .
    …………….
    كُل ما نٌقدمه هو مُلك لمن يطلع عليه ، فنتمنى ممن أعجبه أن نشره
    …………………….
    عمر المناصير..الأُردن…….27 / 2 / 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى